إشتركي في قائمة حسناء الفارس البريدية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-17-2008, 03:41 PM   المشاركة رقم: 41 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
حسناء أميرة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ملاك الروح

البيانات
التسجيل: Dec 2005
العضوية: 4966
الدولة: ღ ~ .. بحيــــره .. ~ღ
المشاركات: 33,788
بمعدل : 10.59 يوميا
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 288

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ملاك الروح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي



بآك..

آمم.. حبيبت اقول لكمان جزء 13 جزئين وهذا الثاني نسيته
قرائة ممتعة

صباح الخميس
نزلت منال الصالة ببيت جدها .. هالصالة الي شالت أمة محمد بالاعياد والمناسبات من كبرها .. ماتشوفها الحين الا جحر ضيق بعينها وكاتم على صدرها .. كل شي تشوفه ضدها .. تحجرت دموعها بعيونها وبالقوة حبستها .. مابي أضعف وأبكي .. ليه الناس والدنيا علي؟؟ بس قلبي هذا لازم يقسى ويرد الصاع صاعين لكل من يآذيه .. لازم أعض الدنيا باسناني وأتغدا فيها قبل ماتتعشابي .. تعبت وخلاص ماعاد فيني أتحمل جروح أكثر ..
وضاق صدرها يوم اتذكرت ان اليوم خميس وعادة الخميس كل العيلة تجتمع بهالبيت بيت العز .. !

رن التلفون بجمبها وطالعته بضيق .. مستحيل يكون أبوي هذا ان بغى يكلم أكيد بتمنعه ست الحسن الي عنده ..
ردت بصمت : ..............
ـ : الوو !
كلمة وحده نفضت كيانها وخفقت قلبها بقوووة !! سعوود .. هذا انت سعوود .. هنا استسلمت العيون للدموع المحبوسة وسالت على خدها بانكسار
ـ : الوو .. الوو
آه ياسعود حتى انت قاسي .. عمري ماحسيت بنظرتك حب ولا بكلامك حنان .. حتى انت مايبيلي أضعف معاك .. انت الي ماهتميت بمشاعري مستحيل أحسسك بحبي لين انت تجيني برجليك ..
ـ : الوووووو (( سكر الخط
زين سكرت لأني مو مستعدة أسمع نبرة الجفا بصوتك ..

رن التلفون مره ثانية ونادت الشغالة ترد عليه

الشغالة : الووو
سعود : السلام عليكم
الشغالة : ألييكم سلااام
سعود : ماما فيه ؟؟؟
الشغالة بغبااااء : لا ماما نوم بس فيه هنا منال !!
خبطت منال جبهتها بقووووة واهي ودها تنتف الشغالة تنتيف .. شوي الا مدت الشغالة السماعة لها
منال بهمس : شفيه ؟؟
الشغالة : في قول هاتي منال !!
منال انصدمت .. معقولة يطلبني بنفسه ويبي يكلمني ؟؟
ترددت إيدها لحظات بعدها أخذت السماعة وقالت بهمس : هلا
سعود : هلا والله منال ..
منال سوت نفسها توها تدري عنه : سعود !! هلابك شلونك؟؟
سعود : بخير الحمدلله .. شلونكم انتوا وأخباركم
كشرت وجهها بقهر .. هذا اهو دايم مايسأل عني بخصوصية .. فرق بين " شلونك " وبين " شلونكم صح ولا لاء ؟؟؟ <<< وافقوها ولا ترا بتذبحكم !
منال : احنا بخير الحمدلله ..
سعود : شفيه صوتك منال كنك تعبانة فيك شي !!
منال والعبرة خنقتها : أبد سلامتك بس توني صاحية
سعود : اه .. بايته ببيت جدي ؟؟
منال بلعثمة : امم ايه امس سهرت عندهم ونمت << مادرت ان فتون موصلة الأخبار لسعود أول بأول !
حس سعود انها ماتبيه يدري بشي وماحب يضايقها بس قال بحنية : وسعي صدرك يامنال ..
استغربت منال منه هالكلمة ليه يقولها كذا أكيد داري عن شي وقالت بشوية نفخة : أنا ماضيقت صدري على أحد !!!
سعود : وانا ماقلت كذا .. انا اقول وسعي صدرك وانبسطي عشانك انتي مو عشان أحد ..
منال : وانا مرتاحة الحمدلله ماشكيت بشي !
استغرب سعود منها هالكلام ! وين منال الوديعة الي يشوف بنظرتها الخجل والحب ! شفيها تكلمه بهالطريقة وبهالنفعال ! قال يبي يفتك منها : عسى الراحة دوم .. أجل نايمة أمي؟؟ << جدته
منال : ايه ..
سعود : زين لو سمحتي وصليلهم سلامي وباتصل عليهم مره ثانية
منال : ان شاء الله
سعود : مع السلامة
منال : مع السلامة (( وسكرت
مسك سعود السماعة بايده مستغرب ! هذي شفيها تكلمني بهالطريقة ؟؟ هذا جزاي أهون عليها .. والا هي من النوع الي لاعصبت تحط حرتها بغيرها وهم مالهم ذنب ؟؟ شكلها واصلة حدها من الهموم وبالتمسلها هالعذر لين الله يفرجها !

قام ودخل الحمام واستعد للدوام .. وطلع لقى أنس لابس ويصك أزاريره ويغني :

"مذهلة .. ماهي بس قصة حسن .. رغم ان الحسن فيها بحد ذاته مشكله"

سعود : منهي هذي؟؟
أنس : آآآآآآآآآه أمي ولاحدن بالعرب غير أمي..
سعود بابتسامة : تصدق عاد كنت قبل أسمع هالاغنية وأنا أتأمل صورة أمي .. ماحسيت كلماتها تنطبق على أحد غيرها فديتها
أنس بحزن : بس ياسعود ترا بصييح
سعود : يالله نصيح أنا وياك !
أنس : والله فيني الصيحة خلاااااااص مشتااااااااااقلهم

(( يخس ابليسك ياأنس انت على سعود صيحتوني جد الحين مو قادرة أكمل من دمووعي ))

سعود : شفت صيحتها ؟؟
أنس : شسوي طيب والله مو قادر أصبر أكثر يمكن انت تتحمل لانك متعود لكن أنا قلبي رهيف وحساس مايتحمل كل هالفرااااق
سعود : ههههههههههههههههه رهيف وحساس .. اقول من زين قلبك تغزّل فيه ولا انا الي قلبي حجر مايحس والله اتمنى ارجع اشوفهم اليوم قبل بكرا
أنس : زين شرايك نروحلهم باجازة الكريسمس
سعود : لا والله انا ناوي أروح على رمضان والعيد << سعود لاتلقد !
أنس واهو يفكر : اممممممم .. يالخبل !!!
سعود بصدمة : وجع شفيييييك !
أنس وهو يضحك : اجازة الكريسمس هالسنة توافق رمضاااااااان ! << سنتهم اهم مو سنتنا هذي
سعود : من جدك ؟؟؟
أنس : جدي وعمي وخالي بعد احسبها وشوف
حسبها سعود بسرعه وقال : اي والله
أنس : يعني نضرب عصفورين بحجر اجازة طويلة ونلحق على رمضان والعيد
سعود باستهبال : ومره وحده نقضي ملابس العيد من هنا
أنس بصدمة : شملابسه ؟؟؟؟
سعود وهو يضحك : اتذكرت سوالف خواتي اذا جا العيد وانحاسوا بملابسه ..
أنس : على طاري خواتك انت تكلمهم ويكلمونك ولا تدق على اهلك والي يرد تكلمه؟؟
سعود : ادق على بيتنا اكلم امي وابوي واذا عبير وخالد حولهم كلمتهم
أنس : غريبة ووين فتون الي ناشبة فيك ؟
سعود : هذا انت قلت ناشبة فيني .. مايمر يومين الا وهي داقة ..
أنس بضحكة : شتدق تقولك بالله !
سعود بتكشيرة يقلدها : ضايق صدري .. ابعيش عندك .. وطبعا الاخبار كلها .. عبير تعورت .. خالد خطب .. لا وقبل فترة داقة تقولي انا بالسوق ومحتارة بين بلوزتين شرايك أختار أي لوون؟؟؟
أنس : هههههههههههههههههههههههههههه والله انها بزر
سعود بضحكة : متعلقة فيني حيل وماتبيني اسأل عن غيرها وهذا طبعها هي اذا اتعلقت باحد الله يعين الي بياخذها..
أنس : شكلها يوم تدق عليك كانت مع اختي يومها
سعود : جد ؟
أنس : ايه ودقيت انا على اختي بكلمها الا ترد بنت خالتك ملخبطة بجوالها وتلج علي وتهاوش ومسحت فيني البلاط
سعود : ههههههههههههههههههههههههههههههه شكلها منى هذي دامها ملخبطة بجوال لينا ..
أنس : يمكن .. (( وسأل واهو يحاول يخفي اهتمامه : بس ماظنيت أحد من هالشلة متزوج موو ؟؟
سعود : لا محد منهم الا مرام الملسونة خطبها خالد الحين عسى الله يتمملهم بالخير

أنس حس بارتياح وقال : آمين .. (( وبداخله يتذكر منى صديقة اخته الروح بالروح .. ياما هاوشها اهي ولينا واهم صغار بس كان يضرب لينا ومايقدر يضرب منى مو عشانها غريبة لاء .. شي بداخله كان يمنعه يآذيها بأي شكل من الاشكال .. كان اذا هاوشهم لينا ترد عليه وتخانق .. أما منى كانت تخاف وتخبي نفسها ورى لينا !! ضحك واهو يتذكر انفعالها عليه بالجوال .. ههههه صارلك لسان و كبرتي يامنى !

###
فاصل

يمكن تستغبرون شلون سعود وأنس يسولفون عن خواتهم بكل بساطة ويا بعض !! اهو لو كان أحد منهم يسولف مع غير الثاني لأختلف الوضع تمااااما .. لكن سعود وأنس بالذات متربين ويا بعض من وهم صغار .. خوات أنس ياما لعبهم سعود وشالهم .. ونفس الوضع مع أنس ياما اختلط حتى ببنات خالة سعود .. لكن مو شرط المشاعر تكون أخوية << تفهمون قصدي من خلال الأحداث الجاية

####

لنعووووود

*******

فتح تركي باب البيت يبي يطلع الا وصوت أبوه يناديه .. التفت واهو يذكر الله بداخله وقال : سـم يبه ؟
أبو تركي : تعال أبيك شوي قبل ماتطلع !
تركي مواعد خالد وأخوياه بالبحر هالوقت بس ضغط على عمره وراح لأبوه .. دخل أبوه المكتب ودخل تركي وراه وسكر الباب وقعدوا

أبو تركي بصرامه ولو ان عيونه فيها الاهتمام : شلون اختك ؟؟؟
تركي : ماشي حالها الحمدلله
أبو تركي : متى ناوية ترجع البيت !
تركي : خلها يبه بكيفها .. أكيد مب عايشة هناك على طول بس خلها لين ترتاح وبعدين ترجع
أبو تركي : وانت تأيدها على هالشي ؟؟ المفروض كلكم تحثونها على الرجعة وتذكرونها باختها واخوها المحتاجين لها .. مب تسايرونها كن الدنيا سايبة !
تركي واهو يحاول يحافظ على هدوؤه : يبه منال تعبانة .. طول عمرها تضغط على نفسها عشان اخوانها لين خلاص ماعاد تتحمل .. ولو رجعت بترجع للنكد والمشاكل خلها تروق كم يوم زيادة ومصيرها ترجع ..
أبو تركي : اي نكد ومشاكل ؟؟؟؟ هالمشاكل ماتجي الا من تحت راسها .. ولا لو انها تجاري الوضع وتمشي الحال كان سلكت الأمور من زمان !!
تركي بهدوء : يبه ليه مو نوال الي تجاري الوضع طيب .. منال اهي بنت البيت وتحس ان هذا مكانها قبل نوال .. وانت تدري ان نوال فعلا ماتطيقها..
ابو تركي : ماكرهتها من الباب للطاقة .. ولا شوف وش حليلها من نهى ووائل
تركي بخاطره .. بلاك ماتدري وش تسوي من وراك !! وقال بتنهيدة : الغلط مشترك بينهم يبه اثنينهم مايتحملون بعض ..
ابو تركي : اختك ماتحمل أحد ولا انا ابوها اجي بيت أبوي وماتنزل تسلم علي !! ماتقولي هذا شمعناه ! الا انها قليلة حيا وماعرفت أربيها !
تركي : يبه هي مانزلت لأن نوال كانت معاك وماتبي تشوفها
ابو تركي : اسمع ياتركي ! قلها مايصير السبت الا وهي بالبيت وماعندي كلام ثاني فاهم ولا لاء !
تركي بضيقة صدر : يبه خـ ..
ابو تركي بانفعال : انتهى الموضوع ياتركي ! لاتخليني اتصرف معها تصرف ثاني!!
تركي بقهر : لا تكفى يبه يكفي الي سويته !
أبو تركي: اهي الي أجبرتني والا من متى أنا أمد إيدي على بناتي
تركي : صار الي صار .. وبحاول أقنعها

أبو تركي واهو يطالع ملابسه : رايح البحر ؟؟؟
تركي ضايق صدره خلاص يبي يطلع ويرتاح من هالتحقيق وقال : ايه متواعد مع خالد والشباب ..
أبو تركي واهو يهز راسه : خالد .. ماشاء الله خطب بنت خالته
تركي : اي الله يتمملهم على خير
أبو تركي : آمين .. وعقبالك !
تركي ابتسم واتمنى يصارحه هالوقت بالي بخاطره .. حاول يجمع الكلمات عشان يقوله انه يبي عبير .. ما أمداه يجمع كم كلمه الا قال أبوه : اذا نويت تخطب فبيت عمتك مفتوحلك !
تركي بصدمة : عمتي ؟؟؟؟
أبو تركي : ايه عمتك سعاد تخير حدا بناتها .. وجدان او بشاير .. بس وجدن أكبر وتناسبك أكثر
تركي واهو حده مصدوووم : بس يبه بنات عمتي صغار .. ومافكر فيهم أبد و ...
أبو تركي : الزواج مايعرف صغير ولا كبير ياولدي .. ممكن الصغيرة تتكيف مع الزواج وتعيشك بسعادة ماتقدر عليها وحده كبيرة !
تركي : اي بس يبه أنا بصراحة أبي عـ ....
أبو تركي واهو يمد ايده : لا تجادل وانا ابوك الحين .. هالموضوع سابق لأوانه ولاجا وقته تناقشنا ولو اني ماشوفلك غير بنات عمتك سعاد الي كنها أم لكم من يوم طلعتوا على هالدنيا
حس تركي ان شوي وينفجر .. مابقى الا زواجه يحددله من الي ياخذها !! ارتاح ان أبوه أجل الموضوع لأن بقلبه حريقة من بدا الحكي مع أبوه لهالوقت ..

طلع من عنده واهو يتذكر أبوه الطيب الحنون .. لازال هالانسان ساكن بداخل أبوه لكن انطوى خلف قناع متحجر تكوّن من يوم ماتت أمه .. أه يايمه ليتك ترجعين وتشوفين الشتات الي صاير بيننا .. ليتك ترجعين تزرعين الأمل بقلوبنا وتضميننا بحنانك وتنسينا همومنا .. لو كانت امي فيه كان صارحتها بالي بقلبي .. كان قلتلها يمه أبي عبير بنت عمي وكلمي ابوي يخطبها .. كان تم كل شي على هواي من زمان .. مو الحين الي نرتب الوقت ونرتب الكلام ونحسب الظروف عشان تتم حقوقنا !
اتحجرت الدموع بعيونه .. ورفع راسه للسماء واتنهد من قلبه وقال : الله يرحمك يمه
وركب سيارته ومشى للبحر .. وين مايرمي همومه وسط قاعه .. ويطلع كل الي بخاطره بمصارعة أمواجه

::

وصل البحر ولقى الشباب متجمعين .. وقف سيارته ومشى لهم .. شاف نفس الشلة المتوعد عليها بس هالمرة لمح شخص غريب .. مشى واهو يتبين ملامحه وبالآخر عرفه .. هذا بدر خوي ناصر غريبة شجايبه معانا !
سلم عليهم وقعد ..
فيصل : الحين ليه قاعدين ؟؟ امشوا نطلع البوت لا تغيب علينا الشمس
ناصر : عيب عليك فيصلوووه احشم ضيفي على الأقل !
فيصل واهو ينقل عيونه بين ناصر وبدر : وانا شقلت الحين ؟؟؟؟
ناصر : تبينا نركب البوت وبدر قاعد معانا !
فيصل : وشالمشكلة انا مو فاهم ! بدر ليه مايركب معانا ؟؟
بدر واهو يضحك : لا خذوا راحتكم انتوا وانا بامشي ..
فيصل : لا والله ماتمشي تعال معانا ترا والله بتستانس
ناصر باستهبال : بلاك ماتدري عنه هذا تلوع كبده مع الامواج ويجيه دوار ويخرب علينا ام الطلعة
بدر : الله واكبر عليك وانت ذا الي همك لاخرب عليكم بس
تركي : جد يابدر ماتحمل البحر ؟؟
بدر : اي والله من يوم وانا صغير لاركبت بوت جاني دوار وتعبت
خالد : يوووووه والله انك محرووم من أحلى متعة
صالح : اي والله زين اذا ماتمشيت بالبحر وين تتمشى؟؟
بدر : لا انا اهتماماتي غير !
صالح : ماشاء الله وش اهتماماتك
بدر بجرأة : دورني بالاسواق وبالشوارع اذا عجبتني وحده حطيتها براسي مايهنى بالي ليييين أطيحها
ناصر تفشل من خويه الي مايهمه أحد .. وفيصل قال : يالله يابدر بنات الناس مو لعبة !
بدر : بنات الناس ذولا لو اهم خايفين على أنفسهم ماصاروا عرضة للكل .. تلقى الوحدة بشكلها وعبايتها ومكياجها كنها تقول تعالوا غازلوني ! واذا قربنا منها صرخت (( ويقلد صوت البنات : ياحكـــــييييير !
خالد ولؤي طالعوا ببعض وضحكوا بخفة وماعلقوا ..
وناصر قال : يالله عاد يابدر صح كلامك بس الأخيرة الي بالشنا فيها ذي محترمة ولا عرضت عمرها ولاشي وهذاك مآذيها
بدر : ياحبيبي من قالك مآذيها ذيك انا باتزوجها !
ناصر : ههههههههههههههههههههههههههههه ياكبر احلامك (( ويحكي الشباب : تصورا شاف وحده بالسوق .. ضحكت مع اختها واهو من ذاك اليوم ماغير يسولف فيها وبشكلها وبضحكها وصوتها لا وآخر التطورات يبي يتزوجها
تركي الي عرف السالفة من ناصر قبل بس طبعا ماعرف منهي وقال : يابدر ان كان عاجبتك رح اخطبها بس لاتأذيها باتصالاتك ترا ان دروا أهلها بتكوت صدمة لهم لأنهم ماراح يستوعبون انك انت تبيها وبتتزوجها بيفهمون انها علاقة وبس
بدر : ومن قالك اصلا انها ترد علي وتعطيني وجه ! هي مره الي ردت وليتها ماردت مسحت فيني البلاط بس ولو .. نفورها مني علقني فيها أكثر ومو مرتاح الا اذا خذيتها
صالح باستهبال : القلب معاك وداعيلك
فيصل انقرف من هالكلام وقال : طيب نرجع لموضوع البوت بتركبون ولا شلون؟؟
بدر : ههههههههههههههههههه الظاهر تبي تصرفني انت
فيصل ماعاده مستسيغ وجوده وقال : ودي تجي معانا بس لو مابغيت احنا ودنا نستغل الوقت وممكن نتقابل بالليل
بدر : زي اجل ماعطلكم ..
وسلم عليهم وراح
واهم ماظيعوا دقيقة ركبوا البوت وانطلقوا بالبحر ..
صيد .. لعب بدبابات البحر .. سباحة ..
متعة لاتفوقها متعـــــة مع النعمـة الإلاهية .. نعمة البحـ ـر !


وبعد ماخلصوا تفرقوا.. الا تركي وخالد وصالح راحوا كلهم لبيت الجد وين مالعيلة كل ابوها متجمعة هناك !

دخلوا مجلس الرجال وسلموا على عمانهم الي ماريحوهم من تعليقاتهم على أشكالهم وحمار عيونهم ووجيههم ..

وبمجلس الحريم ..
منال مانزلت والكل تضايق منها يعني مكبرة الموضوع ولاتبي حتى تشوف عماتها وتشوف أحد !
اما البنات عبير وفتون ووجدان وبشاير ونهى أخذتهم السوالف والضحك متناسين أي أمور ثانية ممكن تعكر عليهم أجوائهم ..

بعد العشا
راحت وجدان للمغاسل وغسلت وقبل ماتطلع زينت شكلها وتعطرت
طلعت وشافت عبير واقفة عند المدخل تطالعها وتبتسم
وجدان وهي تسبل عيونها : شفيك معجبة ؟؟؟
عبير بابتسامة : مافيها شك.. تهبلين !
وجدان : ليتني أجي ربعك بس
عبير : والله مو ناقصك حلى ماشاء الله عليك
وجدان واهي تغمزلها : يعني في مجال أنخطب !
عبير : هههههههههه يتمنونك أصلا
وجدان واهي تمسك قلبها : آآآآآآآآه ياليته صدق يتمناااني !
عبير خفق قلبها حيل واهي تحس وجدان تقصد تركي ولقتها فرصة تعرف عن الي بينهم وقالت بابتسامة بريئة : وجدان منهووو ؟؟
وجدان : منهو الي منهوو ؟؟
عبير بضحكة : منهوو الي ليته يتمناك !
وجدان ولع وجهها وقالت بحيا : ولا أحد ياعبير انا بس كذا أجارييييك
عبير : على مين ياجوجو .. لا أنا متأكدة ان فيه أحد قوليلي ترا يمكن أساعدك
وجدان : يالييييييييييت تساعديني بس ماظنيت لان اخته نفسها ماقدرت !
عبير وهي تحاول تتحكم بانفعالها : اخته ؟؟ مين من قرايبنا له اخت .. امممممممممم .. معقولة تركي !
وجدان وهي تمسك قلبها بذوبان : آآآآآه لاتقولين اسمه أموووت
ولعت عبير من الغيرة بس حاولت تضبط مشاعرها واهي تقول : ياحليلك ياوجدان تحبين تركي ؟؟
وجدان : أموت فيه مو بس أحبه ..
عبير ضغطت على جوالها بقوة وأنفاسها بدت تتسارع وقالت : واهو يحبك طيب ؟؟
وجدان : اهو درا عن حبي أصلا عشان يجبني !
ارتاح خاطر عبير نوعا ما وقالت : غريبة مادرا احسكم دايم مع بعض وطلعاتك انتي واهلك معاهم معقوله ماحس !
وجدان : ماحس ياعبير ولا شكله بيحس لين أصرخ بوجهه وأقوله اني أحبه .. احسه معتبرني مثل نهى .. وكم مره وسطت نهى انها تلمحله بسؤالي عنه واهتمامي فيه بس ماااافيه مخ (( وتأشر على مخها وتقول : هذا مقفل !!!!
عبير مع انفعالها المكبوت وغيرتها الا انها ضحكت على خفة دم وجدان .. وارتاح خاطرها ان حب وجدان مخفي عن تركي وان تركي يعاملها كأخته .. بس باقي تتأك من محبة تركي لها ..
سمعوا أصوات الحريم جايين يغسلون .. دخلت عبير واهي تقول : ابعدي يالهيمانة خليني اغسل ..
ضحكت وجدان وطلعت وعبير حطت جوالها على طرف المغسله غسلت وطلعت واهي تسترجع كلام وجدان ..
ياحليلك ياتركي شفيك مو حاس باللي يحبونك ؟؟ ولا انت مستوعب كبر قدرك بقلبونا .. وانك انسان مو عادي .. شفيك مو مصدق ان فيه ناس تحبك وتهيم بهواك وتموت باليوم الف مره كثر شوقها لك .. !! كنت رائع يوم ماحسيت بوجدان .. ولو انك ماقسيت عليها وكنت اشوف بعيوني طيبتك معها .. بس كنها اختك .. لكن انا ياتركي لاتعاملني كني أختك .. أنا أحبك وبكل احساسيي أتمناك .. وصلك شعوري ولا تبيني أعترفلك بلساني .. وياترى لو اعترفت .. وش بيكون ردك .. اتذكرت مواقف كثير هاللحظة وآخرها الي صار بالمستشفى .. معقولة يكون ردك .. وانا بعد .. أحبـ ـك !
انتبهت انها قاعدة لحالها تفكر وماحبت تلفت النظر وقامت وانضمت للبنات
بعدها بشوي قام الكل يتوادع ..

