إشتركي في قائمة حسناء الفارس البريدية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-16-2012, 07:03 PM   المشاركة رقم: 11 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفه إحساس القلم
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية مسك الوفاء

البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 189596
الدولة: (اليمن) فديت ترابها
المشاركات: 3,484
بمعدل : 2.20 يوميا
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 3825

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
مسك الوفاء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي



الأدوات التي تحتاجها كل أم لطهي طعام طفلها


طبعا كل سيدة تحتار او لاتعرف كيف تصنع طعام طفلها ، فسوف اضع في هذا الموضوع كل شي تحتاجينه لصنع طعام طفلك والادوات .

وسوف يكون الموضوع مجزأ لأني لن اتمكن من وضعه كاملا لظروف العمل والمنزل .

الادوات التي تحتاجينها .

مطحنة يدوية . ومنها ماركات كثيرة
مطحنة كهربائية
ملاعق اكل والاطباق

مريلة الاطفال - في منها بلاستيك أو قماش
علب حفظ الأطعمة ( في الثلاجة - الفريزير )

تابعينا على تويتر وأبشري بالمواضيع الزينة والجديدة

توقيع : مسك الوفاء

عرض البوم صور مسك الوفاء   رد مع اقتباس
قديم 01-16-2012, 07:05 PM   المشاركة رقم: 12 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفه إحساس القلم
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية مسك الوفاء

البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 189596
الدولة: (اليمن) فديت ترابها
المشاركات: 3,484
بمعدل : 2.20 يوميا
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 3825

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
مسك الوفاء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي


تغذية الطفل منذ الولادة الى عمر سنة

أولاً لماذا لا يجوز أن أغذي طفلي قبل الستة أشهر

يجب ألا نطعم الطفل الحبوب ا(مثل السيريلاك وغيره) قبل بلوغ 6 أشهر لان للاسباب التالية:
* لم يكتمل الجهاز الهضمي للطفل
* لأن ذلك لا يساعد على النوم أثناء الليل
* إطعام الطفل الطعام العادي قد يؤثر على طلبه لحليب الأم


منذ الولادة - 4 أشهر

يحتاج الطفل في هذا العمر إلى الحليب فقط سواء حليب الأم الذي يعد أفضل غذاء للطفل أو حليب الأطفال الجاهز وهناك نوعان من الحليب الجاهز الحليب الحيواني وينقسم إلى حليب البقر أو حليب الماعز وأيضاً يوجد حليب نباتي وهو يعطي نفس نتيجة الحليب الحيواني ولكنه خفيف على معدة الأطفال الذين يعانون من حساسية في المعدة وغيره ... ولا يحتاج الطفل في هذه المرحلة الى الماء لان حليب الام كافي حيث يحتوي على نسبة 90% من الماء الكافي للطفل في هذا السن

علامات شعور الطفل بالشبع
* يبتسم أو يتوقف عن الرضاعة
* ينام
* يعض الحلمة
* يغلق شفتيه
* يبتعد عن حلمة الثدي او الزجاجة
* يطبق شفتيه بقوة عند محاولة ارجاع الحلمة الى فمه

6 أشهر
قد يصبح الطفل حين يبلغ 6 أشهر مستعداً لتقبل الطعام العادي ويعتمد على ذلك
* قدرة الطفل على التحكم برأسه وكذلك الجلوس من وضعية النوم
* تصبح كمية الحليب التي يشربها الطفل أكثر من 1 ليتر يومياً
* لا يخرج الطفل لسانه خارج فمه أثناء اطعامه
ماذا يجب اعطاء الطفل في هذا السن

* يقدم له الحبوب (الأرز / الشوفان / الشعير)
* حليب الأم او حليب الأطفال فقط (وليس العصير)

7- 8 أشهر
*يفضل الاستمرار بإعطاء الطفل حليبه أمه أوحليب الاطفال
*يقدم الحبوب(الأرز / الشوفان / الشعير) ويفضل الحبوب المخصصة للأطفال والمقواة بالحديد
(ولكن يجب استشارة الطبيب اولا عن إمكانية إعطائه نقاط الحديد)
*يبدأ بتقديم الخضار بمعدل نوع واحد فكل فترة .(يطبخ الخضار وتهرس)
*يقدم الفواكهه الطرية والمهروسة بمعدل نوع واحد في كل فترة

ملاحظة:
مرة في كل فترة تعني نوع واحد كل 3 أيام قبل إعطاء الطفل نوعاً جديداً آخر. وتحتاج لإطعام الطفل من هذا النوع أكثر من مرة يوميا خلال 3 أيام لتتأكد من عدم تحسس الطفل من هذا الطعام.

* يمكن تقديم العصير الفواكهه والمخفف بالماء والمقوي بفيتامين ج بمعدل 90مل كل يوم حتى لا يملأ معدة الطفل بالعصير بدلاً من أخذ كفايته من حليب الأم
*يمكنك تقديم صفار البيض (دون البياض/لانه يحتوي على نسبة عالية من البروتين ولن تتحمل كلية الطفل نسبة البروتين)
في حالة رفض الطفل الطعام يمكنك خلطه مع الارز او الحبوب (السيريلاك) لاخفاء طعمه

ملاحظة: في هذا السن يفضل البدء باعطاء الخضروات قبل الفواكهه حتى لايتعود الطفل على الطعم السكري قبل البدء بالخضرة فيرفض بعد ذلك من تناول الخضرة
عندما يأكل الطفل كفايته فإنه:
*يصرخ او يبكي
*يغطي فمه بيديه
*يبصق ماتبقى من طعام في فمه
*يتجه برأسه بعكس الملعقة

10 أشهر

*يمكن متابعة إعطاء الطفل:
الحليب + (الأرز / الشوفان / الشعير)الحبوب + الخضار
* يمكن البدء بتقديم اللحم الطري الطحون او المفروم ناعماً أو الدجاج، بمقدار نوع جديد في كل فترة
*يقدم الطعام أولا ثم الحليب
*في حالة رفض الطفل الطعام يمكنك خلطه مع الارز او الحبوب (السيريلاك) لاخفاء طعمه
*ويمكن للطفل محاولة الأكل بنفسه رغم مايسببه ذلك من الفوضى الا أنها تجربة حيث يأكل الطفل أنواع جديدة من الطعام
*يفضل في هذا السن البدء بادخال الخضرة الغامقة أو الصفراء 3مرات أسبوعيا على الأقل


11- 12 أشهر
*متابعة اعطاء الطفل الحليب + (الأرز / الشوفان / الشعير) الحبوب + الخضار + العصير المخفف بالماء
* يمكن الاستمرار باعطاء اللحوم
* في هذا السن تبدأين بتقديم السمك وتم تأخير اعطاء السمك لاحتوائه على نسبة فسفور قد لا يتحملها كلية الطفل
*يقدم الطعام أولا ثم الحليب

ملاحظة بخصوص كميات أطعمة الطفل:

- كثيراً من الأمهات يرهقهم ان طفلها لا يتناول الكمية التي ترغبها الأم متجاهلة ان حجم معدة الطفل صغيرة مقارنة بمعدتها

فمثلا حصص الحبوب .... الحصة الواحدة من 1-2 ملعقة طعام فقط كافية لاشباع الطفل
حصص الفواكهه والخضرة ... .... الحصة الواحدة من 1-2 ملعقة طعام فواكهه او خضرة أو 90مل عصير مخفف بالماء فقط كافية لاشباع الطفل
حصص اللحوم .... ربع كوب من اللحم أو السمك او صفار البيض

الأمور التي تؤجل ما بعد السنة هي
* بياض البيض
*حليب الأبقار الطازج
*العسل


توقيع : مسك الوفاء

عرض البوم صور مسك الوفاء   رد مع اقتباس
قديم 01-16-2012, 07:07 PM   المشاركة رقم: 13 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفه إحساس القلم
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية مسك الوفاء

البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 189596
الدولة: (اليمن) فديت ترابها
المشاركات: 3,484
بمعدل : 2.20 يوميا
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 3825

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
مسك الوفاء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي

طفلي يفرط في تناول الطعام ..هل من حل؟!


كيف تتصرفين اذا كان طفلك مفرطاً في تناول الطعام؟ هل منعه هو الحل المناسب؟ ام ان هناك سياسة معينة يحب ان تاحأين اليها؟!
غذاء الطفل مهم جداً، لانه يرافق نموه في مختلف المراحل. وبناء على ذلك يجب ان يكون نكاملاً، كافياً، صحياً، ويحتوي عل المواد الضرورية لنمو جسده بطريقة سليمة.
وأهم ما في هذه الفترة هو ما تنقلينه الى طفلك من عادات اكل سليمة من جيث الكمية، النوعية والتوقيت. هذاا الامر لا يمنع من وجود بعض العراقيل في النظام الغذائي عند الطفل، والتي غالباً ما تزول باجراء بعض التعديلات، لكن كيف تتصرفين اذا كان الامر يتعلق بإفراط طفلك في تناول طعام؟!
لاشك في أن تناول الطعام ضروري بالنسبة الى الطفل، الا ان طلب الطفل كمية زائدة او مضاعفة يقلق بعض الامهات، فيقعن في حيرة من امرهن، ويبدأن بطرح الاسئلة.


الاسباب:

لماذا يلجأ الطقل الى الافراط في تناول الطعام؟
ان معظم الاسباب تأخذ الطابع النفسي نذكر منها:
• ان يعاني الطفل مثلاً من الملل.
• نتيجة عادات سيئة درج عليها في الصغر، مثلاً(الهاء الطفل اثناء بكائه بتناول الطعام..)
• اسلوب للفت انتباه الام اجمالاً من خلال اللاوعي عنده.
من الضروري ان تحتوي وجبة الصباح على مواد مشتقة من الحليب (البان- اجبان..) لتأمين البروتين والكالسيوم الضروريين لنمو الجسم بشكل سليم..


النصائح:

كيف يجب ان تتصرف الام تجاه ذلك؟
هناك الكثير من الامور على الام الانتباه اليها:
• لايجب السماح للطفل بتناول الطعام خارج مواعيد الوجبات اليومية، خصوصاً اذا تناول الوجبة كاملة.
• عدم تنبية الطفل الى اخطائه الغذائية سيورطه في عادة سيئة مثل "للقمشة" والتي غالباً ما تكون مكونه من الدهون والسكاكر.
• خصصي وقتاً للعب مع طفلك، وتأكدي من انه يحصل على الاهتمام الكافي، هذا الامر سيشعره بالامان والراحة النفسية ويغنيه عن طلب الطعام.
• الهي طفلك عن الطعام من خلال الالعاب الذهنية والنشاطات الرياضية التي بدورها ستساعده على صرف الوحدات الحرارية.

الكمية والنوعية المطلوبة

يحب اعطاء الطفل اربع وجبات يومياً، وفقاً للكمية التالية:
• وجبة الصباح يجب ات تحتوي على 25% من السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم.
وجبة الظهر تحتوي على 30% من السعرات الحرارية.
• وجبة بعد الظهر تحتوي على 15% من السعرات الحرارية.
• وجبة العشاء تحتوي على 30% من السعرات الحرارية.
يستطيع الأهل تقدير كمية الوحدات الحرارية الضرورية للطفل يومياً من خلال الحساب التاليِ:
1200 وحدة حرارية +100 وحدة اضافية لكل سنة. مثلاً: اذا كان الوالد عمرة ست سنوات يعني:
1200 وحدة + 600 وحدة وفقاً لعمره = 1800 وحدة يومياً أما بالنسبة الى نوعية الطعام فمن الضروري ان تحتوي على المواد التالية:

بروتينات مثل: لحمة – دجاج – سمك – حليب – بسض بنسبة 15% من السعرات الحرارية يومياً.
نشويات: حبوب – أرز- خبز – معكرونة.

اما الفاكهة فيجب ان لا تقل نسبتها عن 55% من الوحدات الحرارية يومياً.
اضافة الى الدهنيات الموجودة في مختلف انواع الزيوت، والتي يجب أن تكون نسبتها 30% من الوحدات الحرارية، والافضل ان تكون مستخرجة من الدهون النباتية.
على الطفل عدم تناول السكاكر بكثرة، لان من بعض اضرارها زيادة في نسبة الانسولين الذي بدوره الى جوع مبكر قبل موعد الوجبة، اضافة الى زيادة كمية الدهون في الجسم. لذلك من الضروري ان يكون استهلاك هذه المواد محدداً (مرة في الاسبوع) وحصوراً في المناسبات، وذلك افضل من حرمان الطفل نهائياً.


تناول السمك تدريجيا

السمك يحتوي على البروتين(17 الى 20% في كل 100غ) وعلى الحديد (102 كلغ الى 100غ) وهو ايضا غذاء غني بالفوسفور (واحد العناصر الاساسية للعظم مع الكالسيوم)، الحمض الذني (جيد للدماغ ولشبكة العين عند الاطفال) الفيتامين b الضروري للاجسام. تبدأ تغذية الاطفال بالسمك من عمر الخمسة الى ستة أشهر حيث يمكنكم التنويع في غذا اطفالكم (انتظروا حتي يبلغ اطفالكم سبعة أشهر أو ثمانية، لمعرفة ما اذا كانوا يعانون حساسية) فهذه المشكلة تدفعنا للبحث عن غذاء ىخر مغذٍ، وبالتالي انتبهوا الى طعام اطفالكم اذا كان باللحوم والبيض من 5 الى 6 أشهر يلزمهم ملعقة صغيرة من السمك المطحون (10غ) من 6 الى 12 شهراً

ملعقتين (20- 25غ) من 12-24 شهراً يحتاجون الى ثلاثة ملاعق (25-30غ) ولغاية السنتين يكون طعام الاولاد بكميات قليلة، لان الافراط في البروتين بسبب اساسي للبدانة اضافة الى ان كلى الصغار غير قادرة على تكرير الاوساخ الناتجة ع الهضم، والافضل استهلاك السمك الابيض، على ان يكون مطبوخاً على البخار، او في المقلاة، او تتبيله، ثم طحنه، واذا قبل الاطفال هذا الغذاء الجديد، واعتادوا عليه، فيفضل عدم هرسه اومزجه، وخلال 9-12 شهراً يمكنك اطعام طفلك السمك الذهني مثل الترويت وسامون.. واذا لم يرفض طفلكم طعمه قدمي له طبقا من الخضار.


يجب تجنيب الصغار السوشي

الاسماك النية مثلها مثل اللحوم غير المطبوخة، هي اسرع في التحضير على كل حال، تأكدوا من مصدر السوشي، وتأكدوا مما اذا كان المحل يضم منتوجات طازجة وكذلك يجب ان تنتبهوا الى تاريخ الانتاج، وكونوا متيقظين للظروف التي تم بها حفظها بي لحظة الشراء والاستعمال، ولا تحضروا هذه الاسماك بأنفسكم، بل اطلبوا رائد الطباخين الذي يرشدكم جيدا الى خطوات تحضيرها، والامر نفسه بالنسبة الى الاسماك النيئة التي تتناوله العائلة في مطعم ياباني لكن من الافضل ان نتجنب تحضيرها في المنزل، ويمكنكم تحضير شريحة من السمك مع استعمال الحامض والاعشاب، وبعض البهارات وتقديمها مباشرة، لان الحامض مطهر، اذا ، نستنتج بأن الاسماك يمكن ان تسبب الفيروسات والبكتيريا والميكروبات، لكن الحرارة تقضي عليها.

500 ملغ من الحليب هذه هي الكمية الصحيحة

على الطفل ان يعتاد على شرب ليتر ونصف من الحليب على الاقل يوميا، او استهلاك اربعة انواع من مشتقات الحليب: كوبان من الحليب هذا يعني 25 سنتلتر، هو يحتوي على الكالسيوم اكثر من 30غ من جبنة الامونتالن و225غ من الجبنة البيضاء، واكثر من اللبن.


توقيع : مسك الوفاء

عرض البوم صور مسك الوفاء   رد مع اقتباس
قديم 01-16-2012, 07:08 PM   المشاركة رقم: 14 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفه إحساس القلم
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية مسك الوفاء

البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 189596
الدولة: (اليمن) فديت ترابها
المشاركات: 3,484
بمعدل : 2.20 يوميا
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 3825

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
مسك الوفاء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي

الأسنان

بزوغ الأسنان المؤقتة

تبدأ الأسنان بالتشكل قبل الولادة . وعند بلوغ الطفل شهره السادس من العمرتظهر أول الأسنان اللبنية المؤقتة وهي القواطع الأمامية السفلية . ثم تتبعها في البزوغ القواطع الأمامية العلوية.وتستمر هذه الأسنان في البزوغ تباعا حتى سن الثالثة حيث يكتمل عقد الأسنان اللبنية ويكون عددها عشرون سنا.وتختلف سرعة البزوغ من طفل لآخر . يجب العمل قدر الإمكان للمحافظة على الأسنان المؤقتة في أماكنها حتى تستبدل بالأسنان الدائمة بشكل طبيعي وفي الوقت المناسب

المشاكل المرافقة لبزوغ الأسنان أوالتسنين

اسم السن

الثنايا العليا والسفلي و وقت السقوط

الثنايا العليا والسفلي 6-7 سنوات
سنوات الرباعيات العليا السفلي 7-8 سنوات
الطواحن الأولى 9-11 سنه
الطواحن الثانية 9-12 سنه
الأنياب 10-13 سنه


التسنين هو العملية الطبيعية التي يتم فيها بروز الأسنان الجديدة في اللثة، قد تبدأ أولى أسنان الطفل في الظهور بين ثلاثة أشهر إلى سنة من عمره، ويتم التسنين لدى غالبية الأطفال دون أن يسبب لهم أي ألم. إن الأعراض الوحيدة التي يمكن عزوها للتسنين هي زيادة إفراز اللعاب وسيلانه، والرغبة في مضغ الأشياء. قد يتسبب التسنين أحياناً في حدوث ألم خفيف باللثة، ولكن ذلك لا يؤثر على النوم، وقد تختلف درجة الألم من طفل لآخر، لكنها لا تصل لدرجة مؤذية للطفل، عندما تبدأ الأسنان الخلفية في الظهور (الأضراس) (بين ستة إلى اثني عشر عاماً) قد يصاب موضع بروزها بالازرقاق أو التورم، ويكون ذلك مؤقتاً وغير ضار.
ولأن ظهور الأسنان يستمر بصفة متواصلة بين ستة أشهر إلى سنتين من عمر الطفل، فقد تعزى إليه العديد من الأمراض التي ليس لها علاقة بالتسنين، وتكون الحمى أكثر حدوثاً خلال هذه الفترة؛ لأن الأطفال يفقدون الحماية الطبيعية المكتسبة من الأم عند ستة أشهر من العمر.


الرعاية المنزلية

تدليك اللثة: قومي بتدليك اللثة المتهيّجة أو المتورّمة بقوة بأصبعك لمدة دقيقتين، وكرّري القيام بذلك عند الحاجة، كما يمكنك أن تستخدمي قطعة من الثلج في تدليك اللثة.

حلقات التسنيين: يقوم الطفل عادة بتدليك لثته من خلال مضغ مادة ناعمة وصلبة، لذلك تكون حلقات التسنين المصمتة مناسبة؛ وأيضاً تلك التي تحتوي على سائل (ما دام هذا السائل هو الماء النقي) ويفضلها غالبية الأطفال باردة، استعملي حلقة تسنين أو قطعة قماش مبللة مثلجتين بالثلاجة، ولكن غير مجمدتين بالمجمد، كذلك قد يفيد استعمال قطعة موز مثلجة. تفادي استعمال الثلج أو أصابع "الآيسكريم" لأنها قد تسبب لسعة ثلجية للثة. لا تقدمي للطفل الأطعمة الجامدة التي قد تسبب له اختناقاً (كالجزر النيئ مثلا) أما بسكويت التسنين فهو مناسب.

أنواع الأغذية المناسبة أثناء التسنين:
يجب تجنب الأطعمة المالحة والحامضة، قد يستمتع الطفل بمص الحلمة، ولكن إذا لم يتمكن من ذلك استعملي الكأس مؤقتاً لإعطائه السوائل، يحتاج عدد قليل من الأطفال إلى المسكنات (باراسيتامول مثلاً) لتسكين الألم لفترة قصيرة.

مسكنات الألم

تبدأ الأسنان اللبنية عادة بالبزوغ في الشهر 6 - 8 بعد الولادة ويبزغ أخر سن لبني عادة في الشهر 20 -30 بعد الولادة .
يصاحب بزوغ الأسنان اللبنية الأولى عادة عض الطفل على المنطقة التي تبزغ فيها الأسنان مصاحبة ببكاء شديد وفي بعض الأحيان ارتفاع في درجة الحرارة ، والقليل من الأحيان قلة الشهية وإسهال .
لتسكين آلم الطفل في الحالات الإسعافية (عند عدم وجود طبيب أطفال) ننصح بتدليك المنطقة التي يعاني منها الطفل بأي بمادة تحتوي على مخدر موضعي - ليدوكائين هيدروكلوريد - مع خلاصة زهر البابونج ( في سوريا مثلاً دواء سوري يدعى DOLAMINE ) يوضع القليل على قطعة قطن ويدلك بها مكان بزوغ السن .
كما يوجد مستحضرات دوائية تساعد على بزوغ الأسنان ، المادة الفعالة فيها مستخرجة من حليب البقر ( أسم الدواء السوري BAUME1 DENTS ) هذه الأدوية يدلك بها مناطق بزوغ الأسنان .
يجب أعطاء الطفل اللهاة الطبية الخاصة ببزوغ الأسنان مصنوعة من البلاستيك الطري ( تشتروها من الصيدلية ) يعض عليها الطفل ليتم الإسراع بعملية البزوغ

ملاحظة هامة : الكثير من الأهل يشجع الأطفال في هذه المرحلة على وضع أصابعه أو يده في فمه ليعض عليها إن عادة ** الأصابع يصعب التغلب عليها على عكس اللهاة أو المصاصة الطبية قد تستمر عادة ** الإصبع إلى أن ينضج الطفل مما يسبب له لاحقاً مشاكل تقويمية لأسنانه الدائمة وهي عبارة عن تشوه وضعية الأسنان الأمامية وميلانها نحو الأمام والتي ستحتاج إلى الكثير من المال والصبر لإرجاعها لإلى وضعها الطبيعي ( أنظر الصورة )

بزوغ الأسنان الدائمة

تبدأ الأسنان الدائمة بالبزوغ في سن السادسة تقريبا . حيث يظهر الضرس الطاحن الأول في الجهات الأربع ثم تظهر القواطع الأمامية السفلية والعلوية . وتستمر الأسنان الدائمة في البزوغ حتى سن(21) عاما . ويكتمل عقد الأسنان الدائمة حين يصل عددها إلى (28) سن أو (32) سن يتضمن الضرس الطاحن الثالث أو ما يسمى ( ضرس العقل )

مواعيد ظهور الأسنان الدائمة

اسم السن و وقت الظهور

الرحى الدائمة الأولى 6-7 سنوات
الثنايا 6-8 سنوات
الرباعيات 7-9 سنوات
الضاحك الأول 10-11 سنه
الضاحك الثاني 11-12 سنه
الناب 12-13 سنه
الرحى الثانية 12-13 سنه
الرحى الثالثة (ضرس العقل) 17-21 سنه واكثر

أهمية الأسنان المؤقته

وتكتسب الأسنان المؤقتة أهميتها من حيث أنها :

تساعد الطفل على التغذية الجيدة من خلال مضغ الطعام بالشكل الصحيح والكافي .