تركي ظل لين راحوا كلهم ودخل يبي يشوف منال ..
مر من المغاسل الي كانوا فيها ولمح شي يلمع .. عليها .. قرب وشاف جوال !!

مسك الجوال وقلبه بإيده .. ناعم وصغير ومبين انه لحدا البنات مو الحريم لأنه مره بنووت .. حب يعرف جوال مين وراح للأرقام المخزنة .. أول رقم كان " أغلى حبيب "
رفع حاجبه مستغرب ! بس يوم قرا الرقم ماكان غريب عليه ..

طلع جواله وقارن بين الرقمين لقاه رقم عمه ! ابتسم يوم عرف انه جوال بنات عمه ياعبير يافتون .. باقي يشوف رقم وحده منهم اذا مخزن فهو للثانية ..
ويوم شيك لقى رقم فتون مخزن وخفق قلبه يوم عرف ان الي بين إيده .. جوال حبيبة روحه عبير ..
لم الجوال لصدره واهو ياخذ نفس عميق .. يحس آثار لمساتها عليه وريحتها فيه ..
حط الجوال بجيبه وقرر ان اهو الي يوصله لها اول مايطلع النهار

::

طوال الليل جوالها ماوقف من المسجات .. والاتصالات !
استغرب تركي ! معقوله كل ليلة تقضينها بهالمسجات والاتصالات ! ازعاج صراحة !!
مسك الجوال يبي يحطه على الصامت بس انفتحت معاه أول رسالة
" عبير يابعد هالكون .. عطيني فرصة أعبرلك عن حبي وأوعدك ماتشوفين الا الي يسرك .. عبير انا من شفتك شفت حياتي ارتبطت معاك .. وأبيك ولا أبي غيرك "
شخص بصر تركي وطاح الجوال من إيده !
"أحبك .. وشفتك !!!! "
ضرب الجدار بكل قوته واهو يهمس بعصبية : انتي تسوينها ياعبير ؟؟؟؟؟


*******

كان صوت ضحكها على اختها واصل لين الدرج وفيصل سمعها واهو نازل
منى : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه يازييييييينك وانتي مستحية يامراااااااااااااااام
مرام وجهها أحمممر وعاصرة شفتها بقوة وتضرب اختها واهي تقول : بس بس فشلتيني اهجدي
منى : وهي تمسك بطنها : هههههههههههههههههههههههههههههه بتتزوج هالعصلة مني مصدقة ههههههههههههههههههههههههههه لا وبعد وسيعة الوجه مو قادرة تصبر لين تعرس اختها الكبيرة اللهم ياكافي شهالجنووون على هالزواج هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههه
مرام خلاص دموعها بتنزل من الفشلة وقالت : يمه شوووووفيهااااااااااا !!
ام فيصل تبتسم لبناتها وقالت : بس يامنى شجاك انتي ؟؟
منى واهي تمسح دموعها من الضحك : مو مصدقة ان هالعصلة بتتزوج واننا قاعدين الحين نتشاور متى ملكتها ووش تلبس ههههههههههههههه

" والله ولا انا مو قادر أصدق "

هنا حمممممر وجه مرام بقوووة عاد فيصل بيستلمها الحين بتعليقاته الي ماترحم وقالت : ياربي شفيييييكم علي .. خلاص بطلت مابي اتزوج دقوا عليهم وقولوا خلاص غيرت رايي مابي زواج لين تعرس انت ومنى وتفكووووني
فيصل واهو يغمزلها : قد هالكلام .. ؟؟
مرام : ايه قده شقالولك ميته على الزواج !
طلع فيصل جواله كنه يبي يدق على خالد ويقوله وهنا صرخت مرام : لاااااااااااااا يعل ابليسكم ارحمووووووني
ضحكوا كلهم علييييييها وام فيصل قالت : خلاص تكفون خلونا الحين نعرف متى نبي الملكة ومين نعزم ووش ندبر
كتمت منى ضحكتها بقوة ومرام تخزها بقهر .. وجرا بينهم الحديث بجدية بس برضو ماسلمت مرام من تعليقات منى ..

رن التلفون وفيصل كان يطالع التلفزيون ويوم شافهم منشغلين بالحكي قام ورد
فيصل : الوووو
ـ هلا السلام عليكم
عرف هالصوت الي معذب قلبه .. وكيف مايعرفها من نبرتها الي فيها رجه وضحك كنها مستعجلة ووراها مهمة !
فيصل : عليكم السلام .. وبدون ماينتظر منها كلام مد السماعة لمرام واهو يقول : مراااام خذي ..
فتون استغربت .. شفيه مانتظرني أسأل ولا أقول أي كلمة ؟؟ فرضا كنت أبي خالتي ولا منى ليه يعطيني مرام ؟؟ ولا اهو يبي يعطي السماعة أي أحد يكمل معاي ويفك نفسه !

مراام : هلا فتووون
فتون : هلا مرام شلونك ؟؟
مرام : بخير الحمدلله انتي شلونك شلون عبير
فتون : طيبين ماعلينا .. أقول اخوك مسخن تعبان فيه شي ؟؟
مرام واهي تطالع فيصل : لا مافيه شي ليه ؟؟
فتون : مادري شفيه منقرف مني .. المهم ماعلينا قوليلي .. هاه متى حدتتوا اليوم الي بتصيرين فيه حرم خالد المصووون
ضحكت مرام وردت عليها وكملوا سوالف

قام فيصل واهو بخاطره منقهر حس انه جرحها .. والله مادري عنها ذي قلبها من حديد ماتحس ولا تنجرح .. يمكن هالتصرف يجرح غيرها بي اهي لاء .. يبان ان كان أثر فيها هالاسلوب ولا أزيد الجرعة حبتين !!

طلع يبي يبدل ملابسه صادف حنان نازلة وساره ماسكة إيدها تسحبها بقوة وتنزلها
فيصل : شعندها سوسو متحمسة ؟
حنان : مادري عنها جاتني تقول تعالي ثوووفي تعالي ثوووفي
ساره واهي تمسك ايد فيصل : وانت تعااااال ثووووووووف
فيصل : شفيه سوسو ؟
ساره : في شي بالحوش ماعرف اثمـه " اسمه"
مشوا معها واهم يضحكون عليها لين وصلوا الحوش وأشرت ساره على شي بالأرض واهي تقول بحماس : ثوووفوا !!
نزل فيصل مستغرب من هالشي ويوم طالع لقى عصفور ميت .. انكسر خاطره على هالعصفور الي أكيد ماتحمل حرارة الشمس !
وشاله بإيدنه الثنتين وقال لساره : هذا عصفور ياساره ..
ساره : نايم ؟
فيصل : لا ميت ..
حنان تأثرت حيييييييل وتجمعت الدموع بعيونها واهي تقول : لييه مااات حرااام !!
ساره مسكت ايد حنان وقالت بهمس : ماما حنان .. تبكين عليه ؟؟
حنان : يحزن ياساره مات مظلوم لأن محد انتبهله ..
ساره سكتت لحظات واهي تطالع العصفور بإيد فيصل .. بعدين رفعت راسها لحنان وقالت : طيب لو أنا مت ؟؟؟
حنان بخرعة : اسم الله عليك سوسو لاتقولين هالكلام بعدين احنا معاك وننتبهلك ان شاء الله ماتموتين
ساره باصرار : طيب لو مت تبكين عشاني زي العثفوور ؟؟
حنان ماتحملت لمجرد تخيلها لهالموضوع وسالت دموعها واهي تنحني قدامها وتقول : سوسو حبيبتي انتي لو متي أنا بموت بعدك أصلا .. لكن اسم الله عليك لاتقولين هالكلام ان شاء الله نعيش طول عمرنا مع بعض
فيصل بانفعال : بــــــــــــس ! شهالكلام انتوا عايشين الدور بقوة !
حنان استغربت انفعاله وقالت : بطمنها !
فيصل : شالي تطمنينها ليه عاد هي بتموت الحين جد ؟؟ وتأمل ساره الصغيرة وملامحها الناعمة وعوره قلبه بقوووة .. يموت فيها أكثر خواته وماتحمل يسمع هالكلام واهو مجرد كلام! وقال بحنية : سوسو تجين معاي ندفن العصفور ؟
ساره بحماس : اييييييه
فيصل بابتسامة : يالله
وطلع اهو وياها لأرض جمب البيت وحفروا حفرة صغيرة وسارة متونسة على التراب واهي تحفر .. حطوا العصفور بالحفرة وانثروا عليه التراب
ساره واهي تطالع بالحفرة وتقول : لو أنا مت حاتحطوني بالحفرة وترمون علي التراب؟؟؟
فيصل بضيق : ساره حبيبتي .. كلنا اذا متنا بيحطونا بحفرة ويرمون علينا التراب .. بس انتي شجايك على هالموت ! سوسو قلبي انتي صغيرة .. ان شاء الله ماتموتين قبلنا ..

ووقف وشالها وبكل حنية ومحبة وضمها لصدره .. واهي أرخت راسها باستسلام على كتفه .. ومشى واهو منكسر خاطره حيل عليها واهي مستسلمة لضمته .. اتخيل فعلا لو تموت ساره عنهم ! وانعصر قلبه بألم وهمس : جعلي فدااااك ياعمري ..

******

أم سعود واهي تنادي من تحت : فتــــــــــــــون .. عبيــــــــــــر يالله تأخرتوا على الموعـــد..
عبير واهي نازلة : يالله نازلين ..
نزلت وقالت ام سعود : وين اختك ؟؟
عبير : الحين تنزل .. يمه مين بيوصلنا ؟؟
ام سعود : روحوا مع مصطفى لان خالد بيطلع اهو وفيصل يودون سيارة فيصل للورشة
عبير : يووه بس مصطفى مايدل بيت عمي وانا ابي امر أجيب جوالي !
ام سعود : وش نسوي عاد خليها مره ثانية

فتون واهي نازلة : انا أدله ياعبير
عبير : أكييد ؟؟؟
فتون : اي ليه مو مصدقة انا خبرة بشوارع جدددددة أم الرخا والشددددددة
عبير : ههههههه زين نشوف
ام سعود : يالله لاتتأخرون وخليها يافتون تزين كل سنونك مره وحدة مانبي نكثر الجلسات
فتون واهي تمسك خدها : ياويلي أكره مواعيد الاسنان والله أدخل غرفة العمليات أرحملي
عبير : انتي بطلي علوووك وتزين ضرورسك
فتون : لااااا إلا اللباااان أموت اذا ماكليته
عبير : بزيادة انتي عاد .. المهم يالله .. تبين شي يمه ؟
ام سعود : لا بس لاتأخرون
عبير : ان شاء الله

وطلعوا الشارع وشافوا خالد وفيصل واقفين عن الباب وفاتحين سيارة البيت الي يروحون فيها
عبير : خالد ناد مصطفى الله يخليك نبي نروووح
خالد : على وين؟؟
فتون : للمذبحــــة انت ادعيلي بس
خالد : الحمدلله ! لا والله جد وين !
فتون : دكتورة أسنان
خالد : ايييه .. طيب خلو مصطفى يوديكم بسيارتي وانا بروح مع فيصل بهالسيارة لان نبي نشري أغراض وماتكفي سيارتي ..
عبير : لااااا خالد تكفى مانبي نركب معاه سيارتك انت عايدي وهو متعود على اوتوماتيك

خالد وهو يمشي لغرفة السواق : باسأله يعرف ولا لاء ..
فتون : حتى لو يعرف اصبروا انتوا لين نرجع وبعدين سووا الي تبووون
خالد مارد عليها وراح لغرفة السواق

عبير : مستعجلين انتوا يافيصل ؟؟؟

فيصل : اهو متى موعدها ؟؟
عبير باستغراب : منهي ؟؟؟
فيصل : اختك .. مب عندها موعد الحين ؟؟
عبير استغربت ليه يتكلم كذا بس مافكرت كثير وقالت : ايه صح موعدها بعد ثلث ساعه
فيصل : وبتطول هناك ؟؟؟
عبير : مادري على حسب الدكتورة وشغلها
فيصل : اهاا .. (( ودار يبي يمنع عيونه لاتخونه وتروح لفتون ويشوف ردة فعل وجهها واهو متجاهل وجودها ويسأل عبير عنها كنها مو واقفة قدامه

طلع خالد وقال : خلااص روحوا بالسيارة .. تعال يافيصل نروح بسيارتي والشكوى لله
فيصل : يالله
وركبوا سيارة خالد ومشوا

فتون ركبت اهي وعبير وأول ماصكت الباب قالت بقهر : شفتي حركاته السخيف ؟؟؟
عبير وهي تضحك : مادري شفيه يسألني عنك ماكنك بطولك وعرضك واقفة جمبي!
فتون : عشان كذا لاتلوووووميني لما أقولك أكرررررررررهه
عبير : هدي اعصابك فتووون يمكن زعلان منك من حدا حركاتك الي ترفع الضغط معاه
فتون : بس ياعبير هذي انا من طلعت على هالدنيا شالجديد؟؟؟
عبير : للصبر حدود
فتون : عبير لا تدافعين عنه .. سخيف وكريه وبس
عبير : طيب طيب بس لاتعصبين علينا

وسكتوا وطول الطريق وفتون تتنهد بقهر !

::

وصلواالعيادة وانتظروا لين جا دور فتون ودخلوا
تمددت فتون على الكرسي المخصص للعلاج .. وقلبها يرقع من الخوف ..
فتون : اسمعي دكتورة ترا انا أعاني من البنج مايتقبله جسمي بسرعه عشان كذا كثررررري الجرعة !
الدكتورة : تعرضتي لتخدير قبل كذا ؟
فتون وهي تحوس فمها : ايه وكنت كل شوي اصحى من الألم أقولك البنج مايسوي مفعول معاي بسرعه عشان كذا ضاعفيه
عبير كتمت ضحكتها بقوة .. هذي متى سوت عملية وتخدير ! حسبي الله على ابليسك فتون!

بنجت الدكتورة مكان السن الي بتشتغل فيه وبعد دقايق بدت تشتغل
أول ماشغلت الجهاز : ززززززززززززززززززززززززززززززززززز
فتون بخرعة : يمه بتحطين ذا بفمي ؟؟؟
الدكتورة : آه حاحفر فيه السن عشان أشيل العصب
فتون : وشوووووووووو ؟؟ بتشيلين أعصابي بعد أقول روحي زييين

عبير : فتون يالخبلة اهي تعرف شغلها شفيك انتي ..
فتون : ماتسمعين شتقول تبي تشيل أعصابي !
عبير : تبي تشيل العصب الي فوق السن اهو الي مسببلك آلام واذا شالته بترتاحين
فتون وهي تطالع الجهاز بخوف : بس ليه تشيله بهالماطوووور !

الدكتورة ضحكت : دا مش ماطور .. دا صوته بس يخوف لكن مش حاتحسي بأي حاجة مع البنج ..
فتون : والله مادري عنك وش بتسوين فيني

واتمددت وشافت التلفزيون قدامها وقالت : حطولي توم اند جيري خلوني أنشغل فيه
الدكتورة : ماعنداش توم اند جيري واهو الريموت جمبك حطي الي انتي عايزاااه
أخذت فتون الريموت بإيدها المعرقة من الخوف وصارت تقلب بعشوائيه وأول ماشغلت الدكتورة الجهاز غمضت عيونها بقوووووة ولا شافت التلفزيون ولا شي !

خلصوا أخيرا من العيادة والدكتورة تحلف ان ماقد مرت عليها مريضة مثل فتون بصراخها واستهبالها واستفسارها عن كل شي قبل يدخل فمها !

طلعوا وفتون تمسك فمها المتورّم وعبير تضحك على شكلها وركبوا السيارة ومشوا لبيت عمهم
فتون : ابي اعرف الحين تركي شدخله ياخذ جوالك ؟؟؟
عبير : والله مادري يوم دقيت قالتلي جدتي ترا تركي دق علينا يقول عبير نست جوالها اذا سألتكم عنه تراه معاي !
فتون : والله ملقوف .. طيب وليه هو ماجابه ؟؟
عبير : يمكن انشغل مادري بس انتي ليه مستغربة انا قاعدة أقول عساها بشارة خير !
فتون : ههههههههههههههه شلون يعني ميت على جوالك !
عبير : ليه مايكون فعلا ميت على اي شي يتعلق فيني بجد فتون ليه مايكون تركي يحبني وانا مو حاسة !
فتون : كل شي جايز بس تكفين انتي بدون ماتدرين عن حبه مهبل فيك شلون لادريتي خليك على عماك أحسن
عبير : ههههههههههههههههههههههههه وجع ..

وصلوا البيت وشافوا سيارة تركي برا ..
دقت عبير على جوال تركي من جوال فتون ..
تركي رد : الوو
عبير : هلا تركي .. انا عبير
تركي : نعم !
عبير انصدمت من رده وقالت بلعثمة : قالتلي جدتي ان جوالي معاك وانا برا الحين
تركي : برا عند بيتنا ؟؟؟
عبير : ايه
تركي : يالله انا طالع (( وسكر !

انصدمت عبير حيل من كلامه وجموده ورجعت لفتون الجوال
فتون : شفيه ؟
عبير : ولا شي بس الحين بيجيبه
وظلت ساكته .. وفتون دقت على عهود وصارت تسولف معها ..

انفتح الباب وطلع تركي وخفق قلب عبير بكل قوة واهي تراقب وجهه وعيونه لين وصلهم .. فتحت الشباك وقالت : مشكور ياتركي معليه تعبناك
طالع تركي بفتون واهي منشغلة بمكالمتها ورجع يطالع عبير وقال : أكيد الليلة الي فاتت كانت أسوأ لياليك بدون جوالك مووو ؟؟
عبير : مو لهالدرجة !
تركي : المهم اتفضلي ولي كلام معاك بعدين يابنت عمي !
عبير : أي كلام .. انت شفيك تركي ؟
تركي : قلتلك بعدين .. سكري الشباك وزيني طرحتك .. سلام !

مشى عنهم واهو النار تسعر بصدره .. مهما كان هذي بنت عمه وعرضه والي مايرضاه على خواته مستحيل يرضاه عليها !! ولازم يحد من الي شافه حتى لو وصلت انه يعلم أخوها !!

سكرت عبير الشباك وألف علامة استفهام فوق راسها !!!!
وفاجأة طرا ببالها بدر .. واتوقعت انه دق او ارسل .. شخص بصرها واهي بدت تشك ان تركي فهم شي غلط !!!
وبسرعه فتحت جوالها وقلبت فيه !!


********



يوم ملكة عصافير الحب " خالد ومرام " (( العصـر ))

رن جرس البيت .. وانتفضت مرام وإهي توها طالعة من الحمام بعد ما أخذت لها شاور ..غمضت عينها بخفة .. وأخذت نفس عميق .. شفيني اليوم بس أخترع من أي حركة وصوت .. الساعات تمر والوقت قرّب وبصير بعد كم ساعه زوجـ ـ ة خـ ـ ـالـ ـد!!
ابتسمت لهالخاطر .. آه ياخالد .. كنت أحس حبنا سراب نتمتع بمنظره ومستحيل نوصله ! قلبت السراب واقع .. ووعدتني ووفيت .. ضحكت واهي تتذكر شلون مرت الفترة الي راحت كلها بدون ماتسمع صوته ولايسمع صوتها .. تجنبت حتى ترد على تلفون البيت .. كانت صارمه بمشاعرها وماودها تبدا حياتها بأي خطأ .. واهو مع شوقه الكبير ان يسمع صوتها ولو من بعيد الا انه احترم فيها هالشعور .. شلون مايحترم ويفرح لهالشي وهذي بشارة تبشره انه بيعيش متهني مع انسانة صانت مشاعرها وعفتها ووهبتها له اهو وحده ماغيره !
وعدها وكان صادق بوعده وهذا اهو حققله لجلها ..
وعد يجر خلفه الكثير من الوعوووود من الي يوفى ومنها الي ............. المهم ..

نشفت شعرها ومافكرت بمين الي دق الجرس .. لأن الجرس اليوم ماوقف من توصيل الطلبات والحلويات وعدة البوفيه وهالشغلات الي انتوا أخبر فيها .. لكنها اتفاجأت بضجــة من نوع خاص خلتها تضحك واهي تسمعها وتسمع مدير هالضجــة .. فتون ماغيرها !

طلعت من غرفتها وطالعت من فوق الدرج .. لقت خالتها وعبير وفتون توهم جايين وقاعدين بعبااياتهم بالصالة مع أمها وحنان ومنى ..
مرام من فوووق : ترا الملكة باللييييل مو الحين ! لهالدرجة ميتين علي وتبون قربي بأسرع وقت ؟؟
رفعوا روسهم وشافوها وضحكوا وفتون تقول : لاتصدقين عمرك جايين نعاون خالتي بهالليلة الي تورطنا فيها
مرام واهي تنزل الدرج : ورطـة بعيييييينك
وسلمت عليهم وأم سعود حضنتها واهي تقول : ياحظي يانااااس ببنتـي الي بتصير مرة ولدي
استحت مرام ولأول مره تستحي من خالتها وحمر وجهها واهي تمدح فيها وبجمالها الي ظهرلها هالمرة أكثر من أي مره لأنها بتصير مرة ولدها

جت الخدامة تقول : ماما هدا رجال قول فيه جيب حلاو
ام فيصل : زين جت الصواني .. دخليها ياواتي المطبخ وحطيها بعيد عن الفرن لاتجيها حرارة
واتي : اوكي
وراحت وجابت الصواني ودخلتها وعبير قالت : من أي محل طالبينها خالتي ؟؟
ام فيصل : ولا محل ذي سوات بيوت وحدة تصلح ببيتها حلويات تهبل
فتون نطت وهي تقول : بروح اشوفها
ام سعود : انثبري بس لا تحوسينه
فتون واهي تمشي : شدعوة عاد بزر أنا ؟

وفتحت غطا الصواني وقالت بانبهااار : اللااااااااه خالتي شهالابدااااع
أم فيصل : اي بس لاتمدين ايدك يخرب
فتون : أفا عليك خالتي اذا مديت ايدي يزييييييد حلاها وانتي الصادقة

دخل هاللحظة فيصل من باب المطبخ الخارجي واهو شايل كارتون موية .. وسمع آخر كلام لفتون وعرف انها بالمطبخ .. فتون التفتت ويوم شافته عدلت طرحتها وكنها ماعدلتها اسم انها سوت شي .. فيصل يكلم الشغالة متجاهل فتون مره وحده : واتي في ناس عند ماما ؟؟
واتي : مدام نوره وعبير ..
فيصل : قوليهم فيصل جاي
واتي : طيب (( وراحت تقولهم ..
فتون انصدمت من تصرفه !! يعني شايفها ومع هذا يكلم الخدامة ويسألها اذا فيه ناس ولا لاء ؟؟؟ ليه يعني وانا الي قدامك وشو لوووح ؟؟ انقهرت بس مابينت وصارت تمشي بالمطبخ ببرود مفتعل وفتحت الثلاجة وطلعت منها جك الموية وفتحت الدرج وطلعت كاس وصبت لها .. ورجعت الجك للثلاجة وأخذت الكاس ورفعته تبي تشرب وهاللحظة التقت عينها بفيصل الي كان واقف وساند ظهره على الطاولة ينتظر الفرج ليطلع من المطبخ .. وأول مالتقت عيونهم دار وجهه بضيق واهو يتأفف بخفة ..
حطت فتون الكاس على الطاولة وقالت : خلاص باطلع وأريحك مني
فيصل : خير ماتسوين ..
فتون لاشعوريا دفت الكاس الي فيه موية وطاح على الطاولة وانكبت الموية بنفس اللحظة الي دخلت فيها الخدامة ..
واتي : خلاص فيصل تعال (( وشافت الموية المكبوبة وقالت : اش هدا فتووون ليه سووووي كدا ؟؟؟
فتون بانفعال : كيفي اسوي الي أسويه يوووووه !!!
وطلعت من المطبخ واهي تمشي شوي وتكسر الأرض برجولها ..

ضحك فيصل عليها .. تصرفها باين انها مقهوووورة منه بس تصطنع اللا مبالاه .. خلك تستاهلين اتحملي الي يجيك مني وأكثر
طلع من المطبخ وراح لهم وسلم على خالته واهو يقول بابتسامة : هلا والله بام المعرس
ام سعود : هلا بالغالي عساني أفرح فيك عقب خالد يارب
فيصل واهو كاتم الي بخاطره ويصطنع الضحكة ويقول : لا أنا أبي أزوجّ الشباب كلهم واذا تطمنت عليهم فكرت ..
ام سعود : هههههههههه وش دخلك فيهم
فيصل : افا .. لزوم العشرة الي بيننا

ضحكوا وكملوا سوالف وتعليقات على مرام وخالد .. ومرام ولعت من الحيا والحرج خاصة قدام خالتها .. وطول القعدة وفيصل معطي فتون طنااااااش ولاكنها موجودة لايوجه لها حكي ولا حتى نظرة ! كانت تهز رجولها بعصبية واهي تعلك لبنانها بقوة تحط حرتها فييييه والي قهرها أكثر ان الحكي طول الوقت كان معاه واهو الي داير الجلسة ..

رن جواله ورد عليه وكلم شوي وسكر
فيصل : يمه هذا أبوي يقول محل البوفيه بالطريق وين تبينهم يحطون الطاولات ؟؟
أم فيصل : قوم معاي نشوف مكان .. تعالي يانورة
قامت ام سعود اهي واختها مع فيصل .. ومرام طلبت منهم يجون معاها تبي تشاورهم بكماليات زينتها الليلة
فتون : ماتحسون فيه شي غريب .. احنا اهل العريس جايين نساعد العروسة وأهلها !
مرام : ههههههههههههههه صادقة والله بس لأننا عيلة وحده مافي حدود بيننا
منى : اي والله .. الله لايحرمنا من بعض
كلهم : آمين ..
وقاموا طلعوا لغرفة مرام .. أما فتون قالت بتلحقهم بعد شوي .. الفضول ذابحها تبي تشوف وين راحوا خالتها وأمها !

جت تبي توقف الا دخلت خالتها وهي ملتفته لفيصل وتقول : فيصل شيك على الملحق الله يسعدك اذا ناقص شي
فيصل : ابشري .. (( وراح للملحق
دخلوا البيت واهم يحكووون .. واتوجهوا للمطبخ يرتبون باقي الأغراض والصحون والحلويات

دخل هالوقت مشعل واهو يصييييييييح وماسك ذراعه بألم ويشااهق
نطت فتون واهي تقول : شفييييييييك يامشعل ؟؟؟؟
مشعل واهو يشاهق : الحـ ـ يواان .. ولد جيرانـ ـا .. ظربني بالعصـ ـا ..!
فتون : كســــــــر يكسر إيده ان شاء الله .. ! أي واحد طلول ماغيره ؟؟؟
مشعل بصوت متقطع من الصيااااح : إييه .. دايـ ـم يظـ ربني .. ويسبني .. ويسب فيـ صل .. يكرهنا الحيوااااان
فيصل : والله من الغيرة الي مقطعة قلبه (( ووقفت واهي تقول : امش معااي والله لأوريك فيه
مسح مشعل دموعه بحماس وقال : هو واقف عند باب بيتنا قالي والله ان طلعت لأذبحك
فتون بقرف : وجع يوجع وجهه ان شاء الله .. (( ولمت عبايتها بسرعه وتركتها مفتوحة ولفت طرحتها بعشوائية << ماعندها وقت رايحة تظارب

طلعت اهي ومشعل الحوش وفتحت الباب وشافت طلال واقف بعيد وعيونه مسمرة على باب بيتهم .. طلال هذا 14 سنة .. وأخوه سامي 20 صايع ظايع لعاب وكل البلاوي فيه

فتون تنادييه واهي واقفة عند الباب : إنــــــــت .. تعال هنا باتفاهم معاك !
طلال مشى بعربجية على باله واثق وقال : انا ماتفاهم مع حريم !
فتون واهي تحط ايدها على خصرها : عشتووووووا !! لأن كفوك البزران تتفاهم معاهم وماعندك الا الطق عسى إيدك الكسر ..
طلال : احترمي نفسك لو سمحتي لا أغلط عليك الحين !
فتون : لا والله خوفتني .. والي يسمعك يقول محترم نفسك انت يوم تمد ايدك على ولد خالتي .. مالومك ياخو السكران ان كان ماطلعت مثله !
طلال : انطمي ولا كلمة يابنت الـ ..... لا أجي أطين عيشتك وأخليك تكرهين اليوم الي انولدتي فيه
فتون : مسكييييين انت ورني وش بتسوي .. ! والله لأفضحك انت واخوك وأبوك وعيلتكم الخايسة هذي كلها عند الشرطة وأخليك انت الي تكره عيشتك وتكره اليوم الي قربت فيه صوب مشعل !
طلال : يخسى هالمشعل الخكري .. ماعرف يدافع عن نفسه مالومه عاد طالع على فيصل أخوه ما أردى من ذا الا ذا !!
هنا ولللللعت فتون وقالت وهي تأشر باصبعها عليه من فوق لتحت : اسمــــــع ! لاااا انت ولا أخووووك ولا عشره من أمثااااالك تجون ربع فيصل يالحسوووود !

كان فيصل توه طالع من الملحق بعد ماشيك عليه وسمعها واهي تقول هالكلام وانصدم !! هذي فتون تقول عني هالكلام ؟؟؟ ومع مين قاعدة تحكي ؟؟

طلع وشافها معطيته ظهرها عند الباب ومشعل واقف وراها ومطلع راسه بس يراقب واهي تقول : أقول اقصر الشر وانقلع من هالمكان لا يجيك شي ماتتمناه بحياتك !
طلال واهو يرجع بخطواته : انا رايح بس قسم بالله لأوريك انتي على عيال خالتك .. ان ماقلبت بفيصـل سيارته والله ماكون ولد أبوي
فتون شهقت بخرعة وقالت : عسااااااك المووووت الي ياخذك قبــل ماتقرب صوووب فيصل يالخسييييييييييس

ودخلت وسكرت الباب بقوة وعلى طول مسكت مشعل من ذراعينه تهزه بقوة وتقول : وانت ياحمار لا تماشي هالاشكال سامع ولا لاء !!
مشعل : شفييك توك تدافعين عني ليه قلبتي علي ؟؟
فتون : أدافع عنك لانك ولد خالتي ولا أرضى عليك بالشين .. لكن مو معناها انك مب غلطان وراضيتلك على الي تسويه (( تركته بقوة وهي تقول : اذللللللف على داخل أشوف
مشعل وهو يدور ويدخل : بسم الله علي كانت طبيعية ومادري وش جاها من يوم ماسب فيصل !!
فتون بصراااخ : انطـــــــــم يامشعل وادخل !!

" أعصابك يالحلو "

التفتت فتون بقوة وشافت فيصل واقف عند باب الملحق .. وعلى فمه ابتسامة جانبية .. تعلقت عيونها فيه واهي مصدومه هذا من متى هنا وعسى ماسمع لجتي تو والكلام الي قلته .. ! طالعت فيه واهو مشى من قداامها واتجاوزها رايح للجهة الثانية من الحوش

وماتحملت تطنيشه وقالت : تراني مو ناقصتك انت الثاني !!!
التفت فيصل وقالها ببرود : قلتلك شي ؟؟؟
فتون بانفعال : ليييييتك تقوووول والله أرحملي من هالحركات الي طايح فيها !!
فيصل بابتسامة : وانتي وش يفرق معاك ؟؟؟
اتنهدت فتون من قلبها .. وقالت : مايفرق معاي شي بس ماحب أحد يتجاهلني
فيصل : وانا ماحب أحد يعلمني شلون أتصرف!
فتون ولسبب تجهله .. اتجمعت الدموع بعيوووونها ولاحظ فيصل هذا ورق قلبه واتمنى يسمح خاطرها بس مسك نفسه بقوة .. ودار عنها ومشى !

فتون والعبرة خانقتها : فيـصل !

::

بييكااابوووووووووووو
!!!!!!!!!!!!!!!!!

::

وعــــــــد والعمر الجديد الي تعيشه تحت حـب سعود ووجود سعـود ! هل بيستمر ولا بتظهر أحداث تنفص عليه وتنهيه !

خـالد ومرام وصلوا لوين ماكل محبين يتمنون يوصلون ..هل انتهت رهف من حياتهم نهائي؟؟

فتون وفيصل والموجات المتصارعة بينهم .. شرايكم فيها وش تتوقعون النتيجة؟؟
ظهور سلطان بالأحداث .. هل ممكن يكون له دور بحياة فتون ؟؟؟

عبير وتركي بين اعترفات بالحب وبين صدمات جديدة .. وش تتوقعون يصير ؟؟؟

حنان وتعلقها .. بساره .. " لجل جروحك " وش ممكن يتحقق بحياتها واش ممكن يظيع !

يتبع

****


تابعينا على تويتر وأبشري بالمواضيع الزينة والجديدة

توقيع : ملاك الروح

ممممّآعمري رجيت من هالزمن حآجــه


ممنـوع وضع الصور النسآئيه بـإحسآس القلـم !!

عرض البوم صور ملاك الروح   رد مع اقتباس
قديم 10-17-2008, 03:44 PM   المشاركة رقم: 42 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
حسناء أميرة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ملاك الروح

البيانات
التسجيل: Dec 2005
العضوية: 4966
الدولة: ღ ~ .. بحيــــره .. ~ღ
المشاركات: 33,788
بمعدل : 10.59 يوميا
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 288

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ملاك الروح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي

الجزء الخامس عشر

بيت أبو فيصـل تحديدا غرفة حنان

منى قاعدة على سرير حنان وتقول : حنانوه قسم بالله لو مالتفتيلي باكسر الفارة على راسك !
حنان وعيونها على الشاشة : هههههههههه كملي يامنى والله أسمعك
منى : صارلي ساعه أسولف وانتي يالله تردين لانك مو معاي .. طالعيني أشوووف !
حنان : يووووه طيب اصبري شوووووي
منى : لا مو صابرة الحيييييييييييييين تطالعين فيني
حنان : طيب طيب ...
منى : واحد .. اثنين .. ثااااااا لاااااااااااااا ثااااا (( ونطت واقفة وحنان اخترعت بس مو من انها تكسر الفارة على راسها لأنها خافت تشوف وش تقرا بالمنتدى فسكرت الصفحة بالي فيها واهي تقول : خلاااااااااص سكرت سكرت ..
منى : ارفعي اللاب توب
حنان : شتبين انننننننتي ؟؟؟؟
منى : أبيك تركزين معاااي
حنان : الله وأكبر الي يسمع يقول سالفة خطبة ..
منى : الي عندي أهم من الخطبة بعد !
حنان : ها خلصيني ..
منى : أبي أروح الكوفيرا أصبغ شعري .. يالله قوليلي شأحسن صبغة ؟؟
حنان : ولو اني ماودي تعدمين شعرك بس اصبغي نفس صبغة لينا تهبل!
منى : مو طالعة حلوة لان شعرها مو نفس طبيعة شعري !
حنان : بالعكككككس .. بتطلع عليك أحلى بعد لأن شعرك ناعم والعودي على الناعم أحلى بكثييييييير ماتشوفينها دايم تسشور شعرها ؟؟
منى : الا صادقة بس اممممم مادري أحس العودي قديييم مره
حنان : شعليك انتي سوي الي يناسب شعرك وبعدين هاللون مايقدم أبد
منى : اذا رحت بشوف صور صبغات واذا مالقيت غير العودي صبغته ..
حنان : بتروحين أي كوفيرا ؟؟؟؟
منى : محل خال لينا ..
حنان : أهااا .. خلاص هذا الي عندك ؟؟؟؟؟
منى : لا اصبري انتي شالي شاغلك على النت مو قادرة تبعدين عنه دقيقة وحده !
حنان بلعثمة : هاه .. ولا شي بس ماحب أقطع أفكاري ..
منى : الله واكبر يالافكار المهم بروح أتجهز وترا بتجين معاي
حنان : لا آسفة حبيبتي
منى : ماشاورتك أصلا بتجين غصب عليك مو كافي النجسة مرام ماغير تعذّر بخالد وانتي وش ماعندك عذر !
حنان : اوكي ليه ماتاخذين لينا؟؟؟
منى : من قالك حبيبتي مو ماخذتها بتجيني على المحل عشان يخفضووولي وانتي بتجين عشان تعطيني رايك ..
حنان : مالي خلق منووووو
منى : انتي دايم مالك خلق مو شي جديد بس هالمره ماهمني بتجين معاي وبس
وفتحت الباب واهي تقول : باخذلي شاور ونروووووح
وسكرت الباب وراها

رجعت حنان بحماس للمنتدى وفتحت الصفحة الي كانت فاتحتها وقرت .. كان موضوع للعضو لاجل جروحك يطلب تصميم بالفوتوشوب لمحل يبي يفتحه !

حنان تحب الفوتوشوب والتصاميم !
وهالمره حست انها تعشقه أكثر لأنها بتستخدمه لشخص حرك فيها مشاعر من نوع غير ! ردت بحماس انها مستعدة لعمل التصميم الي يبي بس يرسلها المواصفات المطلوبة

كان ينتظر الرد منها وأول ماردت ابتسم ! يدري انها شاطرة بهالمجال وعرف شلون يجيبها
وبدا بالخطوة الثانية من خطته يوم أرسل وقال :

" ألف شكر بقايا جروح .. واتوقع من الآن حايكون ابداااع .. راجعي الخاص "

وأرسلها رسالة على الخاص تقول :
مرحبا بقايا جروح
ماتصدقين شكثر أنا ممتن لتجاوبك معاي واهتمامك .. بس اعذري طلبي بقايا واهو تعطيني ايميلك أرسلك الطلبات على الخاص لأنها سرية بحتة وماودي أترك مجال لأحد يتطلع عليها بأي فرصة كانت خوفي تنسرق الأفكار قبل ماتتنفذ !

كشرت حنان بضيق ! مادخل مزاجها الموضوع شالي تعطيه ايميلها عشان يرسلها معلومات تدونها وتشكلها بالتصميم ! زين وشالي جابرها توافقه ! مارتاحت للموضوع وبنفس الوقت عجزت أصابعها تكتب رد بالرفض !! تحس هالانسان قرييييييب منها قد ماهو بعيد ! لها شهووور تعرفه وتقراله تحس انه مستحيل يآذيها ان ماكان وجوده مسعدها ومريحها ! تحس أيامها تغيرت على ايده أقلها ان اختفت منها الدموع الي تسهّرها كل ليلة!
ظلت فترة مترددة و صراع مابين قلبها وعقلها .. قلبها الي اتشبث بقرب انسان تحس ان الأمل والأمان معاه ! وعقلها الي يرفض تنجرف خلف سراب مامن وراه أي رجاوي ..
بس ضعفها .. وقلة حيلتها .. وشعور خفي بأعماقها يقولها ان هالانسان غير عن الكـل ! وبررت لنفسها ان اهو بس يبي يرسل غرض وخلاص يعني مافي مشكلة ! وبكذا قلبها انتصر وكتبت ايميلها بأنامل مرتعشة .. و .. أرسلت !

وصلت الرسالة للعضو المطلوب وفتحها :
……_.....@*******.com
أملي أن تكون عى قدر ثقتي بك

طار مخه من الفرحه .. نسى هالوقت كل شي .. نسى التصميم نسى المحل الي يفكر فيه نسى كل شي وكل الي سواه أخذ ايميلها وضافها عنده بالماسنجر
كانت تنتظر رده بالمنتدى لما اتفاجأت بنافذة المسن تدعوها لقبول ايميل !
قرت الايميل كان اسم شخص خفق قلبها بقوة واهي تقراه .. مستحيل يمر عليها هالاسم بالساهل .. بدون مايهز كيانها ويأجج مشاعرها .. !

شمعنى هالاسم بالذات اهو اسمك يا " لجل جروحك "
ليه بكل مره يجمعني القدر مع نفس الاسم !
مو كافي أحس نفس الاهتمام .. نفس الاحساس .. نفس الطيبة .. والحين .. نفس الاسـم! معقوله بهالدنيا شخصين يحملون .. نفس القلب !!

قبلت الاضافة وانضم ايميله ضمن قائمة الايميلات عندها وتسارعت أنفاسها واهي تقرا الاسم بوضوح هالمرة .. كان نك نيمه :
((صــــــالح .. ويكفيني ))

ونك نيمها هو ماتغير :
(( خذني بقايا جروح .. أرجوك داويني لاتروح الروح ))

مر وقت وماحد منهم نادى الثاني .. صالح كان متصنم واهو يقرا نك نيمها ويربط بينه وبين الي عرفه عنها .. وبين الانسانة الي يحبها بكل ذرة بكيانه ويحلم فيها من سنيييييييييين وسنييييييييين .. وضاعت منه وضاعت حياته معها .. وهذا هو قدر يمسك أول خيط يوصله لها وبعد معاناة شهور كابد فيها صبره ولوعته وشوقه لين وصل لمرحلة مرضية بحصوله على ايميلها وهالشي يعني اقترابه منها أكثر ..

أما حنان فكان قلبها يضرب طبوووول واهي ماتدري ليه مو راضي صالح يروح عن بالها هاللحظة .. صالح الي ظلت ذكراه معلقة بخاطرها لين حسته تلاشى من حياتها وابتعد واختفى حتى من أحلامها !!

+++

" حناني "
يمكن تستغربون هالكلمة بس هالكلمة اهي جنون حياتي من وانا طفلة صغيرة لين كبرت !
كنت صغيرة ذاك الوقت مو صغيرة مره يعني كنت طالعة من سادس للمتوسط عمري 13 .. كنت مع عبير وفتون ببيت جدهم .. مادري شالي طلعنا للحوش وعبير وفتون شافوا شاب بالحوش ركضووووله وانا ظليت واقفة مكاني مستحية .. كان باين ان هالشاب يحب عبير وفتون لأنه فتح ايدينه بوسعها وتسابقوا الثنتين من تطيح بحضنه أول .. وكانت فتون الأولى وعبير من وراها تمسكت بذراعه لين ضمها مع فتون وقعد قبالهم ..
شوي الا رفع عيونه وطالع فيني .. سأل البنات .. " هذي حنان موو ؟؟؟ " فتون نادتني أجي بس كنت مستحية مره لكن اهو ناداني هالمره ومشيت عنده ولحظتها بس حسيت اني كبيرة ولازم ألبس عباية ! سلمت عليه وسألنا اذا نبي نطلع .. عبير وفتون وافقوه بحماس وانا مارديت .. بس عيوني كانت تصرخ بالحماس وودي أطلع معاهم .. اهو فهمني من عيوني وابتسملي وقال أجي معاهم .. شلون عرف مادري ؟؟ وأخذنا للسوبرماركت .. كان حيل طيب وخصوصا معاااي وأذكر ان فتون كانت تقول وش معنى حنان تاخذ كل شي تبيه كان يرد عليها واهو يغمزلي ويقول :
" شسوي بحناني ؟؟ "
وقتها ضحكت لأنه مو أول مره يسمعني هالكلمة الي كنت أحسبه يستهبل واهو يقولها .. كنت أحسبه يقصد طيبته وحنانه .. ماكنت أتوقع انه انا حنان ينسبني له ! ولأن ذيك الفترة كنت أعاني من فراغ عاطفي وكون اني لمست اهتمام من شاب لطيف تعلقت فيه بلا تردد ..
ومرت سنيييييين ماحصلت فرصة لا اشوفه ولا يشوفني .. كنت أذكره بكل ليله قمرا وأحس الي مضى مرحلة جميلة بحياتي مرت وانتهت !! لين كبرت وبدوا العرسان يدقون الباب !! وقتها كنت أتلهف لجيته .. كان عندي أمل يجي يخطبني وكنت ناوية أوافق عليه فورا !! مو أنا حنانه ؟؟ بس للأسف ماجاء !! وكان نصيبي من الشخص الي دمر حياتي وحرق قلبي وكياني !
أما هو سمعت انه رافض الزواج نهائيا ويعصب اذا طروله سالفة خطوبة .. أوكي ليه ماجاء وخطبني ؟؟ لا تسألوني أنا .. اسألوه هو !!

++++
قطعت أفكارها على صراخ منى برا تناديها وسكرت المسن بدون مايحصل بينها وبينه أي كلام وقامت ولبست وطلعت ..