تساعد الطفل على النطق بالشكل الصحيح .

الأسنان المؤقتة و خصوصا الأمامية تساعد في اكتمال المظهر الجمالي للطفل .


تساعد في المحافظة على أماكن الأسنان الدائمة وتوجه بزوغها بالشكل الصحيح .

تساعد في نمو الفكين بالشكل الصحيح و تساعد في دعم عضلات الوجه .

تسوس الأسنان عند الأطفال

يعتبر تسوس الإنسان من أكثر أمراض العصر شيوعا . وهو بتزايد مستمر .وكثيرا ما يبدأ التسوس عند أطفال صغار جدا . تتواجد في فم الإنسان زمر جرثومية طبيعية .تتغذى هذه الجراثيم على السكر الذي نتناوله في وجباتنا اليومية . وتقوم هذه الجراثيم بإنتاج أحماض تتوضع على سطح السن ، وتؤدي إلى تحلل الجزء المعدني من السن ، هذا التحلل هو الخطوة الأولى في تسوس الأسنان . في المرحلة التالية تبدأ الجراثيم بالتغذي على الجزء العضوي من السن وتقوم بإتلافه

وفي هذه المرحلة يظهر تسوس السن على شكل حفرة صغيرة تستمر في النمو حتى تأتي على السن كاملا وعند وصول هذه الجراثيم إلى لب السن تؤدي إلى التهاب اللب ( العصب ) وما يرافقه من آلام حادة تستدعي زيارة الطبيب لتقديم العلاج المناسب وفي بعض الحالات يتموت اللب السني ويتعفن دون حدوث أي ألم . وبعدها يظهر خراج سني على شكل انتفاخ في اللثة مملوء بالصديد يستدعي العلاج وربما قلع السن نهائيا


تسوس أسنان الأطفال الرضع

إن من أخطر أنواع التسوس هو ذلك التسوس الذي يصيب الطفل الرضيع الذي تلجأ أمه إلى إرضاعه بواسطة الزجاجة .
حيث تتعرض أسنان الطفل للسوائل الحاوية على السكر لفترات طويلة ومتكررة في اليوم ويكون الخطر على أشده حين تضع الأم طفلها في سريره لينام أثناء الليل أو النهار مع بقاء الزجاجة في فمه . في هذه الحالة فإن الأم تعطي للجراثيم الفرصة المناسبة لمهاجمة أسنان طفلها من كل الجهات لأن هذه الأسنان تكون محاطة بشكل كامل بالسوائل السكرية .

إن وجود الجراثيم في وسط دافئ ( درجة حرارة جسم الطفل ) ومعتم ( نتيجة إغلاق الطفل لفمه ) ورطب (لوجود اللعاب ) ووجود الغذاء السكري ، يعطيها وسطاَ مناسباَ جداً لعملها وتكاثرها
ويعتبر هذا النوع من التسوس سريع التطور ويؤدي إلى تلف الأسنان الأمامية العلوية والأسنان الخلفية السفلية بسرعة كبيرة إذا لم يتم اكتشاف الحالة وتقديم العلاج المناسب بأقصى سرعة ممكنة

ولتفادي إصابة أسنان طفلك الرضيع يجب أن تتبعي الأمور التالية:


إذا كان من الضروري إعطاء الطفل زجاجة الرضاعة لكي يرتاح وينام فيفضل ملئ هذه الزجاجة بالماء فقط وليس بالسوائل السكرية بعد كل رضعه للطفل سواء كانت طبيعية أو صناعية أو وجبات طعام

قومي بتنظيف فم الطفل وذلك باستخدام قطعة قماش أو شاش رطبة لفرك أسنان الطفل ولثته لإزالة اللويحة الجرثومية ( البلاك ) . وأسهل طريقة لأداء هذه العملية هو أن تضعي الطفل في حجرك أو على الأرض بحيث تتمكني من رؤية كل ما في فم الطفل
بسهولة . لفي قطعةالشاش على إصبعك السبابة وابدئي بفرك اللثة والأسنان برفق يفضل فطام الطفل عن الرضاعة الصناعية عندما يبلغ السنة الأولى من عمره
إن زيارة طبيب أسنان الأطفال في وقت مبكر جدا . خلال السنوات الأولى من العمر تساعد على تفادي تسوس الأسنان وتجنب علاج الأسنان لاحقا

إلتهاب العصب ( اللب ) عند الأطفال

إذا تمكنت الجراثيم من الوصول إلى لب السن وسببت التهاب لب السن ( التهاب العصب ) فإن الحل الوحيد لإنقاذ السن هو استئصال لب السن ( العصب ) وعلاج أقنية الجذور
لب السن :هو الجزء المركزي من السن والذي يتوضع داخل الهيكل الصلب للسن ويحتوي هذا اللب على أوعية دموية - أوعية لمفاوية - عصب - نسيج ضام


أعراض إلتهاب العصب ( اللب )

ألم عفوي نابض
الحساسية الشديدة للسوائل الساخنة أو البادرة أو الأغذية الحلوة أو الحامضة
التسوس الكبير الذي يصيب السن وظهور خراج في المناطق المجاورة للسن


علاج الحالة

يتم العلاج حسب الخطوات التالية
بعد تخدير السن يفتح السن من خلال التاج حتى نصل إلى حجرة اللب .
تحدد أطوال أقنية الجذور .
استئصال لب السن(العصب ) من الحجرة اللبية ومن أقنية الجذور .
تنظيف وتوسيع أقنية الجذور.
حشو الأقنية وسدها بمادة خاصة تدوم مدى الحياة.
حشوة السن بحشوة مؤقتة .
يجب استبدال الحشوة المؤقتة بحشوة دائمة بعد فترة وجيزة وعادة يفضل تلبيس السن بواسطة التيجان المعدنية أو تيجان الخزف التي تعمل على حماية السن من الانكسار. وفي بعض الحالات قد نلجأ إلى إعادة معالجة أقنية الجذور أو إلى تغيير التاج المعدني


علاج التهاب اللب في الأسنان المؤقته

يختلف لب الأسنان المؤقتة عنه في الدائمة من حيث الشكل والحجم ، كما أن جذور الأسنان المؤقتة تتعرض للامتصاص ولنقص في طولها نتيجة للأسباب مختلفة .
لذلك فإن هناك اختلاف في علاج الأسنان المؤقتة عنه في الدائمة ، إذ أنه من الممكن لنا عند علاج اللب في الأسنان المؤقتة إزالة جزء من لب السن وهو اللب التاجي الذي يكون قد تعرض للانكشاف بسبب التسوس أو كسور الأسنان وتمكنت الجراثيم من الوصول إليه ، والمحافظة على الجزء الثاني من اللب وهو اللب الموجود في أقنية الجذور في مكان وتسمى هذه الطريقة من العلاج ببتر اللب وتستخدم هذه الطريقة في علاج الأسنان المؤقتة التي نريد لها البقاء في الفم لفترة معينة . بعد معالجة الأسنان المؤقتة لبياً يفضل تلبيس هذه الأسنان باستخدام التاج المعدني

العناية بأسنان الطفل ذو الأحتياجات الخاصة

وهم الأطفال الذين يعانون من أنواع مختلفة من الإصابات تؤدي إلى صعوبة في تعلمهم وتكيفهم مع المجتمع واكتساب المهارات التي يستطيع الأطفال الذين هم في نفس عمرهم تعلمها . وهناك أنواع مختلفة من الإعاقة منها الإعاقة العقلية والجسدية والنفسية ومنها ما هو ولادي وما هو مكتسب وتختلف حدة الإعاقة في نفس النوع من طفل إلى آخر . يكون الأطفال المعاقين أكثر عرضة للإصابات بأمراض الفم ( التهابات اللثة وتسوس الأسنان ) أكثر من غيرهم وذلك لأنهم يتناولون نوعية معينة من الغذاء ( الغذاء اللين ) أو يتناولون أنواع معينة من الأدوية أو لأن أفواههم يبقى مفتوحا ويتنفسون عن طريق الفم والسبب الأهم هو أنهم غير قادرين على العناية بأسنانهم بأنفسهم إما لصعوبة تعلمهم كيفية تفريش أسنانهم أو لإصابتهم باضطرابات عقلية وعضلية تجعلهم غير قادرين على القيام بتفريش أسنانهم بمفردهم

الرعاية السنية للطفل المعاق

الوقاية :

إن الإعاقة التي يعاني منها الطفل تجعل من واجب الوالدين تجنيب الطفل التعرض لأي إصابة أخرى أو المعاناة من الألم، ولاشك أن ألم الأسنان من أصعب أنواع الألم التي يعاني منها الإنسان. ويجب على الوالدين و بمساعدة طبيب الأسنان وضع برنامج وقائي للطفل المعاق يتضمن العناية بأسنان الطفل في البيت وفي عيادة الأسنان

الوقاية في البيت

يجب الاهتمام بتفريش أسنان الطفل كما هو عند الطفل المعافى ولكن مع وجود الصعوبات التي يعاني منها الطفل المعاق فإن واجب تفريش أسنان الطفل يقع على عاتق الوالدين . ولكي يتمكن الوالدين من التحكم بحركة رأس الطفل فإنه من الممكن وضع الطفل على كرسي ويقف الأب خلف الطفل ويلف ذراعه حول رأس الطفل أو أن يجلس الطفل على الأرض والأب على الكرسي ويقوم الأب بوضع رأس الطفل بين ركبتيه ثم يقوم بتفريش أسنانه بنفس الطريقة المشروحة عند الأطفال المعافين . ويمكن استخدام فرشاة الأسنان الكهربائية لتسهيل مهمة الطفل والوالدين . ويمكن التحكم بحركة رأس الطفل بنفس الطريقة لاستخدام الخيط السني ويمكن تثبيت الخيط السني على حامل خاص لتسهيل مهمة الوالدين

الوقاية في العيادة

يجب أن يشمل البرنامج الوقائي على تطبيق الفلورايد ، والحشوات السادة اللاصقة كما هو مشروح عند الطفل المعافى

علاج أسنان الطفل المعاق

إن الإهمال في تطبيق البرنامج الوقائي للطفل المعاق يؤدي بالضرورة إلى إصابة الأسنان بالتسوس وظهور التهابات اللثة وبداية المعاناة من آلام الأسنان . يحتاج علاج الطفل المعاق إلى التنسيق بين طبيب الأسنان والطبيب المعالج للطفل ، وذلك لأن أغلب الأطفال المعاقين يعانون من إصابات جهازية يجب أن يكون طبيب الأسنان على علم كامل بها ، و ذلك لاتخاذ الاحتياطات اللازمة التي تجنب الطفل أي اختلاطات غير مرغوبة قد تحدث أثناء أو بعد العلاج،و كذلك لاختيار نوع التخدير المناسب للطفل . ويقوم طبيب الأسنان باستخدام الوسائل الكفيلة بالتحكم بحركات الطفل أثناء العلاج حتى يتمكن الطبيب من تقديم العلاج المناسب والناجح والمريح للطفل ،وسوف يقوم طبيب الأسنان بشرح كل هذه الأمور للوالدين وهدفه الأساسي كيفية حصول الطفل المعاق على صحة فموية جيدة

أمراض اللثة عند الأطفال

اللثة الطبيعية ذات لون وردي فاتح ومظهر منقط كقشرة البرتقالة
تحدث أمراض اللثة بسبب اللويحة الجرثومية بالدرجة الأولى . وتكون عادة غير مؤلمة في البداية وأعراضها غير واضحة . وتعتبر السبب الرئيسي في فقدان الأسنان عند البالغين

التهاب اللثة البسيط

يحدث نتيجة لتراكم اللويحة الجرثومية وتصبح اللثة في هذه الحالة حمراء ولامعة وتنزف بسهولة عند التفريش أو عند لمسها . وتتراجع هذه الحالة عند إزالة اللويحة الجرثومية واستخدام مضامض فموية مضادة للجراثيم

التهاب اللثة المتوسط

عند ترك التهاب اللثة البسيط من غير علاج فإن الجراثيم سوف تستمر بنشاطها وتتلف العظم والأنسجة المحيطة بالسن . وفي هذه الحالة سوف تنفصل اللثة عن الأسنان وسوف ينخفض مستوى الدعم العظــــمي للسن

التهاب اللثة المتقدم

تصبح حالة اللثة أكثر سوءاَ من السابق . وتكون اللثة حمراء منتفخة ونازفة وقد تترافق بالصديد وتصبح رائحة فم المريض كريهة وأسنانه متقلقله وغير ثابتة في مكانها وكذلك تتغير الطريقة التي تنطبق فيها أسنان الفكين مع بعضهما البعض ويستمر تلف العظم المحيط بالأسنان حتى تسقط الأسنان من مكانها في الحالات المتقدمة

علاج التهاب اللثة

تنظيف الأسنان
في هذه العملية يقوم طبيب الاسنان بتنظيف الأسنان بدقة وإزالة اللويحة الجرثومية أو البلاك والقلح أو الجير من أعلى وأسفل خط اللثة .

تنعيم سطح الجذور

وهذه العملية تساعد على سرعة شفاء اللثة والتئامها وعودتها إلى المستوى الطبيعي وقد يحتاج الطبيب إلى استخدام التخدير الموضعي قبل بدء هذه العملية .

التطهير الفموي
وهو عبارة عن سائل يقوم بوضعه أسفل خط اللثة يحتوي على مضادات للجراثيم ،وذلك يساعد على شفاء اللثة وعودتها إلى شكلها الطبيعي من جديد
في حالة وجود جيوب عميقة فإن العلاج المناسب يكون بإجراء جراحة اللثة


إن الزيارات المنتظمة لطبيب الأسنان ضرورية لاكتشاف المرض اللثوي في بدايته وتقديم العلاج المناسب. عند زيارة طبيب الاسنان سوف يقوم بفحص اللثة للتأكد من وجود التهاب اللثة أو عدمه وفي حال وجود ه سوف يستخدم أداه خاصة لتحديد درجة هذا الالتهاب ودرجة الفقدان العظمي وتحري وجود الجيوب اللثوية وتحديد العلاج المناسب .
إن العناية الصحيحة والمستمرة بالأسنان والزيارات المتكررة لطبيب الأسنان تساعد في الاحتفاظ بأسنان سليمة ولثة صحيحة طوال العمر .


إصابات أسنان الأطفال الطارئة

كثيرا ما يتعرض الأطفال لإصابات مفاجئة نتيجة السقوط سواء كان ذلك في المنزل أو في الملعب وفي المدرسة . وتكون أغلب آثار السقوط واضحة وجلية وبعضها تكون مخفية وغير واضحة . عند تعرض الطفل لأي حالة سقوط على الأسنان أو عند تعرض الأسنان لأي رض فإنه يجب مراجعة طبيب الأسنان بأقصى سرعة ممكنة لتفادي أي خطر وخصوصا الأخطار الغير الظاهرة التي قد تتسبب في فقدان الأسنان الدائمة فيما بعد إذا لم تعالج بشكل فوري . وعادة ما تعطى الأولوية في جدول مواعيد طبيب الأسنان للحالات الطارئة . وعند تعرض الطفل لأي حادث مفاجئ فإنه يمكن للوالدين تقديم علاج أولي للطفل يساهم في تلطيف الحالة ريثما يصل إلى عيادة الأسنان وإليكم شرح لبعض هذه الحالات :

الجروح التي تصيب اللثة
آلم الأسنان
كسر سن الطفل
وقوع السن الدائم أثر حادث
التعرض لكسور الفك
تقرحات الفم المرضية
لإصابات الرياضية والوقاية منها
أخر الأبحاث والمقالات الطبية المتعلقة بهذا الموضوع


إصابات الأسنان الطارئة

الجروح التي تصيب اللثة

من المفيد وضع قطعة من الثلج على المنطقة المصابة . وإذا كانت المنطقة المصابة نازفة فإن الضغط الخفيف على المنطقة باستخدام قطعة من الشاش أو قطعة قماش نظيفة يفيد في تخفيف النزف وإيقافه . إذا لم يتوقف النزف بعد 5 دقائق . يجب مراجعة اقرب عيادة للأسنان فورا

آلم الأسنان عند الأطفال

من المفيد تنظيف المنطقة حول السن المؤلم بعناية، واستخدام الخيط السني لإزالة بقايا الطعام بين الأسنان ، واستخدام مضمضة من الماء الدافئ والملح . وإنه من الأخطاء الشائعة وضع قطعة من الأسبرين على اللثة أو على السن المؤلمة لأنها لن تفيد في تخفيف الألم و سوف تؤدي إلى إصابة اللثة بحروق دوائية،أما إذا كان اللب السني أو العصب مكشوفا فإنها ستؤدي إلى موت العصب
أما في حال حدوث انتفاخ في الوجه فإن الضمادات الباردة الفورية تفيد في تخفيف حجم الانتفاخ وعندها يجب مراجعة أقرب عيادة للأسنان فوراً


كسر سن الطفل

من المفيد تنظيف المنطقة المصابة بواسطة ماء دافئ . وبعدها وضع ضمادات باردة على الوجه في المنطقة المصابة والاحتفاظ بأجزاء السن المكسور ومراجعة اقرب عيادة للأسنان

الأستضام وإنقلاع السن الدائم

1- عند تعرض الطفل لحادث يؤدي إلى خروج السن الدائم من مكانه فإنه يجب أولا أن نجد السن المخلوع . يجب إمساك السن من جهة التاج وليس من جهة الجذر .

2- وإذا كان السن متسخا يمكن تنظيفه بماء دافئ وبعناية شديدة وبشكل غير مبالغ فيه

3- وبعدها إعادته إلى مكانه الذي وقع منه أما إذا كان نظيفا فيجب تثبيته مباشرة في مكانه

4- إذا لم يستطيع أحد من الوالدين إعادة السن إلى مكانه فيجب وضع السن في كوب يحتوي على حليب أو ماء . والذهاب مباشرة إلى أقرب عيادة للأسنان ويعتبر عامل الوقت في هذه الحالة عامل حاسم في نجاح المعالجة وإنقاذ السن


العادات الفموية الضارة

عادة ** الأصبع واللسان

تعتبر منطقة محيط الفم من أكثر المناطق المتطورة عصبيا عند الولادة . ويقوم المولود بمحاولة الرضاع بشكل انعكاسي عند ملامسة أي جسم لمحيط الشفة وتستطيع أن ترى هذه المحاولات إذا لامست بإصبعك محيط الفم عند الطفل الرضيع .
عندما يبدأ الطفل بتحريك يديه فإن أصابعه تلامس محيط الفم وعندها يبدأ بمص أصابعه والإصبع الأكثر قربا للفم عند تحريك اليدين هو الإبهام .

عندما يصبح الطفل في عمر أكبر فإنه يصبح قادرا على إمساك الأشياء بيده ودفعها نحو فمه ويستخدم الطفل هذه الوسيلة في محاولته التعرف على العالم الخارجي .عادة ما يتوقف معظم الأطفال عن عادة ** الإصبع في عمر(2-4 )سنوات دون أي تسبب هذه العادة أي تشوه في الأسنان أو الفكين .لكن بعض الأطفال ولأسباب مختلفة يستمرون في هذه العادة لعمر أكبر .
تشكل هذه العادة خطرا حقيقيا على الأسنان والفكين عند بزوغ الأسنان الأمامية العلوية لأن هذه العادة سوف تؤدي إلى حدوث ميلان في الأسنان الأمامية العلوية باتجاه الشفة بشكل غير طبيعي . وذلك سوف يؤثر على العلاقة بين الفكين ،وكذلك سوف يؤدي إلى عدم النطق الصحيح لمخارج الحروف

حجم الضرر

حجم الضرر الذي تلحقه عادة ** الإصبع بالطفل يختلف من طفل لآخر وذلك حسب العوامل التالية :
عدد مرات ** الإصبع في اليوم .
فترة بــــقاء الإصـــبع في الفــــم .
القوة المطبقة على الإصبع أثناء عملية المص .


علاج الحالة

إذا كان عمر الطفل أقل من أربع سنوات فإنه محاولة منعه ستؤدي إلى نتائج عكسية تجعل الطفل يعاند أبويه ويكرر هذه العادة ولكن يستطيع الأبوين إعطاءه البدائل مثل ( اللبان الخالي من السكر ) أو مرافقته إلى الفراش ويقوم أحد الوالدين بإمساك يد الطفل بلطف وإخباره قصص شيقة أو يغني له أغنية محببة لديه حتى ينام .
أما عندما يصبح الطفل أكثر وعياَ بما فيه الكفاية لفهم الأضرار التي قد تسببها عادة ** الإصبع فإن مراجعة الطفل لطبيب الأسنان ضرورية ليقوم بشرح هذه الأضرار وتشجيع الطفل للتوقف عن هذه العادة ويعتبر تأييد أولياء الأمور وتشجيعهم للطفل ومكافأته ضروري لنجاح هذه الطريقة

إذا لم تنجح طرق الإقناع قد نلجأ إلى :
وضع لاصق الجروح على الإصبع .
وضع طلاء الأظافر على الإصـــبع .
وضع مادة مرة الطعم أو غير مستحبة لديه على الإصبع .
إذا لم ننجح فإننا أخيرا يمكن أن نلجأ إلى جهاز خاص مانع لهذه العادة لمدة شهر .والذي سوف يعمل على إيقاف هذه العادة .

عادة صرير الأسنان

هو أن يضغط الطفل على أسنانه أثناء فترة النوم وينتج عن ذلك صدور صوت مميز عن أسنان الطفل غالبا ما يسبب القلق للأبوين . عند فحص أسنان الطفل يلاحظ حدوث تآكل في الأسنان بحيث تظهر الأسنان أقصر من الطبيعي . وكذلك يظهر السطح الماضع للأسنان الخلفية فيكون أملس لا ملاحظ المنخفضات والأخاديد

أسباب صرير الأسنان

تفسير الأول :
يرجع ذلك إلى أسباب نفسية مثل العصبية والإجهاد والتوتر بسبب مشاكل الحياة الحديثة كانفصال الوالدين أو التغيرات التي تحدث في المدرسة

التفسير الثاني :
يربط صرير الأسنان والضغط في الأذن الداخلية أثناء النوم فعند إقلاع الطائرة مثلا أو هبوطها يتغير الضغط لذلك يقوم الناس بمضغ اللبان لموازنة ضغط الأذن الداخلية وكذلك فإن الطفل يضغط على أسنانه لتخفيف الضغط عن أُذنه الداخلية .

العلاج

إن اغلب حالات صرير الأسنان لا تحتاج إلى أي علاج والشيء المطمئن للوالدين هو أن الصرير يصبح أقل شيئا فشيئا بين عمر 6-9 سنوات . ويتوقف الأطفال عن الصرير بين عمر 9-12 سنة

أما في حال ظهور تآكل كبير في الأسنان فسوف نحتاج إلى وضع جهاز خاص يسمى واقي الفم (الحارس الليلي ) يقوم الطفل بارتداء هذا الجهاز أثناء النوم ويعمل هذا الجهاز على منع حدوث تشابك بين الأسنان وبالتالي إيقاف تآكل الأسنان . من سلبيات واقي الفم أن الطفل قد يتعرض إلى خطر الاختناق إذا تحرك الجهاز من مكانه أثناء النوم كما أن وجوده من الممكن أن يتعارض مع نمو الفكين .


سوء الأطباق وتقويم الأسنان

هو الوضع الغير صحيح والنمو الغير طبيعي للأسنان والفكين والذي سوف يؤثر على كافة الوظائف بصورة مختلفة .مثل الإطباق- المضغ - القدرة على تنظيف الأسنان بالشكل الصحيح - صحة اللثة - نمو الفكين - تطور الكلام واللفظ - المظهر الخارجي .

إن عامل الوراثة والعوامل البيئية يلعبان دورا أساسيا في ظهور وتطور سوء الإطباق. لأن الوراثة غالبا ما تحدد شكل وحجم (الوجه و الأسنان والفكين ) ومن الممكن أن تؤثر العوامل البيئية في ذلك .
إن الزيارات الدورية المنتظمة لطبيب الأسنان تؤدي إلى اكتشاف حالات سوء الإطباق المتوقعة قبل حدوثها وقد يلجأ طبيب الأسنان إلى قلع بعض الأسنان اللبنية أو الدائمة المختارة بحرص شديد لتوجيه الأسنان الدائمة للموقع الصحيح . وتتطلب هذه العملية مراقبة متكررة على مراحل متعددة


وهناك بعض حالات سوء الإطباق لايمكن معالجتها بنجاح إلا بعد خلع الأسنان الدائمة .وقرار قلع الأسنان الدائمة يجب يتخذه أخصائي التقويم بكل حرص وحذر وبعد الاستفادة من كل وسائل التشخيص الممكنة والدراسة الدقيقة للحالة

دراسة الحالة

إن نجاح العلاج التقويمي يعتمد بشكل أساسي على الدراسة الدقيقة للحالة والاستفادة من كافة وسائل التشخيص الممكنة وذلك يتطلب :
صنع نموذج لأسنان المريض من الجبس الأبيض وهذا النموذج سوف يستخدم كمرجع عملي للعلاقة الحالية بين الأسنان والفكين ويفيد هذا النموذج في مراقبة تطور العلاج .
أخذ صور فوتوغرافية للوجه والأسنان تفيد في مراقبة تطور المظهر الخارجي للمريض .
أخذ الصور الشعاعية الضرورية لإكمال دراسة الحالة .وهناك نوعان من الأشعة المستخدمة

Panoramic X-Ray الأشعة البانورامية :
وتبين هذه الصور جميع الأسنان العلوية والسفلية في وضع الإطباق. وتبين الأسنان التي ما زالت في طور النمو ضمن الفكين

Cephalometric X-Ray :
وتبين هذه الصورة علاقة الأسنان والفكين بالوجه والجمجمة وتؤخذ بالوضع الجانبي.


الأجهزة المستخدمة لعلاج سوء الأطباق

هناك نوعين من أجهزة سوء الإطباق :
الأجهزة المتحركة:
وهي أجهزة مصنوعة من أسلاك معدنية ومادة بلاستيكية ويمكن للمريض إزالتها من الفم . وبعض هذه الأجهزة تناسب الاسنان العلوية والسفلية في نفس الوقت . إن نجاح العلاج بواسطة هذه الأجهزة يعتمد على امتثال المريض لأوامر الطبيب في ارتداء الجهاز . وتمتاز هذه الأجهزة بأنها نظيفة .

الأجهزة الثابتة وتسمى بالتقويم Braces :
وتكون هذه الأجهزة مثبتة على الأسنان وتمتاز بأن التحكم والضبط لحركة الأسنان يكون أفضل عند استخدامها . ولكن عند استخدام هذه الأجهزة فإن بقايا الطعام سوف تتجمع بشكل كبير حولها كما أن هناك صعوبة في تنظيفها . لذلك فإنه يجب على المريض أن يحافظ على صحته الفموية أثناء ارتدائه لهذه الأجهزة لمنع حدوث تسوس الأسنان والتهاب اللثة .

حساسية الأسنان
ما هي الأسنان الحساسة


إذا كنت تشعر بنوبة ألم مفاجئ من حين لآخر أو تشعر بوخز خفيف عند عض الأطعمة الحلوة أو الحاذقة، أو احتساء المشروبات الساخنة أو الباردة، قد تكون أنت من ذوي الأسنان الحساسة.
إن الألم الناتج عن الأسنان الحساسة لا يكون دائما ألما مستمراً فيمكنه أن يحدث ثم يزول. أما الألم المستمر فقد يكون مؤشراً لوجود مشكلة أكثر خطورة. لذا فإنه من المهم مناقشة الأعراض التي تشعر بها مع طبيب أسنانك لتحديد سبب المشكلة والعلاج المناسب لها


ولفهم سبب حدوث حساسية الأسنان يجب أن نشرح تركيب السن :

ا لطبقة الخارجية من السن والتي تسمى ميناء السن صلبة وغير حساسة ويقع تحتها نسيج مسامي أقل صلابة يسمى العاج .
الميناء تغطي العاج في تاج السن فقط أما في منطقة عنق السن فإن العاج مغطى باللثة .
عاج السن يحتوي على ثقوب صغيرة جدا . تسمى التجاويف العمودية تمتد هذه الثقوب حتى عصب السن
عند ملامسة المهيجات المختلفة للعاج السني فإنها سوف تنتقل إلى عصب السن بواسطة هذه التجاويف وتحدث تنبيها للعصب يظهر على شكل آلام .


يمكن أن يصبح العاج مكشوف في الوسط الفموي مسببا الحساسية للأسنان عن طريق

تراجع اللثة بسبب التفريش الخاطئ للأسنان وبسبب أمراض اللثة
الأسنان المكسورة .
تسوس الأسنان .
الضغط على الأسنان بفرشات الأسنان أو بالمسواك بقوة الذي يؤدي إلى انسحال الطبقة الخارجية من السن والتي تسمى الميناء .


معالجة حساسية الأسنان

علاج السبب المؤدي إلى انكشاف العاج مثل

معالجة الأسنان المكسورة والمتسوسة .
معالجة التهاب اللثة واستخدام فرشاة أسنان مناسبة وبطريقة صحيحة .


علاج دوائي مثل استخدام

:
معجون أسنان خاص بالأسنان الحساسة :
مثل سينسوداين سينزيتف (أو اي معجون ذو له لاحقة = سنزيتيف ) يعمل على إغلاق التجاويف الموجودة في العاج
عادة ما يحتاج معجون الأسنان الواقي من الحساسية عدة أسابيع لتخفيف الألم. فعليك اتباع تعليمات أخصائي طب الأسنان حول الاستعمال المنتظم لمعاجين الأسنان الواقية من الحساسية وذلك للحيلولة دون عودة الألم.


توقيع : مسك الوفاء

عرض البوم صور مسك الوفاء   رد مع اقتباس
قديم 01-16-2012, 07:09 PM   المشاركة رقم: 15 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفه إحساس القلم
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية مسك الوفاء

البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 189596
الدولة: (اليمن) فديت ترابها
المشاركات: 3,484
بمعدل : 2.20 يوميا
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 3825

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
مسك الوفاء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي

التطعيمات

اليوم الأول من الولادة
* جرعة أولى طعم شلل الأطفال (ثلاثي الفصائل).
* جرعة أولى طعم الكبدي الفيروسي "ب".
تُعطى الجرعة الأولى في مستشفيات الولادة. * نقطتين بالفم.
* الحقن بالعضل بالجزء الأمامي الخارجي لأعلى الفخذ.

آخر الشهر الثاني
* جرعة ثانية طعم شلل الأطفال (ثلاثي الفصائل).
* جرعة ثانية طعم الكبدي الفيروسي "ب".
* جرعة أولى الطعم الرباعي Tetra Immune (هيموفيليس انفلونزا "ب" + دفتيريا + سعال ديكي + تيتانوس).
*طعم نيوموكوكال Pneumococcal Vaccine * نقطتين بالفم.
* الحقن بالعضل بالجزء الأمامي الخارجي لأعلى الفخذ.
* الحقن بالعضل بالجزء الأمامي الخارجي لأعلى الفخذ.
* الحقن بالعضل بالجزء الأمامي الخارجي لأعلى الفخذ.

آخر الشهر الثالث
* طعم الدرن. *تحت الجلد سطحياً بالكتف الأيسر.

آخر الشهر الرابع
* جرعة ثالثة طعم شلل الأطفال (ثلاثي الفصائل).
* جرعة ثانيةالطعم الرباعي Tetra Immune (هيموفيليس انفلونزا "ب" + دفتيريا + سعال ديكي + تيتانوس).
*طعم نيوموكوكال Pneumococcal Vaccine * نقطتين بالفم.
* الحقن بالعضل بالجزء الأمامي الخارجي لأعلى الفخذ.
* الحقن بالعضل بالجزء الأمامي الخارجي لأعلى الفخذ.

آخر الشهر السادس
* جرعة رابعة طعم شلل الأطفال (ثلاثي الفصائل).
* جرعة ثالثة طعم الكبدي الفيروسي "ب".
* جرعة ثالثة الطعم الرباعي Tetra Immune (هيموفيليس انفلونزا "ب" + دفتيريا + سعال ديكي + تيتانوس).
*طعم نيوموكوكال Pneumococcal Vaccine * نقطتين بالفم.
* الحقن بالعضل بالجزء الأمامي الخارجي لأعلى الفخذ.
* الحقن بالعضل بالجزء الأمامي الخارجي لأعلى الفخذ.
* الحقن بالعضل بالجزء الأمامي الخارجي لأعلى الفخذ.

استكمال سنة من العمر
* طعم (الحصبة + الحصبة الألمانية + نكاف MMR). * الحقن تحت الجلد الجزء العلوي من الذراع.

الشهر الثامن عشر (سنة و نصف)
* جرعة منشطة طعم شلل الأطفال .
* جرعة مُنشطة الطعم الرباعي Tetra Immune (هيموفيليس انفلونزا "ب" + دفتيريا + سعال ديكي + تيتانوس).
*طعم نيوموكوكال Pneumococcal Vaccine * نقطتين بالفم.
* الحقن بالعضل بالجزء الأمامي الخارجي لأعلى الفخذ.
* الحقن بالعضل بالجزء الأمامي الخارجي لأعلى الفخذ.

استكمال سنتين من العمر
* طعم الحمى المخية الشوكية رباعي. * الحقن تحت الجلد الجزء العلوي من الذراع.

سنتين و نصف
* جرعة منشطة طعم شلل الأطفال . * نقطتين بالفم.

ثلاث سنوات و نصف
* جرعة منشطة طعم شلل الأطفال .
* جرعةمنشطة طعم الثلاثي (دفتيريا + سعال ديكي + تيتانوس). * نقطتين بالفم.
* الحقن بالعضل بالجزء الأمامي الخارجي لأعلى الفخذ.

أربع سنوات و نصف
* جرعة منشطة طعم شلل الأطفال . * نقطتين بالفم.

عند دخول المدارس
* طعم الدرن.
* جرعة ثانية طعم (الحصبة + الحصبة الألمانية + نكاف MMR). * تحت الجلد سطحياً بالكتف الأيسر.
* الحقن تحت الجلد بالجزء العلوي من الذراع.

عشر سنوات
* طعم الثنائي (دفتيريا + تيتانوس). * الحقن بعضلة الكتف.

اثنتا عشر سنة (طالبات ثانية متوسط)
* طعم الحصبة الألمانية. * الحقن تحت الجلد.

18 سنة (طلاب رابعة ثانوي)
* جرعة منشطة طعم ثنائي (دفتيريا + تيتانوس). * الحقن بعضلة الكتف.


تطعيمات إضافية

الحماق (الجدري المائي):
كل الاطفال الذين بعمر 12شهراً او اكبر ولايوجد لديهم قصة اصابتهم قبل ذلك يجب تطعيمهم باللقاح ضد الجدري المائي، وهذا بالمناسبة لقاح جديد لايوجد في مستشفيات وزارة الصحة ولكنه موجوداً في اماكن اخرى وعادة يحتاج الاطفال الاصغر من 13سنة فقط جرعة واحدة بينما يحتاج الاطفال بسن 13سنة او اكبر لجرعتين تعطيان بفاصل من 4- 8أسابيع.



روتا فيروس:
اللقاح ضد هذا الفيروس جديد، ولايوجد في مستشفيات وزارة الصحة ولا اعلم هل يوجد في المملكة ولكن احتمالية وجوده كبيرة جداً هذا اللقاح ضروري للرضع المسافرين للخارج في موسم الروتافيروس الشتائي الربيعي وللمعلومية هذا الفيروس احد الاسباب الرئيسية للاسهال في الاطفال وخاصة الرضع.
يمكن ان يعطى لقاح روتافيروس مبكراً حتى سن 6اسابيع ثم تعطى الجرعة الثانية بعد 6اسابيع والثالثة بعد 3- 6اسابيع يعطى في عمر (,, 642اشهر) ويجب ان لايبدأ باللقاح بعد سن 6اشهر وان يتم اعطاء كل الجرعات ببلوغ سن 12شهراً.


الانفلونزا:
يتفاوت خطر التعرض للانفلونزا خلال السفر الدولي اعتماداً على الوقت في السنة عند السفر ووجهة السفر، واختلاط الاشخاص من مختلف دول العالم حيث يحتمل وجود الانفلونزا ام لا ويفضل ان يعطى للاطفال الذين لديهم امراض مزمنة مثل القلب او الاشخاص الكبار في سن 65ومافوق.


توقيع : مسك الوفاء

عرض البوم صور مسك الوفاء   رد مع اقتباس
قديم 01-16-2012, 07:11 PM   المشاركة رقم: 16 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفه إحساس القلم
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية مسك الوفاء

البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 189596
الدولة: (اليمن) فديت ترابها
المشاركات: 3,484
بمعدل : 2.20 يوميا
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 3825

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
مسك الوفاء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي

الأعشاب أثبتت فاعليها في تخفيف ألم طفلك


أفاد باحثون مختصون، في دراسة جديدة نشرت مؤخرا، أن العلاج العشبي قد يساعد في تخفيف الآلام المصاحبة لإصابات الأذن الإنتانية عند الأطفال.
وأوضح أطباء، أن الإصابات الانتانية في الأذن هي أكثر الأمراض شيوعا بين الأطفال، وأحد أكثر الأسباب، التي يتوجب فيها زيارة الطبيب، وتعتبر آلام الأذن أكثر الأعراض الشائعة المصاحبة لهذه الالتهابات، التي تعالج غالبا بقطرات الأذن والمضادات الحيوية.
ومن جانب آخر، تصيب التهابات الأذن الوسطى معظم الصغار إذ أنها غالبا ما تلي الإصابة بأمراض البرد، ووفقا للإحصائيات الصادرة عن مركز مراقبة الأمراض والوقاية منها في اتلانتا فان عدد الأطفال الذين يزورون العيادات الطبية يتجاوز 30 مليون طفل كل عام بسبب هذا المرض.
وتشير الدراسات إلى أن التهابات الأذن الوسطى تصيب الأطفال الصغار ممن هم دون سن المدرسة أي تحت سن 7 سنوات. ومن أهم المظاهر السريرية المميزة لهذا المرض هي ارتفاع درجة الحرارة، والألم وخصوصا عند تحريك الأذن. بالإضافة إلى سيلان الأذن.
وفي كثير من الأحيان يسبب الألم بكاء الطفل الذي يؤثر على شهيته أيضا ولتفادي الإصابة بالتهاب الأذن الوسطى، ينصح باتباع الإرشادات التالية:
عدم التدخين داخل المنزل وتجنب إعطاء الطفل أي دواء دون استشارة الطبيب وخصوصا المضادات الحيوية، حيث تشير الدراسات إلى أن 80% من التهابات الأذن الوسطى تشفى دون الحاجة لتناول الأدوية المضادة للالتهاب أي المضادات الحيوية إذ في معظم الحالات يمكن لمسكنات الألم وخافضات الحرارة أن تخفف الأعراض خلال 24 ساعة الأولى من التشخيص وان 80% من الحالات تتحسن خلال يوم إلى سبعة أيام والمضادات الحيوية لا تعتبر فعالة بعد اليوم السابع من الإصابة. واستشارة الطبيب وعدم تعريض الطفل للتيارات الهوائية الباردة.
هذا وحذر أطباء ألمان، من أن مشكلات السمع عند الأطفال، قد تحدث ضررا مستديما، ما لم تشخص وتعالج في سن مبكرة. وقال الأطباء إنه في حالة عدم تعرف الطفل على المثيرات الصوتية، أو تعرفه عليها بصعوبة، قد لا ينضج الجهاز السمعي لديه بالسرعة الطبيعية.
وذكرت نشرة المعلومات العلمية الألمانية الصادرة عن جامعات "بوخنوم" و"كلاوستال" و"بايروث"، أن الأطفال الذين يعانون من مثل هذه المشكلات، يصابون أيضا بصعوبات في تطور القدرة على الكلام، وبأعراض أخرى. ويأتي هذا التحذير بناء على دراسة أجرتها عيادة الأنف والأذن والحنجرة، في جامعة "كولونيا".
وتشير الدراسة إلى أن نصف المشكلات السمعية، ليست خلقية بل مكتسبة. وفي معظم الحالات تبدأ المشكلة بالتهاب في الأذن الوسطى، أو بمرض من أمراض الطفولة، مثل الحصبة وغيرها. ومن الممكن في أكثر الحالات، منع حدوث الضرر أو الوصول به إلى حده الأدنى، إذا ما تم تشخيص الحالة وعلاجها في وقت مبكر، إما من خلال الجراحة، أو بواسطة الأجهزة المساعدة على السمع.


==========

الإعتناء بالسرة
السر يسقط عادة بين اليوم 7 و اليوم 12 من الولادة بشكل عفوي، و قد يسقط قبل ذلك، أما إن تاخر أكثر من اسبوعين فيلزم استشارة الطبيب.
بشكل عادي يتم تحميم الطفل دون خوف من السر، و يتم التنشيف و يدهن السر بزيت الزيتون أو زيت الطفل 4 مرات باليوم على محيطه، مسحات الكحول الطبية لا بأس بها 3-4 مرات باليوم، و كذللك البودرة جيدة.
اذا لاحظت وجود نز أو صديد أو تورم أو احمرار فيلزم مراجعة الطبيب لتقديم العلاج المناسب من مرهم مضاد حيوي و مسحات كحول و ربما أكثر من ذلك، علما أن الالتهاب نادر.
أختي هفيف الحمل و الولادة و رعاية الطفل أمور يسيرة، توكلي على الله و لا داعي للقلق اطلاقاً.



==========

الختان والإعتناء به

ختان الذكور هي عملية جراحية لإزالة القلفة foreskin التي تغطي حشفة (رأس) ****** ، وتجرى عادة للأطفال حديثي الولادة في غضون الـ 48 ساعة الأولى ، وتشمل المضاعفات المحتملة (التي تعتبر نادرة الحدوث) العدوى والنزيف .

يرجح أن الختان يقلل قابلية إصابة الطفل بحالات عدوى الجهاز البولي و سرطان ****** في مرحلة تالية من الحياة . كما أن الختان يعتبر نظافة

أثناء عملية الختان يؤدي الاطفال حركات وأفعال تشير إلى انهم يشعرون بالألم .

قبل الختان تنظف المنطقة التناسلية ، ثم تستأصل القلفة بواسطة مشرط مع الاستعانة بكلابة وهي تحمي ****** نفسه .

سيتأكد الطبيب قبل عملية الختان أن الطفل لا يعاني أي أمراض في الدم قد تمنع تجلطه ، وأنه لا توجد أي مخاطر صحية كالصفراء .

قد تبدو الحافة التي عند موضع استئصال القلفة متورمة لأيام معدودة .
سوف تتكون قشرة رفيعة وصفراء اللون فوق هذا الموضع .

عليك بوضع زيت البرافين على المناطق العارية من الجلد أثناء تغيير الحفاض . إذا كان هذا الموضع محمراً ، فمن الأفضل وضع مرهم مضاد حيوي (استشيري الطبيب) .

يجب أن تعتني بالجرح عن طريق وضع ضمادة يتم تغييرها باستمرار حتى يبقى الجرح نظيفاً .
قد يستغرق شفاء منطقة الختان من يومين إلى سبعة أيام

اتصلي بالطبيب إذا كان لدى طفلك درجة حرارة للمستقيم أعلى من 38 م ، أو إذا ظهرت في مواضع الختان علامات للعدوى ( مثل الاحمرار و التورم) أو كان ينزف، أو كان طفلك متهيجاً يصرخ بصوت مرتفع أو يتبول على مدة 12 ساعة .


==========

الطفل المصاب بالإمساك

الإمساك هو قلة عدد مرات التبرز عما هو معتاد بالنسبة للطفل يعقبه إخراج مؤلم لبراز شديد الصلابة. و بطريقة مبسطة يمكن اعتبار الطفل مصاب بالإمساك إذا حدث واحد أو أكثر من الآتي:
• إذا كان عدد مرات التبرز اقل من 3 مرات في الأسبوع.
• إذا كان البراز شديد الصلابة و اكبر في الحجم عن المعتاد.
• إذا كان هناك صعوبة شديدة في عملية إخراج البراز.