::

تبون تعرفون وش صار فيني بعد ماعلمتني فتون انهم يستعدون لملكة خالتها حنان ؟؟؟؟

++++
كنت عندهم بالبيت أنتظر بنات أخوي يردون من برا وماصدقت رجعوا الا قمت عليهم وينكم لين آخر الليل برا ؟؟ عبير انسحبت تبدل ملابسها وفتون قعدت معاي بالحوش وقالتلي انهم مع حنان بالسوق بكرا ملكتها !!!!!!!!!!!!!!!!!!
طارت عيوني بفتون ومسكتها بقوة من ذراعها وقلتلها بعصبية : قولي غير هالكلام بسرعه !!!
انصدمت فتون من موقفي وقالت بخرعة : والله كنا معها بالسوق انت شفيك ماتدري يعني ؟؟ حتى أهلك معزومين ماقالولك !!
دفيت ذراعها بقوة وانا مو مصدق الي أسمعه !!!!!
أهلي معزومين وماقالولي وأكيد مو قايليلي واهم الي وقفوا عقبة بطريق وصولي لها !! تركتها وطلعت من البيت متجاهل ندائها وركبت سيارتي وأنا مولللللللللع حدي !
ثلاث سنين وأنا أترجى أهلي يخطبون حنان وكانوا يقولولي صغيرة .. صغيرة .. خلها تتخرج ونخطبها .. طلبتهم يحجزونها بس قالوا مو من حقنا !! خفت تروح علي قالوا محد بيجيها ! كانوا يشوفونها الأنقص بين البنات وقت الي كنت أشوفها الأكمل !! ولان امي الله يسامحها كانت تبيني لبنت اختها .. اتساهلت بالموضوع أكثر وأكثر لين صار الي خفت منه .. انخطبت حنان لغيري وضاعت مني ! مافي شي يمنعها ترفض عشاني .. لا انا ولا اهلي حسسناها اننا نبيها .. !!
مايحتاج أقولكم شلون طولت لساني على أمي ليلتها لين بكيتها الله يخزي ابليس !! صراحة كنت حييييييل مصدوم ! بس بعدها اعتذرت منها واستسلمت لنصيبي ودعيت ان الله يوفق البنية ويسعدها بس أنا خلاص عافت نفسي الزواج من بعدها ..
كنت دايم أسأل عن أخبارها من فتون الي عرفت البير وغطاه .. وكنت أتضااااااايق حيل لادريت انها مو سعيدة ! لان هذا نصيبها ومشت فيه وبكون أناني لو اتمنيت انها تتطلق !! كنت أدعيلها بالسعادة وأوصي فتون تنصحها وتهدي خاطرها وتذكرها بالصبر وحقوق الزوج ياعسى الله يوفقها ..
لين سمعت الخبـر الي هز كياني وطيـر مخي !
!! حنان صابها حريق .. حنان اتطقت .. !!
بلحظة كنت باتهوّر وأروح للحقير نواف وألعن أبو سكافه ! بس بصفتي ايش ؟؟ لِمت نفسي اني انا الغلطان الي ماجيتها وخطبتها .. انا الي مانشلتها من عذابها ..
حسيت ان جاتني الفرصة من جديد أصلح غلطة الايام ..
بس قالولي انها مو حنان الي تعرفها !
صارت انسانة ثانية .. انطوائية .. كئيبة .. مدمعة ..
وقلت ابيها بعيوبها أبيها .. وعلى ايدي بغيرها .. وكني بديت اغيرها موو ؟؟؟

+++++

بالسيارة
دق جوال حنان وانتفضت واهي الي كانت متوترة من بعد ماطلعت .. شايلة هم الي سوته وماتدري وش عواقبه ولأي طريق بيآخذها ..
أخذت جوالها لقت البيت متصل ردت : الوو
ساره واهي تبكي : الوووووووو
حنان بخوف : سوسو حبيبتي شفييييييييييك ؟؟
ساره : ليه رحتي وحلييييييتيييييييني
حنان : سوسو انتي كنتي نايمة وبعدين انا رايحة مكان ممنوع يدخلون الأطفال
ساره : تعاااااااالي أبي أرووووووح معااااكم مالي سغل !
حنان : ياعمري انتي لاتبكين واسمعي سوسو .. اسكتي لاتبكين عشان تسمعيني ..
مسحت ساره دموعها وقالت : هممم ؟
حنان : قومي حبيبتي اغسلي وجهك ولاتبكين .. واذا رجعت أنا بآخذك البقالة تشرين الي تبين .. هذا المحل الي بنروحه يع خايس مافي حلاويات ولا شي ..
ساره : ابي حلاو وعثير
حنان : اختاري الي تبيييييين بس لا تبكين الحين أوكي؟؟
ساره : طيييب
حنان : شاطرة سوسو يالله روحي العبي
ساره : طييب مع الثلامة
حنان : مع السلامة حبيبتي

سكرت الجوال الا منى تقول : شفيها درت عننا ؟؟
حنان : اي ياعمري صحت ومالقتنا انا بعد المفروض ماطلع بدون ماقولها لأنها متعودة تصحى وتجيني على طووووول
منى : واذا قلتيلها وصاحت تبي تجي واتورطنا ؟؟؟
حنان : لا ساره حبوبه سهل اقناعها فديتها
منى : اي والله سوسو تختلف عن البزران كلمة توديها كلمة تجيبها ياحبيلها
حنان : بس لاتقهريني الحين أرجع آخذها
منى : لا تكفييييين هي حبووووبة بس برضووو تدوش ..
حنان : أوكي دقي على لينا ترا قربنا نوصل
منى : يالله ..
ودقت على لينا وقالتلها انها تنتظرهم بالمحل .. وصلوا ودخلوا المحل الي كان راقي والعاملات مبين انهم فاهمين شغلهم زين ..
احتارت مابين الصبغات وبالآخر اختارت العودي .. قعدت على أحد الكراسي واستسلمتها أشطر الكوفيرات وبدت تشتغل فيها ..

******

وقف سعود السيارة عند الباب
ونزل واهو يتخيل فتون تفتحله وتركض عليه زي ماتعود منها بكل مره يرجع من سفره !
دخل الحوش دورها بعيونه مالقاها اتوقع يلقاها أول مايفتح الباب لأنها فراشة طايرة بين كل أركان وزوايا البيت ..

طلع الدرج الخارجي وأول ماحط رجله انفتح الباب وطلع خالد واهو يكلم بالجوال ووقف بنص كلامه واتسمر مكانه وعيونه متوسعة بذهوووول بالشخص الي قدامه !!

سعود انصدم بعد ان خالد الي طلعله كان يتوقع فتون مو هو وضحك وغنى باستهبال : هلا بالمعـرس الغالي عزيز وشوفتك منوة .. ترا ماجا على بالي أشوف عيونك الحلوة !
خالد استوعب اخيرا : هههههههههههههههههههههههههه يقطع ابليسك اشتقتلك يالخسيييييييييس !
وضم سعود من قلب أخو مشتاااااااق حيل لأخوه الوحيد .. وبعد السلام مسكه خالد من ذراعه بحماس واهو يقول : دام الدعوة مفاجأة خلنا نحبكها صح !
سعود : ليه وش بتسوي ؟؟؟
خالد : هالوقت كلن مقيل بغرفهم وفتون ماطلعت من غرفتها خير شر من كم يوم وشوفتها لك بتقلب حالها 180 درجة فبدق الباب وازعجها لين تفتح وتتفاجئ فيك!
سعود بضحكة : اخاف تفتح الباب وتهجم بالعصا وتجي فيني عاد !
خالد واهو يمشي للدرج مع اخوه : اتحملها عاد مب هي قطعة من قلبك على قولك ؟؟
سعود واهو يصعد الدرج : والله قلبي كله مو قطعة منه وبعدين تعال ليه حابسة نفسها بغرفتها كم يوم؟؟؟
خالد : غريبة ماعلمتك واهي كل صغيرة وكبيرة توصلها لك !!
سعود : لا والله ماعلمتني بشي واصلا انا فقدها الفترة الي فاتت مو من عوايدها تقطع وماتدق !
خالد بهمس يوم وصل لغرفتها : خلاص اهي تحكيك بعدين الحين هششش ..

ودق الباب واهو ينادي : فتوووووووون .. فتووووووووون
فتون : يانعمممممممم ؟؟؟
خالد : افتحي بسرعه بقولك شي !
فتون : قولي من ورى الباب مافيني اقوووم !
خالد : فتون بلا دلع بقولك بسرعه وامشي ..

فتون : عبيييير قومي افتحي مافيني اتحرك !

عبير على النت : اهو يبيك انتي شدخلني اقوم؟؟

خالد : فتون خلصيني عاد قووووووومي ..
فتون : يوووووه .. (( وقامت تمشي للباب وحس خالد فيها وركض مسرررررررع للدرج وصار يراقب من بعيد !!

فتحت فتون الباب بقوووووة وهي تقول : خييييييير ؟؟؟؟؟

وشافت سعود واقف قدامها وابتسامته الحنونه الي تذبحها مرتسمة بكل حلاوة على محياه ..
.. لكن للأسف ..
فتون كان وضعها سيئ هالفترة .. صحتها تعبانة ونومها متقطع وصدرها ضايق من الي صار ومن سعود بعد لأنها يوم قطعته مافقدها ودق عليها يشوف وينها ويسأل عنها وهالشي مره جرحها وقهرها .. كل هالأمور كانت كفيلة بانها تنهكها للأسف !

فأول ما شافت سعود شهقت بقووووووة واهي ترجع خطوة على ورى
و
أغمى عليها !

طاح قلب سعود من الخرعة واهو يتقدم مسرع لفتون وعبير نطت من مكانها يوم طاحت فتون وانصصصصصصصصصصدمت يوم شافت سعود واتسمرت مكانها صدمتين بوقت واحد !!
جاهم خالد يركض يشوف شالي صار وانصدم يوم شاف فتون طايحة وأسرع يجيب مويه ويرش وجهها وعبير تراقب من بعيد والدموع متحجرة بعيونها ماقدرت تخطو ولا خطوة وحده !!

أخذ سعود الموية من خالد ورش وجهها أكثـر بالموية واهو ضامها ويناديها بخوووف ..
فتحت عيونها بوهن وشافته وقالت بتعب والعبرة خانقتها :
سعـ ـ ـود .. انت حقـ ـيـ ـقة ولا خـ ـيـ ـال ؟؟
سعود : حقيقة ياعمري والله حقيقة .. (( باس جبينها وقال بحنية : شفيك حبيبتي شكلك تعبانة فتون شفيك ؟؟
قربت عبير بخفة وقالت واهي تبكي : سعود !
التفتلها سعود وقال : هلا حياتي عبير يوووه فتون اغمى عليها وانتي تبكين ماصارت مفاجأة هذي !
قربت منه وقعدت عنده وضمته واهي تبكي .. واهو ضمها بذراع وفتون على ذراعه الثانية وقلبه تقطططططططع على خواته الحساسات الي ماتوقع أبد تكون ردة فعلهم بهالشكل !
عبير : وحشتنا يا سعوووود شهالمفاجأة الجنااااااااااااان ؟؟؟

خالد من وراهم طلع جواله وصورهم وهو يقول : هههههههههههههههههههههههههههههه بصراحة لقاء أخوي يجننن .. باعرضه على شركة افلام هندية وصدقوني بياخذ جائزة نوبل !

ضحكت عبير وقامت واهي تمسح دموعها وتقول : بروح أعلم أهلي ..
خالد : انا انا بعلمهم ..
عبير : لا والله انا قلت قبلك ..
خالد يفتعل العصبية : اقول عبير اهجدي انا الكبير ..
عبير : انقلع بس كافي فاجئتنا احنا خلني انا بفاجئهم

وطلعت واهو طلع وراها وركضوا يضحكون ويتسابقوووون على غرفة أهلهم ..

قعدت فتون بتعب وسعود عاونها واهو يقول : ماتبين تسلمين على بابي ثـعود ؟؟ << كانت تناديه " بابي ثـعود" واهي صغيره وظلوا يعلقون عليها لين كبرت
ابتسمت بخفة وضمت أخوها واهي تقول : ماحبك يالقاااااطع أكرهك (( وصارت تبكي من قلبها وتناااااهج
سعود واهو يمسح على شعرها : أفاااااااااا شهالكلام يافتون ؟؟؟؟ ليه ليه ليه ؟؟
فتون واهي تشاهق : شفتني ماعاد دقيت عليك .. مافقدتني ولا قلت وينها ماعاد سمعت صوتها !!! كنت كل يوم أحترق وانا أتهلف يرن جوالي باسمك .. بس للأسف عرفت اني كنت قلق عليك وافتكيت مني .. !!
تقطع قلب سعود أكثر واهو يحس بعذاب الضمييييييييير وقال : لاتقولين كذا حبيبتي صدقيني فقدتك بس انضغطت بالفترة الأخيرة عشان أخلص شغلي وأجيكم ! ولاني جايكم قلت خلاص بشوفها مره وحده أزين من اني أولع قلبي بالمكالمات بس !!
فتون وهي مواصلة بكاها : مرت علي أزمة وضيقة ماتمنيت أحد يوقف معاي غيرك بس ماحسيت فيني ..
سعود : فتون ترا بتخليني أبكي معاك الحين ! وقفي صياح ودموع الله يخليك !
رفعت فتون راسها عن كتفه المغرق بالدموووع .. ومسحت دموعها بخلف كفها وطالعت وجهه لحظات وبعدها ضحكت واهي تقول : اشتقتلللللللللللللك يالمغروووور !
ضحك سعود واهو يقرص أنفها بخفة ويقول : مقبووولة من الحلوين .. والله وأنا أكثـر حياتي .. قومي خلينا نطب على أمي وأبوي قبل يجونا
فتون رجعت فيها روح المرح وقامت واهي تكابد ارهاقها وقالت : يالله ..
قام سعود ومسكت ذراعه ومشوا مسرعين لغرفة أهلهم كان الباب مفتوووح وخالد وعبير بالغرفة وقبل مايوصلون طلعت ام سعود واهي تقول : ماصدقكم لين اشوف سعود بنفسي

سعود بضحكة : وهذاني قدام ياروح سعود !
ام سعود بانفعال وتهدج صوتها : بعد عممممممري وليييييييييييدي !
سعود ضحك وضمها من قلبه ..
كان طوله وعرض أكتافه مايوحي ان الانسانة الصغيرة هذي .... أمه ! بنحفها ورشاقة جسمها ودقة ملامحها الي صعب يصدق الواحد انها أم الرجال هذا ! ومع ذلك تجسدت الحقيقة بهالموقف يوم انحني سعود لايدها يبوسها ويبوس راسها بكل محبة وشووووق !

طلع أبوه الي كان بالحمام ذاك الوقت وسمع الضجة برا الغرفة رمى منشفته وطلع يشوف شسالفة وانصدم بشوفة ولده الكبير سنى خاطره !

أبو سعود بذهول : لالالالالا مو معقووول !
سعود : ههههههه المو معقول اني ماستغل اجازتي واجيكم !

مشى لأبوه وضمه وباس راسه وايده وابوه مازال مو مستوعب وبدل مايرحب فيه صار يقول ليه جيت ووش جابك ؟؟ وضحكوا على أبوهم الي انتبه لنفسه بالأخير وعبر عن شوووقه وفقده له طول الفترة الي راحت !


وقفت منى قدام المراية تتأمل صبغتها الي طلعت روووووووعه عليها .. ..
شكرت الكوفيرا وحاسبوا بعد التخفيص الي توسطت فيه لينا

ويوم طلعوا الشارع
لينا : بنات تعالوا بيتي تراه قرييييييب مره من هنا
حنان بابتسامة : مشكوره حبيبتي بس خلاص تأخرنا وانا واعدة ساره أوديها البقالة اذا رجعنا
لينا : فيه وقت حنان تعالوا ساعه بس
حنان : ياعمري انتي خليها مره ثانية
لينا : ما اضمنك انتي كم مره اقولك وماتجين
حنان بضحكة : لا ان شاء الله أجيك .. نشوف يوم قريب مع منى وأجيك !
لينا : خلاص نشوووووووف .. طيب انتي تعالي يامنى !
منى : اممممممم عادي مو مشكلة بس حنان عادي ترجعين لحالك ؟؟
حنان : هو مو عادي بس اذا ودك تروحين مع لينا مو مشكلة ..
منى: أكيييد.. مو تلوميني بعدين تقولين تركتيني وهالكلام ؟؟؟
حنان وهي تدق ذراعها : بزر شايفتني ؟؟ لو أبيك الحين بجرك مع عبايتك ماعلي منك ولا من لينا
لينا : ههههههههههههههههههههه تعجبيني هذي الي تقدر على منى
منى : حرام عليكم والله بريئة انا
حنان : حدددددك ماشاء الله .. اوكي يالله انا بامشي
لينا : وحنا بعد ..
وتوادعوا ومشت منى ولينا بسيارة لينا للبيت ..

لينا : ياسلام هالوقت البيت فاااااااااضي
منى : وين أهلك ؟؟
لينا : ببيت عمي .. كل خميس يروحون هناك وخواتي راحوا معهم وانا اتعذرت فيك
منى : ههههههههه فكيت أزمتك أجل
لينا : ايه ياشيخة ملل هناك وبعدين مرة عمي كل ماشافتني ماغير حيا الله مرة ولدي كرهتني بعمري
لينا : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه وانتي شرايك طيب؟؟
لينا : يخسى الا اهو والله ماآآآآخذه !
منى : طيب لا تنفعلين قوة ماتدرين الخير وين ؟
لينا : على قولك بس برضو مابيه
منى : عنيدة ويا هالرااااس اليابس
لينا : أزين من راسك الي فرحانة بصبغته
منى : ههههههههههههههههههههه خبلة ونسيتي انتي يوم صبغتي مافي استديوا ماتصورتي فيه !
لينا : ههههههههههههههههه لاتلوميني ماصدقت أنس سافر وانفتحلي المجال يالطيف مستقعدلي ومعيي أصبغ !
منى : ليه يعني اهو وش رايه؟؟
لينا : خلك طبيعية أحس ولا تعدمين شعرك وأصلا مايطيق الكوفيرات ويشك فيها وتفكير الرجال الي يجيب الهم !
ابتسمت منى ابتسامة خفيفة وأعجبت فيه وبحرصه واهتمامه وغيرته على خواته

وصلوا البيت ونزلوا فسخت منى عبايتها كانت لابسة تنورة جينز لنصف الساق وبلوزه فوشي موردة نصف كم .. شكلها نعووم مع صبغتها ..
قعدوا بالصالة يسولفون ويتفرجون على التلفزيون ..
لينا : بقووووم أغير لبسي واجي
منى : اوكي وانا بادخل مطبخكم اسويلنا شي ناكله
لينا : خذي رااااااااحتك
وطلعت عنها
قامت منى ودخلت المطبخ وطلعت الاغراض الي تحتاجها من الدواليب كونها حافظة مكانها كثر ماتدخل المطبخ مع لينا وامها ..
رفعت شعرها الناعم بكلبسة (شباصة ) على فوق واتبعثرت خصلاته على رقبتها وجبينها .. أخذت التوست وفردته وصارت تقطع اطرافه بالسكين وتدهنه وتضبطه ..

::

دخل أنس هالوقت واهو يتأمل البيت الي فقده شهووور ويحس بالشوق لكل ركن فيه .. أول مره يغترب ويبعد عن أهله وديرته وناسه ..
حس بالهدوء ودرا ان مافي أحد بالبيت .. دخل الصالة وانتبه لعباية مرمية على الكنب والتلفزيون شغال عرف ان فيه أحد بالبيت .. اول مالاحظ المطبخ شاف نوره مفتوح مشى بخفة للباب وشافها واهي معطيته ظرها تقطع وتحوس .. ابتسم واهو على باله ذي لينا !! نفس هيأتها من الخلف .. سند ايد على الثلاجة وايد على خصره وقعد يتأملها وينتظر منها التفاته ليفاجأها بوجوده !!
كانت منشغلة بالتقطيع وجبت تلهي نفسها وصارت تغني بصوت ناعم :
أخبارك ايه حبيبي .. طمني عليك حبيبي .. واحشني عنيك حبيبي .. أخبارك ايه
عدد غلاوة الشوق ياحبيبي باهدي لعنيك سلامات .. والله بكرا تروق ياحبيبي وأحكيلك الحكايات ..
مشتاقة .. ياحبيبي مشتاقة .. والغربة فراقة .. فين عيونك فين ؟؟
تغريبة .. أناعايشة تغريبة .. طولت هالغيبة .. حبي مالي العين ؟؟

كان يسمعها واهو عاقد حواجبه .. استغرب صوتها كنه أنعم من صوتها الي يعرفه .. وماطال تفكيره يوم دارت واهي تفتح الشباصة من شعرها وانسدل شعرها على وجهها وشباصتها بإيد والسكينة بالايد الثانية .. وشهقت بقوووة يوم شافته وشخص بصرها وطاحت السكينة على رجلها !!
وجودشخص معها بنفس المطبخ بدون ماتدري هذا بحد ذاته شي يفجع !! فما بالكم وهالشخص رجال غريب واقف بكل هيبة وجمود قدامها !!
انصدم أنس يوم شافها وعرف انها مو أخته !! ظل مبحلق فيها واهي لصقت بالطاولة واتمنت تخرقها وتخرق الجدار وتهرب !!
كان موقف حيل صعب على الاثنين وما أنقذهم منه الا صوت لينا واهي نازلة الدرج وتنادي : منوووووو شقاعدة تبدعين ؟؟
نزل أنس راسه وطلع من المطبخ للصالة وشاف لينا تنزل من الدرج وضحك .. اي هذي لينا اختي المصرقعة اهي وصوتها الي راج البيت ..
صرخت لينا بوجه مندهش : أنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ س ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أنس : هههههههههههههه هلاااااااااااااااااااااااا
لينا : مو مصدقة عيوووووووووووووني لا لا كذاااااااااااب !
أنس وهو يضحك : اي انا خيال أنس جاي اونسكم هالكم يوم وراجع
ضحكت وركضت نطت عليه وضمته وهي تقول بفرح : هههههههههه ياعمممممممري متى جيت يالدوووووووب؟؟؟؟؟؟؟
أنس وهو يضحك : توني جاي من المطار ..
أبعدت عنه وقعد على الكنب وقعدت جمبه وهي تقول : حركات يعني مسوي مفاجأة انت ووجهك آخ بس لو يدرون خواتي !
أنس بابتسامة أخوية : ياعمري عليهم وينهم ؟؟
لينا : ببيت عمي اليوم خميييييييس !
أنس : اي صح والله نااااسي ..
لينا : ياحليلك ياخووووووي والله اشتقناااااااالك
أنس : اسكتي بس والله بغى يطير مخي من كثير شوقي لكم
لينا وهي تضحك : حبيبي الشوق بالقلب شدخل مخك يطير !
أنس : مو لأني عاقل حتى اذا حبيت أحب بعقل وعقلي الي ينهبل ويطير !
لينا : هههههههههههههههههههه فريد من نوعك اسم الله عليك

التفت أنس للمطبخ ورجع طالع لينا وقال بهمس : تراني دخلت على صديقتك بالمطبخ وقعدت مبقق عيوني فيها ساعه على بالي انتي !
لينا اتذكرت منى الي نساها شوفة أنس وجودها وفزت واقفة وهي تقول : منــــــــــــى ... ياوييييييييييلي نسيتها تلقاها مولللللللللللعة الحين !
أنس بابتسامة : تراها اخترعت يوم شافتني وطاحت السكينة على رجلها شوفيها عسى ماتعورت ..
لينا وهي تركض للمطبخ : ماظنيت حست فيها عند فشلتها منننننننك

ودخلت المطبخ دورت منى بعيونها لقتها واقفة آآآآآآآآآخر المطبخ ولاصقة بالجدار وعاقدة ذراعينها وتحرك صوابعها بتوتر ملحوووظ !
لينا : هههههههههههههههههههه ياحياتي شصااااااار؟؟؟؟
منى بهمس : اسكتي ترا بيغمى علي الحين !
لينا : ههههههههههههه اسم الله عليك وانتي مانتبهتي يوم دخل
منى : اقصري صوتك وبعدين احكيك الحين ابي اروووح بيتنا
لينا : شدعوة منووو خليك وأنس أكيد بيروح لبيت عمي يشوف أهلي هناك
منى : ايوا وانتي مو رايحة معاه ؟؟؟؟
لينا : لا مو لازم لاحقة عليه !
منى : اقول هش بس أخوك توه جاي وذا كلامك روحي بس معاه وانا بكلم سواقنا
لينا : اصبري اصبري لا تدقين يمكن بيقعد ينتظرهم بالبيت ومو رايح
منى : حتى ولو قعد انتي لازم تقعدين معاه وانا بامشي تكفين لينا لاتضغطين علي تراني حدددددددددي متفشلة
لينا : ههههه ياعمري انتي صراحة جد فشلة يحسبك انا والله ياحظي طلعت حلوة مثلك
ضربتها منى على ذراعها واهي تقول : تراني مو ناقصتك بالله عليك اسسسسسسسكتي

نادا أنس على لينا وطلعت تشوفه ومنى زاد حرجها وحست ان وجودها بهالمكان ماله داااااااااااعي اتمنت لو لها جناحين تطير لبيتها وتريح خاطرها وترتااااااح !

بعد دقايق رجعت لينا واهي تقول : يالله يامنى بنمشي الحين وأنس بيوصلك !
منى : لا لينا انتوا روحوا وانا بانتظر السواااااق
لينا : مستحيل حبيبتي اخليك بالبيت لحالك وأنس مو قادر يصبر يبي يشوف أهلي فما عندك خيار ثاااااااني !
استسلمت منى لورطتها ماتوقعت ان موقف مثل هذا يصيرلها مع أنس وبيوم وصووووله !

طلعوا وركبوا السيارة وركبت منى خلف لينا .. وطول الطريق واهي متوتررررررة .. ياربي وش يفكر فيه الحين ؟؟ بلقاء أهله ولا بموقفه البايخ معاي وانا الحين راكبه ورااااه !! ليتني ماجيت معك لينا ليتني مارحت صبغت من الاسااااااااس ولا شفيه لون شعري قبل يهبل وش حلاته << هلوست !

توتر أنس من الصمت الي بيفضح أنفاسه المتسارعه بعد ماستوعب ان الملاك الي وراه اهي منى دلوعته الصغيرة ! شغلت باله الفترة الأخيرة وكان مأمل يسمع أخبارها أكثر اذا رجع ولا يشوفها بأي مكان بس ماتوقع ان حظه بيكون قوي لدرجة انه يشوفها بهالشكل وبيوم وصوله بعد ؟؟؟
حاول يشغل نفسه بالكلام مع لينا عن أخبار الأهل والبلد لين وصلوا بيت منى ونزلت بخفة وسكرت الباب وراها بنفس الخفة بعد مارمت شكر هامس لكن ماخفى عن أنس الي مركز حواسه معها ..
مشت من خلف السيارة مع ان الباب اقربلها لو مشت من قدامها بس حرجها منعها .. دخلت البيت وسكرت الباب ومشى أنس لبيت عمه وابتسامة بلا شعور ارتسمت على محياه بس هالمرة كانت بسبب حماسه للقيا أهله !


*********

من بكرا الجمعة
كانت وجدان تقطع الكيكة الي طلبتها أمها تسويها عشان ياخذونها معاهم بيت الجد حيث ان العيلة كلها بتجتمع اليوم يسلمون على سعود

جرحت نفسها بالسكين وتأوهت بألم ورفعت اصباعها واهو يصب دم !!!

بشاير الي كانت تحوس معها : يوووووووه شسويتي بنفسك انتي ؟؟؟؟؟
وجدان بألم : مادري ياشيخة انفلتت السكينة بالغلط على اصبااااعي
بشاير : تعالي تعالي هنا فيه مطهر جروووح
وفتحت أحد الأدراج وطلعت منه مطهر وقطنة مغلفة بللتها وعالجت فيها جرح اختها الي حرقها ودمعت عيووووونها !
بشاير : هههههههه بالله تبكين من المطهر لهالدرجة يحرق ؟؟
وجدان واهي تدمع : يحرق شوي !
بشاير واهي تحطلها اللصق : انتي شفيك مو مركزة ذي ثالث مره تجرحين نفسك !
بكت وجدان وانصدمت بشاير !
بشاير : الحين بتقولين ان كل هالصياح من المطهر !
وجدان وهي تبكي : ايه !
بشاير : مستحيل أصدقك ! وجدان انتي شفيك مو طبيعية اليوم ؟؟؟ من قالتلنا امي ان سعود جا وبنجتمع ببيت جدي وانتي حالك منعفس !
وجدان واهي تشاهق : لأنك ماتدرين وش الخبر الي بيسمعونا اياه اليوووووم ؟؟
بشاير بذهول : خبر ؟؟ أي خبر !
وجدان : خلينا نخلص واذا طلعنا الغرفة علمتك !
بشاير : شفيه ياوجدان انتي عارفة شي ومخبية علي ؟؟؟
وجدان : قلتلك أعلمك بالغرفة
بشاير : خلي إيمن تكمل وامشي معاااي (( وقالت للخدامة تكمل عنهم وسحبت ايد اختها وطلعوا غرفتهم وماهتموا يسكرون الباب لأن امهم نايمة وقالتلهم يصحونها قبل يطلعون..

بشاير بحماس : وش السالفة ياوجدان ؟؟؟؟
وجدان بانهيار : تركي خطب عبير بنت خالي !
بشاير بصدمة : إيــــــــش ؟؟؟؟؟
وجدان : الي سمعتيه ..

بشاير وهي تقعد ووجهها مصدوم : مين قالك ؟؟
وجدان : شفتي يوم زار خالي فهد أمي الاسبوع الي فات ؟؟؟
بشاير : يوم كنا نايمين ؟؟
وجدان : ايه كنا نايمين وانا صحيت قبلك بفترة .. نزلت ولقيت امي وخالي بالمجلس ومو من عوايدهم يقعدون فيه .. العادة بالصالة يقعدون مووو ؟؟
بشاير : ايه صح طيب وبعدين ؟؟؟؟
وجدان : المهم رحت المطبخ وشفت فتحة المجلس مو مسكرة وصراحة جاني فضول أسمع .. وصوتهم أصلا كان واصل للمطبخ لأنهم يحسبووونا نايمات وسمعت كل شي !!
بشاير بضيق : وشالي سمعتيه قوليلي ؟؟

وجدان : بالبداية سمعت خال فهد يشتكيلها من نوال وسواياها تعرفين اهو مايحب يبين ضيقه منها قدام عياله وماعنده غير امي يفضفضلها .. وانها تتصرف بلاشوره وتحكي من راسها بالي تبي وهالكلام .. وامي طبعا رجعت تقول كلامها المعتاد طلقها وافتك ....
بشاير كملت لانها متعودة على هالموال : وخذلك ام فواز !
وجدان : ايييييوا ..
بشاير : طيب وبعدين ؟
وجدان : الا شوي وانا أسمع لقيته يطري اسم تركي هنا فز قلللللبي وركزت مسامعي كلها معاه وسمعته يقول الولد يبي بنت عمه من زمان ومكلمني عنها وأنا أجلت الموضوع لين يجي الوقت المناسب والحين اشتد عوده وخطبتها له !!!!!
بشاير بصدمة : لااااا ياشيخة..وامي شقالت ؟؟؟؟
وجدان : فرحانة تصدقين ؟؟؟ والله انا مصدومة وانا اسمعها تباااااااارك وتدعيلهم ولاكنها تنتظر مثلي تركي يخطبني ! وشكل خالي بعد استغرب انها عادي ماتضايقت لأنه قال والله ياسعاد شلت هم تتضايقين اني ماعلمتك قبل وشاورتك الا امي تقول افا عليك ذا ولدك واهو الي يختار بدون شوري ودام اختار بنت عمه فهنياله بعبير ألف واحد يتمناها !
بشاير : معقووول ؟؟ واش تتوقعين معنى كلام أمي ؟؟
وجدان : مادري عنها يمكن ماتبي تبين انها مصدومة قدامه ! بس انقهرت ليه ماعلمتني وقالتلي بعد ماطلع؟؟ ليه للحين ساكتة ومخليتني على عمااااي؟؟؟؟

" لأني ماتحمل أجرح قلبك ياوجدان "

التفتوا كلهم للباب لقوا أمهم واقفة عنده .. دخلت وسكرت الباب وراها ومشت واهي تبتسم لبنتها بحنية .. قعدت جمب بنتها ولمت كتوفها وقالت : تحسبيني ماحسيت فيك وانتي بالمطبخ ؟؟ دريت انك هناك وفرحت ان الله جابك تسمعين وتفكيني من مواجهتك بهالكلام الي بيجرحك وانا ماتحمل أشوفك مجروحة .. يمه وجدان حنا عشمنا أنفسنا بأوهام وانا الغلطانة الي عيشتك فيها !! خالك فهد عمره ماوعدنا ولا تركي نفسه وعدنا ولا حسسونا انهم بيجون يوم يخطبونك .. نلومهم الحين ليش ؟؟
بكت وجداااان من قلبها وصارت تنااااهج وهي تقول : طيب ليش نوال تقول ان ابو تركي يبيني لتركي لييييييش ؟؟؟
ام وجدان واهي تحاول تحبس دموعها : من راسها هالكلام عسى راسها القص ان شاء الله
بشاير من قلب : آآآآآآآآمين !

وجدان بانهيار : يمـــ ـــــ ــه .. أحـ ـب واحـ ـد لو دق كتفــ ــ ــي بكتفـ ـ ــه ماحس فيـ ـني !

ام وجدان ماتحملت وبكت واهي تضم بنتها بقوة وتقول : بس يمه والله ماتسوى عليك هالحالة .. انا الغلطانة الي عيشتك بهالوهم لاتخليني اندم عمري كله على غلطتي .. يمه الولد يعاملك مثل خواته ويخاف عليك انتي وبشاير من نسمة الهوا مثل مايخاف على نهى ومنال .. بس القلب مال لبنت عمه مو بايدنا هالشي حبيبتي
وجدان : بس يمه تكفين مابي أسمع هالكلاااااام
ام وجدان : ولا أنا ابي أجرحك بهالكلام بس لازم تقتنعين فيه .. مابي اشوفك منهارة ومصدومة أبيك تكونين أقوى من كذا .. انتي صغيرة والعمر قدامك حبيبتي بيجيك من ينسيك تركي وسنينه وتعيشين سعيده معاه ان شاء الله بس لاتسوين بعمرك كذا !!!
وجدان : صدمة قوية يمه والله ماقواها !
ام وجدان تقطع قلبها على بنتها وقالت : بتكونين أقوى منها حبيبتي هذا لانك توك دارية وانصدمتي بس مع الوقت بتسلين .. خلاص ياعمري بسك صياح ..
التفتت لبشاير وقالت : هاتي مناديل يابشاير (( قامت مشاير الي كانت تبكي معاهم وجابت مناديل وعطت امها .. مسحت امها دموع بنتها واهي تقول بحنية : والله محد بهالدنيا يستاهل دموع من هالعيون الحلوة بس ياروح امك يكفي !
كتمت وجدان عبرتها بالقوة وقالت : سمعته بعد يقول ان بأول جمعا ببيت جدي بيعلمهم الخبر مووو !
هزت ام وجدان راسها واهي تمسح على شعر بنتها
وجدان : خلاص اجل اليوم بيدخل ويقولنا وانا ماراح أتحمل أسمع .. تكفين يمه مابي أروح !!
ام وجدان حاسة ببنتها وقالت : براحتك ياعمري .. بس والله أخاف تستسلمين لدموعك وتتعبين عمرك وانتي لحالك
بشاير : انا باقعد معها يمه
ام وجدان : زين اقعدي مع اختك ولاتفكرون بالموضوع خلاص الي صار صار .. ادعولهم بالتوفيق وربي ان شاء الله يعوضك ياوجدان ياما ناس فقدوا عيالهم الي هم ضناهم وربي عوضهم بعيال غيرهم ومع الايام سلوا ولهوا ..

هزت وجدان راسها تبي تريح أمها بس نار الغيرة والقهر مشتعلة بداخلها ..

ام وجدان : يالله انا بروح أجهز وأطلع ..
بشاير : اوكي وقلت لإيمن تحط الكيكة بالحافظة لاتنسينها
ام وجدان : ان شاء الله ..
وطلعت عنهم وقلبها متولع على بنتها بس وش تسوي ذا المقدر والمكتوب والدنيا ماتمشي على الكيف .. آه يا تركي والله انت ولدي قبل ماتكون ولد أخوي .. وأدري انك تحب بناتي بس محبتك لبنت عمك غيـر .. وقلبك اختارها حبيبة وزوجها خلاص بعد مالي كلمة غير اني أدعيلكم بالسعادة!

::

في بيت الجد
صجة وصراخ وضحك بمجلس الحريم تماثلها صجة ثانية بمجلس الرجال وهذا الحال بكل مره يجتمعون الرجال وحريمهم .. والحريم وبناتهم والأحفاد ..
أول من فقد وجدان هي عبير !! حست ان غيابها له علاقة بسالفة خطوبتها هي وتركي وضاق صدرها حيييييييييل على بنت عمتها ولو ان عمتها بررت غيابهم بمذاكرتهم وماظهر على ملامحها شي من الضيق الي بداخلها ..

وبعد الغدا واهم يشربون الشاهي ..
انفتح مجلس الحريم ودخل الجد والضحكة شاقة وجهه .. وكان لدخوله هيبه خلت المجلس يهدا الي ماد رجوله لمها والي منسدح قعد وعيونهم متعلقه فيه وعبير ضرب قلبها طبوووووول واهي تطالع فيه وتترقب كلامه .. زي ماهم متعودين اخبار مثل هذي مايعلنها الا الجد وسط الحريم ووسط الرجال

وقف بينهم وقال بابتسامة بصوته الضرغامي : أحمدالله الي مافرّق شملنا مع بعض وأشكره شكرا كثيرا .. أمس خطب سعود منال وعسى الله يوفقهم واليـــــــــــوم خطـب تركي ولد فهد عبير بنت سعـد الله يتمم عليهم بالخير ..

ولع وجه عبير من الحيا وبنات العيلة صووووووتووووا وباركوووا
وجدها ابتسم لها بحب وقامت سلمت عليه وباركلها واهو متشقق من الفرحة طبيعته كرجل كبير يهتم بعاداتهم القديمة وان بنات العم مالهم أفضل من عيال عمهم ..

طلع الجد ونهى ناقزت من الفرحة واهي تقول : ياسلاااااااااااااااااام عبير بتصير تقربببببببببلي وناااااااااااااااااسة
ريما بنت عمتها : ههههههههههههههههههه وهي وشهي الحين ؟؟؟
نهى : بنت عمي يابعدهااااااااااا أما الحين مرة اخوووي ياحظيييييييييييي (( وقامت ضمت عبير الي من الحيا ماعندها غير الضحك

اما منال فكانت ماخذة الموضوع ببرود حتى عبير استغربت واهي تهمسلها بابتسامة : مو شكلك فرحانة ؟؟
منال : ليه افرح وهو ماتم شي !
عبير بصدمة : ان شاء الله يتم والخطوبة تعني شي كبير !
منال واهي مكشرة : خطبني اخوك وماشفنا بعدها شي للحين أُعتبر غريبة عليه
عبير بحرج : ماتدرين يمكن الله رايد يكون عرسي وعرسك بليلة وحده
منال بابتسامة صفراء : يمكن ! والا على طاريه شجايبه فاجأة ؟؟؟
عبير : قلتيها فاجأة .. يقول مل وطق واشتاقلنا واستغل اجازته وجا مفاجأة
منال : اممممم ياحليله !
ابتسمت عبير بخفه وهي مو عاجبتها ردود مناال الباردة على كل حدث صاير ..

دارت عبير وجهها والتقت عينها بفتون الي كشرت بوجههاا وأشرت بعيونها على منال يعني شفيها هذي مكـشرة ؟؟؟
عبير هزت كتفوها وحاست فمها انها ماتدري !

قامت فتون واهي تقول : فيه أحد غريب عند الرجال ؟؟؟؟
الجده : لا مابه أحدن غريب ..عمانك وعيالهم
فتون : زين (( ولبست طرحتها واضطرت تلبس عبايتها لانها لابسة بانطلون مع بلوزة قصيرة ..
راحت مجلس الرجال وفتحت الباب وشافت سعود قاعد وجمبه مكان فاااضي .. مشت تبي تقعد جمبه مادرت الا بالي نـــــط ومى نفسه بالمكان جمب سعود !!

فتون بحلقت فيه وقالت بقهــــــــر : عمي صلوووووووح شتبي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
صالح يقلد حركاتها .. مسك ذراع سعود ولمه واهو يقلد صوتها ويقول : باقعد جمب سعووودي !
سعود وهو يسحب ذراعه : قم انقلع قلع الله ابليسك فشلتنا
صالح : هههههههههههههههههه (( وكمل يقلد كلام فتون : يوووه سعودي ليه ماصرت تحبني زي أول ؟؟؟؟
فتون انقهرررررررت بس ماقدرت تمنع نفسها من الضحك : ههههههههههههههههههههههههههههههههه ياخسسسسسسييييييس وتقلدني بعــد ..؟؟ ابببببببعد (( وقربت عنده تقرص ايدينه واهو ضحححححححك عليها

اتضااااايق أبو سعود من وجود فتون وضحكها ورجتها عند الرجال ووسع عيونه بسعود واهو يأشر على فتون بعيونه يعني شجايبها ؟؟؟؟

غمز سعود لأبوه واهو يعض فمه بخفه يعني معليش خلها !

صالح وهو يفرك ايده : شهالمخلاب انتي وهالاظافر !
فتون : قلعتك يالله قوووووم
صالح : زين بقوم بس ماتقعدين !!
فتون : ياسلااااااام ليه يعني !
وقف صالح وصار قدامها وقال بهمس : ابيك بسالفة مهمة !
فتون همست : وشي ؟؟
صالح : يعني بالله بقولك هنا ؟؟؟ امشي معاي برا
فتون اتحمست للسالفة وقالت : يالله
وطلع صالح وطلعت وراه وسعود استغرب منهم بس ارتاح يوم طلعت لان وجودها كان محرجه وبنفس الوقت مايبي يزعلها ويقولها تطلع !
(( فديت اخوااااااااني عساني مانحرم شوفتهم ))

في هالوقت والكل منشغل بالكلام خالد مع تركي وعيال عمه المتزوجين .. وأبوه مع عمانه
سعود بلا شعور هربت أفكاره لوين ماتبعد عنه أميال وبحوور .. مايدري كيف بلحظة انرسم طيفها بخياله واتمنى يعرف حالها واهو يحس انه فقدها بهاليومين ! استغرب من نفسه هالشعور .. استغرب كيف قدرت تستحل تفكيره واهو بين هالبشر ! وخطيبته يفصل بينه وبينها جدار ! ضاق صدره من هالخاطر .. كيف أفكر بوعد الي مايربط بيني وبينها شي ومنال عندي ولا جت على بالي !! .. لا أنا لازم أستغل فترة تواجدي بتغيير مشاعري هذي وأحاول أولد بقلبه اي ود ناحيتها .. مابي أكثر من كذا .. أبي مجرّد .. ود !

وعلى هالخاطر وقف وقال لأبوه : يبه ودي أدخل أقعد مع عماتي وجدتي شوي !
ابو سعود : من حقك بس ارسل حدا الورعان يشوفلك الدرب
سعود : زين ..
ونادى وائل وقاله يروح يقول للحريم انه بيدخل.. وقالهم وتستروا البنات .. وشوي ودخل سعود عليهم ..
رحبوا فيه واهم سلموا عليه أول ماجا .. اختار مكانه جمب أمه وعيونه فرت المكان بسرعه يبي يشوق منال وشافها واهي قاعدة جمب عمته ساندة ايدها تحت دقنها وتطالع فيه بنظرة حزن !
استغرب نظرتها لكنه ابتسملها ابتسامة خفيفة كان ردة فعلها انها نزلت عيونها على الارض بدون ماتبادله الابتسامة .. وبعد لحظات واهو مركز بكل مايصدر منها لان اساس دخوله عشانها .. انتبهلها يوم وقفت وشالت شنطتها الصغيرة وطلعت من الصالة للحوش !!!!
كمل سوالفه مع عماته وباله انشغل بتفسير حركاتها .. يعني انا داخل عشان أشوفها تقوم تطلع وتتركني !! هذي بايش تفكر ............ ؟؟

::


توقيع : ملاك الروح

ممممّآعمري رجيت من هالزمن حآجــه


ممنـوع وضع الصور النسآئيه بـإحسآس القلـم !!

عرض البوم صور ملاك الروح   رد مع اقتباس
قديم 10-17-2008, 03:46 PM   المشاركة رقم: 43 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
حسناء أميرة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ملاك الروح

البيانات
التسجيل: Dec 2005
العضوية: 4966
الدولة: ღ ~ .. بحيــــره .. ~ღ
المشاركات: 33,788
بمعدل : 10.59 يوميا
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 288

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ملاك الروح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي


صالح واهو ساند جسمه على حافة النافورة : تبادلنا الايميلات !!!
فتون واقفة قدامه قالت بدهشة : معقووووولة خالتي تسويها ؟؟؟؟؟
صالح : مو اهي وافقت على اساس ابي منها تصميم يتعلق بشغلي وزي ماحكيتك تو .. بس انا يافتون ابيها تعرف اني صالح خلاص تعببببببببت وانا ألعب ورى قناع !
فتون : طيب شلون بتعترف؟؟
صالح : مابي اعترف ابيها هي تكتشف ! أول شي سويته كتبت اسمي بالنك نيم صـالح ! قلت يمكن يشككها هو وايميلي الي باسمي .. والباقي عليك !!
فتون وهي تعقد ذراعينها على صدرها : شتبيني أسوي ؟؟
صالح : سولفي عني قدامها جريها عشان تسألك عني بأي أسئلة تحسين انها تتعلق بسوالف النت والمنتدى .. وطبعا انتي كونك عارفة البير وغطاه راح تجاوبينها بصدق بدون ماتخرينلها كل شي وتفضحيني ..
فتون : اوكي ولو ماسألت ..؟؟؟
صالح : لنا تفاهم ثاني وقتها ..
فتون : ولو عرفت انه انت وزعلت ليه تضحك عليها وتخبي عنها ؟؟
صالح بمكر : انا بابين اني انا بعد اتفاجأت يوم اكتشفت انها حنان !!
فتون : ياسلاااااام شهالصدف الي ماتدخل المخ !!! .. اهي بقايا جروح وانت لاجل جروحك .. وماترد الا على مواضيعها وبالآخر بتضرب خدك وتقول واااااااااااااااه مادريت انها انننننننتي !!!!!
صالح : احسن من اني اقول سبرااااااااااااايز صالح معاااااااااك !!
فتون : ههههههههههههه طيب انت تحس فيه تجاوب منها ؟؟؟
صالح : مررررره يافتون احسها متعلقة بأي وهم ممكن ينشلها من عذابها .. اتخيلي لو كان هالوهم حقيقي الي هو أنا وبانشلها فعلا من عذابها وبريحها ..
فتون : ياعمري عليك ياحنان .. والله ان سويتها ياصالح وكملت معاك واتزوجتها بتكون سويت خييييييييييييييييير فيها
صالح : شالي اسوي خير فيها انا قبل ماسويه فيها اسويه فيني انا !! ماتدرين انتي شلون عمك يعاني من راحت منه !! والله يافتون ظياعها مني هد حيلي !! (( وسبل عيونه واهو يقول : وبعدين اهو مو اسمه خير اسمه حب يالفاهمة !
فتون واهي تكتم ضحكتها : يازينك ساكت عمووو ..
صالح واهو يوقف بقوة : مب عاجبك كلامي ؟؟؟
فتون رجعت على ورى بسرعه وهي تضحك وفاجأة سكتت وكشرت بوجهها واهي تطالع بشخص خلف صالح من بعيد !