هناك نوعان من الإمساك:

1. الإمساك العضوي:
و هو ما يكون بسبب بعض العيوب الخلقية في القناة الهضمية ، و عادة يعانى الطفل من الإمساك منذ ولادته. و يتم التشخيص عن طريق مجموعه من الفحوصات و الأشعات التي يحددها الطبيب.

2. الإمساك الوظيفي: و يحدث في الحالات الآتية:
o التهابات منطقة الحفاضة أو التهابات حول فتحة الشرج مما يؤدى إلى شعور الطفل بالألم أثناء التبرز فيحاول الطفل حبس التبرز، و بتكرار حبس التبرز يتسع القولون و يفقد حساسيته للامتلاء التي تنبه الجسم للرغبة في التبرز. و ذلك بالتالي يؤدى إلى زيادة الإمساك كذلك زيادة الألم أثناء التبرز.
o عدم حصول الطفل على كمية كافية من الماء و السوائل.
o عدم حصول الطفل على غذاء متوازن يحتوى على كمية كافية من الألياف مثل الحبوب ، الخضروات ، الفاكهة.
o عند بداية الفطام أو التحول من الرضاعة الطبيعية إلى الرضاعة الصناعية.
o مع محاولة تدريب الطفل على التحكم في التبرز و التبول .
o في عمر المدرسة حيث يتجنب الطفل قضاء حاجته خارج المنزل أو في المدرسة.
o يحدث أحيانا في الأطفال بعد الإصابة بنوبة مرضية شديدة بسبب فقدان الطفل للشهية.

إرشادات لتجنب الإمساك في الأطفال:

1. يجب تعويد الطفل على شرب كميات كافية من الماء و السوائل.
2. يجب التنبيه على الطفل عدم مقاومة أو تأجيل عملية التبرز.
3. الحرص على التغذية السليمة للطفل بحيث يحتوى طعام الطفل على كمية كافية من الخضروات و الفاكهة.
4. تجنب الإكثار في إعطاء الطفل الملينات.

العلاج:

يعتمد علاج الإمساك على الآتي:
1. تعويد الطفل على التبرز بانتظام خلال اليوم: يعتمد نجاح علاج الإمساك على المدى الطويل على اعتياد الطفل التبرز بشكل يومي روتيني لعدة مرات ، لذا يجب مساعدة الطفل على التبرز من 3-4 مرات يومياً لمدة 5-10 دقائق كل مرة. و من المفضل أن يكون ذلك بعد كل وجبة.

2. تخفيف الألم أثناء التبرز: بعلاج السبب مثل دهان مسكن موضعي في حالة وجود شرخ شرجي أو علاج أي التهابات حول منطقة الحفاضة. و يستمر الطفل في استخدام الملينات لعدة شهور لأن تحجر البراز يسبب الألم.

3. إفراغ القولون: باستخدام العديد من الحقن الشرجية و الملينات.
عادة ما يعود الإمساك للأطفال الذين أصيبوا به من قبل عند تغيير نوعية طعامهم أو تعرضهم للضغوط ولذا:
• يجب متابعة نظام غذائي متوازن يحتوى على الكثير من الخضراوات و الفاكهة و الكثير من السوائل.
• قد يكون من الأفضل تجنب تناول الألبان الحيوانية و ذلك لأن بعض أنواع الإمساك تسببه البروتينات التي تحتويها تلك الألبان.
• ليس هناك أي ضرورة لتقليل الأغذية الغنية بالحديد فقد أثبتت الدراسات أن تلك الأغذية ليس لها دور في الإمساك.

علاج الامساك لدى الأطفال

1- الإكثار من شرب السوائل.
2- إذا كان ذلك الطفل يرضع حليباً صناعياُ بقرياُ فعليك بالتبديل إلى حليب مخصص للأطفال، لأن الحليب البقري يسبب الأمساك.
3- إذا كنت ترضعينه طبيعيا فعليك بزيادة عدد الرضعات لأن الحليب الطبيعي يلين البراز.
4- إضافة حوالي 375غم من عصير تفاح طبيعي أو عصير البرقوق إلى طبيعي.
5- الإيقاف الفوري للأرز أو الموز فهذه الأغذية الصلبة غير غنية بالألياف وستزيد الحالة سوءاً


توقيع : مسك الوفاء

عرض البوم صور مسك الوفاء   رد مع اقتباس
قديم 01-16-2012, 07:12 PM   المشاركة رقم: 17 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفه إحساس القلم
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية مسك الوفاء

البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 189596
الدولة: (اليمن) فديت ترابها
المشاركات: 3,484
بمعدل : 2.20 يوميا
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 3825

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
مسك الوفاء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي

الطفل المصاب بالإسهال

يعتبر الإسهال أكثر أمراض الأطفال شيوعاً ، فيبلغ عدد الأطفال الذين يصابون بنوبة إسهال واحدة سنوياً في العالم 500 مليون طفل من عمر أقل من 5 سنوات. و يعد الإسهال من أكثر أسباب وفيات الأطفال في العالم ( 5 مليون طفل سنوياً في العالم ).

و الإسهال هو الزيادة الكبيرة في كمية و ليونة البراز ، فيكون البراز سائل غير متماسك و تزيد عدد مرات التبرز لتصل إلى 3 مرات أو أكثر يوميا.


درجات الإسهال
1. إسهال بسيط: 4 – 6 مرات في اليوم.
2. إسهال متوسط: 6 – 10 مرات في اليوم.
3. إسهال شديد: أكثر من 10 مرات في اليوم.

أسباب الإسهال

1. إسهال نتيجة الغذاء: أحيانا يحدث الإسهال عقب تغيير نوع اللبن الذي يتناوله الطفل أو إضافة نوع جديد من الطعام للطفل خاصة إذا كان غير مناسبا لعمره. لذا فمراجعه طعام الطفل مع الطبيب هام جدا في معرفة سبب الإسهال و تفاديه.
و في الأطفال الأكبر سنا يجب الأخذ في الاعتبار التسمم الغذائي Food Poisoning خاصة إذا كان الإسهال شديد جدا. و يزداد الاحتمال إذا وجد أكثر من فرد في الأسرة مصاب بالإسهال في نفس التوقيت.

2. مصاحبا لبعض الأدوية: أغلب المضادات الحيوية خاصة الامبيسلين ampicillin يمكن إن تؤدى إلى حدوث إسهال و يسمى " الإسهال المصاحب للمضادات الحيوية " Antibiotic-associated diarrhea . كذلك الفيتامينات يمكن أن تؤدى إلى حدوث إسهال إذا أخذت بجرعات زائدة.

3. مصاحباً لبعض الإمراض العامة: مثل التهاب اللوزتين و الأذن الوسطى و التهاب مجرى البول.
و يتميز الإسهال في الحالات السابقة انه بسيط و ليس إسهال شديد الذي يميز الإسهال الناتج عن إصابة الجهاز الهضمي بالجراثيم.

4. إصابة الجهاز الهضمي بالجراثيم مثل:
o العدوى الفيروسية: مثل Rotavirus or Adenovirus و تمثل أكثر أسباب الإسهال شيوعاً خاصة في الأطفال أقل من 5 سنوات. و يتميز الإسهال في هذه الحالة انه بسيط، مائي ، و مؤقت و غالبا يكون مصحوبا بارتفاع بسيط في درجة الحرارة - اقل من 38.5 درجة مئوية - و ترجيع.
و تزداد احتمالية الإسهال نتيجة عدوى فيروسية في فصل الشتاء حيث أن الالتهاب المعوي الفيروسي هو أكثر الأسباب انتشارا لحدوث الإسهال المائي في الشتاء و هو ما يسمى ب "watery winter diarrhea".
o العدوى البكتيرية و الطفيلية:
يتميز الإسهال نتيجة عدوى بكتيرية انه شديد أو احتوائه على دم و يكون مصحوبا بارتفاع شديد في درجة الحرارة - أكثر من 38.5 درجة مئوية - و ترجيع. و يمكن تحديد نوع البكتريا المسببة للإسهال عن طريق إجراء مزرعة براز.

أما الإسهال نتيجة عدوى طفيلية فيتميز انه بسيط و لا يصاحبه ارتفاع في درجة الحرارة أو ترجيع. و يتم التشخيص الدقيق له عن طريق إجراء تحليل براز لمعرفة نوع الطفيل المسبب للإسهال الذي يكون غالبا طفيل الجيارديا Giardia أو الأميبا Entamoeba histolytica.
و تنتج العدوى البكتيرية أو الطفيلية من تناول أطعمة أو مياه ملوثة مثل:
1. اللحوم و الألبان الملوثة و تنقل بكتيريا السالمونيلا Salmonella المسببة للإسهال و التي عادة ما يصاحبها ارتفاع في درجة الحرارة .
2. المياه الملوثة و تنقل:
 طفيل الجيارديا Giardia و الذي يصاحبه انتفاخ شديد للبطن نتيجة لوجود الغازات. و يعتبر من اشهر الأسباب انتشارا لحدوث إسهال بسيط أو متوسط لمدة طويلة قد تصل إلى أكثر من 10 أيام.
 بكتيريا الشيقلا Shigella و تعد حمامات السباحة من أسباب انتقال هذا النوع من البكتيريا.
* و يجب الانتباه أن تطهير الماء بالكلور لا يؤثر على الكثير من البكتيريا و الطفيليات المسببة للإسهال خاصة الجيارديا Giardia .

الأعراض المصاحبة للإسهال
• القيء و يعد هو العرض الرئيسي و الأولى.
• الاحمرار الشديد حول فتحة الشرج.
• ارتفاع درجة الحرارة.
• آلام البطن.
• الجفاف:
يعد الجفاف من أخطر مضاعفات الإسهال، و لذا حين يصاب الطفل بالإسهال يجب متابعة حالته لملاحظة أي بوادر للجفاف قد تظهر عليه.

أعراض الجفاف:
o العطش: كلما زاد شعور الطفل بالعطش دل ذلك على دخوله مرحلة الجفاف.
o بكاء الطفل بدون دموع.
o انخفاض اليافوخ: اليافوخ هو الجزء اللين من رأس الطفل و كلما انخفض عن
مستوى ما حوله دل ذلك على شدة الجفاف. و يحدث ذلك للأطفال اقل من 18
شهر.
o غور العيون : كلما كانت العيون غائرة كلما دل ذلك على دخول الطفل في
مرحلة الجفاف.
o جفاف الأغشية المخاطية : مثل اللسان و الشفاه .
o فقدان الجلد لمرونته : تختبر مرونة الجلد بالشد الخفيف لجلد البطن أو الرقبة
بين إصبعين، و تأخر عودته للاستواء يدل على الجفاف.
o قلة عدد مرات التبول عن الطبيعي.
o فقدان الطفل للشهية.
o فقدان الوزن.
o تغير حاله الوعي : مثل تهيج الطفل أو تبلده أو فقدانه للوعي وهى من
العلامات الخطيرة.
o ارتفاع درجة الحرارة.
سرعة ضربات القلب.

متى يجب الاتصال بالطبيب في حالات الإسهال؟
1. إذا كان الطفل اقل من 6 شهور.
2. إذا كان الإسهال مصاحبا بارتفاع شديد في درجة الحرارة ≥ 39 درجة مئوية.
3. ظهور أعراض الجفاف.
4. إذا كان الإسهال مصاحبا بترجيع لمدة أكثر من 8 ساعات أو احتواء الترجيع على مخاط اخضر أو دم.
5. احتواء البراز على مخاط أو دم.
6. إذا لم يتبول الطفل لمدة 8 ساعات.
7. حدوث تصلب في رقبة الطفل.
8. ألم شديد بالبطن لمدة أكثر من ساعتان.
9. الميل الشديد للنوم الزائد أو النعاس الشديد الزائد.

العلاج

1. تعويض جسم الطفل عما يفقده من سوائل:
o في حالة الإسهال البسيط أو المتوسط: يجب إعطاء الطفل الماء و السوائل لتعويض الفاقد. و أفضل السوائل هي عصير التفاح ، مرق الدجاج ، المياه الغازية ( سفن أب ).
و يجب تجنب المشروبات التي تحتوى على الكافيين لأنها تؤدى إلى زيادة كمية السوائل و الأملاح المفقودة من الجسم.
في حالة الإسهال الشديد: لا يوجد علاج لوقف الإسهال فالإسهال " خاصة الفيروسي " يتوقف تلقائياً بعد انتهاء دوره حياة الجرثومة المسببة له و التي تستمر من 1-14 يوم. إضافة إلى ذلك فالإسهال هو عملية طبيعية يقوم بها الجسم و الأمعاء للتخلص من البطانة المصابة و ما تحتويه من جراثيم مسببة للإسهال. لذلك فان أفضل وسيلة متفق عليها لتعويض ما يفقده الجسم من سوائل هي استخدام محلول معالجة الجفاف Oral Rehydration Solution " ORS ".

o أهم ما يميز محلول معالجة الجفاف عن بقية السوائل الأخرى آلتي تستخدم في تعويض الفاقد من السوائل أنه:  يعوض الفاقد من جسم الطفل بشكل متوازن من السوائل و الأملاح و الجلوكوز.
 سهل التحضير و متوفر، فيتم وضع محتوى الكيس على 200 مل من الماء السابق غليه.
 يساعد جدار الأمعاء على استعادة وظيفته التي عطلها وجود الجراثيم المسببة للإسهال بشكل أسرع.

و يعطى محلول معالجة الجفاف تبعاً للإرشادات الآتية:
 يتم تعويض الطفل عن السوائل المفقودة من جسمه في خلال 6-8 ساعات. و تحسب كمية السوائل بمعرفة الطبيب حسب درجة الجفاف و يوصى بعد علاج الجفاف الاستمرار في المحلول مع استئناف إطعام الطفل الطعام المعتاد تدريجيا.
 في حالة القيء الشديد يجب إعطاء الطفل المحلول بكميات صغيرة على فترات متقاربة 5 مل كل 2-3 دقائق .
 يجب إعطاء الطفل كميات من الماء مساوية لكميات المحلول المستخدم في 24 ساعة منعاً لارتفاع نسبة الصوديوم في الدم.
يجب عدم استخدام المضادات الحيوية إلا بأمر الطبيب إذ أن معظم حالات الإسهال تكون لأسباب فيروسيه ولا دور للمضادات الحيوية في علاجها و ربما تسبب المضاد الحيوي في هذه الحالة في زيادة حدة الإسهال.

تغذية الطفل التغذية السليمة:


o في الأطفال الرضع :
الأطفال الذين يعتمدون على الرضاعة الطبيعية: يحتوى لبن الأم على الكثير من المواد النافعة التي تساعد على استعادة الغشاء المبطن للأمعاء و على مواد أخرى مقاومة للبكتيريا، و لذا فأفضل ما يمكن تقديمه للطفل الرضيع المصاب بالإسهال هو لبن الأم بأي كمية و في أي وقت و قد يتطلب الأمر إضافة قدر من محلول معالجة الجفاف للمساعدة في تعويض الفاقد.
الأطفال الذين يعتمدون على اللبن الصناعي: يرجح بعض الأطباء التحويل من اللبن الصناعي إلى محلول معالجة الجفاف ORS لمدة 12 – 24 ساعة ثم الرجوع مرة أخرى إلى اللبن الصناعي. لذا يجب استشارة الطبيب في الأمر.

o في الأطفال الأكبر سناً: يفضل في ال 24 ساعة الأولى بالأطعمة آلاتية: الموز ، التفاح ، الأرز أو ماؤه ، التوست. ثم يتم إضافة أطعمة أخرى تدريجيا في الساعات ال 48 التالية حسب شهية الطفل. و يجب تجنب الأطعمة التي تحتوى على كمية كبيرة من السكريات و الدهون مثل الآيس كريم و الأطعمة المقلية ، كما يفضل تفادى منتجات الألبان لمدة 3 – 7 أيام.
و يعود اغلب الأطفال إلى عادات الأكل الطبيعية لهم بعد توقف الإسهال بحوالي 3 أيام.

الوقاية من الإسهال

1. الاهتمام بنظافة الطعام و الماء الذي يتناوله الطفل.
2. الاهتمام بالنظافة الشخصية و غسل اليدين باستمرار.
3. التأكد من التغذية السليمة للطفل و تجنب الإكثار من الحلوى.
4. يوصى بإعطاء تطعيم ضد بكتيريا السالمونيلا Salmonella المسببة للإسهال وحمى التيفود .
5. هناك أيضاً التطعيم ضد الكوليرا و لكنه لا يقي إلا بنسبة 50% لمدة 5 – 6 أشهر و لذا لا يوصى باستخدامه إلا أثناء الانتشار الوبائي للبكتيريا.

العلاج

علاج الإسهال المناسب يجنب طفلك الجفاف
الأطفال دائما معرضون فى سنوات عمرهم الأولي إلى الإصابة بالإسهال ، مما يشعر الأم بالقلق على طفلها ، لأن استمرار الإسهال قد يعرضه لخطر الجفاف ، لذا يجب على الأم متابعة حالة طفلها لرصد الطبيب حالة الطفل باكراً ، ويؤكد الأطباء أن الإسهال يعالج وفقاً لما يأتي: - اذا كان الإسهال بسيطاً يعطى الطفل محلولاً مضاداً للجفاف ، مع المواظبة على إعطائه غذائه المعتاد، والابتعاد عن عصير الفواكه والمشروبات الغازية والمنبهة ، كما ذكرت جريدة الحياة . - اذا كان الاسهال شديداً (اكثر من 10 مرات يومياً)، فإن العلاج يقوم أساساً على اعطاء المحلول المضاد للجفاف لتعويض ما فقده الطفل من سوائل وأملاح، وتختلف التغذية بحسب العمر: - عند الرضّع الذين يأخذون حليب الثدي يجب الاستمرار في الرضاعة، مع اعطائه محلول الجفاف بين الرضعات. - عند الرضع على الحليب الاصطناعي، من المفضل ايقافه مدة 12 الى 24 ساعة يعطى خلالها محلول الجفاف، ومن ثم العودة بعدها الى الحليب الاصطناعي. - عند الاطفال الاكبر سناً، ينصح باعطائهم خلال اليوم الأول البطاطا المسلوقة والموز والتفاح، والرز المسلوق، ومن ثم الرجوع تدريجاً الى المأكولات المعتادة. - وينصح الأطباء بضرورة نقل الطفل إلى قسم الطوارئ فى حالة ظهور أحد العلامات الآتيةً: 1- اذا سار الإسهال من سيئ الى اسوأ. 2- اذا احتوى براز الطفل على مخاط أو دم. 3- اذا عانى الطفل من التقيؤ الى جانب الاسهال. 4- اذا رفض الطفل تناول أي سائل. 5- اذا ظهرت أي بادرة تدل على الجفاف مثل قلة التبول، جفاف اللسان والشفة، فقدان الدمع عند البكاء، غؤور العينين. 6- اذا نقص وزن الطفل. 7- اذا نام الطفل كثيراً. 8- اذا كان الإسهال مصحوباً بالحرارة الشديدة (39 درجة مئوية أو اكثر). 9- اذا ظهرت على الطفل اشارات تدل على التهيج، أو البلادة، أو فقدان الوعي


توقيع : مسك الوفاء

عرض البوم صور مسك الوفاء   رد مع اقتباس
قديم 01-16-2012, 07:15 PM   المشاركة رقم: 18 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفه إحساس القلم
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية مسك الوفاء

البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 189596
الدولة: (اليمن) فديت ترابها
المشاركات: 3,484
بمعدل : 2.20 يوميا
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 3825

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
مسك الوفاء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي

الأمراض الشائعة عند الأطفال
ما هي الأعراض وطرق العلاج والوقاية

أمراض البرد والزكام

أعراض الزكام معروفة لدى معظم الناس وهي في العادة عبارة عن كحة وسيلان من الأنف وسعال متكرر ، كما أن معظم الأطفال المصابين بالبرد يعانون من حرارة بسيطة وتعكر في المزاج ، وبما أن معظم إصابات البرد ناتجة عن التهابات فيروسية لا يتوفر لها علاج أو تطعيم فإن العلاج يعتمد على :

إعطاء خافض الحرارة من مركبات الأسيتامينوفين (البنادول) وتجنب المواد الأخرى المخصصة للحرارة مثل الفولتارين أو البروفين أو البونستان .

تناول الكثير من السوائل

إعطاء الأدوية المضادة لسيلان الأنف مثل الدايمتاب في بعض الأحيان .

في العادة تختفي أعراض البرد في أسبوع أو اقل ويوصى بمراجعة الطبيب في الحالات التالية :

استمرار الحرارة أو ارتفاعها على مدى أسبوع

تطور الأعراض وزيادة حدتها

صعوبة التنفس أو ألم بالأذن

التهاب الأذنين :


في أحيان قليلة يشكو بعض الأطفال المصابين بالزكام أو البرد من ألم في الأذنين ، استمرار الحرارة أو إفرازات صديدية من الأذن قد نعني إن هناك التهاب في الأذن .

وفي حالة وجود أحد الأعراض السابقة فأنه يتوجب مراجعة طبيب الأطفال للقيام بالفحص اللازم في حالة وجود التهاب بالأذن ، والعلاج يتمثل في إعطاء مضاد حيوي مناسب بجرعات مناسبة ولمدة مناسبة لذا يجب التقيد تماما بتعليمات الوصفة وعدم ايقاف العلاج بمجرد تحسن حالة الطفل لان معظم الأطفال يتحسنون خلال يوم أو يومين من بداية العلاج ولكن يجب إتمام مدة العلاج لئلا ينتكس المريض أو تزيد مضاعفاه .

التهاب الحلق :

مسببات التهاب الحلق كثيرة وأغلبها التهابات فيروسية إلا أن هناك أسباب بكتيرية ومن أهمها ما يسمى بالبكتيريا العقدية وهذه البكتيريا في الغالب تصيب الأطفال ممن هم فوق سن الثالثة ومن أعراضها : ألم بالحلق ، حرارة ، التهاب في العقد الليمفاوية ومن النادر أن يصاحبها كحة تغير في الصوت .