صالح خاف يلتفت تطلع وخده غريبة وقال : في أحد وراي؟؟
فتون بامتعاض : ثقيلة الطينة ماغيرها ..
صالح : منهي ؟؟
فتون : التفت شوفها ..
التفت صالح شاف منال تمشي مو شايفتهم وبايديها الجوال تقلب فيه ..
صالح : ذي مناااال .. وانتي ليش ماتطيقينها ؟؟؟
فتون : كذا ماواطنها بعيشة الله ولا هي بعد تواطني ..
صالح : مو حلو كذا الحين انتو أنساب اهي مرة اخوك واختك مرة اخوها !!!
فتون : بس والي يسلمك توه ماصار شي ترا والله لو ماحب عبير لتركي ولا كان وقفت بوجهها هي الثانية !
صالح بصدمة : عبير تحب تركي ؟؟؟؟؟
فتون : ههههههههههههههههههههههههه هو انت ماتعرفش ؟؟؟؟
صالح : ههههههههههههه لا ماعرفش أثر بينهم حب وانا آخر من يدري !
فتون : اسكت لا تفظحنا ترا مارضاها على اختي ..
صالح واهو يضحك : اوريك ياتروووك ومخبي عني انت ووجهك !
فتون : تركي كان مخبي عن عبير بعد المهبول ..
صالح : وكيف درت طيب !
فتون : اول شي مابينهم اهم علاقة الحمدلله حب ماشفت أشرف منه .. وبعدين صارت ياشيخ مشكلة سخيييييييفة تدخل فيها تركي بطريقته وحلها ومن بعدها خق خلاص ماقدر يصبر عن عبورة أكثر وخطبها
صالح : ماشاء الله وشالمشلكة طيب ؟؟
فتون واهي ماودها صالح يدري الا اختها ماتحب تتكلم عنها بشي وقالت : مشكلة الله لايعيدها وانتهت خلاص الحمدلله وشوله نوجع راسنا فيها ..
صالح : دام انتهت الحمدلله .. (( وطالع منال واهي تمشيلهم وقال : منال جاية
فتون : اعوذ بالله .. انا بادخل ..
صالح : بس يافتون عيب ..
فتون : مع هالبنت انا ماعرف العيب خلني لا اتلابش معها الحين ..

ومشت وتركته ومرت من جمب منال واهي رافعة راسها بثقة .. لين وصلت للحريم واول ماجت تدخل شافت سعود طالع من الباب الداخلي .. وتسمرت مكانها !!!

التفتت لمنال تطالعها واهي رافعة حاجب واحد ورجعت تطالع سعود مره ثانية واستوعبت !!
يعني حضرتها طلعت يوم جا أخوي ؟؟؟؟؟ وجعه توجعك ان شاء الله بلاك ماعرفتي قيمته ولاعمرك بتعرفينها .. آخ ياقهري على حظك ياسعود والله مو هذي الي تستاهلك أبد .. ولا انتي ياعهود .. كم مره عهود تستهبل وتقول اخوك يجنن ويهوس .. سعود انت تستاهلك وحده مشاعرها ناعمة .. ماتعرف الخبث .. تحبك وتقدرك وتفقدك وتشتاقلك ! وحده سامية بأفكارها وطباعها .. وحده تقدر انت تحبها .. لأني أحلف انك ماراح تقدر تحب منال بيوم من الأيام !!

*****

كان صوت كعبها يصقع بفناء الأرض الرخامية واهي متوجهة لباب الشارع تحمل بداخلها قلب مجروح .. قبضة ايدها القوية على الجوال وأنفاسها المتسارعة كنها لافة الدنيا كلها ركض .. ولا دموعها المتحجرة وسط عينها والي تكابدها بصعوبة لا تسيل .. الي يشوفها بهالحالة يعرف انها اتلقت هاللحظـة خبر صدمها وجرح قلبها للأعماق !!

فتحت الباب ومشت لسيارتها الي تنتظرها وركبت وسكرت الباب بتك ماطلع منها صوت .. حيلها المهدووود .. قلبها النازف .. مخليها تحس بالانكسار ويا دموعها الي خانتها أول ماركبت وسالت بكل حرارة على وجناتها ..

حست بظياع حياتها من هاللحظة .. حست بدمار يفتك بروحها وضلوعها وكيانها .. حس بنيران تشتعل بقلبها وترمد مشاعرها .. وماتحملت أكثر وشهاقها صارت مسموع .. حتى السواق التفت نص التفاتة مستغرب !!

أخذت جوالها بسرعه ورجعت تدق على صديقتها الي توها طلعت من بيتها
رن الجوال وثواني وردت : الووو
ـ : هلا سلوى ..
حست سلوى بصوت صديقتها الباكي وعورها قلبها وقالت : هلا ياعمري ..
ـ : اسمعي ترا حاسة اني شوي وبانجن .. مو قارة أصدق ولا أستوعب تكفين دامك تعرفين بنت خالته بالجامعة حاولي تجيبيلي رقمه ..
سلوى برجـاء : رهـف .. حبيبتي رهـف ماله داعي لكل هذا .. خلاص الرجال وملك على بنت خالته وش بتستفيدين لو كلمتيه !
رهف وهي تبكي : شلون يملك عليها ياسلوى وأنا وين رحت ؟؟؟ شلون يتجاهلني بهالشكل وأنا الي ضحيت بدنيتي عشانه وذقت المر وأصناف العذاب كله عشان لا أمسه بسوء وآذيه بشي !
سلوى تأثرت وقالت : رهف ولد عمك ماعاملك بهالشكل الا لأنه شافك تخونينه وكان غرضه يعرف منهو عشان يأدبه ويبعده ..
رهف : ياسلوى بغى يذبحني عشان أعترف منهو الي كنت أكلمه وربي هان علي دمي ولا اني أعترف وآذيه .. !! ضربني وعيشني بعيشة تكرم الحيوانات منها .. بس يبيني اقوله منهو ووش علاقتي فيها وبعدها يريحني ويعفو عني ومارضييييت عشانه ياسلوى .. عشان حبه وعشاني بغيت ولد عمي يكرهني ويطلقني وأرجعله ! مو معقول بعد كل الي خسرته عشانه يروح لغيري ناسيني لااااااااا مستحيل ياسلوى مستحييييييييييل !!
سلوى : قطعتي قلبي يارهف مادري شقولك صراحة ودي أساعدك ودي أريحك بس مابي أوقعك بغلط أكبر .. خالد ماغير جواله الا عشان يبي يبعد عنك بتوصليله غصب والله ما ارضى تذلين نفسك بهالشكل ..
رهف : لانك مو مستوعبة شلون حياتي من بعده ضيااااااااع .. خسرت ولد عمي وأخسره اهو بعد قوليلي شلون باتهنا واعيييييش .. تكفين ياسلوى طلبتك ومابنسالك هالطلب .. تدرين اني صعبة ألمس جوال أخوي ولا أقرب من أغراضه !! أبوس ايدك سلوى جيبيلي رقمه بأي طريقة ..
سلوى دمعت عيونها على صديقتها وحبت تهديها بس وقالت : خلاص يارهف انتي اهدي الحين ومو صاير خاطرك الا طيب !
رهف : بتدبريلي الرقم اووكي ؟؟؟
سلوى : ان شاء الله .. بس انتي اهدي الحين ..
رهف بسخرية : شكل بيصير ذا حالي لين يرجعلي خالد ولا الله ياخذ عمري وارتاح
سلوى بحمق : رهف بلا كلام فاضي الدنيا ماتتوقف على حساب خالد !!
رهف : يصير خير .. المهم انتظر منك رد
سلوى : ان شاء الله ..
رهف : يالله باي
سلوى : باي ياعمري
وسكرت منها وقلبها قارصها حييييل على وضع رهف الي طلعت من عندها مصدومة مافتحت فمها بكلمة وحده لين استوعبت الخبر ورجعت دقت عليها منهارة !! كان لازم تقولها الي عرفته عشان تنشلها من أوهامها .. اهي بعد انصدمت مثلها يوم عرفتها صديقتها بالجامعة على شلة بنات كانت مرام من بينهم .. ومع السوالف وتعليقات البنات ومزاحهم عرفت ان مرام مملكة قريب ..
سألتها سؤال متعودين عليه واهو : ماشاء الله مبروووك وش يقاله ؟؟ << تقصد خطيبها اسمه واسم عيلته
مرام بابتسامة : مو من برا .. ولد خالتي .. خالد الغفيل !!
انصدمت سلوى بالاسم لأنها حافظته عن ظهر غيب خصوصا هالايام الي مدوشتها رهف فيه واهي تردد اسمه بالكامل تدور على رقمه وتدور طريقة تحصل فيها عليه !!
وحاولت ترسم ابتسامة تمنع صدمتها لاتظهر !

وأول مابتعدت مرام سألت صديقتها اذا تعرف معلومات عن خالد أكثر على الأقل اسم أبوه وأخوانه .. وعلمتها صديقتها باسمه كامل وقالت انها ماتذكر اخوانه بس تذكر ان له اخت بالجامعه اسمها عبير كانت مرام تقابلها وتسولف معها عن خالد !!

وخلاص اكتفت سلوى بهالمعلومات الي كانت كفيلة بتجسيد حقيقة انهيار العلاقة بين خالد ورهف !!
وعلمت رهف بالخبر ياعساها تنشلها من أوهامها وتريحها بس صار ان رهف وقعت بجحيم أكبر .. وطلبت منها طلب مستحيل تقدر تسويه !!!

اتنهدت سلوى من قلبها وهي تقول سامحيني يارهف صعب الي تطلبينه ..
مهما كنتي منهارة ومدمرة ذي نتايج غلطتك .. مارضيتي بنصيبك مع ولد عمك لين دمرتيه وخليتيه يدمرك معاه وطلقك ..
وخالد ماله ذنب بالي سويتيه بنفسك انتي مشيتي بدربك واهو من حقه يشوفله درب غيرك ! ماتهون علي دموعك يارهف بس صعب أعاونك بتدمير حياة اثنين ..
ان كان مو عشان خالد .... عشان مرام .. هالانسانة الي ماشفتها الا مره وحده ودخلت قلبي بابتسامتها الحلوة وطيب قلبها .. حرام نستبدل ابتسامتها بدموع ونقتل فرحتها ونبدلها بجروووح ! الله مايرضى .. موو ؟؟


****

ابريطانيا
سحبت ورقة التاريخ وطالعتها لحظات وشقتها ورمتها بالزبالة واهي تتنهد بشووووق ! اسبوع كامل من غاب عن عيونها حست بفرااااغ عمرها ماحسته قبل !!
آخ شكثر كنت مملي علي حياتي ياسعود .. ماحسيت بهالشي فعلا الا بعد مارحت .. كنت أحس وجودك حولي يولد بقلبي مشاعر عذبه تسعدني وتخليني ابتسم بلاشعور مني ..والحين مو قادرة أقاوم شوقي ولهفتي عليك نفسي أسمع صوتك بس ونبرتك الحنونه وكلامك الي يولد بقلبي أحلى جنووون !
.. أحبــ ـــك .. وماقدر أعاند قلبي أكثر .. ذي حقيقة مو خيال .. ليت ظروفنا غير هالظروف كان تغير كل شي .. كان عشت حبي أحلى .. بزمان أحلى .. بمكان أحلى .. بس واقعي يفرض علي أنسى حبي وأبتعد ! أنا وقلبي والجروح .. ودموع عيني الي ماختفت من رحلت ياحبيبي .. سامحني سعود .. يمكن تنصدم .. يمكن تستغرب .. يمكن تعاني كم يوم بسبب تغير وضع كنت متعود عليه لا أكثر .. وبعدها بتلهى وتنسى ..
ولا يمكن ............... ههههه لا مستحيل .. انا مره مصدقة عمري .. مهما حس بداخله بأي شعور .. أتوقع يرتاح هو كمان لفكرة البعاد .. مستحيل يدور علي ويجيبني .. انا معطية نفسي أكبر من قدري بس آآخ لحد يلومني ..
تلوموني بانسان عطاني نظرة حب واهتمام .. في مكان مالقيت غير الشفقة والسخرية والحرمان!!
انسان أجبرني أبدل الأدوار وأجرب آخذ .. بزمن كنت ماعرف غيـر اني أعطي وأعطي بدون أخذ !
انسان ذوب قلبي بحنانه .. وأرعد قلبي بصرامته .. جنن مخي بابتسامته .. ملك روحي بتناقضاته ..!
انسان جمعتني وياه * أروع صدفة* .. وفرقني واياه *أبشع قدر*
وعند هالخاطر نزف قلبها وبوهلة بغت تتراجع عن قرارها .. بس قدرت تضبط مشاعرها وانفعالها .. وشالت آخر أغراض لها على الطاولة وحطتها بالشنطة وسكرتها .. وطلعت من غرفتها لقت امها تنتظرها بالصالة

أم وعد بالانجليزي : تأخرتي بيبي
وعد : سوري مامي .. جت شهد ..
أو عد : 5 منتس وتوصل ..
وعد : أوكي نستناها برا .. حروح أعطي " جورج " المفتاج وأرجع آخدك
ام وعد : اوكي ..

طلعت وعد لمدير العمارة وسلمته المفتاح وجا معاها الشقة يتأكد من سلامة كل الأغراض .. وكون مابهالشقة الي هالشخصين أم وعد الي نادرا ماتقوم من فراشها .. ووعد الي نص وقتها برا البيت .. فكانت الشقة جديدة كنها توها مستلمة !

ودعهم واهو يعبر عن حزنه برحيلهم .. موال ينعاد مع كل شخص يترك العمارة ..
عاونت وعد أمها ومشوا باللحظة الي وصلت فيها شهد

مشت بالسيب وشافتهم ابتسمت وهي تقول : هاي ماشاء الله جهزتوا؟؟
وعد : هلا شهد ايوا كل شي جاهز ..
شهد : فين الشنط ؟؟؟
وعد : عند الباب ..
شهد : اوكي (( وراحت تشوفها
وعد : خليها ياشهد الحين اركب ماما وأرجع اشيلها معاك
ومشت لين السيارة ركبت أمها وسكرت الباب ورجعت مسرعه لأنها تدري ان شهد مجنونة ممكن تشيكل شنطتين كبار لحالها !

وفعلا هذا الي شافته يوم شافت شهد تسحبهم بقوة ..
وعد : شهوووووده وبعدين معاك حتكسري ظهرك !
شهد : عادي لياقة !
وعد : لياقة ؟؟ واذا صار لظهرك شي وطحتي بالمستشفى اصرخي بأعلي صوتك وقولي : ليااااااااااااااااااااااااااااااااااقة !
شهد : هههههههههههههههه امسكي بس الشنطة الثانية
أخذت وعد الشنطة وسحبتها لين طلعوا من العمارة ومشوا للسيارة وفاجأة وقفت وعد بنص الطريق وتركت الشنطة !

شهد : اشبك ؟؟؟
وعد وهي تلتفت للعمارة : خلاص ماعاد حشوفه ؟؟
شهد : دا قرارك محد أجبرك عليه !
مشت وعد بخفة وشهد تركت الشنطة ومشت معها لين وصلوا لبلكونة سعود ورفعت وعد راسها تتأملها وكنها تلمح خياله فيها !
تحجرت الدموع بعيونها واهي تقول بصوت متهدج : كان يوقف عشان يشوفني وانا داخلة ولا وانا خارجة ! شكل حتى البالكونة حتنحرم منه !
شهد : وعد حبيبتي .. انتي الي سويته هو الصح .. !
وعد وعيونها معلقة ببالكونة سعود : .... جد ؟؟
شهد : طبعا ياوعد .. حاتريحي نفسك من دوشة وعذاب وتريحيه معاك ! بس مادري كيف حتمضي ايامك بدون شغل !
اتنهدت وعد ومشت اهي وشهد متجهين للشنط وقالت : استقالتي ياشهد كانت ببالي من قبل لا أعرف سعود .. مني مرتاحة بالفندق ولا بالناس الي يسكنوا فيه ولا بالأمور الي يفرضها علينا الشغل ! والحين يوم قررت أبتعد لقيتها فرصة أترك الشغل الي عمري مارتحت فيه ..
شهد : طيب واش حاتسوي ؟؟
وعد : قدمت بمشغل الخياطة كريستين الي نعرفها .. ولاني ماعرف بالخياطة شي عرضت عليها أشتغل بالرسيبشن ولا بأي شي ماله علاقة بمكينة الخياطة بالذات ..
شهد : الله يوفقك ياقلبي .. وان شاء الله تقبلك عندها وترتاحي بالشغل ..
وعد بهمس : ان شاء الله ..
وشالوا الشنط وركبوها بالسيارة .. بعد مانقلت سيارة النقل أثاثهم البسيط للشقة الجديدة .. ومشوا مودعين وراهم أجمل مكان جمع أروع ذكريات عاشتها وعد مع أحب انسان عرفته بحياتها !!


*******

" سيكون يوم اليوم السبت الموافق ((29 شعبان)) هو آخر يوم من شعبان وغدا الأحد هو(( 1 رمضان)) بمشيئة الله تعالى وكل عام وأنتم بخير "

فتون بأعلى صوتها والريموت بايدها : ياعاااااااااااااااااااااااااااااااالم بكرا رمضااااااااااااااااااااااااااان ياهوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووه !!
طلعت عبير من المطبخ واهي تقول بضحكة : جد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فتون : اي توهم معلنييييييييييييين
عبير : واااااو كل عام وانتي بخير يادووبا
فتون : ههههههه وانتي بخييييييير بروح أبشر أهليييييييي ((وطارت بالدرج وعبير اول من طرا على بالها بهالوقت .. تركي .. ودها تباركله بالشهر بس ماعرفت كيف .. حرقتها لهفتها وماقدرت تقاومها واحتارت وش ترسل وتكتب .. ومن حياها كتبت مسج عادي بس اسم انها سوت شي يريح خاطرها وباركتله وكتبت : (( مبارك عليك الشهر ))
أرسلت المسج واهي تبتسم وتتوقع ردة فعله !

كان تركي توه داخل البيت ووصله المسج وقراه ! كانت المفاجأة ثنتين .. الأولى خبر رمضان الي مادرا عنه الا منها .. والثانية رسالتها الي كانت بلسم على قلبه ..
ورد عليها وكتب : (( علينا وعليك عبير حياتي ))

وصلها وقرته وشقت الضحكة من الفرحة وحضنت مسندة الكنب واهي تتنهد بشوق لليوم الي يجمعها بانسانة حبته بكل حواسها وماصدقت آذانها يوم سمعت شلون دافع عنها عند بدر وعرفت انه يحبها ويبيييييها ..

أما اهو دخل الصالة وشاف أبوه يتابع الأخبار وابتسم يوم شافه وقبل مايقول شي انحنى وسلم على راسه وقال : مبارك عليك الشهر يبه ..
ابو تركي : علينا اجمعين .. الله يعيننا على صيامه وقيامه
تركي واهو يقعد : آمين .. الا وين اهل البيت عنك !
ابو تركي : نوال عند أهلها واخوانك طفشوا وطلعوا السوق لو ادري ان بكرا رمضان كان ماطلعتهم تلقى الدنيا كلها زحمة الناس تتقضى !
تركي : اي والله .. زين انا فاضي الحين وبروحلهم وأرجعهم معاي
ابو تركي : خير ماتسوي .. ولا تنسى تدق تبارك لعمانك
تركي : أفا عليك يبه ما أنساهم !
ابو تركي : وانا باتسحر عند أبوي تعال دامك فاضي!
تركي بابتسامة : تامر أمر !
ابو تركي واهو محرج من بر ولده وقال : يالله ماعطلك ياولدي الله معاك
قام تركي وطلع لاخوانه ودق على منال خبرها ان بكرا رمضان وسألها عن مكانهم وراح لهم

وصل السوق ودق على منال وقالتله اهي وين وراحلها ..
تركي : هلا منال وين نهى ؟؟
منال واهي تأشر عليها : هناك مع وجدان وبشاير !
تركي واهو يطالع مكان ماتأشر : آه وجدان وبشاير معاكم ؟؟؟
منال : ايه كلمتهم نهى واحنا بالطريق وكانوا طفشانين مثلنا وجو ..
تركي : زين انتي خلصتي ؟؟؟
منال : لا والله ومابي أرجع البيت الحين حق الخنقة والقلق خلنا نتنفس شوي !
تركي : بس نبي نطلع قبل الزحمة
منال : ان شاء الله ..
ودخلت حدا المحلاات وتركي مشى متوجه ناحية البنات
نهى : ياحلييييييل اخووووي جانا السوق !
التفتت وجدان بقوة وشافته وانقرص قلبها بكل ألم .. حست فيها بشاير ومسكت ايدها وضغطت عليها بحنية تبي تشجعها
وصل تركي لهم وقال : مرحبا
نهى : هلا والله وغلا شجااااابك ؟؟؟
تركي : ماتركب هلا وغلا وشجابك !
نهى : هههههههههههههه صرقعة حكي عاد انت فوتها !
تركي التفت للبنات وقال : شلونكم بنات ؟؟
وجدان انلجم لسانها وعجزت ترد
وبشاير ردت بابتسامة تمنع التوتر : بخير الحمدلله !
تركي : اي صح مبارك عليكم الشهر
نهى : أعلنوا رمضاااااااااااااااان ؟؟؟؟؟؟
تركي : اقصري صوتك وجع ايه أعلنوه بعد صلاة العشا
نهى : ياسلاااام أجل كل عام وانت بخيييييير !
تركي يضحك من هبال اخته : وانتي بخير !
بشاير : كل عام وانت بخير تركي ..
تركي : وانتي بخير شوشو ..
وسكت شوي وبعدها انتبه وقال : شدعوة جوجو ماتباركين !
جوحو خفق قلبها بقوة وقالت بلعثمة : اه كل عام .. وانت بخير !
تركي بابتسامة : وانتي بخيييييير وصحة وسلااااااامة !
نهى : ياسلام شمعنى وجدان تدعيلها بالخير والصحة والسلامة !
تركي : كذا مزاااااج أعزها أكثر منك شعندك ؟؟؟
وجدان ماتحملت حست ان دموعها بتسييييييييل .. ارحمني ياتركي واسكت وابعد عني تراني بروووحي تعباااانة ..
نهى : ياسلام اهي اختك ولا انا ؟؟؟
تركي : كلكم خـواتي ومرتبتكم وحده يالله عاد لاتطولينها وخلصوا بسرعه !
عصفت دوامة بكيان وجدان " كلكم خواتي " هذي آخرتها ياتركي ؟؟ ترمي الكلام بلا شعور وماتدري أي قنابل يفجرها كلامك بقلبي ! شالي جابك لهالمكان .. شالي طلعني من بيتي من الاساس .. كنت قعدت بين دموعي أصرف من اني اتواجه معاك !