وإذا وجدت هذه الأعراض عند طفلك فيجب مراجعة طبيب الأطفال للتأكد من عدم وجود هذه الالتهابات وذلك من خلال أخذ مسحة من الحلق وزراعتها أو عمل اختبار سريع وعند إثبات هذه الالتهابات فإن الطبيب سوف يقوم بوصف مضاد حيوي لمدة عشرة أيام فيجب اتباع إرشادات الطبيب في اخذ الوصفة المطلوبة في المدة المطلوبة وعدم ايقاف العلاج بمجرد تحسن الطفل لان معظم الأطفال يتحسنون خلال يوم أو يومين من بداية العلاج كما أن عدم إعطاء العلاج للفترة المطلوبة قد يؤدي إلى معاودة المرض أو حدوث مضاعفات له مثل الحمى الروماتيزمية .

التهاب الجيوب الأنفيه

الجيوب الأنفية تقع في منطقة الأنف والحلق ولذلك فان أي التهاب في هذه المنطقة يؤدي إلى تهيج الجيوب الأنفية إلا أنه في الغالب لا يؤدي الى التهاب حاد فيها ، ومن علامات التهاب الجيوب الأنفية ما يلي :

استمرار الإفرازات المخاطية من الأنف بصورة كبيرة لأكثر من عشرة أيام

حرارة مستمرة

كحة في الليل والنهار ولكنها في الليل اكثر

آلام في وجنتي الوجه

صداع مستمر

في حالة وجود مثل هذه الأعراض يوصى بمراجعة الطبيب لإجراء الفحص واعطاء العلاج اللازم .

الخناق

اسمه وأعراضه توحي بالخوف لدى بعض الناس ولكنه في الحقيقة من الالتهابات الشائعة عند الأطفال وهو عبارة عن التهاب فيروس لمدخل الحنجرة ومن أعراضه أن يكون الطفل مصاب ببعض أعراض الزكام مثل سيلان الأنف وكحة بسيطة لمدة يومين أو ثلاثة ومن ثم تبدأ أعراض هذا المرض والمتمثلة في كحة تشبه صوت عجل البحر أو البقرة مصحوبة بصديد أثناء التنفس .

معظم الحالات بسيطة وتتحسن عن طريق تعريض الطفل لبخار الماء إما عن طريق جهاز خاص أو جلوسه بقرب بخار الماء الناتج عن فتح صنبور الماء الحار ، كما أن خروج الطفل وتعريضه فجأة لهواء بارد قد يؤدي إلى تحسن حالته .

في حالات قليلة قد تكون الأعراض شديدة مما يستدعي مراقبة الطفل بالمستشفى ووضعه في خيمة بخار وأكسجين وإعطاءه بعض الأدوية مثل الكورتيزون .

التهاب الشعب الهوائية الحاد

من أمراض الشتاء الشائعة ويصيب الأطفال دون سن الثانية ويتميز بأعراض تتكون من كحة و خشخشة في الصدر ن وضيق في التنفس .

يبدأ هذا المرض بأعراض تشابه أعراض البرد ( سعال متكرر وسيلان من الأنف ) ومن ثم تبدأ أعراض الشعيبات .

السبب الرئيسي لهذا المرض فيروس وفي معظم الأحيان تكون الأعراض خفيفة إلا أن بعض الأطفال يصابون بصعوبة في التنفس مما يستدعي علاجهم في المستشفى بالأكسجين وبعض الأدوية .

هذا المرض يكون اشد في الأطفال المصابين بأمراض مزمنة في الصدر أو القلب لذلك فانه يتوجب على أهل مثل هؤلاء الأطفال مراجعة طبيب الأطفال إذا لوحظ عليهم أي أعراض لهذا المرض لاتخاذ العلاج اللازم .

الالتهاب الرئوي الحاد

هو عبارة عن التهاب حاد في إحدى أو كلتا الرئتين والفيروسات تشكل السبب الرئيسي لهذه الالتهابات ومعظمها تكون بسيطة ومصحوبة بكحة بسيطة وحرارة ومثل هذه الالتهابات لا تحتاج ألي علاج بالمضادات الحيوية وإنما تحتاج إلى مسكن للحرارة مع استمرار متابعة المريض .

الالتهابات البكتيرية اقل من الفيروسية إلا أنها تعطي أعراضا أشد وتتمثل في حرارة عالية ، كحة شديدة مصحوبة ببلغم ، سرعة في التنفس ، آلام في الصدر ، ضعف في الشهية ، وإعياء شديد ، وفي مثل هذه الحالات يتطلب الأمر إجراء بعض الفحوصات المخبرية وعمل أشعة سينية للصدر وإعطاء مضاد حيوي للعلاج وقد يتطلب الأمر إدخال المريض إلى المستشفى .

التهاب الملتحمة :

عبارة عن التهاب في ملتحمة العين مصحوب بحكة شديدة في العين مع احمرار بياض العين .

في معظم الأحيان يوصي الأطباء باستعمال قطرة مضاد حيوي للعين مع النصح بتضميد العين بضمادات دافئة . إذا استمر احمرار العين مصحوبا بحرارة أو تورم حول العين فيجب مراجعة الطبيب لان هذا يدل على أن المرض تضاعف ويتطلب أجراء بعض الفحوصات وإعطاء الأدوية المناسبة .

دمل جفن العين

عبارة عن ورم صغير أحمر في الجفن العلوي أو السفلي بسبب التهاب في إحدى غدد ضعف العين ، عادة يستجيب للعلاج بمرهم مضاد حيوي مع ضمادات دافئة ، وفي حالة عدم الاستجابة يفضل مراجعة طبيب الأطفال ليتخذ العلاج اللازم .

الإسهال والاستفراغ :

يصيب الإسهال والاستفراغ الكثير من الأطفال وهما من الأسباب الرئيسية لمراجعة طبيب الأطفال ، في الغالب تكون هذه الأعراض نتيجة التهاب فيروسي للأمعاء يستمر لفترة تتراوح بين يوم وأسبوع .

في حالة الاستفراغ قد ينصح الطبيب بالتوقف عن أكل المواد الصلبة واخذ كميات قليلة من السوائل على فترات متعددة ومتقاربة وذلك لتعويض نقص السوائل وفي نفس الوقت للتقليل من الاستفراغ .

وفي حالة الإسهال فإن طبيب الأطفال قد ينصح بالتقليل من أكل الطعام وشرب الحليب والتعويض عن السوائل المفقودة مع الإسهال بأخذ سائل الجفاف .

في اغلب الأحيان تكون درجة الإسهال والاستفراغ بسيطة ولا تسبب جفاف إلا أنه في أحيان قليلة يكون الإسهال والقيء كثير مما يؤدي إلى جفاف ولذلك يجب ملاحظة العلامات التالية ومراجعة الطبيب في حال وجودها :

خمول مستمر

نقص في كمية البول والدموع

جفاف الفم والشفتين

عند حدوث الجفاف فان الطفل قد يحتاج سوائل عن طريق الوريد في المستشفى .


التهابات الجهاز البولي :

التهابات الكلى والمثانة البولية تصيب الأطفال في جميع مراحل العمر ، ومن أعراض التهابات المسالك البولية ما يلي :

حرارة

ألم أثناء التبول

احتصار البول

تقيؤء وألم في البطن .

علاج التهاب البول يتمثل في مراجعة طبيب الأطفال واخذ المضادات الحيوية الموصوفة لمدة 10 أيام منتظمة ، وفي العادة ينصح طبيب الأطفال بعمل بعض الأشعة للتأكد من عدم وجود أي تشوهات خلقية في المسالك البولية .

التهابات الجلد :


تكثر الإصابات بالتهابات الجلد في المناطق الحارة كالمملكة وهي تتمثل في دمامل وبثور في الجلد وهي قد تكون التهابات معدية لمن يلمسها كما أنها قد تنتشر في مناطق أخرى من الجلد عن طريق الحك بالإصبع للمنطقة المصابة ومن ثم حك منطقة أخرى.

منقول موقع الدكتور فهد الحربي

المغص والتقليل من أعراضه

إن الطفل عندما يرضع فانه يبتلع بعض الهواء خاصة إذا كان يعاني من انسداد في الأنف مما يزيد من أعراض المغص. إذن فعلى الأم إن تتبع الوضعية المناسبة للرضاعة ولما بعد الرضاعة لكي يتمكن الطفل من إخراج ما بلعه من الهواء وذلك بأخذ الأم لطفلها بحيث يكون رأسه على كتفها ثم تقوم بتدليك خفيف أو تطبطب على ظهره حتى يتجشأ الهواء لمرتين على الأقل قبل إن تضعه لينام.

طبعا هناك طرق عديدة ممكن إن تنفع مع بعض الأطفال كتدليك الظهر أو البطن أو أن تربت الأم بيدها على الطفل بشكل لطيف وحنون أو استخدم المهد الهزاز لهز الطفل أو حتى باستخدام اللهاية ويفيد أحيانا مناقيع الزهور المختلفة.

أحيانا قد يقرر الطبيب استبدال الحليب إلى نوع أخر وحسب حالة الطفل ما عدا حليب الأم فانه لا يستبدل، ولكن قد يعاد النظر بما تتناوله الأم من غذاء مثل التقليل من تناول الحليب والشاي والقهوة والأغذية التي قد تسبب الغازات.

هناك أطفال يبكون بعد الرضاعة بحوالي 20 دقيقه وان هؤلاء الأطفال قد يعانون من الارتجاع المريئي – أي صعود حامض المعدة إلى داخل المريء - مما يسبب لهم سائل المعدة الحمضي ألما حادا في المريء وهؤلاء يجب إن يكونوا تحت أشراف ومتابعة طبية إلى حين زوال الأعراض التي قد تستمر لأسابيع.


وهذا موضوع اخر في التهابات الاذن الوسطى
التهاب الأذن الوسطى الحاد..ما هي أسبابه وكيف يمكن معالجته

التهاب الأذن الوسطى ذلك المرض الأكثر شيوعا بين الأطفال، ما هي أسبابه وأعراضه؟. وكيف نقي أطفالنا منه. وما هو العلاج إذا لم تفلح الوقاية؟هذا الالتهاب الحاد الذي يصيب الغشاء المخاطي المبطن للأذن الوسطى، هو مرض شائع يعاني من الكبار والأطفال، خاصة في فصل الشتاء نظرا لتعرض الطفل للأمراض التي تصيب جهازه التنفسي في هذا الفصل، وبالتالي امتداد الالتهاب من الأنف والحلق إلى الأذن الوسطى عن طريق قناة استاكيوس (وهي قناة تصل الأذن الوسطى بالجزء الخلفي العلوي من الحلقوم، وتقوم بتهوية الأذن الوسطى، كما تقومه بمعادلة الضغط الواقع على الجانب الداخلي من طبلة الأذن بضغط الهواء الواقع على سطحها الخارجي).
ومن المعروف أن الأذن البشرية مكونة من ثلاثة أجزاء: (أ) أذن خارجية مكونة من صيوان الأذن لتجميع الأصوات، وقناة الأذن الخارجية لتوصيل الأصوات إلى الطبلة فتتذبذب تبعا لها. (ب) وأذن وسطى عبارة عن تجويف عظمي يحتوي على ثلاث قطع عظيمة مركبة بدقة أبدعها المولى عز وجل تسمى المطرقة والسندان والركاب، نظرا لمشابهتها لهذه المسميات ووظيفتها الأساسية تكبير الأصوات ونقلها من الأذن الخارجية إلى الأذن الداخلية مع التحكم في شدة هذه الأصوات. وثمة عضلتان دقيقتان متصلتان بالعظيمات تنقبضان عندما تقرع أصوات عالية طبلة الأذن فتحدان من ذبذبة غشاء الطبلة، وبذلك تحميانه، كما تحميان الأذن الداخلية من الضرر. (ج) وأذن داخلية تحوي عدة قنوات معقدة الشكل، لإحداها - وتسمى القوقعة - وظيفة تحويل الذبذبات الصوتية إلى إشارات عصبية، تمر في عصب السمع إلى المخ، كما تحوي أيضا قنوات نصف دائرية (هلالية) تعمل على حفظ توازن الجسم.
وتكمن خطورة التهاب الأذن الوسطى في موقعها الاستراتيجي في قاع الجمجمة، وفي قربها من الأغشية السحائية للمخ، وفي اتصالها بالجيوب الهوائية في عظمة مؤخرة الأذن. وقد ينتج عن امتداد هذا الالتهاب إلى أحد هذه الأجزاء مضاعفات شديدة الخطورة قد تودي بحياة الطفل.
أسباب إصابة الأطفال
يرجع انتشار هذا المرض بين الأطفال للأسباب الآتية:
1 - قناة استاكيوس في الأطفال تكون قصيرة، وفي وضع شبه أفقي (مستعرضة)، وأكثر اتساعا عن مثيلتها في الكبار، مما يسهل من انتقال الالتهابات والميكروبات من الأنف أو الحلق إلى الأذن الوسطى.
2 - كثرة إصابة الأطفال بأمراض الجهاز التنفسي العلوي كنزلات البرد والإنفلونزا، وكذلك إصابة الأطفال بالحميات مثل الحصبة والحمى القرمزية والنكاف.. إلخ وكلها تؤدي إلى وصول الميكروبات والفيروسات للأذن الوسطى إما عن طريق الدم أو عن طريق قناة استاكيوس.
3 - تكرار التهاب اللوزتين، والتهاب الجيوب الأنفية الحاد والمزمن، وتضخم لحمية خلف الأنف.
4 - نقص المناعة عند الأطفال خاصة خلال فترة التسنين.
5 - ولعل أهم الأسباب التي تؤدي إلى إصابة الأطفال بهذا تؤدي إلى إصابة الأطفال بهذا الالتهاب يرجع إلى الوضع الخاطئ في أثناء الرضاعة، حيث تقوم الأم بإرضاع طفلها وهو في وضع أفقي، وهذا معناه تسرب بعض اللبن إلى الأذن الوسطى عن طريق قناة استاكيوس (التي تفتح مع البلع في أثناء الرضاعة).
وتبلغ الخطورة مداها إذا كانت الرضاعة صناعية، ففضلا عن الوضع الأفقي للطفل بالنسبة لزجاجة اللبن - وهو وضع يساعد على رجوع بعض اللبن إلى البلعوم الأنفي ودخوله قناة استاكيوس - فإن اللبن الصناعي أكثر عرضة للتلوث على عكس لبن الأم الذي يكون معقما دائما، ناهيك عن ضعف مقاومة الأطفال الذين يرضعون صناعيا.ولعل في هذا ما يدل على أهمية الرضاعة الطبيعية.
الأعراض
تتلخص أعراض التهاب الأذن الوسطى الحاد في ارتفاع كبير في درجة حرارة الطفل، وآلام شديدة بالأذن (نتيجة لتجمع الصديد في الأذن الوسطى مما يحدث شدا عنيفا على طبلة الأذن، ويزول الألم بزوال الشد على الطبلة إما بخروج الصديد إلى الخارج عن طريق ثقب بالطبلة أو زوال الصديد بالعلاج المبكر). وهذه الآلام الشديدة، يستطيع الطفل فوق العامين أن يعبر عنها فنراه قد أمسك بأذنه المصابة وأشار إلى موضع الألم.. أما الطفل الرضيع فلكونه لا يستطيع أن يعبر عن موضع مرضه، فإنه يعبر عن هذا الألم بالبكاء الشديد المستمر خاصة بالليل، ويفقد الطفل قدرته على النوم، ويصبح متهيجا، كما يفقد شهيته للطعام.
تلاحظ الأم أن طفلها يضرب رأسه في الوسادة، أو يحك أذنه بشدة، أو يحرك رأسه يمينا ويسارا. ويمكن للأم عندئذ التنبؤ بحدوث هذا المرض عندما يأتي بهذه الأفعال أو في الأقل تشك في حدوثه. هذا بالإضافة إلى حدوث أعراض أخرى كالقيء والإسهال والنوبات العصبية والتشنجات وهي أعراض تتفق مع أعراض النزلات المعوية، مما يزيد الأمر صعوبة أمام الأم، ويجب عليها عندئذ سرعة عرض طفلها على الطبيب، حتى لا يزداد تجمع الصديد خلف الطبلة مما يهدد بانفجارها نتيجة لضغط الصديد داخل الأذن الوسطى.
الوقاية
جب علاج نزلات البرد خاصة إذا صاحبت حميات الأطفال، وكذلك علاج التهاب الأنف والجهاز التنفسي. ويجب استئصال اللوزتين واللحمية إذا كانتا من العوامل التي تؤدي إلى حدوث الالتهاب.
ينبغي إبعاد الطفل عن كل مريض بالبرد أو الإنفلونزا، وحث الأم على الإرضاع من الثدي لما فيه من مزايا عديدة. أما إذا كانت، الأم ترضع طفلها صناعيا فيجب عليها الاهتمام جيدا بنظافة اللبن وأدوات الرضاعة. وينصح بإبقاء الطفل فترة في وضع رأسي بعد الرضاعة حتى نطمئن إلى تخلص المعدة من الهواء، وبالتالي عدم تقيؤ الطفل إذا ما نام بعد الرضاعة، وبالتالي عدم رجوع اللبن ودخوله إلى قناة استاكيوس.
العلاج
1 - يعطى الطفل (نقطا للأنف) بمعدل 3 قطرات كل ساعتين، وهذا يساعد على انقباض الغشاء المخاطي المحيط بقناة استاكيوس، وبذلك تصبح القناة مفتوحة دائما. كما يعطى الطفل دواء مخففا للألم ومهبطا للحرارة مثل الأسبرين.
2 - إعطاء المضاد الحيوي المناسب والفعال ضد البكتريا المسببة للالتهاب. ويجب إعطاؤه لمدة لا تقل عن أسبوعين، أو خمسة أيام بعد زوال الأعراض. ويعد (الأمبيسلين) أفضل مضاد حيوي في هذه الحالة، ويعطى بمعدل 50 - 100 مجم/ كيلو/ اليوم.
3 - في حالة استمرار الأعراض أو عدم الاستجابة للعلاج الطبي يتم العلاج الجراحي، المتمثل في عمل فتحة أو شق في طبلة الأذن Myringotomy تحت التخدير العام، وذلك لتصريف الصديد المتكون داخل الأذن الوسطى، ويتبع ذلك عادة شفاء الالتهاب والتحام الطبلة مرة أخرى بدون أن يتأثر السمع في أكثر الحالات.
وينبغي تحذير كل أم من أن إهمال العلاج، أو عدم تكملة العلاج بحجة زوال الأعراض، أو عدم مناسبة المضاد الحيوي أو عدم كفايته، يؤدي إلى حدوث التهاب صديدي مزمن يصاحب عادة بمرض يطلق عليه "كوليستياتوما" Cholesteatoma، وهو مرض خطير يؤدي إلى تآكل عظام الأذن وانتشار الالتهاب خارج الأذن، وحدوث مضاعفات خطيرة لا تؤدي إلى فقد الطفل لسمعه فحسب بل وقد يفقد الطفل حياته كذلك.

*محمد مصطفى السمري

الإلتهابات عند الأطفال

كانت التهابات الطفولة فيما مضى تقتل آلاف الأطفال اما الآن فان اللقاحات تقي الاطفال من الكثير من تلك الامراض و لكن حتى الآن لا توجد لقاحات لجميع الامراض وانما فقط لاهم واخطر الامراض و خاصة الامراض المعدية منها و اذا كان الوالدين على علم باعراض و علامات اهم هذه الامراض فبامكانهما مساعدة الطفل المريض على سرعة الشفاء و اهم ما في ذلك معرفة متى على الاهل مراجعة الطبيب

أسباب الإلتهابات عند الأطفال : أغلب التهابات الاطفال تحدث بسبب الفيروسات و يمكن ايضا ان تحدث بسبب الجراثيم و تعيش الكثير من الجراثيم في جسم الانسان دون ان تسبب له اي اذى الا انها قد تسبب الالتهاب عندما تنتقل من مكان ما الى مكان آخر في الجسم او عندما تدخل جراثيم غريبة من خارج الجسم وتعالج الالتهابات الجرثومية بالمضادات الحيوية اما الالتهابات الناجمة عن الفيروسات فلا حاجة لاعطاء المضادات الحيوية و يقوم الجسم لوحده بالتخلص من الفيروسات

أعراض الالتهاب عند الرضع بعمر اقل من شهرين : أخطر ما تكون الالتهابات والانتانات عند الرضع الصغار لذلك يجب الانتباه الى علامات الالتهاب عند هؤلاءء وهي ضعف الرضاعة شحوب اللون الكسل والفتور البكاء الضعيف ارتفاع شديد في الحرارة إضطراب التنفس مزاج صعب غير معتاد ميل للنوم اكثر من المعتاد الاقياء والاسهال


الرشح العادي

يعتبر الرشح العادي اكثر مرض يصاب به الاطفال الصغار حيث يمكن ان يصاب الطفل بالرشح لاكثر من خمس مرات في السنة الواحدة و يتظاهر الرشح العادي عند الاطفال بالعطاس وسيلان الاتف و كثرة الدمع و السعال ويصبح الطفل قلقا و نزقا وسيء المزاج و كثير التلوي مع ارتفاع بسيط في درجة الحرارة والصداع والطفل الصغير يصاب بالصداع ايضا ولكنه يعبر عن ذلك بالضجر والبكاء وسبب الرشح هو اصابة الغشاء المخاطي للانف بفيروس ما و هناك اكثر من مئة نوع من الفيروسات التي تسبب الرشح ولا يوجد لقاح فعال ضد الرشح حتى الآن و يمكن ان تخففي من اعراض الرشح عند الطفل باعطائه قطرة انفية مضادة للاحتقان وكذلك احدى الشرابات مضادات الاحتقان عن طريق الفم واعطاءه السيتامول و الكثير من السوائل و يستمر الرشح عادة حوالي الاسبوع و يجب على الاهل التصال بالطبيب اذا اصبحت درجة حرارة الطفل عالية جدا او اذا استمرت لفترة طويلة او عندما يشكو الطفل من الم في الاذن او صعوبة في التنفس


التهاب الأذن الوسطى عند الأطفال Acute Otitis Media

يعتبر التهاب الاذن الوسطى ثاني اكثر مرض يصيب الاطفال بعد الرشح العادي واكثر حالات التهاب الاذن الوسطى عند الاطفال تحدث بعد الرشح العادي حيث يشكو الطفل فجأة من الم شديد في الاذن والطفل الرضيع يصاب بارتفاع في درجة الحرارة وبكاء شديد وخاصة في الليل وصعوبة في الرضاعة وهياج واحيانا يكون هناك سيلان لسائل اصفر او سائل دموي من الاذن و اذا لاحظ الاهل اي من هذه الاعراض على الطفل بعد الرشح يجب عليهم مراجعة طبيب الاطفال و يمكن ان يحدث التهاب الاذن الوسطى عند الاطفال بشكل طبيعي بمعدل مرة كل سنة و اكثر حالات التهاب الاذن عند الاطفال تشفى دون مشاكل اما اذا تكرر الالتهاب ولم يعالج بشكل جيد فقد يسبب نقصا في السمع ومشاكل اخرى عند الطفل

كيف يحدث التهاب الاذن الوسطى : تتكون الاذن عند الانسان من ثلاثة اقسام الاذن الخارجية والوسطى والداخلية

يصل نفير اوستاش ما بين الاذن الوسطى والبلعوم الانفي و هو عبارة عن قناة ضيقة وقصيرة عند الاطفال و ما يحدث اثر الرشح او التهاب البلعوم او بسبب وجود الحساسية التنفسية عند الطفل هو ان يصاب نفير اوستاش بالانسداد مما يسبب تراكم السائل في الاذن الوسطى وهذا السائل هو وسط مناسب لنمو الجراثيم وبالتالي يمكن ان يحدث التهاب الاذن الوسطى الحاد و كثيرا ما يستمر وجود السائل في الاذن بعد زوال الالتهاب الحاد وهنا يتحول التهاب الاذن الوسطى الحاد الى التهاب اذن وسطى مصلي و حالة اكثر صعوبة في العلاج من التهاب الاذن الحاد ويمكن ان يسبب وجود السائل في الاذن الى نقص خفيف في السمع وقد يكون نقص السمع الخفيف هو العلامة الوحيدة الدالة على وجود السائل في الاذن الوسطى و اكثر حالات انصباب الاذن هذه تزول لوحدها خلال ثلاثة اشهر دون علاج اما اذا استمر وجود السائل لاكثر من ثلاثة اشهر فيجب ان يعالج


لماذا يصاب الاطفال اكثر من الكبار بالتهاب الاذن ؟ هناك عدة عوامل تؤهب لالتهاب الاذن الوسطى عند الاطفال واهم هذه العوامل هي :

العمر: اكثر ما يحدث التهاب الاذن الوسطى عند الاطفال الصغار فى السنوات الاثلاثة الاولى من العمر و ذلك بسبب كون نفير اوستاش عند الاطفال قصيرا و مستقيما و كلما كان التهاب الاذن عند الطفل للمرة الاولى بعمر اصغر كلما كان احتمال تكرره اكبر

الجنس :يصاب الذكور اكثر من الاناث بالتهاب الاذن والسبب غير معروف

العامل الوراثي : يمكن ان يشاهد التهاب الاذن عند بعض العائلات اكثر من غيرها فمثلا اذا كان الاب قد اصيب في صغره بالتهاب متكرر فمن المتوقع ان يصاب الابن ايضا

الرشح والاستعداد للحساسية : اكثر حالات التهاب الاذن تحدث بعد الرشح ويلاحظ ذلك عند الاطفال في دور الحضانة وكذلك فان وجود الحساسية الانفية تؤدي لاحتقان الطرق التنفسية وتكرر التهاب الاذن

التدخين : يكثر حدوث التهاب الاذن الوسطى عند الاطفال عندما يكون احد الوالدين او كلاهما مدخنا

الارضاع بالزجاجة : من الثابت ان الاطفال الذين رضعون الحليب بالزجاجة يصابون بالتهاب الاذن الوسطى اكثر من الاطفال الذين يرضعون من ثدي الام خاصة اذا كان الطفل يعطى الزجاجة وهو مستلق على ظهره و ننصح الام التي ترضع طفلها بالزجاجة بابقاء رأس الطفل بمستوى اعلى من مستوى المعدة خلال تلق الطفل للزجاجة لان هذه الوضعية تخفف من احتمال انسداد نفير اوستاش و بالتالي يمكن للاهل ان يخففوا من احتمال حدوث التهاب الاذن عند الطفل بارضاع الطفل ارضاعا طبيعيا بدلا من الزجاجة كما ان الارضاع الطبيعي يخفف من احتمال تكرر الرشح و لا تعط الطفل زجاجة الارضاع وهو مستلق على ظهره و لا تتركي الطفل يتعرض لدخان السجائر



توقيع : مسك الوفاء

عرض البوم صور مسك الوفاء   رد مع اقتباس
قديم 01-16-2012, 07:17 PM   المشاركة رقم: 19 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفه إحساس القلم
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية مسك الوفاء

البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 189596
الدولة: (اليمن) فديت ترابها
المشاركات: 3,484
بمعدل : 2.20 يوميا
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 3825

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
مسك الوفاء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي

اعراض التهاب الاذن عند الاطفال :

غالبا ما يكون الالم هو العرض الاول لالتهاب الاذن عند الاطفال الكبار اما الاطفال الصغار فيعبرون عن الالم بالبكاء والهياج وقد يزداد الم الاذن عند االرضع اثناء الرضاعة بسبب تغير الضغط داخل الاذن لذلك يمكن ان تخف شهية الطفل ويقل نومه لنفس السبب ويجب الانتباه الى ان اسباب كثيرة اخرى قد تسبب الم الاذن مثل دمل مجرى السمع والتهاب البلعوم واثناء ظهور الاسنان او التهاب اللثة وكثير من الاطفال يشدون اذانهم اثناء ظهور الاسنان وليس شد الاذن علامة على التهاب الاذن دوما كذلك تعتبر الحرارة من الاعراض المهمة في التهاب الاذن و التي قد تكون عالية لدرجة واضحة و من الاعراض الاقل مشاهدة هو سيلان الاذن حيث يلاحظ سيلا لسائل اصفر او مدمى من الاذن بعد فترة من الالم عند الطفل وعادة بزول الالم عند خروج السائل و العرض الاخير المشاهد في التهاب الاذن هو نقص السمع حيث يلاحظ الاهل ان الطفل لديه نقصا في السمع خلال فترة التهاب الاذن وبعدها ايضا لعدة اسابيع وسبب ذلك هو تجمع السوائل في الاذن الوسطى و يعود السمع طبيعيا بعد زوال السائل و يجب الانتباه الى امر هام هو ان نقص السمع قد يكون العرض الوحيد الدال على التهاب الاذن عند الطفل والامور التي يجب ان يتنبه الاهل لذلك هي ان الطفل بعد اصابته بالرشح اصبح يطلب ممن يتحدث اليه بان يكرر السؤال او يكرر ما يطلب منه فكلما تحدثت الى الطفل يجاوبك بقوله نعم ماذا ماذا قلت و هكذا كذلك يلاحظ مدرس الطفل في المدرسة ان الطفل اصبح لا يستوعب الدروس كما يجب و في المنزل اصبح الطفل يطلب من الاهل رفع صوت التلفزيون اكثر مما يجب ولا يسمع الاصوات في اماكن الازدحام ويجب عندها على الاهل مراجعة طبيب الاطفال لان نقص السمع عند الطفل يؤدي الى صعوبة في التعلم وتأخر في الدراسة

علاج التهاب الاذن الوسطى : من الضروري مراجعة طبيب الاطفال عند ملاحظة اي من اعراض التهاب الاذن عند الطفل وغالبا ما يحتاج الامر لتناول المضادات الحيوية وعلى الاهل اعطاء الطفل الدواء لكامل فترة العلاج لان ايقاف الدواء بشكل مبكر سيؤدي الى نكس الحالة من جديد ويشعر الطفل الطفل في بداية العلاج بحس ثقل او انتفاخ في الاذن و هذا امر طبيعي و يجب ان يلاحظ التحسن بشكل واضح بعد يومين من اعطاء الدواء اما اذا لم يلاحظ هذا التحسن فيجب مراجعة الطبيب عندها وليس هناك ضرورة لعزل الطفل و يمكن تخيف الحرارة باعطاء السيتامول ولا تعط طفلك الاسبيرين و يفيد ايضا اعطاء الطفل علكة خالية من السكر فهي تساعد على فتح نفير اوستاش و افضل دواء حتى الآن هو الأموكسيسيللين ويجب ان يعطى لمدة عشرة ايام و هناك ادوية حديثة اخرى تعطى لفترات اقصر

ماذا يحدث اذا لم يعالج التهاب الاذن الوسطى ؟ مع ان عقابيل الحالات غير المعالجة هي قليلة الحدوث ولكنها خطيرة بحيث توجب علاج كل حالات التهاب الاذن عند الاطفال و اهم هذه العقابيل هي التهاب الاذن الداخلية او ما يسمى بالتهاب الدهليز وهي تؤدي الى حدوث الدوار و عدم التوازن كذلك من العقابيل التهاب الخشاء وهو العظم الذي يقع خلف الاذن وهي حالة خطيرة ويجب ان تعالج في المشفى ام اهم ما يمكن ان ينجم عن التهاب الاذن غير المعالج فهو التهاب السحايا عند الطفل و ايضا يمكن ان يحدث تسمك في طبلة الاذن ونقص في السمع و شلل العصب الوجهي

علاج حالات التهاب الاذن المتكرر : يجب التذكر اولا انه من الطبيبعي ان يصاب الطفل الطبيعي بالتهاب الاذن الوسطى بمعدل مرتين كل فصل شتاء او اكثر قليلا اما اذا كان التهاب الاذن يحدث اكثر من ذلك فيمكن لطبيب الاطفال ان يصف للطفل علاجا وقائيا لفترة طويلة ويختلف هذا العلاج حسب حالة كل طفل و يجب التذكر انه كلما تقدم الطفل بالعمر كلما تراجع حدوث التهاب الاذن لديه و قليلا ما يشاهد التهاب الاذن عند الاطفال بعد عمر الاربعة سنوات و كل التهاب اذن متكرر لا يعالج بشكل جيد يؤدي الى حدوث نقص خفيف الى متوسط في السمع و يجب ان يجرى تخطيط السمع لكل طفل يحدث لديه التهاب الاذن الوسطى لاكثر من اربعة مرات في السنة ولكل طفل يستمر نقص السمع لديه لاكثر من ستة اسابيع و لكل طفل يستمر وجود السائل في الاذن لاكثر من ثلاثة اشهر و عادة اول من يلاحظ نقص السمع عند الطفل هم الوالدين كما اسلفنا وكل نقص سمع يجب ان يعالج بجدية لانه يؤثر على تعليم الطفل و يمكن ان يجرى تخطيط السمع للطفل مهما كان عمره صغيرا

ما هي انابيب تهوية الاذن ؟ توضع هذه الانابيب بعمل جراحي بسيط للطفل بحيث تخترق طبلة الاذن و هي توضع في حالات التهاب الاذن الوسطى المترافق مع وجود سائل في الاذن الوسطى و استمر وجود هذا السائل لاكثر من ثلاثة اشهر مع وجود نقص سمع عند الطفل وهي اكثر عمل جراحي يجرى للاطفال على الاطلاق و تخرج هذه الانابيب لوحدها من الاذن بعد حوال ستة الى ثمانية عشر شهرا ويجب على الطفل اثناء وجود الانابيب في اذنيه عدم ادخال الماء الى الاذن و يهدف وضع هذه الانابيب الى تسريع زوال السائل من الاذن و تحسن سمع الطفل

التهاب البلعوم و التهاب اللوزات

التهاب البلعوم و التهاب اللوزات هما اسمان لمرض واحد وهو ينجم عن جرثومة تسمى العقديات و قد يؤدي الى مشاكل خطيرة احيانا اذا لم يعالج بشكل جيد و اكثر ما يحدث التهاب اللوزات بعمر ثلاث سنوات وما بعد ويتظاهر على شكل الم في البلعوم اثناء البلع و ارتفاع في درجة الحرارة و تضخم في العقد اللمفاوية الرقبية او العقد تحت الفك و احيانا يترافق مع طفح جلدي وتسمى الحالة في حال وجود الطفح الجلدي بالحمى القرمزية وكثير من الجراثيم الاخرى غير العقديات و كذلك الفيروسات يمكن ان تسبب اعراضا مشابهة لالتهاب اللوزات بالعقديات و يمكن التفريق بينهما باختبار بسيط يجرى في العيادة يسمى اختبار مسحة العقديات و احيانا يتطلب الامر اخذ مسحة من البلعوم و اجراء زرع للجرثوم لمعرفته بشكل دقيق و يعالج التهاب اللوزات بالمضادات الحيوية و افضلها هو البنسيللين و يجب ان يعطى لمدة عشرة ايام كاملة و يجب التذكر ان علاج التهاب اللوزات لعشرة ايام يزيل خطر حدوث الحمى الرثوية ويزيل خطر تأثر القلب بهذا الالتهاب

ومن الطبيعي ان يصاب الطفل بالتهاب اللوزات من ثلاث الى اربع مرات كل سنة ولا حاجة لاستئصال اللوزات اذا كان الالتهاب يحدث بهذا المعدل و كان حجم اللوزات طبيعيا و يصبح استئصال اللوزات ضروريا اذا تكرر الالتهاب لاكثر من خمس مرات كل سنة او اذا كان حجم اللوزات ضخما جدا لدرجة انه يسبب ضيق النفس عند الطفل اثناء النوم ويسبب له نوب من توقف التنفس و يجب التذكر انه ليس كل الم في البلعوم هو التهاب في اللوزات و كثير من الحالات تسبب الما في البلعوم مثل الرشح والانفلونزا

و اهم المشاكل التي يسببها التهاب اللوزات غير المعالج هي حدوث الحمى الرثوية عند الطفل و حدوث اصابة خطيرة في دسامات القلب و حدوث التهاب الكبب والكلية

التهاب الجيوب تصبح الجيوب الهوائية المتوضعة حول الانف مسدود ومنتفخة مع كل حالة رشح يصاب بها الطفل واحيانا قد تلتهب بالجراثيم و الوظيفة الطبيعية لهذه الجيوب غير معروفة بشكل دقيق حتى الآن

علامات التهاب الجيوب عند الطفل : استمرار الرشح وسيلان الانف لاكثر من عشرة ايام وارتفاع في درجة الحرارة و الصداع و السعال و الم في الوجه و يجب الانتباه للاسباب الاخرى لسيلان الانف المستمر عند الاطفال مثل ضخامة الناميات و الرشح التحسسي و ادخال بعض الاطفال لاجسام غريبة في الانف و تفريق هذه الاسباب عن التهاب الجيوب

يعالج التهاب الجيوب باعطاء المضادات الحيوية و مضادات الاحتقان لفترة طويلة

التهاب الحنجرة Croup

يؤدي التهاب الحنجرة الى تضيق في الطريق التنفسي عند الطفل وهذا هو سبب السعال والتنفس الصاخب الذي يسمع في التهاب الحنجرة و هناك نوعان لالتهاب الحنجرة عند الاطفال النوع الاول هو التهاب الحنجرة التشنجي و هو الشكل الذي يخيف الاهل عادة حيث يستيقظ الطفل فجأة في منتصف الليل و هو مصاب بسعال شديد نباحي الشكل مع بحة في الصوت واحيانا ضيق في النفس ويحدث هذا النوع من التهاب الحنجرة إثر رشح بسيط او بسبب وجود استعداد للحساسية التنفسية عند الطفل و قد يتكرر هذا النوع من التهاب الحنجرة لاكثر من مرة في الشتاء الواحد و قد يتكرر في كل سنة في نفس الموعد تقريبا

النوع الثاني هو التهاب الحنجرة الفيروسي وعادة يكون الالتهاب هنا شديدا ويصيب الرغامى ايضا ويبدأ بعد رشح عادي ويتطور تدريجيا حتى يصاب الطفل بسعال نباحي و تصاب الطرق التنفسية بالتضيق و تزداد المفرزات التنفسية مما يؤدي لظهور صوت مميز يسمى الصرير يسمع خلال الشهيق و قد ترتفع درجة الحرارة لتصل درجة اربعون مئوية احيانا و في حالات قليلة قد تكون الحالة شديدة لدرجة حدوث ضيق النفس والزرقة

واكثر ما يحدث التهاب الحنجرة بنوعيه ما بين شهر تشرين وشهر آذار وعند الاطفال ما بين عمر ستة اشهر وثلاث سنوات و يلاحظ ان بعض الاطفال لديهم استعدادا لهذا المرض اكثر من غيرهم ويقل حدوث التهاب الحنجرة بعد عمر الثلاث سنوات بسبب اتساع الطريق التنفسي عند الطفل مع تقدم العمر و يجب دوما التفريق ما بين التهاب الحنجرة الذي هو مرض سليم عادة وما بين الحالة الاخطر وهي التهاب لسان المزمار و هذا التفريق يتم بعد مشاهدة الطفل من قبل طبيب الاطفال



معالجة التهاب الحنجرة : الحالات التي يجب فيها اسعاف الطفل الى المشفى دون تأخير هي : صعوبة شديدة في التنفس والطفل يبذل جهدا كبيرا خلال التنفس

الطفل لا يستطيع التكلم بسبب ضيق النفس

وجود ارتفاع شديد في درجة الحرارة مع سيلان اللعاب من فم الطفل او مع وجود الزرقة

اما في الحالات التي يبدو فيها الطفل بحالة جيدة فقم بما يلي :

يجب اولا الاتصال بطبيب الاطفال ليقييم حالة الطفل ويقرر فيما اذا كان بالامكان معالجته في المنزل اما اذا كنت تعلم ان حالة طفلك هي تشنج بسيط في الحنجرة و يحدث بشكل متكررعندها اذا اسيقظ الطفل ليلا بعد رشح بسيط و هو مصاب بتشنج في الحنجرة فقم بوضع الطفل في الحمام واجعل الماء الساخن يتدفق واقفل باب الحمام بحيث يصبح الحمام ممتلئا بالبخار واجلس مع الطفل في الحمام و ذلك لمدة نصف ساعة على الاقل وبعدها اعد الطفل الى غرفة نومه ولكن يجب عليك ايضا ان تضع في غرفة نومه مصدرا للبخار كأن تضع كمية من الماء على سخن الكهرباء و هناك اجهزة خاصة لهذه الحالة تسمة اجهزة الإرذاذ و يؤدي استنشاق الطفل للبخار الى زوال الصوت النباحي ولكن يبقى السعال لفترة و يجب تكرار عملية ****ق الطفل للبخار لعدة ايام في المساء قبل النوم و اذا فشل البخار في اراحة الطفل و ازالة السعال النباحي قم باخراج لطفل الى خارج المنزل و اترككه يتعرض للهواء العادي كأن تترك نافذة السيارة مفتوحة في وجه الطفل وهذا يريح الطفل ايضا و يؤدي البخار الى تحسن في حالة الطفل المصاب بالتهاب فيروسي في الحنجرة ولكن بشكل اقل من النوع التشنجي و يجب دوما عدم محاولة ادخال الاصابع في فم الطفل لان هذا سيهيج الطفل ويضيق الحنجرة اكثر فأكثر و كذلك لا تجبر الطفل على الاقياء

المعالجة الدوائية لا تفيد غالبا في التهاب الحنجرة وبعض الحالات تعالج بمضادات الاحتقان او بالكورتيزون لايام قليلة اما المضادات الحيوية فلا تفيد و حالات قليلة تحتاج للعلاج في المشفى حيث يقدم الاوكسجين للطفل واقل من ذلك قد يحتاج للتنفس الاصطناعي


التهاب القصيبات الشعرية Bronchiolitis

هذا المرض هو التهاب في الطرق التنفسية الانتهائية للرئتين والمسماة القصيبات وهو يختلف عن التهاب القصبات الكبيرة و اكثر ما يصيب هذا المرض الاطفال دون السنتين من العمر و سبب هذا الالتهاب هو فيروس دائما و اكثر فيروس يسبب هذا المرض هو فيروس ر س ف و الفيروسات الاخرى التي يمكن ان تكون العامل المسبب هي فيروس الباراانفلونزا والانفلونزا و الادينوفيروس ويؤدي التهاي القصيبات الشعرية الى التهاب و توذم في القصيبات و هذا يسبب صعوبة في مرور الهواء ضمن هذه القصيبات و عندما يصيب فيروس ال ر س ف الكبار فانه يؤدي لحدوث حالة الرشح العادي بعكس الرضع الذين تحدث لديهم التهاب القصيبات الشعرية و سبب ذلك هو صغر هذه القصيبات عند الاطفال الصغار و سهولة انسدادها باي التهاب ولوحظ ان نصف الاطفال الذين يصابون بالتهاب القصيبات يتطور لديهم حالة من الربو القصبي عندما يكبرون وسبب ذلك غير معروف ولكن يعتقد ان الاصابة بفيروس ال ر س ف قد تكون العامل الاول المطلق للحساسية القصبية و اكثر ما يحدث التهاب القصيبات في شهر تشرين الى شهر آذار اذا كان الفيروس هو ال ر س ف اما الفيروسات الاخرى فتسبب المرض خلال الاشهر الاخرى وفيروس ال رس ف سهل العدوى ويعدي عن طريق المفرزات التنفسية و من شخص كبير او صغير في المنزل او دور الحضانة او المشفى وتساعد النظافة الشخصية و خاصة غسيل اليدين قبل الطام في انقاص احتمال العدوى الى حد كبير


أعراض و علامات التهاب القصيبات :

يبدأ المرض عادة برشح بسيط وسيلا انف وسعال خفيف وحرارة خفيفة وبعد يومين يشتد السعال ويتسرع تنفس الطفل ويصبح التنفس اكثر صعوبة بحيث تتحرك خنابتا الانف وتنسحب العضلات تحت الصدر للاسفل كدليل على الجهد الإضافي للتنفس و قد يصدر الطفل صوت مميز اثناء التنفس يسمى الطحة او النهجة لنفس الاسباب وقد يصبح من الصعب على الطقل تناول الطعام او الرضاعة و ذلك بسبب صعوبة التنفس و يصدر الطفل صوتا يشبه الصفير اثناء الزفير يسمى الوزيز وفي الحالات الشديدة قد يلاحظ بعض الزرقة حول فم الطفل و في نهايات الاصابع و هذا دليل ان حالة الطفل اصبحت حرجة و هنالك حالة من نقص الاكسجة لديه و قد يصاب الطفل بالهياج والنزق والتململ

يجب اسعاف الطفل او الاتصال بطبيب الاطفال في الحالات التالية : اذا كان عمر الطفل اقل من ثلاثة اشهر وجود علامات واضحة لصعوبة التنفس كما سبق

اذا استمر ارتفاع الحرارة لاكثر من ثلاثة ايام

اذا ظهر على الطفل اي من علامات التجفاف التالية جفاف الفم ضعف الرضاعة قلة الدموع قلة البول