طالعته بنظرة ألم واهي تمسك ايد بشاير وتسحبها عشان يمشون .. ورسالة طلعت من عينها اتمنت توصل لتركي ويفهمها .. " تركي ان كان تبي تعيش بسعادة مع عبير ابعد عن عيوني للأبد لأني اخاف أنفجر يوم وأسوي شي انا نفسي ما أتمناه .. وأقلها اصيبكم بعين حارقة ماترحم !

ونزلت عيونها للأرض ومشت وتركي حس ان فيها شي بس ماقدر يميزه .. عمره ماحس تجاهها بشعور غير الأخوه وبس .. وهاللحظة اهتم فيها يوم شافها مكتمة .. نفس احساسه بالضبط لما يشوف منال ولا نهى مكتمات !! فهمتوا نوع مشاعره الحين ؟؟؟؟

******
فتحت باب الغرفة بلا استئذان لقت سعود قاعد يرتب أوراق ويحوس .. وخالد واقف يزر أزارير بلوزته
فتون من عند الباب : كل عااااااااام وانتم بخييييييييييييييييير
سعود + خالد : وانتي بخيييييييير
فتون : أحد قالكم قبلي !
سعود بضحكة : صوتك وصلني من تحت !
خالد : وانا وصلني بعد بس دريت قبلك من مراامي ..
فتون سوت نفسها تغص وتكح ضربها خالد مع راسها لانها تستهبل عليه كل ماسولف بمرام وطلع
فتون : وين بتروووووووووح ؟؟؟؟؟؟
خالد واهو يسرع بالدرج : لا تسأليني تكفييييين
فتون : ههههههههههه مو قايلة بروووح معاك !
خالد : هذا الي خايف منه اذا ركبت السيارة ومشيت دقيت عليك وقلتلك ..
فتون : صدقني مافكر اطلع من البيت دام سعود موجود

ابتسم سعود وعيونه بأوراقه يقلب فيها ..
وفتون رجعتله الغرفة وقالت : شتسووووي ؟؟؟؟
سعود : أبد ياعمري أوراق زايدة وباتخلص منها ..
فتون : مساعدة ؟
سعود : امممممممم .. افتحي الكامبيوتر وبمليك ايميل واكتبيه
تحمست فتون وقامت واهي تقول : عربي ولا انجليزي ؟؟
سعود : عربي عربي ..
فتحت الكامبيوتر واهي فرحانة انها بتساعد سعود بشغله
جا سعود يبي يكتب على الورق لقى القلم ناشف ..
انتبه لقلم عند الكامبيوتر وقال : عطيني القلم الي جمبك ياوعـد !
كانت فتون تراقب تحميل الكامبيوتر يوم سمعته يطلبها باسم " وعد "
وسعت عيونها باستغراب والتفتت عليه وشافته يطالع بأوراقه مو حاس بغلطته بالاسم !! رفعت حاجب واحد واهي تبتسم بخبث ! وعد ؟؟ منهي وعد هذي ياسعود ! أثرك راعي حركات ياسعوود ! .. يارداة حظك الي وقعك بغلطة معااااي والله مافكك لين أعرف منهي وباتصيدلك كل غلطة من هاللحظة ورايح .. وأخذت القلم ببرائة وأعطته اياه وأخذه اهو وكمل شغله ..
فتون : يالله فتحت الوورد وش أكتب !
سعود : يالله اكتبي : سعادة رئيس قسم الشؤون والموظفين المحترم
أفيدكم علما أنني الأستاذ سعود ابن سعد الغفـيل ................................ الخ <<< مالكم دخل بالباقي !
كتبت الرسالة وقام وصحح بعض الأخطاء فيها ونسخه وفتح ايميله واهو منحني جمبها ولصق كلام الرسالة
.. وقف وملاها الايميل .. كتبته وأرسلت ..
انرسلت الرسالة واهي ببساطة ضغطت على الانبوكس لتظهر لها الايميلات الجديدة

فتون: سعود عندك ايميلاااااااااات كثييييييييرة ماقريتها
سعود : مالي خلق كلها شغل وانا الحين بإجازة .. اذا رجعت لشغلي شفتها
فرت فتون عيونها على أسامي الايميلات ولقت من أوائل الايميلات ايميل عنوانه :
Rmadan Mobarak ...........................والاسم : Waad
شهالصدف الكشخة اطيح بهالاسم مرتين بنفس الوقت !! أخذت نفس طويل بخفة وقالت : سعود في ايميل مو شكله شغل .. عنوانه كنه رمضان مبارك !!!
سعود : جد ؟ مين الفاضي الي يباركلي على الايميل
فتون بدهاء : مادري الاسم غريب مو فاهمته !!

قرب سعود وقرا العنوان والاسم وفتون جمبه تراقب ملامحه ..وشافت ملامحه لانت وشبح ابتسامه انرسمت على شفاته وباين ان خاطره استاااااانس بشوفة الاسم !!!
وقف واهو يسكر الايميل وفتون قالت : ليش ماشفته ؟؟؟؟
سعود : اممممم مو مهم بعدين اشوفه
فتون : من مين ؟؟؟؟
سعود : معارفي بابريطانيا !
فتون : شهالاسم الغريب !
سعود : على قولك غريب .. يالله قومي نطلع بسحركم برا ..
سعود وهي تضحك : شهالكرررررررم كله من شوفتك لهالايمييييييييييييل ..؟؟
سعود شخص عيونه فيها ذي شفيها فهمته بهالسرعه وقال : يعني أنا عمري ماطلعتكم ومشيتكم يالجاحدة ؟؟؟؟
فتون واهي ترجع بخطواتها على ورى : ههههههههههههههههههههههه الا دومك كريم بس اتوقع هالمرة بتكون الطلعة غييييييير (( وطلعت واهي تضحك واهو استغرب منها ؟؟؟ بسم الله شلون شكت فيه بدون مايقول شي !!
آخ الله يستر منك يافتون !

::

.. بعد ساعه ..
كان كل واحد بهالبيت طالع مكان مختلف عن الثاني .. وين ماتلاقي النفس راحتها ووناستها بقرب من تحب ..

سعود أخذ البنات وراحوا يتسحرون بمطعم على ذوق فتون الي تتشرط وعبير الي كل شي تشوفه هالوقت حلو ^ _ ^

أبو سعود كعادته سنويا اهو واخوانه يجتمعون بالمسجد الي جمب بيت أبوهم يصلون التراويح وبعدها يروحون بيت أبوهم يسهرون عنده ويتسحرون !

أم سعود راحت لبيت أختها تتسحر عندها وتجري عوايدهم بأول ليلة يسهرون بالمطبخ على لف الفطاير وفرزنتها وتقسيمها بجو من المرح والضحك ..

أما خالد لبس وكشخ وراح ياخذ مرام يتسحر معها بأول ليلة رمضانية تجمعهم سوى !
وصل ودق عليها لين فصل ورجع يدق عليها ويعاود الاتصال بلا توقف!

طلعت مرام وشافها خالد ومع ذلك ماوقف اتصال يستهبل اهو ووجهه ..
ركبت مرام السيارة وهي تقول بضحكة : يعني داري اني نازلة ترجني بالاتصال ليش؟
خالد واهو يحرك السيارة بسرعه : تأخرتي دقيقة كاملة وقلت بشوف وينك؟؟
مرام بدلع : لهالدرجة مو قادر تصبر عني ؟؟
خالد كان ممكن يناكفها ويقولها ماهميتيني وهالكلام بس مشاعره هاللحظة كانت أقوى من انه يكبتها وقال : اذا على الصبر فترا على وشك ينتهي .. فخليك تمام معاي لأني مو مسؤول عن أي تصرف يطلع مني !
ولع وجه مرام بالحيا بس حبت تجننه أكثر وقالت بهمس : عادي حبيبي خذ راحتك !
هي قالت هالكلمة ولا ماقالتها غرضها أعطى مفعوله ودار بوجهه يطالعها بنظرة حرقتها وقبل مايقول شي ماااااااالت السيااااارة وصرخت مرام : خــــــــالد انتبـــــــــــه !!
خالد واهو يضبط السيارة ويقول بطريقة معصبة تضحك : وانتي بقيتي فيني عقـل يفكر ولا ينتبـه !!!!
مرام : ههههههههههههههههههههههههه ياعممممممري انت
خالد عض شفته وقال : مرام تكفين خليني أقدر أسوق ولاوصلنا قولي وسوي الي تبين ..
مرام سكتت وابتسامتها الناعمة مرتسمة بكل حلاوة على ملامحها الرقيقة وقلبها مولع بالشخص الي جالس جمبها .. تأملته واهو يسوق بملامحه الي مابين الجد والمرح ! نظراته العشوائية على الطريق وعلى الرايح والجاي .. حست ان لوفيه وصف لمشاعرها هاللحظة فهو الجنون ماغيره ..
انتبهت عليه يوم قال بصوت رخيم : مرام غني!
مرام : وشو ؟؟؟
خالد : انتي صوتك حلو وأتوقع بيكون جنااان اذا غنيتي
استحت مرام بس عجبتها الفكرة واهي مالها غرض من كل حركاتها الي تولع قلبه فيها أكثر .. وقالت : زين شتبي ؟؟
خالد : على ذوقك .. أغنية تحسينها تليق فيني !
مرام : هههههه ماقدروا للحين يألفون شي يليق فيك .. بس باغنيلك اممممممممممممم ..

لون عيونك غرامي .. دخلك صدق كلامي .. قلبي وروحي معك
لو عنك بعدوني .. بتبقى وحدك بعيوني .. احكيني واسمعك

مافيي عيش إلا معك .. مافيي كون إلا إلك

لو مهما صار ما ببقى لحالي .. ارميني بالنار أهونلي كرمالي

تعودت عليك وعطيتك حناني .. روحي بإيديك وحياتي وكياني

لون عيونك غرامي دخلك صدق كلامي .. قلبي وروحي معك
لو عنك بعدوني .. بتبقى وحدك بعيوني .. احكيني واسمعك

خالد بصوت عالي : ياويلاااااااااااااااااااااه وين أروووووح من هالكلااااام الحين !
مرام : ههههههههههه هنا بقلبي لاتروح مكان .. أوكي يالله دورك !
خالد اتنهد وقال : وحده بوحدة يعني !
مرام : امممممم مو كذا .. بس مرات الأغاني تعبر عن شي بخواطرنا مو قادرين نعبر عنه !
ابتسم خالد .. يموت فيها لاتفلسفت بالمشاعر ويقعد يسمعها واهو متونس على رومنسيتها .. قال : طيب .. شغني .. ماظنيت فيه كلمات بالاغاني توافيك .. بس يالله اسمعي هذي أنا أحب أغنيها بس تراني ماقصد فيها شي .. كذا بس أحس لها مكان بخاطري ..
مرام : اوكي سمعني ..
خالد : ياورد من علمك تجرح .. الجرح ماهو من اطباعك
مغليك من شوفتك يفرح.. هون على قلب ملتاعك

أنا هويتك وعزّيتك.. فيالقلب شلتك وعلّيتك
لك منزلٍ كلهم دونك .. لله وش كثر حبيتك
ياورد .. ياورد .. من علمك تجرح ؟؟؟

مرام : ان كانها لي فأنا مستحيل أجرحك خالد !
خالد : قلتلك أغنية لها مكان بقلبي وحبيت أسمعك هي ..
سكتت مرام واتضايقت شوي ليه هالأغنية بالذات ياخالد ؟؟ الله لايجيب جروح بيننا ..

وصلوا ونزلوا ومشوا سوى للمطعم الي يبووون

::

في هالوقت ناس ثانية طلعوا من المطعـم مبشووومين وعبير تقول بخنقة : يعطيك العافية سعود !
فتون : ههههههههههههههههه شفيك يالله تحكين ؟؟
عبير بنفس الصوت : مبشوووووووومة
فتون تهز راسها بأسى وتقول : ياويلي على اختي سعود شوف عبير مبشوومة لازم نجيبلها حلى ولا شي عشان تهضضضضضضضضضضم !!
سعود فهمها وقال : يسعد هالقلب الحنون اوكي عبير عندها لسان تطلب .. هاه عبير بخاطرك نجيب حلى آيسكريم اي شي ؟؟
عبير : عادي برااااحتكم !
فتون : خلاص اجل نجيب !
سعود جا بيرد عليها يناكفها بس دق جواله ويوم طالع لقى أبوه المتصل .. رد عليه واتكلموا شوي وسكر واهو يقول : للأسف فتون راحت عليك تمثليتك على الفاضي !
فتون : ليييييييش شيبي أبوووي ؟؟
سعود : يقول مجتمعين ببيت جدي ويبوني أجيهم .. آخ ودي أروح أرتاح بس مابي أكسر خاطره !
فتون : يوووووووه وين أجل نروووح مابي نروح البيت !
عبير : ولا أنا اوكي ودنا بيت خالتي عند أمي ..
سعود : يالله أجل اركبوا

ركبوا وفتون لسبب ما خفق قلبها بقوووووة من استشعرت وجودها ببيت خالتها !! اهي من صار الي صار لا راحت بيت خالتها ولا واجهت فيصل أبد ولا حتى سمعت صوته !
فيصل ! ماتدري ليه تحس انها مو قادرة تحط عينها بعينه .. بس الي صار حادث مو بايدي يعني مو انا الي رميت نفسي عليه من فوق الدولاب !! بس وربي كان طيب معاي انجرح واتألم بسبتي ومهي أول مره يتألم بسبتي .. ! لا وبعد حمل نفسه غلطتي ياويلي من جمايك فيصل .. انت طيب وحنون ورائع .. لكن .. أعترف اني ما أكرهه .. خاصة بعد الي صار بكون حقيرة لو قلت أكرهه .. بس ماحس قلبي متجاوز هالشعور أبد !

دق جوالها وانتبهت على نفسها ورفعت لقت عهود متصله .. ماتدري ليه حست ببرود يعاكس حماسها بكل مره تتصل عهود .. ردت باعتيادية : هلا
عهود : كل عام وانتي بخييييييييييييييييييييييييييير
فتون :ههههه وانتي بخير
عهود : وينك كنك بسيارة ولا شي ؟؟
فتون : اي والله رايحين بيت خالتي وهذانا وصلنا بانزل .. <<< وينها ووين بيت خالتها بس حاسة تبي تصرفها !!
عهود : اوكي أجل أكلمك بعدين
فتون : اوكي
عهود بضحكة : ماتبين توصلين تباريك لأحد من هنا ولا من هنا .. !!!
فهمت فتون انها تقصد سلطان وضاق صدرها من الشعور المتناقض بداخلها وقالت : بس ياعهود تراني مو ناقصتك ..
عهود : هههههههههههه اوكي لنا كلام بعدين
فتون : اوكي .. باي
عهود : بايات ..

سكرت واهي تتنفس بضيق .. صراع بداخلها مو راضي ينتهي ومو قادرة تحدد مشاعرها من خلاله !
وصلوا البيت ونزلهم سعود وقالهم بيدخل بس اذا جا ياخذهم لأنه مايبي يتأخر على أبوه ومشى لبيت جده ..

دخلت عبير وفتون وكان الباب مفتوح فمشوا ودخلوا الصالة !
فتون أول ما أقبلت على الصالة انتفضت أوصالها من شمت ريحة عطره المنتشرة بالمكان ! وعرفت انه موجود .. واول مادخلوا شافوه لابس ومستعد للخروج بس كان يلاعب دلوعته ساره ويطيرها ويمازحهاا ..
البنات : السلام عليكم
فيصل واهو ينزل ساره : هلاااا والله علييييييييكم السلاااااااام
عبير : مبارك عليك الشهـر
فيصل : علينا وعليك عبـير
طالع بطرف عينه فتون ينتظر منها كلمه ولا مباركة ولا اي همسه بصوتها تسعد قلبه وروحه وماطال انتظاره يوم ابتسمت فتون ابتسامة هزت كيانه وقالت : كل عام وانت بخير فيصل !
فيصل انقلب كيانه فوق تحت من ابتسامتها الحلوة الي أول مره ترسمها له ! ونبرتها الرقيقة الي أول مره تكلمه فيها .. لوهلة كان بيخق قدامها ويطلع كل الي بخاطره .. بس انتبه على نفسه وانتبه انه طال الوقت مارد واهو متخدّر ويا هالابتسامة الناعمة وقال بابتسامة : وانتي بخير فتون ..!
عبير : وين أمي وخالتي ؟؟
فيصل بتنهيدة : بالمطبخ ..
مشت عبير للمطبخ وفتون مشت وراها بس قبل ماتمشي رمت ابتسامة ثانية على فيصل نسفت قلبه هالمره !

راحوا للمطبخ ولقوا امهم وخالتهم مبسطات على الأرض يلفون ويحشون .. ومنى قاعدة جمبهم تسولف شوي وتقلب بجوالها شوي ..
أول ماشافتهم منى قالت : هلااااااااااااااااااااااااا بالخاينات وغلاااا
عبير وهي تضحك عليها : هلابك ..
فتون : تصدقين اتغير شكلك يوم صبغتي
منى اتذكرت ذاك اليوم وموقفها مع أنس وقالت : اييييييييه ماقلتلك ياعبير تعالي معاااااااي
وقامت سحبتها من ايدها ..
فتون : وانا يالجاحدة ؟؟؟؟
منى : بعدين بعدين ..
وطلعت الدرج وعبير معاه ماتدري شعندها متحمسة
أما فتون الي بسرعه تتكيف مع الوضع قعدت مع أمها وخالتها وصارت تخرب عليهم بدل ماتعاونهم !! << حركاتي وانا صغيرة هع

طلع فيصل من البيت واهو يحس بدواااار مو طبيعي .. ياويلي حالي ولعت قلبي بابتسامتها ! ياويلي منك فتون انا بجنونك وصدك وصراخك علي وهبالك متولع وميت فيك .. تبتسمين بوجهي لا كثير علي مايتحملها قلبي بارجع البيت أخطبك الحين ! ضحك على نفسه اهو وحاله الي انقلب بس لانها ابتسمتله .. أجل لو حبتك وش بتقووول ؟؟؟
ركب السيارة وقلبه منشرح بكل فرح .. مابي أفكر بنوع مشاعرها .. ولا بشالي خلاها ترق وتبتسم مابي أبررلها أسباب .. المهم الحين انها حنت .. يعني أكو مشاعر بقلبها وممكن تتقبلني بيوم .. آه ياقلبي وأنا الي بلحظة حلفت انها عايشة بلا شعور .. ابتسمت وأثبتتلي انها تملك أجمل شعور !


::
وصل سعود بيت جده ودخل لقى عمانه وعيال عمانه مجتمعين .. سلم عليهم وما أنكر انه مشتاق لقعدتهم ..
دارت بينهم سوالف ومن بينها قال الجـد أبو سعـد : أقول سعود ..
سعود باهتمام : سـم ؟
الجد أبو سعد : أقول دامك جيت هالمرة ليش ماتملك على بنت عمك مب أحسن ؟
مشاعر صرخت بالرفض بداخل سعود وحسها ظهرت بعيووونه .. ماعرف بايش يجاوب صعب عليه يعلن رفضه لقرب بنت عمه قدام أبوها وعمانه .. وقال واهو يحاول مايغلط بالكلام : والله ما أكره يبه بس تعرف أنا كلها شهر وبارجع أسافر وماحب أعلق البنية وان شاء الله اذا انهيت شغلي ورجعت تممنا الزواج مره وحده !
أبو تركي : على قولك وذا الي أفكر فيه .. مالها داعي الملاك أفكر أزوج تركي لعبير على طول !
تركي انصدم وطارت عيونه !! وسعود انتبله وضحك بخفة عليه .. ! وسكتوا يسمعون نقاش عمانهم إلا أبو سعود يقول : زين يصير عرسه هو وسعود بليلة وحده ..
الجد أبو سعد : وشوله تأجلون عرس تركي لين يجي سعود عقب سنتين .. مالها داعي كل هالتأخير خلهم يعرسون ولا جا سعود بالسلامة سوينا عرسه بروحه !
تركي حاس فمه وهو ينقل عيونه بين سعود وصالح واهم كاتمين ضحكتهم بالقوة على شكله .. قاعدين يخططون ويدبرون عرسه واهو قاعد يسمع منصدم !!
وأخيرا عبروه يوم قال أبو تركي : متى تبي عرسك ياتركي ؟؟؟
تركي بلعثمة : هاه .. مادري بس ليه مانملك قبل ؟؟؟
الجد : شتبي بالملاك وأنا أبوك ؟؟ أعرس وخذ البنية افرح فيها على طول بدل ماتظيع شهور من عمرك على الفاضي ..
أبو تركي : وهذا رايي بعد .. شرايك يابو سعود ؟؟
سعود : اذا علي فأنا ما أمانع بس بشاور البنية

سعود فرح من دومقراطية أبوه ماحب يجبرون أخته بشي ماترضاه ..

الجد : عبير ماظنيتها تخالف خلها تستعد واذا الله كتب تممنا زواجهم بإجازة الحج !
أبو سعود : اجازة الحج زين .. وأنا بشاورها ان شاء الله
تركي اتولع قلبه واهو يتخيل فعلا يتم زواجهم بإجازة الحج .. ومايدري شلون حس برغبة عارمة لاتمام هالزواج فعلا مثل ماقال جده بلا ملاك .. ! واجازة الحج قريبة .. آه ياعمري عليك عبير عساك ترضين وتريحين قلب ماهناله يوم بدون شوفة عيونك !

::


مرت الساعات واهم سوى بالمطعم مو حاسين بالوقت ولادارين عن الدنيا .. حتى جوالاتهم تركوها بالسيارة فما أزعجهم أحد بالاتصال لين انتبهو فجأة للوقت !