وجود مرض قلبي عند الطفل

وجود مرض تنفسي عند الطفل مثل التليف الكيسي او عسر تصنع القصبات

وجود ضعف في مناعة الطفل



معالجة التهاب القصيبات في المنزل : لا يوجد دواء معين يمكن ان تعطيه للطفل في المنزل و الامر الوحيد هو تخفيف اعراض الرشح عند الطفل مثل القطرات الانفية الخاصة بالاطفال و اعطاء الطفل الكثير من السوائل لتجنب التجفاف و اعطاء الطفل رضعات صغيرة و مجزأة اكثر مما سبق وقد يصف طبيب الاطفال للطفل بعض الادوية مثل موسعات القصبات التي يمكن ان تفيد الطفل

معالجة التهاب القصيبات في المشفى : عدد قليل من الاطفال المصابين بالتهاب القصيبات يمكن ان يحتاج للعلاج في المشفى اما بسبب صعوبة التنفس او بسبب التجفاف وتعالج صعوبة التنفس بالاوكسجين وموسعات القصبات عن طريق ال****ق و يعالج التجفاف باعطاء السوائل عن طريق الوريد او ما يسمى بالسيروم ومن المعالجات الحديثة التي تعطى للاطفال بالحالات الحرجة هي اضداد الفيروس ر س ف و حالات اخرى من الحالات الحرجة قد تحتاج لوضع الطفل على جهاز التنفس الاصطناعي

الوقاية : أفضل وسيلة للوقاية هي تجنب تماس الطفل مع الاشخاص المصابين بالرشح وكذلك غسل اليدين قبل التعامل مع الطفل خاصة في دور الحضانة


ذات الرئة Pneumonia

أسباب ذات الرئة : المقصود بذات الرئة هو حدوث انتان في النسيج الرئوي و هي سهلة العلاج اذا شخصت بشكل مبكر و اكثر حالات ذات الرئة تحدث بعد رشح بسيط و اكثر الفيروسات التي تسبب الرشح الذي يسبق ذات الرئة هي فيروس ال ر س ف و فيروس الانفلونزا و الباراانفلونزا و الادينوفيروس و يمكن لهذه الفيروسات ان تنتقل الى الرئة و تسبب ذات الرئة الفيروسية و بشكل اقل يمكن لفيروسات اخرى مثل فيروس الحصبة وفيروس الحماق وفيروس داء وحيدات النوى ان تسبب ذات الرئة و يمكن ان تنجم ذات الرئة عن الجراثيم ايضا و تنتقل هذه الجراثيم من شخص لآخر عن طريق الرذاذ التنفسي و قد تحدث ذات الرئة الجرثومية بعد اصابة الطفل بانتان فيروسي الذي بدوره يسبب ضعف مؤقت في مناعة الطفل مما يؤدي الى نشاط بعض الجراثيم الموجودة بشكل طبيعي في الجهاز التنفسي للطفل و بالتالي حدوث ذات الرئة بعض الاطفال الذين لديهم خلل في جهاز المناعة او خلل في جهاز التنفس مثل الاطفال المصابين بالربو او الداء الليفي الكيسي او السرطان او الذين يتلقون معالجة من اجل السرطان هم على استعداد اكبر للاصابة بذات الرئة

اكثر حالات ذات الرئة تشاهد في فصل الخريف و الشتاء و اول الربيع و سبب ذلك هو وجود الاطفال في اماكن مزدحمة في هذه الاوقات مما يسهل انتقال العدوى و ليس هناك علاقة بين درجة حرارة الهواء او مقدار ما يلبسه الطفل من ملابس و ما بين حدوث ذات الرئة كما يعتقد بعض الاهالي



أعراض و علامات ذات الرئة : تسبب ذات الرئة ارتفاعا في درجة حرارة الطفل و تعرقا قشعريرة ويبدو على الطفل الاعياء و فقد الشهية وعند الرضع تخف الرضاعة ويصبح الطفل شاحبا يبكي اكثر مما سبق اما العلامات الاكثر نوعية لذات الرئة فهي السعال و تسرع التنفس و سحب العضلات ما بين الاضلاع و توسع فتحتي الانف و قد يسمع صوت الصفير او الوزيز عند الطفل و في الحالات الحرجة قد يصبح الطفل مزرقا و اكثر حالات ذات الرئة تشخص بفحص الطفل و احيانا يكون من الضروري اجراء صورة شعاعية للصدر لتأكيد الحالة و تحديد مدى شدة الاصابة

معالجة ذات الرئة : لا يوجد علاج نوعي لذات الرئة الفيروسية عدا الراحة و الإكثار من السوائل اما مضادات السعال خاصة التي تحتوي على مشتقات المورفين او الكودئين فيجب الا تعطى لان السعال عمل دفاعي يلجأ اليه الجسم للتخلص من المفرزات الالتهابية الضارة بالرئة و تزول اكثر حالات ذات الرئة الفيروسية خلال ايام و قد يستمر السعال لفترة اطول من ذلك أما ذات الرئة الجرثومية فتعالج بالمضادات الحيوية و بما انه من الصعب التفريق بين ذات الرئة الفيروسية و الجرثومية فقد يلجأ طبيب الاطفال الى وصف المضاد الحيوي للطفل و يجب ان يعطى الدواء للطفل لكامل فترة العلاج حتى ولو شعر الطفل بالتحسن لأن قطع العلاج قد يؤدي الى نكس الحالة و يجب مراجعة طبيب الاطفال اذا ظهر على الطفل المصاب بذات الرئة اي من العلامات التالية و التي تدل على تردي حالة الطفل وهي استمرار الحرارة لاكثر من ثلاثة ايام رغم استخدام المضاد الحيوي او وجود علامات اخرى غير متصلة بذات الرئة مثل احمرار وتورم المفاصل و آلام الظهر و صلابة العنق و الاقياء


التهاب االسحايا Meningitis


إلتهاب السحايا هو اصابة النسج التي تغلف الدماغ و النخاع الشوكي بالانتان بعامل ممرض ما و احيانا قد يصاب النسيج الدماغي ايضا و يعتبر التهاب السحايا مرضا خطيرا و لكنه نادر الحدوث و اكثر ما يحدث عند الاطفال دون الخمس سنوات من العمر و يكون الشفاء تاما بالتشخيص و العلاج المبكر اما اذا تأخر التشخيص و العلاج فقد يكون المرض مميتا او يسبب عقابيل خطيرة و اخطر انواع التهاب السحايا هو التهاب السحايا الجرثومي و اكثر فئة معرضة لالتهاب السحايا الجرثومي هم الاطفال دون السنتين من العمر و يمكن ان ينجم التهاب السحايا عن عوامل ممرضة اخرى مثل الفيروسات او الطفيليات او الفطور و لا يشكل التهاب السحايا الفيروسي اي خطر عادة الا على الاطفال الذين هم دون ثلاثة اشهر من العمر تتواجد الجراثيم المسببة لالتهاب السحايا عند الاطفال عادة بشكل طبيعي في الفم والبلعوم عند هؤلاء الاطفال و وجود هذه الجراثيم امر طبيعي عند كل الاطفال و وجودها لا يعني بالضرورة انهم سيصابون بالتهاب السحايا و لكن يحدث التهاب السحايا عند قلة من هؤلاء الاطفال عندما تنفذ هذه الجراثيم الى الدم لسبب ما و تصل بعدها الى السحايا و لا يعرف حتى الآن لماذا يحدث التهاب السحايا عند بعض الاطفال دون غيرهم و لكن من المعروف ان هناك فئات معينة من الاطفال اكثر عرضة لالتهاب السحايا و هم

الرضع و خاصة ممن هم دون الشهرين من العمر وسبب ذلك ان جهازهم المناعي غير مكتمل بعد مما يسهل وصول الجراثيم الى الدم

الاطفال المصابين بالتهاب جيوب متكرر

الاطفال الذين خضعوا لعمل جراحي على الدماغ

الاطفال المصابين بحروق شديدة

الاطفال المصابين ببعض الامراض المزمنة مثل الداء الليفي الكيسي و فقر الدم المنجلي والسرطان و الاطفال الذين يحتاجون لقثاطر وريدية لفترة طويلة

و قد كان تسعون بالمئة من الاطفال المصابون بالتهاب السحايا يموتون قبل ان تكتشف المضادات الحيوية و العشرة بالمئة المتبقين كانوا يعانون من التأخر العقلي او الصمم او الاختلاجات اما الآن فان الامر مختلف والشفاء يكون ممتازا بالعلاج المبكر فحوالي سبعون بالمئة من الاطفال الذين يعالجون من اجل التهاب السحايا الجرثومي يشفون بشكل كامل و لا يزال نقص السمع اكثر المشاكل المشاهدة عند بعض الاطفال الذين شفوا من التهاب السحايا



العلامات التي يجب ان تثير الشبهة بوجود التهاب السحايا هي : عند الاطفال الذين عمارهم شهرين فما دون هذه العلامات هي وجود الحرارة نقص الشهية التململ الهياج زيادة البكاء ومن الصعب كشف علامات التهاب السحايا في هذا العمر لذلك يجب الاتصال بطبيب الاطفال عند ملاحظة اي من العلامات السابقة عند الاطفال ما بين عمر شهرين الى سنتين و هي الفترة التي يحدث فيها التهاب السحايا باعلى نسبة عند الاطفال تكون علامات التهاب السحايا هي الحرارة الإقياء نقص الشهية زيادة نزق الطفل الميل الزائد للنوم حيث يلاحظ ان الطفل لا يمكن تهدأته خلال فترات النزق و لا يمكن ايقاظه خلال نومه

عند الاطفال ما بين عمر سنتين الى خمس سنوات تلاحظ نفس العلامات السابقة اضافة لشكوى الطفل من الصداع و الم الرقبة او الظهر و الانزعاج من النظر الى الضوء



معالجة التهاب السحايا : اذا شك طبيب الاطفال بوجود التهاب السحايا عند الطفل فسيقوم باجراء مجموعة من التحاليل الدموية و كذلك سيأخذ عينة من السائل الدماغي الشوكي من الطفل من خلال ادخال ابرة صغيرة في اسفل ظهر الطفل و هي اجراء غير ضار نهائيا ولا يسبب اي عقابيل و اذا تبين من خلال ذلك ان الطفل مصاب فيجب ان يقبل في المشفى و يعطى المضادات الحيوية عن طريق الوريد و تختلف مدة العلاج حسب الجرثوم المسبب

الوقاية من التهاب السحايا : هناك بعض انواع السحايا يمكن الوقاية منها بواسطة اللقاحات او المضادات الحيوية و اهم هذه اللقاحات هو لقاح جرثومة المستدمية النزلية وهي من اكثر الجراثيم إحداثا لالتهاب السحايا و هناك لقاح الرئويات ايضا الذي يجب ان يعطى للوقاية من التهاب السحايا عند الاطفال المصابين بفقر الدم المنجلي و نقص المناعة و امراض اخرى مزمنة

ماذا تفعل اذا تعرض طفلك لمريض مصاب بالتهاب السحايا ؟؟ اذا تعرض طفلك لطفل آخر مصاب بالتهاب السحايا في المنزل او في الحضانة و كان سبب التهاب السحايا عند ذلك الطفل هو جرثومة السحائيات او المستمية النزلية فيجب ان يعطى طفلك دواء يقيه من الاصابة اسمه الريفامبيسين وحتى الكبار يمكن ان يأخذوا هذا الدواء ايضا و اذا لاحظت اي من علامات التهاب السحايا على طفلك يجب ان تخبر طبيب الاطفال حتى لو كان طفلك يتلقى الريفامبيسين


توقيع : مسك الوفاء

عرض البوم صور مسك الوفاء   رد مع اقتباس
قديم 01-16-2012, 07:18 PM   المشاركة رقم: 20 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفه إحساس القلم
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية مسك الوفاء

البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 189596
الدولة: (اليمن) فديت ترابها
المشاركات: 3,484
بمعدل : 2.20 يوميا
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 3825

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
مسك الوفاء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي

نقص مناعة الطفل

هناك بعض الدراسات التي تقول إن الأطفال الذين يصابون بالتهاب القصيبات الشعرية قد يحدث لديهم الربو مستقبلاً وهذا ما زال قيد البحث.

أكثر حالات التهاب القصيبات الشعرية عند الأطفال تنجم عن انتان فيروسي وخاصة عن فيروس زسض وهو الفيروس المسؤول عن أكثر من نصف الحالات وذروة حدوث المرض هي في فصل الشتاء وأول فصل الربيع، ومن الفيروسات الأخرى التي تسبب المرض فيروس الأنفلونزا والادينوفيروس.


كيف يظهر المرض عند الطفل؟

- يبدأ المرض غالباً على شكل رشح بسيط وسيلان وانسداد انف وسعال بسيط وتستمر الحالة هكذا ليومين ثم يزداد السعال شدةً ويصبح تنفس الطفل متسرعاً وصاخباً مع الصفير أو الوزيز والحالات الأكثر شدة تتميز إضافة لما سبق بوجود تنفس سريع وسطحي عند الطفل استخدام الطفل لجهد عضلي كبير للتنفس يظهر بالسحب بين الأضلاع وفوق القص تسرع ضربات القلب توسع فتحتي الأنف عند التنفس وكذلك تهيج الطفل وتململه وضعف طعامه وقلة نومه.

قد يكون لدى الطفل ارتفاع في درجة حرارة الجسم وضعف رضاعة وفي بعض الحالات قد تسوء حالة الطفل بسرعة وفي الحالات الخطيرة من المرض يصبح تنفس الطفل ضعيفاً وتظهر الزرقة على الطفل خاصة في الشفتين والأصابع وقد يصاب بالجفاف بسبب ضعف الرضاعة والإقياء وضياع السوائل عن طريق التنفس السريع.


هل هو مرض معدٍ؟

- نعم وبشدة والفيروسات المسببة للمرض تنتقل من طفل لآخر عن طريق الرذاذ التنفسي عند السعال والعطاس وطريق اليدين والألعاب وخاصة في دور الحضانة.


كيف أمنع طفلي من الاصابة ؟

أفضل وسيلة وقاية لمنع حدوث المرض هو غسيل اليدين لكل من الطفل والوالدين وكذلك تجنب الأطفال المصابين بالمرض أو الرشح والسعال في الشتاء ويكون المرض أسوأ بتعرض الطفل للدخان.


هل هناك لقاح ضد التهاب القصيبات الشعرية ؟

- لا يوجد لقاح حقيقي ولكن هناك أجسام ضدية ضد فيروس زسئ تعطى للأطفال الذين يشكل المرض خطراً على حياتهم وهم الأطفال المصابون بأمراض قلبية أو رئوية مزمنة وممن ولدوا خدجاً وهذا الدواء يسمى سيناجيس وهو غالي الثمن حتى الآن.

يستمر المرض حوالي الأسبوع عادةً وفي الحالات الشديدة قد يستمر السعال لأسابيع، وتكون ذروة الأعراض في اليوم الثاني أو الثالث من تاريخ بدء السعال ثم يبدأ المرض بالتراجع تدريجياً ويلجأ بعض الأطباء لإطلاق تعبير ربو الأطفال أو ربو الرضع لوصف حالات الوزيز المتكرر عند الرضع والأفضل تسميتها بحالة وزيز متكرر.


العلاج

لحسن الحظ فإن أكثر حالات المرض خفيفة ولا تستدعي علاجاً نوعياً ولا تفيد المضادات الحيوية لأنه ناجم عن خمج فيروسي، وفي بعض الحالات قد يلجأ الطبيب لوصف موسعات القصبات ، وكل طفل لديه صعوبة تنفس يجب أن يقيم من قبل الطبيب والأطفال الذين يجب أن يعالجوا في المشفى هم:

1 - كل الأطفال المصابين ممن هم دون ثلاثة أشهر من العمر

2 - وجود مرض قلبي أو رئوي عند الطفل

3 - إذا كان الطفل قد ولد خديجاً

4 - ضعف الرضاعة الواضح

5 - وجود الإقياء والإسهال

6 - تسرع وصعوبة التنفس

وكل هؤلاء يكونون بحاجة للأوكسجين والسوائل الوريدية ومراقبة التنفس وحالات نادرة تحتاج لأجهزة التنفس الاصطناعي حتى يزول المرض.


كيف تكون المعالجة في المنزل؟

تقتصر على تزويد الطفل بالسوائل وبكميات صغيرة ومتكررة أكثر من المعتاد وقد يفيد ترطيب جو المنزل بأجهزة التبخير وتجنب الماء الساخن وكذلك يفيد وضع الطفل بوضعية نصف الجلوس وتنظيف الأنف بالمحلول الملحي الفسيولوجي وخاصة قبل الرضاعة وقبل النوم، ويجب إعطاء الطفل الباراسيتامول في حال ارتفاع درجة حرارة جسمه.


الاتصال بالطبيب

- إذا أصبح تنفس الطفل سريعاً وبالخصوص مع السحب الضلعي والوزيز والزرقة في الشفتين والأظافر

- إذا ظهرت علامات الجفاف على الطفل المصاب بضعف الشهية والإقياء بسبب المرض

- وجود حرارة عالية عند الطفل

- تفاقم السعال عند الطفل


لم يولد الأطفال وهم مصابون باليرقان (أبو صفار) ؟


بالنسبة لمعظم المواليد فإن اليرقان (وهو ما يطلق عليه أبو صفار) يتلاشى طبيعياً ولكن السؤال ماهي مسبباته ولم يحتاج بعض المواليد لرعاية خاصة؟

اليرقان يصيب تسعة من بين كل عشرة مواليد
اليرقان هو تعبير مستخدم لوصف حالة اصفرار الجلد وبياض العينين. إنها حالة شائعة وهي تصيب 9 من بين كل 10 مواليد وفي معظم الحالات يكون سببها قصور في الكبد. ما يحدث أنه وفي الرحم تنطلق فضلات الطفل نحو المشيمة وبعدها إلى مجرى دمك.
وعند ولادة الطفل، يتولى جسمه مسؤولية التخلص من الفضلات، ولكن قد يحتاج الجسم لعدة أيام أو أسابيع حتى يعمل بكفاءة في هذا الصدد. هناك نوع واحد من الفضلات وهو الصبغة الصفراء ويتم إفرازه عندما تتكسر خلايا الدم الحمراء القديمة في الطحال.
يولد الأطفال ولديهم معدلات عالية ممن خلايا الدم الحمراء وحالما يكون المولود خارج الرحم فإن الزائد من الخلايا يتحلل. إن هذه العملية، بالاضافة إلى حقيقة أن دورة الخلايا الحمراء لدى الرضع هي أقصر من مثيلاتها لدى الكبار، إنما تسبب حدوث معدلات عالية من الصفراء لدى الرضع في مجرى الدم.
هذا المعدل العالي من الصفراء يسبب اصفرار الجلد وهي الحالة التي تتميز بها ظاهرة اليرقان بعد ولادة الطفل. ومع ذلك فإن كمية الصفرة التي يولدها الجسم هي جزء من المشكل، والحقيقة أن الكبد مع بداية الولادة لا يعمل بالسرعة والكفاءف في أول الأيام وهذا ما يزيد من المشكلة، لأن دور الكبد هو التخلص من الصفراء من جهاز الهضم عن طريق مادة الصفراء إلى تركيبة مائية بحيث يتم إفرازها باتجاه المرة الكبدية ومنها إلى مجرى قناة المرة ومن ثم إلى المعي (وهذا ما يعطي البراز لونه البني بالأخضر).
وبالطبع فإن الكبد يحتاج لعدة أيام قبل أن يصبح قادراً على أداء وظيفته بشكل جيد، وهكذا فإن اليرقان يظهر في الأيام القليلة الأولى بعد الولادة وربما اشتدت الحالة عند اليوم الرابع إلا أنه يبدأ في التلاشي بحلول اليوم العاشر.

يرقان لبن الأم

لأسباب لم تتضح بعد، فإن بعض الرضع الذين يعتمدون كلياً على الرضاعة الطبيعية هم مصابون بحالة يرقان اشد قليلاً مما هي لدى الأطفال الذين يعتمدون على زجاجة الرضعة خلال او أسبوعين بعد الولادة، بل وثبت أنه أاحياناً يمتد أمد يرقان لبن الأم لفترة أطول وربما حتى الشهر الرابع من عمر الطفل.
لا أحد يعرف سبب هذه الظاهرة. ومع ذلك فإن هذا الشيء لا يسبب مشكلة للطفل، أي أنه لا يجب أن تتوقفي عن الرضاعة الطبيعية. وعلى فرض أن الفحوصات أثبتت أن اليرقان لدى طفلك لا يشكل حالة معقدة وضارة، فإنه لا ينبغي على الأم أن تتوقف عن إرضاع وليدها من ثدييها.
بل إن أفضل وسيلة لوقف اليرقان هو زيادة عدد مرات الرضاعة الطبيعية. وهناك ما يشير إلى معظم الأطفال الذين يرضعون طبيعياً تكون عندهم حالة اليرقان هو زيادة عدد مرات الرضاعة الطبيعية. وهناك ما يشير إلى معظم الأطفال الذين يرضعون طبيعياً تكون عندهم حالة اليرقان بدرجة أقل وهو ما يجادل به أحد أطباء الأطفال.

كيف يتم علاج اليرقان؟
إن معظم الأطفال لا يحتاجون لأي علاج لأن اليرقان يتلاشى تلقائياً حيث أن كبد المولود يبدأ في العمل بكفاءة ويؤدي وظيفته في تخليص الجسم من الفضلات. وبالطبع هناك عدد قليل من الأطفال الذين يحتاجون ما يطلق عليه "العلاج الضوء" .
وفي حالة أن الطبيب أو الممرضة وجدا أن طفلك مصاب بحالة يرقان شديدة فإنه يتم فحص معدل المادة الصفراء في دم الطفل باستخدام قياس ضوئي موجه نحو جلد الطفل أو عن طريق أخذ عينة دم من العقب. وإذا ثبت أن معدل الصفراء عال، فإن الطبيب يطلب منك نقل الطفل إلى المستشفي لعمل علاج ضوئي.

اليرقان ومرض الكبد
إذا استمرت حالة اليرقان لدى الطفل لما بعد أسبوعين. فإنه لابد من تحري وفحص السبب. إن يرقاناً متواصلاً يمكن أن يكون مؤشراً لمرض كبد وبالتالي هناك حاجة لاختبار البول والدم.
وبالرغم من أن مرض الكبد هو نادر الحدوث لدى الرضع إلا أنه لابد من تعقب السبب سريعاً. وقد يظهر من فحص البول والدم وجود علامة لمشكلة من أشكال أمراض الكبد يسبب عدوى أو مرض حموي أو ربما عدوى في المجاري البولية.

حالة يمكن علاجها
ثبت بعد دراسات أن مرض الانسداد الصفراوي، وهو أحد أشكال أمراض الكبد الشائعة، ظهر عند بعض المواليد الجدد. هذا المرض يسبب التهاباً في قناة الصفراء، وهي القناة التي تنقل الصفراء من الكبد إلى المعي.
وهكذا وعلى مراحل يحدث انسداد في قناة الصفراء وبالتالي لن تمر الصفراء. هناك عملية جراحية يطلق عليها "اسلوب كاساي". حيث يتم اعادة تشكيل جزء من المعي ليتحول إلى قناة صفراء وهي جراحة ناجحة تماماً إذا ماتم اجراءها قبل أن يبلغ المولود أسبوعه الثامن.
هذه الجراحة تمت لأول مرة في اليابان في نهاية عام 1950، وتبين أن 86 بالمائة من المرضى الذين تلاشت عنهم حالة اليرقان بعد الجراحة، بدوا بصحة طبيعية عند خضوعهم لفحوصات عند سن 15 عاماً.

التعرف على علامات الخطر
إن اليرقان المتواصل ليس بالعلامة الوحيدة لمرض الكبد بل أن قد يواجه أعراض أخىر وهذه تشمل:
براز شاحب: ويكون شديد الدهنية وثقيل الدسومة. وبالطبع فإن هذا يسبب القلق لديك مما يوجب ضرورة عرض حفاظ الطفل المتسخ بالبراز للكشف لدى الطبيب.
بول أصفر: إن بول أصفر اللون ولا يظهر عديم اللون إطلاقاً، إنما هو مؤشر لمرض كبد.
بعض النزيف: وهذا مؤشر لبطء شفاء السرة مع الكثير من النزيفز
الرضاعة: بعض المواليد يظهرون رغبة شديدة للرضاعة وآخرون تكون رضاعتهم هزيلة.
نمو الجسم: بعض الأطفال الحاملين لمرض كبدي يزدادون وزناً وآخرون تتباطأ لديهم زيادة الوزن أو تنقص أوزانهم.
تطبل وانتفاخ البطن: وهذا يحدث بسبب كبر حجم الكبد أو الطحال.


ما هو طفح الحفاظات؟
غالبا ما يصاب الأطفال الرضع، والأطفال الذي يستعملون الحفاظات البلاستيكية بطفح جلدي مؤلم في أحيان كثيرة. ويمتاز طفح الحفاظات باحمرار الجلد المحيط بالأعضاء التناسلية، وفتحة الشرج، والأفخاذ. وقد تلاحظين أيضا أن الجلوس والاستلقاء أصبح أصعب بالنسبة للطفل. وفي الأغلب يصاب الطفل المصاب بنوبات شديدة من البكاء نتيجة الألم.

العلاج:

إن أفضل علاج لطفح الحفاظات هو إبقاء جلد الطفل نظيفا وجافا قدر الإمكان. والامتناع عن تقديم الأطعمة التي تحتوي على البهارات خصوصا الفلفل الأسود، والقرفة، وكذلك البرتقال الحامض. أيضا قومي بغلي قنينة الحليب والمصاصة المطاطية قبل أن تعطيها للطفل لأنها تحتوي على ميكروبات تسبب الإسهال وبالتالي الطفح الجلدي، كما تسبب بعضها الفطريات على لسان الطفل وهو معدي وقد ينتقل إلى حلمات الثدي، وكذلك يسبب طفحا جلديا شديدا للطفل.

إذا استمر الطفح الجلدي حتى بعد استعمال كريم الطفح الجلدي العادي، يجب استشارة الطبيب، فقد يكون الطفح الجلدي ناجما عن الفطريات. ويحتاج الطفح الجلدي على الأغلب لعدة أيام قبل أن يذهب تماما. إذا استمر الطفح حتى بعد الذهاب إلى الطبيب، فقد ينصحك الطبيب للذهاب إلى أخصائي للجلد. استعملي الكريمات التي تحتوي على ستيرويد فقط إذا كان طبيب الأطفال أو أخصائي الجلد ينصح بها.

وهناك حالات ممكن يكون فيها حدوث الطفح بشكل كبير منها:-
التسنين.
أثناء الفطام أو تغيير الحليب من رضعة الصدر إلى الرضعة الزجاجية
بعد تناول المضادات الحيوية .... فمن الممكن أن يؤثر على الجهاز الهضمي للطفل وبالتالي يصاب باسهال.
بداية غطعام الطفل للأطعمة الصلبة.
شرب حليب الأبقار للمرة الأولى


اضطرابات التبول
مشكلة حساسة لدى الأطفال للوالدين دور مهم في علاجها


يتطور التبول من حديثي الولادة الى التبول الطبيعي عندما يبلغ الطفل اربع سنوات على مرحلتين. ويقول الدكتور محمد حسني جابر اخصائي جراحة المسالك البولية بمستشفى احمد ماهر التعليمي المرحلة الاولى هي اول سنتين من العمر يكون التبول فيما على هيئة رد فعل منعكس عصبي ولا يملك الطفل التحكم الارادي فيه فتمتلئ المثانة البولية الى حد معين عنده. تنقبض عضلة المثانة لتفريغ البول مع ارتخاء عضلات الحوض وصامات المثانة.. ويكون المركز العصبي لهذا الطفل التبادلي للعضلات في الجزع المخي وتكون الترجمة العملية لهذا ان يتبول الطفل حوالي 20 مرة في اليوم في اول سنة من العمر تقل لحوالي عشر مرات في اليوم في نهاية السنتين وتكون معظم نوبات التبول اثناء النوم حيث ينام الطفل في هذه المرحلة حوالي 16 ساعة يوميا وان كان تفريغ المثانة لا يتم كاملا بل يحدث على عدة نوبات كل مرة ويساعد امتلاء معدة الطفل بالطعام على بدء هذا الفعل المنعكس العصبي.

المرحلة الثانية من سن2 الى *4 سنوات يبدأ تدريب الطفل على التحكم في التبول والتبرز ويمر الطفل في مرحلة انتقالية يحاول فيها التحكم في التبول عند امتلاء المثانة بالانقباض الارادي لعضلات الحوض حتى يتم ارسال اشارات من القشرة المخية لاحباط انقباض عضلة المثانة حتى يحين الوقت والمكان المناسبين للتبول وسرعان ما تختفي هذه المرحلة الانتقالية باكتمال نمو الجهاز العصبي الطبيعي ولكن احيانا تستمر هذه المرحلة الانتقالية في بعض الاطفال نتيجة لعوامل وراثية او اجتماعية او صحية فتسبب اضطرابات في التبول وعندما يكمل تحكم الطبيعي في التبول والتبرز كما عند البالغين حيث يستطيع اراديا ان يؤجل او يبدأ االتبول و التبرز في الوقت والمكان المناسبين حيث يكتمل ادراكه ويكون انقباض عضلة المثانة مصاحبا بارتخاء في عضلات التحكم ويستلزم هذا النضوج اديناميكي للسلوك للجهاز العصبي والادراك مع زيادة سعة المثانة تدريجيا من *03 سنتميترا بعد الولادة لصبح *052 سنتميترا عند اربع سنوات.

اما اسباب حدوث اضطرابات التبول تشمل.. اسبابا عضوية مثل العيوب الخلقية بالمثانة ومجرى البول والحبل الشوكي والفقرات القطنية والعجزية والاصابات العضوية بالمثانة ومجرى البول والحبل الشوكي.

وهناك اسباب غير عضوية مثل اسباب موضعية في الجهاز البولي السفلي والجهاز التناسلي والتبول الارادي في الاطفال ويكون لحالات تأخر مهارات الكلام والمشي في الاطفال وحالات تأخر النمو وحالات الصرع والنشاط الكهربائي الزائد في القشرة المخية واضطرابات التركيز في الاطفال والاضطرابات النفسية المصاحبة للتوتر النفسي للاطفال واسباب اجتماعية ووراثية.
والاعراض التي يجب ملاحظتها وتكون مصاحبة لاضطرابات التبول تتمثل في التبول المتكرر لكميات كبيرة او قليلة من البول تصل احيانا الى عدة قطرات من البول وعدم القدرة على التحكم عند الاحساس بالرغبة في التبول والسلس البولي اثناء النهار على عدة مرات في المرة الواحدة وحالات الامساك المزمن.

ويضيف الدكتور محمد حسني جابر ان دور الوالدين وخاصة الأم في عدم حدوث هذه الاضطرابات يتلخص في عدم التوبيخ او التخويف او الشدة المبالغ فيها اثناء فترة التدريب على التحكم في التبول والتبرز ومكافأة الطفل وتشجيعه عند قيامه بالسلوك الصحيح.

والاهتمام بصحة الطفل العامة من حيث نوعية الطعام والفيتامينات وانتظام مواعيد الوجبات وانتظام وظائف الامعاء التبرز والاهتمام بالنظافة الشخصية للطفل والاهتمام بالطهارة في سن مناسبة للولادة وتقليل كمية السوائل التي يتناولها الطفل في الطعام اليومي خاصة قبل النوم وعدم تناوله طعام يزيد من رغبته في شرب الماء.. ومحاولة تذكير الطفل بالتبول او التبرز في المتوسط ست مرات في اليوم خاصة عند ملاحظة عدم تبوله او تبرزه لفترة طويلة ومحاولة توفير حياة اجتماعية وأسرية للطفل.

ويقول الدكتور محمد حسني جابر عادة ما يبدأ الطبيب بالبحث عن سبب وعلاج الاضطرابات التبول عند سن خمس سنوات حيث يكون النمو العصبي والنفسي للطفل الطبيعي قد اكتمل ويكون ميعاد دخول المدرسة حيث يمثل بالنسبة للطفل الذي يعاني من اضطرابات التبول نوع من التوتر الاجتماعي والنفسي قد يزيد من المشكلة.

ويعتمد نجاح العلاج خاصة العلاج التحفظي على رغبة الطفل والوالدين وقدرتهم على المتابعة بانتظام.. وفشل العلاج التحفظي في البداية لا يعني عدم استخدامه في مرحلة اخرى من العلاج او تكراره عدة مرات حتى يتم النجاح وينقسم العلاج الى علاج تحفظي بدون جراحة ويضم علاج سلوكي لتدريب المثانة وعضلات الحوض ويحتاج للاستمرارية والصبر وعلاج بالادوية في بعض الحالات المصاحبة للاضطراب الوظيفي للمثانة وعضلات الحوض والعلاج الجراحي في بعض الحالات المصاحبة للعيوب الخلقية وتحتاج لتدخل جراحي.


كيف تكتشفي عيوب إبصار طفلك ؟

يؤكد الدكتور شريف زعزوع أستاذ طب وجراحة العيون بكلية الطب جامعة القاهرة‏, أن الأم إذا وجدت طفلها يقرب وجهه كثيرا من الكتاب أو من شاشة الكمبيوتر ويشكو من أنه إذا جلس في الفصل في الصفوف الأخيرة لا يري السبورة جيدا أو أنه يضطر إلي إغلاق عينيه قليلا لكي يتمك من الرؤية بوضوح فيعني ذلك أنه مصاب بقصر نظر وربما يحتاج إلي نظارة طبية لذلك يجب استشارة الطبيب‏.

أما إذا كان الابن يستعمل النظارة الطبية وشكا من نفس الأعراض السابقة فذلك مؤشر بأن النظارة أصبحت غير مطابقة لقوة الإبصار وفي هذه الحالة يجب عمل مقاس نظارة حديث وإذا شكي الطالب من صداع متكرر وعدم القدرة علي القراءة والمذاكرة لفترات طويلة مع الشعور بثقل في الجفون واحمرار في العين فمعني ذلك انه مصاب بطول النظر حتى إذا كان يري الأشياء بوضوح‏,‏ وفي تلك الحالة يجب استعمال النظارة في أوقات المذاكرة والكمبيوتر فقط .
إليك الآن سيدتي الطريقة السليمة لمذاكرة طفلك؛ فمع مع قرب الامتحانات تكثر أوقات المذاكرة وبالتالي تكثر آلام الرقبة والصداع والشكوى من عدم وضوح الرؤية، ولا تندهشي يا عزيزتي إذا علمت أن سبب كل هذه المشاكل هي المذاكرة الخاطئة :
1. يجب أن تكون المذاكرة في ضوء قوي بحيث تكون الغرفة كلها مضاءة وليس مكان الكتاب فقط‏‏.
2. وأن يكون الكتاب علي مسافة لا تقل عن ثلاثين سنتيمترا من الطالب.
3. إن المذاكرة في وضع الراقد أو النائم تزيد من إجهاد العين ويزيد الجهد علي عضلات الرقبة مما يسبب الصداع وعدم القدرة علي الاستمرار في المذاكرة، لذا يجب أن تكون المذاكر في موضع الجلوس .
الحرص على استقامة الظهر أثناء المذاكرة لتلافي آلام الرقبة والعمود الفقري .


كيف تعالج الكآبة عند الأطفال؟

قبل عدة سنوات، لم يعتقد الأطباء بأنّ الأطفال يمكن أن يواجهوا حالات من الكآبة. لكن خبراء الصحة العقلية بدئوا يعرفون الآن بأنّ الكآبة مرض شائع عند الأطفال كما البالغين، وبأن الكشف المبكر والمعالجة هامة للأطفال.

ويتضمن علاج الكآبة عند الأطفال العلاج بالتحليل النفسي وأدوية الكآبة. هذا وتتفاوت الآراء بالنسبة إلى شكل المعالجة الذي يجب أن يستعمل أولا. لكن العديد من الأطباء يشيرون إلى أنّه بالنسبة لأكثر الأطفال، فأن أفضل طريقة هي استعمال خليط من الاثنان.

وأظهرت الدراسات بأنّ العلاج بالتحليل النفسي المعروف باسم العلاج بالسلوك الإدراكي (القصيرة الأمد) يساهم في علاج العديد من أعراض الكآبة لدى الكثير من الأطفال. ويعاني الأطفال المكتئبون من نظرة سلبية، وغير صحّية في أغلب الأحيان لأنفسهم وتجاربهم. ويساعد علاج السلوك الإدراكي على تطوير نظرة أكثر إيجابية. ويقترح البحث بأنّ هذا النوع من العلاج يمكن أن يكون الأسرع والأكثر فعّالية مقارنة مع الأنواع الأخرى من العلاج.

حتى عندما تزول أعراض الكآبة, فقد يوصي المعالج بأن يواصل الطفل العلاج بالتحليل النفسي لفترة من الوقت. لما فيه من نتائج إيجابية حيث يطوّر، ويحسّن مهارات السلوك عند الطفل، ويقلل من خطر عودة الكآبة.

كذلك يمكن أن يساعد الدواء في العلاج. فقد تطورت أدوية الكآبة والسيطرة على المزاج الخاصة بعلاج الأطفال.

ويعتبر الدواء مفيدا عندما يكون الطفل:
1. مصابا بأعراض حادّة من المحتمل أن لا تستجيب للعلاج بالتحليل النفسي لوحده.
2. غير قادرا على الحصول على العلاج بالتحليل النفسي.
3. وجود اختلال عقلي أو اضطراب ذات القطبين.
4. يعاني من كآبة مزمنة أو راجعة.

عموما يفضل أن يستمر الطفل بأخذ الدواء لعدّة شهور بعد زوال أعراض الكآبة. مما يخفض من تكرار الخطر.

إشارات وأعراض الكآبة عند الأطفال:
يصعب تشخيص الكآبة عند الأطفال لأن العديد من السلوكيات المرتبطة بالكآبة يمكن أن تكون طبيعية عند الأطفال. ويحتاج الطبيب قبل تقييم الحالة لمعرفة عدد مرات وطول فترة الحالة، بالإضافة إلى الأعراض والمؤشرات.

مؤشرات وأعراض الكآبة عند الأطفال:
سن ما قبل الدخول للمدرسة:
• نقص الاهتمّام باللعب.
• يبكي بسهولة وفي أغلب الأحيان.
• مزاجية شديدة.

سن المدرسة الابتدائية:
• أكثر عصبية من العادي.
• نظرات حزينة.
• فاقد الثقة بسهولة.
• يشتكي من السأم.
• أكثر بعدا مع الأصدقاء والعائلة.
• صعوبة مع التحاور من أصدقائه.
• يتحدث عن الموت.
سن المراهقة:
• متعب دائما.
• يخرج من النشاطات المفضّلة.
• يناقش ويجادل الآباء والمعلمين.
• يرفض المشاركة في أعمال المنزل والواجبات البيتية.
• يقوم بسلوك ضارّ، مثل جرح نفسه.
• يعاني من أفكار انتحارية.



علاج التأتأة عند الاطفال.

هناك العديد من الطرق العلاجية للتأتأة، ويختلف العلاج باختلاف العمر للفرد، ومع أنه ليس هناك شفاء من التاتأة، إلا أنه يمكن منع ووقف تطور التأتأة عند الأطفال
ما قبل سن المدرسة والأطفال الذين يعانون من تأتأة حدية (تشبه التأتأة الطبيعية، لكن عدد التأتآت يكون أكثر وفي بعض الأحيان يكون كلام الطفل طبيعي وفي أحيان أخرى تظهر التأتأة) من خلال التحكم ببعض الأمور في البيئة وتقديم الإرشاد اللازم للوالدين.

الأفراد ذوو التأتأة المتقدمة (الذين يزيد عمرهم عن 14 سنة) يتعلمون مهارات معينة بمرور الوقت لإخفاء التأتأة والتدبر معها.

- التحكم ببيئة الطفل المتأتيء، ونعني تعريف وتحديد العوامل الموجودة في بيئة الطفل التي تعمل على زيادة التأتأة ومن ثم يلي ذلك محاولة التخلص من هذه العوامل أو الحد منها ما أمكن.

من هذه العوامل: عدم إصغاء المستمع وردود فعله الأخرى كالضجر من محاولات المتأتيء للكلام، قطع الحديث، بنيةالجسم (كبيرة جداً أو صغيرة جدا)ً، تنافس الأخوة، المشي السريع، البيئة المكتظة، الإثارة الشديدة، الخوف و القلق.

تكاد تتلخص طرق العلاج ضمن مجموعتين (التحدث بطلاقة أكثر) و (التأتأة بسهولة أكثر). إن دمج هاتين الطريقتين قد يكون مناسباً لعلاج كثير من الحالات.

الطريقة الأولى: يكون التركيز منصباً على تعليم الفرد مهارات وأساليب لتعزيز وزيادة الطلاقة الكلامية مثل (البداية السهلة والبطيئة للكلام، التقاء بطيء لأعضاء النطق، تنظيم التنفس).

الطريقة الثانية: وهي التأتأة بسهولة ودون توتر تساعد الفرد على التقليل من مستوى التوتر والقلق وتعديل لحظات التأتأة بحيث لا تؤثر على قدرات الفرد على الكلام والتخاطب.

إن البرامج المكثفة لتحسين الطلاقة تساعد الفرد في معظم الأحيان على تعزيز ثقته بنفسه وجعله قادراً على الحديث بطلاقة أكبر. ولسوء الحظ لا يدوم هذا التحسن الذي تم تحقيقه بعد نهاية البرنامج العلاجي. لذا يجب أن يكون المتأتيء عازماً ومصمماً ومالكاً للدافعية القوية لممارسة الطرق التي تعلمها عند الحاجة للمحافظة على مستوى مقبول من الطلاقة.


نصائح وإرشادات:

أثناء الحديث مع فرد يتأتيء ينبغي التركيز على ما يقول وليس كيف يقول.

ولعلك تلاحظ معنا أن تعديل سرعة الكلام وجعله أكثر بطءاً وإدخال بعض الوقفات في كلامك أثناء الحديث مع فرد متأتيء قد يجعله بطريقة غير مباشرة يقلل من سرعة كلامه مما يؤدي إلى زيادة الطلاقة عنده، ولمساعدته أكثر لا تنظر بعيداً عنه إذا لم يتمكن من إخراج بعض الكلمات من فمه، وفي نفس الوقت لا تحدق به بشكل ملفت أو غريب، وحاول ألا تقاطعه و ألا تكمل الكلام نيابة عنة بقصد مساعدتة، نصائح مثل (تمهل) (خذ نفس) ليست ذات جدوى، بل قد تزيد أحياناً مستوى التوتر وبذلك تزداد التأتأة.

مركز علاج اللغة والنطق والسمع.



الفواق - الشهاق - الزغطة

الفواق أو الفهقه أو التحزيق أو الحازوقة عند الطفل أمر طبيعي من فترة لأخرى إلا إذا كان مزعجاً ومتكرراً فقد ينجم عن حالة مرضية معينة وهذا أمر نادر، وسبب الفواق هو تشنج الحجاب الحاجز بسبب تنبيه العصب الحجابي والحجاب الحاجز هو العضلة التي تفصل ما بين الرئتين والبطن، وأشيع أسباب عند الأطفال في كل الأعمار هي

- عسر الهضم.
- سرعة تناول الطعام.
- امتلاء المعدة الزائد بالطعام مما يضغط الحجاب الحاجز.
- شرب الكثير من الصودا والمشروبات الحاوية عليها.
- القلس المعدي المريئي، أي سهولة ارتجاع الحليب إلى المريء من المعدة عند الطفل.


كيف التخلص من نوبة الفواق:

يمكن التخلص من نوبة الفواق عند الطفل بعدة طرق بحيث يناسب ذلك عمره:
1- إعطاء الطفل ممن هو أكبر من سنة واحدة ، ملعقة صغيرة من السكر الناعم وبلعها بسرعةويمكن تكرار العملية عدة مرات.
2- إعطاء الطفل الصغير الرشيع ملعقة من البارد قليلاً.
3- إعطاء الطفل الكبير كأس صغير من الثلج المسحوق جيداً ليقم ببلعه بسرعة دفعة واحدة.
4- وفي الحالات التي لا تستجيب للمناورات السابقة يمكن عندها اللجوء إلى كبس لسان الطفل إلى الأسفل لمرة او مرتين بواسطة مقبض الملعقة أو فرشاة الأسنان كما يفعل الطبيب عند فحص البلعوم.
5- عند الأطفال الكبار والذين يشكون من فواق مزعج يمكن محاولة سحب اللسان قليلاً بأصابع يد الأم.

يجب طلب مساعدة الطبيب إذا استمرت نوبة الفواق لأكثر من 3 ساعات متتالية أو اضطراب تنفس الطفل وهي حالات نادرة.

ملاحظة: أسباب الفواق عند الكبار قد تختلف مما هو عند الصغار والفواق المعند عند شخص كبير ومسن قد يدل على وجود مرض خطير!


توقيع : مسك الوفاء

عرض البوم صور مسك الوفاء   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


الساعة الآن 04:01 PM


Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1