خالد واهو يوقف : تأخرنا وماحد من الي يشتغلون هنا نبهنا !
مرام : شكلهم متساهلين عشانها أول ليلة برمضان
خالد بضحكة : ولا انهم دارين عنا وماحبوا ينغصون علينا
مرام واهي تذكر سواياه وقالت : ليتهم طبوا علينا كان أنكرك وأبلغ عليك الهيئة !
خالد : ههههههههههههه حظك الردي حنا بجده الي ماتعرف الهيئات !
مرام : وانت صادق مادري هالشي من صالحنا ولا لاء ..
خالد : لا والله شوفي شلون صايرة الديرة خبصة لانعدام الهيئة بكل مكان ! (( وأشر على الباب واهو يقول :شوفي هالبنية شلون عبايتها مفتوحة ولابسة قصير بعد ! يعني لو فيه هيئة بتتجرأ !!
مرام بغيرة : اوكي ممكن تنزل عيونك وماتشوفها !!
خالد : هههههههههههههه نيتي بريئة صدقيني ..
مرام : وانا استوعبتها والحين لو سمحت لاتطالع باحد
خالد : فديت الي يغارووووووون ..

ابتسمت مرام بخفة واهي محموقة من البنت الي واقفة تضحك بلا حشمة وأخلاق ..والي قهرها انها تطالع خالد بكل جرائة .. مسكت مرام ذراع خالد بحبور ومشت معاه لين طلعوا من المطعم وركبوا السيارة ..

خالد بابتسامة : شفيك حياتي معصبة ؟؟
مرام : مافيني شي ..
خالد : يؤ يؤ يؤ كل هذا عشان هالنسرة الي كانت عند الباب ؟؟
مرام : اي ليه تطالع فيك هي بعد ؟؟
خالد : ههههههههههههههه شسوي بوسامتي الي تذبح ..؟
مرام ابتسمت وماعلقت
خالد : اوكي يالله بوديك البحر توسعين صدرك ..
مرام استانست ودها تقضي أكثر وقت ممكن معاه بس الوقت اتأخر وشالت هم وقالت: خالد تدري ان باقي عشر دقايق على الفجر !
خالد : امهمممم ويعني ؟؟
مرام : عادي ؟؟؟
خالد : قيدنا تأخرنا من زمان .. هي خاربة خاربة ..
مرام وهي تضحك : اوكي اذا بتوديني البحر انا باختار المكان !
خالد : اختاري حياتي ..
مرام : ودني لبحركم الي تروحون فيه انت والشباب تصيدون وتسبحون !
خالد عجبته الفكرة وقال : حلووو حتى هناك أستر لأنها منطقة خاصة
مرام بحماس : زين أجل يالله روووح
خالد : هههههههههههههههه يالله

وراح للمنطقتهم وجنب السيارة ونزل اهو ومرام .. كانت الدنيا مظلمة ومشى بخفة واهو ماسك ايدها وقال : والله لو يدرون اخوياي ان ينهبلون !
مرام : ليييييه ؟؟
خالد : لهم فترة يطلبوني أخاويهم وانا مالي خلق كلش .. ومارحته الحين الا معاك !
مرام : ههههههههه واكيد الطلعة معاي غير
خالد : ما يبيلها سؤال هذي ..

مشوا للبوت وفتحه بمفتاحه الخاص وركب واهو ماسك ايدها يعاونها تصعد ..
مرام كانت متونسة حييييييييييل واهي تدور بالمكان الي كان لغز مجهول لها .. وين يروح خالد ووين يتمشى وكيف البحر الي يقضي أغلب حياته فيه .. ماخلت مكان مافتشته .. وخالد ساند ظهره على حافة البوت يتأملها ويبتسم ..
رفعت مرام عيونها تبي تقول شي الا شافته يطالعها ضحكت وهي تقول : شفيك ؟
خالد : أتأمل القمر الي قدامي ..
استحت مرام وقالت : عيونك الحلوة تشوفني قمر ..
خالد : بغيتي تقولين شي !
مرام : امممممم طرت على بالي فكرة مجنونة !
خالد : وشهي ؟؟
مرام : باقي نص ساعه وتشرق الشمس وودي .. اممممممم أركب الجت كي (( دباب البحر ))
خالد : معاي ؟؟؟
هزت مرام راسها بابتسامتها الناعمة
خالد : هههههههههههههههه تبين تجنيني انتي ترا دخل الوقت ونعتبر صايمين !
مرام : طيب وش بنسوي يعني عادي نركب الجت كي ندور فيه لفة سريعة بس !
خالد : لفة سريعة بس .. آآآآآآآخ ايه اكيد عادي عندك انتي ..
مرام دارت وجهها واهي تضحك عليه
خالد حس انه بيفقد السيطرة على نفسه وقال : ياحلوة خلينا نصلي الفجر الحين
مرام بضحة : نصلي يالله ..
توضوا وصلوا ..
بعدها قعدوا عند حافة البوت يحكون لين أشرقت الشمس باشراقة مشاعرهم العذبة هاللحظة ..
لحظة اتمنى خالد يتوقف الزمن عندها .. اهو وحبيبة روحه بأروع مكان يعشقه وبأجمل وقت شروق شهد عليه البحـر وأمواجه ..

قام وفتح باب البوت الخارجي الي يطل على البحر .. وسحب الدباب وزحلقه بالبحر والتفت غمزلها واهو يقول : يالله !
مرام بلعت ريقها بخوف وقالت : استنى خالد طيب اهو سريع ؟؟؟؟
خالد : انا أتحكم بسرعته !
مرام : طيب مايقلب فينا ؟؟
خالد بضحكة: لا حياتي شفيك خفتي الحين !
مرام : مادري شكلي ببطل !
خالد : لا الحين انا الي مشتهي أركب وأبيك معاي
مرام واهي تطالع المسافة بين البوت والدباب وقالت : طيب شلون بنشقح الموية ؟؟؟
خالد مسك ايدها : انزلي وأنا بركبك
مرام بخوف : ياويلي انا شالي خلاني أقترح هالفكرة ..
خالد بمكر : دايم ثمني كلامك قبل حياتي اوكي ؟؟
ضحكت مرام واهي فاهمة قصدة .. ونزلت معاه ..

خالد علمها وين تحط رجلها وكيف تشقح وتركب وهي خافت تطيح وعيت ..
خالد : اوكي اناأوريك ..
وبخفة مافي أسرع منها شالها زي الطفلة ونقز بمهارة على الدباب ووقف وركبها ورى وركب قدام وكل هذا ومرام مغمضة عيووووووووونها بقووووة !
خالد : هههههههه خلاص فكي عيووونك
فتحت مرام عيونها وشافت الامواج حولها وثارت مشاعرها بجنون واهي ميته من الحماس ..
قعد خالد وقال :اتمسكي فيني زين مرام
مرام : اوكي ..(( ومسكته جوانب ظهره بخفة واهو ابتسم من مسكتها لأنها خفيفة وماتغنيها بس سكت لأنه يدري انها بتتشبث فيه أكثر اذا انطلقوا !!

وبكل مهارة سحب المحرك وانطلق الدباب بكل عنفوان داخل البحر
ومرام صرخت واتمست فيه بقووووووة وهي دافنه وجهها بظهره !
ضحك خالد وقال : مرام طالعي البحر لاتفوتين هالفرصة ..
رفعت مرام راسها وكان منظر البحر جناااان هالوقت ..
الشمس خفيفة وعاكسة أشعتها الهادية على أمواج البحر المتلاطمة ..
ابتسمت بفرح وخالد التفت عليها وغمزلها .. وأسرع بالدباب أكثــر !


**********

دخلت رهف غرفة أخوها بخفة .. سمعت صوت الدش بالحمام وفرحت انه مطول ..
أسرعت لجواله الي كان يشحن وانحنت بسرعه واهي تقلب فيه وراحت للأرقام المخزنة .. دورت بينها على الاسامي وضاق صدرها حيييييييل يوم لقت اخوها مسمي أخوياه اسامي عجيبة مثل .. العربجي .. الفشقة .. دافور العرب ..
ياربي الحين وين خالد بين هالأسامي !
مافي الا أجربها كلها ..

أخذت جوالها ونقلت بسرعه الأرقام من جهازه بالأسامي الغريبة الي كاتبها
ما أمداها تكتب خمس أرقام الا سمعت صوت الدش وقف وارتعد قلبها بكل خووووف !! رجعت جوال اخوها مكانه وطلعت من الغرفة بنفس الخفة الي دخلتها ..

راحت لغرفتها وسكرت الباب واهي تلهث !
قعدت على سريرها تطالع بالجوال ..
وبسرعه استبدلت شريحتها بشريحة ثانية جديدة جابتها لغرض انها توصل لخالد بس !!
خزنت الأرقام بالشريحة الجديدة ..
انتظرتك ياسلوى تساعدني وماعبرتيني واتعذرتي بأعذار مثل وجهك ..
بس مستحيل أستسلم ببساطة .. وباحصل على الرقم بأي طريقة

وضغطت الاتصال على أول رقم خزنته كان باسم :
.. كايدهم ..


::

بهالبارت مافي شخصية الا وظهرت ..
ولا علاقة الا واتبينت ..

وأنتظر رايكم وتعليقكم بكل لهفــة

******


توقيع : ملاك الروح

ممممّآعمري رجيت من هالزمن حآجــه


ممنـوع وضع الصور النسآئيه بـإحسآس القلـم !!

عرض البوم صور ملاك الروح   رد مع اقتباس
قديم 10-19-2008, 11:47 AM   المشاركة رقم: 44 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
حسناء جديدة

البيانات
التسجيل: Aug 2008
العضوية: 83406
المشاركات: 7
بمعدل : 0.00 يوميا
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الامان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي

كمليها بسرعة بليز


عرض البوم صور الامان   رد مع اقتباس
قديم 10-24-2008, 06:37 AM   المشاركة رقم: 45 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
حسناء ملفته
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية صديقتي تؤام روحي

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 60727
الدولة: عالمي..الوردي..
المشاركات: 1,017
بمعدل : 0.41 يوميا
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 18

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
صديقتي تؤام روحي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي

ياااااااااااااي ملووووووووووكه

الباااااااارت يحمس ويجنن

بليييييز كمليه..


توقيع : صديقتي تؤام روحي

كسرني | الخووف | ..
و اشواقي رقيقه ,, ماتحب الخوف !!

.

عرض البوم صور صديقتي تؤام روحي   رد مع اقتباس
قديم 11-03-2008, 01:26 AM   المشاركة رقم: 46 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
حسناء لبقه
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية القطه نونى

البيانات
التسجيل: Oct 2008
العضوية: 88669
الدولة: عند أنوسى
المشاركات: 2,701
بمعدل : 1.26 يوميا
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 26

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
القطه نونى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي

بليز ملوكه كميليها بسرعة هذى القصة مرررررررررررره روعة وانا ابى اعرف الباقى



التعديل الأخير تم بواسطة القطه نونى ; 11-03-2008 الساعة 01:29 AM
عرض البوم صور القطه نونى   رد مع اقتباس
قديم 11-03-2008, 04:01 PM   المشاركة رقم: 47 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
حسناء أميرة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ملاك الروح

البيانات
التسجيل: Dec 2005
العضوية: 4966
الدولة: ღ ~ .. بحيــــره .. ~ღ
المشاركات: 33,788
بمعدل : 10.59 يوميا
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 288

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ملاك الروح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي

اهلين حبايبي نورتو


تفضلوا البااااارت وع فكرهـ هالمرهـ طوويل ^__^




الجزء السادس عشر

صلى سعود الفجـر اهو وأبوه ورجع البيت وأول مادخل غرفته يبي ينام ضربت عينه بالكامبيوتر واتذكر الايميل الي قرا عنوانه مع فتون
وبلا تردد بدل ملابسه بسرعه واهو يفتح الكامبيوتر يتحمل وياطول التحميل على قلبه لحظتها .. انفتح أخيرا وسحب الكرسي وجلس .. فتح ايميله بسرعه ودرات عيونه على الايميلات لين لقط الايميل وفتحه وعيونه متعلقة فيه بكل اهتمام وقرا :

Hi

Alslam alikom
How are you s3od?
Iam w3ad from london
Iam sorry but I want ask you haw ar you?
I hope evrythigs is ok enshallah
Kol 3am o enta b5er
Ramdan mobark
S3od
Iam so soooorrye

Bye

الترجمة :

هاي
السلام عليكم
كيف حالك سعود ؟؟
أنا وعد من لندن
أنا آسفة بس ابغى أسأل كيف حالك ؟
اتمنى يكون كل شي بخير
كل عام وانت بخير
رمضان مبارك
سعود
انا مره آسفـــــــــة
باي

ابتسم سعود ابتسامة حالمة وهمس بلا شعور : وعد ! ياحياتي على ايش الأسف؟
رد عليها وكتب :
هلا وعد .. ماتصدقين شكثر فرحتني رسالتك .. وربي ردتلي الروح ..
انا بخير الحمدلله وكل أموري تمام .. كل عام وانتي بصحة وسلامة يالغـ ـلا !

أرسلها واهو راضي على كل حرف فيها .. بحياته كل ماحوله يهمس بوعد .. اكتملت هالوعود وانتهت بمعرفته بسحـر حياته .. الي مايدري كيف جمعته الصدفة فيها وملكت كيانه بلا استئذان ! شعور عجيب يحسه من تطري على باله يخليه يبتسم ويعيش بحبور داخلي وأمنية مستحيلة تتمرد بقربه منها دايم وطول العمر ..
قلبه الي ماعرف هالمشاعر قبل ولا حس فيها .. يسمع عن الحـب عن الشوق بس ماعاشهم وظن انه ماراح يعيشهم ويوم خطب بنت عمه حاول يوهم نفسه فيهم .. حاول يفتعل هالمشاعر غصب .. عجيب قلبه الي أولد هالمشاعر بقلبه بكل تلقائية وعذوبة من عرف وعد !! هالمشاعر الي اتمنى يحسها تجاه بنت عمه انخطفت منه واتوجهت لوحده يدري ان قربها أبعد من المستحيل نفسه !!
اتألم حيل لهالخاطر ! كيف عرفتها كيف حبيتها كيف صارت بلحظة حلم حياتي ودنيتي؟؟

اتنهد من قلب يعاني لوعة زمن .. رجع لبس وطلع من البيت مشي ..
مشى واهو يسحب هواء عميق يحاول يوسع صدره من الضيق الي حسه وقت استشعر بـُعد وعد عنه للأبد !
واقع مدمر لكنه حقيقي ولابد منه .. !

وصل المسجد ودخل .. بغى يقرا كم آيه تشرح صدره .. اختار أحد المصاحف وقعد آخر المسجد وفتح المصحف على أول سورة بالقرآن يبتدي فيه ختمة رمضان .. وسمى بالله وقرا

::

بنفس الوقت كانت سيارة مارة بهالشارع تحمل بداخلها شخصين ميتين من التعب وعيونهم ووجيههم حمرت من توهج الشمس فيها وسط البحـر
خالد التفت لمرام لقاها ساندة راسها ومسكرة عيونها ..
ابتسم واهو يتذكر شلون هبل فيها وطير مخها وسط البحر .. ماكتفى بالمشي بس.. اختار منطقة هادية وجلس يدور بالدباب مسوي دوامة أمواج كبيرة وضخمة .. وكيف تمسكت مرام فيه بكل قوتها واهي تصررررررخ .. وماحن عليها ورجع الي يوم دمعت عيونها من الخوف
ضحك واهو يتأملها نايمه جمبه .. شكثر دلوعة انتي حياتي فديت نعومتك غلاي ..

نادها بنعومة : ميمي .. مرامو .. مرامي ..
مرام بوهن : هممممم ..
خالد : وصلنا بيتنا انزلي معاي ..
فتحت مرام عيونها بتعب وطالعت بيت خالتها واستغربت وقالت : ليه مارحت بيتي ؟؟
خالد باستهبال : نامي عندنا مرام !
مرام : خالد انت صاحي ؟؟؟
خالد واهو يغزملها : ماظنيت ..
مرام : ههههه جد خالد بروح بيتنا والله ان صحى ابوي ومالقاني بيذبحني ..
خالد : شالي يذبحك انتي خليه يلمسك بس وانا أكسر ايدينه ..
مرام : خالد أبوووووووووي ..
خالد : ابوك على عيني وعلى راسي بس عاد لايدوسلك على طرف ..
مرام : بس غلطانة انا خالد ترانا طالعين من البارح بالليل !!
خالد : اوكي ياعمري أنا جيت بيتنا عشانه جمب البحر باخذلي دش سريع لأني بوصلك وبروح دوامي على طول ..
مرام : جد ؟ بتروح مواصل ؟
خالد : ماعندي خيار ثاني ..
مرام بحنية : يوه خالد تعب عليك ..
خالد بضحكة : من طلبتي تركبين الدباب وانا عارف ان هذي نهايتي ..
مرام أنبها ضميرها وقالت : ياعمريييييييي ليتي ماطلبت ..
خالد : انتي ماتطلبين انتي تامرين أمر على قلبي وماقدر اعترض
مرام بحيا : حبيبي يسعدلي قلبك ..
خالد وهو يضحك : اوكي حياتي ضيعتي علي نومي اوكي .. بس تضيعين علي دوامي هذي قوية شوي ..
مرام : ههههههههههههه يالله يالله ..

وفتحت الباب ونزلت .. ونزل خالد ومشوا للبيت ودخلوا وقبل مايطلعون الدرج قالت مرام بهمس : ياربي فشلة خالد احس وجودي معاك ببيتكم هالوقت غلللللللللط
خالد : هههههههه صدقيني بنتذكرها بعدين ونضحك ..
ضحكت مرام وقعدت بالصالة وخالد طلع غرفته وفتح مالقى سعود فيها ! فرح ونزل وقال لمرام : مرام تعالي استني بالغرفة سعود مافيه !
مرام انحرجت تروح غرفته بس وجودها بالصالة محرجها أكثر لا يصحى أبو سعود ولا أحد من البيت ويشوفها وتتفشل .. واضطرت تقوم وقالت واهي تطلع الدرج : حسبي الله على شيطانك والله ان دروا أهلي مادري وش بيسون فيني ..
خالد واهو يمسك ايدها ويهمس : قوليلهم كنت بغرفته بنهار رمضان .. بيعذرونك !
مرام بحرج : ياربي خالد اسكت خلاص وخذلك دش بسرعه خلنا نخلص
خالد : ههههههه اوكي ..

دخلوا الغرفة وسكروا الباب .. فتح خالد دولابه يطلع ملابس ويقول : بكرا اذا اتزوجنا ان شاء الله بتطلعيلي انتي ملابسي اذا بغيت آخذ شاور ..
مرام بابتسامة : صدقني بسويها بكل محبه .. بس ..
خالد وهو ماسك باب الحمام يبي يدخل : بـس ؟؟
مرام : تتوقع هاليوم قريب ؟؟
خالد قرصه قلبه من سؤالها المفاجئ .. وقال : اتمنى من كل قلبي يكون قريب ..
مرام : اذا على الأمنية فأنا بعد أتمنى ..

خالد مارتاح لكلامها واهو من عقد عليها ماطروا ماضيه لا بزينه ولا بشينه .. اهو اتجنب الكلام واهي تناسته وماحبت تخرب فرحتهم بكل مره يتلاقون !
قال بتنهيدة : بادخل آخذ شاور ..
مرام : خذ راحتك..

دخل خالد واهي دارت عيونها بغرفته .. تناست مشاعر الضيق الي تملكتها لحظة ووقفت تتفرج على أغراضه .. شي حلو لما تكون وسط ممتلكات حبيبك وأغراضه الخاصة تعرف كل شي عنه .. حست بالحر وفسخت عبايتها .. وقعدت على مكتبه وصارت تقلب بأقلامه وأشرطته وتقرا الي عليها وتتفرج على أوراقه وكتبه .. ابتسمت واهي تقرا خربشات كاتبها تتعلق بشغله باين انها جدول مواعيد يرتب أفكاره .. واااو خالد يعني انت ممكن تكون جدي بوقت من الأوقات؟؟
دق جوال خالد وانتفضت بمكانها !!! تركت الاوراق ونزلت من المكتب ومشت لجواله وهي مستغربة من بيدق على خالد هالوقت !!
طالعت الرقم لقته رقم غريب مو مخزن ! كان صوت الدش لازاال يعني خالد مو سامع الجوال .. قررت تخبره اذا طلع .. وتركت الجوال مكانه بإهمال ..

شوي الا رجع يدق نفس الرقم بتواصل مستمر !! شاهاللزقة ياخي يعني لو مثلا خالد نايم شهالازعاج ؟؟؟
انحمقت حييييييل وقررت ترد .. مافيها شي لو سأل خالد من هذي يقوله زوجتي ومن حقي .. وردت : الووو ..
ـ : .............................
مرام : الوووووو
ـ : .........................
سكتت مرام شوي تنتظر تجاوب من الطرف الثاني مالقت .. استغربت وسكرت الجوال ورجعته مكانه وعصفت فيها الأفكار ؟؟؟ مين هالمتصل وليه مايرد ؟؟ يكون خوي خالد وعشان سمع صوت بنت استغرب وسكت ؟؟؟ بس ليه هالوقت عاد .. وليه مو مخزن رقمه عند خالد ؟؟ ...........معـ ـ ـقـول تكـ ـ ون ................ ؟؟
لالالا مرام شفيك انتي خالد غير جواله وطلعه باسم تركي يعني مستحيل تحصل عليه .. ! خفق قلبها بقووووة من هالطاري .. حاولت تنكر أي وساوس لعبت فيها .. بس مع محاولة الانكار هذي شي بداخلها أجبرها تفتح جوال خالد وتنقل الرقم اللي اتصل وتخزنه بجوالها !!
وسكرت جوال خالد ورجعته مكانه ..!!

حست بدوووخة وتعب مع أول يوم صيام لا وبعد بدون نوووم .. اتمددت على سرير خالد تنتظره يطلع وتروح بيتها تنااااام من حظها ماعندها جامعة اليوم ..

بعد دقايق طلع خالد ببجامة البيت ومنشفته على كتفه .. ! واتسمر مكانه يوم شافها واهي نايمة بنعومة على سريره .. !!
كانت نايمة على جمبها وذراعها تحت راسها وشعرها منسدل على وجهها .. وذراعها الثانية منسدلة من على السرير بلا شعور منها وبلوزتها القصير كاشفة جزء من بطنها وظهرها .. اتخدّر خالد واهو يطالعها مع هيأتها الي تذوووب الروووح .. ماقدر يطول النظر فيها واتنهد واهو يدور وجهه للدولاب يطلعله ثوب ! آه ياويل قلبي منك مرام بتجنيني معاك انتي .. تكفين قومي تراني مو متحمل أكثر .. لبس ثوبه وهو مغمض عيونه ويردد : اللهم اني صاائم .. اللهم اني صائم ..
سكر أزارير ثوبه ومشى لعندها وانحنى قدامها وأول شي سواه عدل بلوزتها وغطى الجزء المكشوف ..
رفع شعرها بحنية واهو يهمس : ميمي ..يالله بنمشي ..
<< غاااااااااااطسة بالنوم ومو سامعه
خالد وهو يمسح على راسها : مرام حياتي قوووومي تأخرنا ..
<< لا تـَـجاااااااوب ..
هزها على خفيف وينادي : يالله حياتي اصحي مرامووو
<< لا حياة لمن تنادي !
اتنهد ووقف ومشى لمرايته أخذ فرشه ومشط شعره واتعطر واهو ينادي عليها كل شوي ويرفع صوته بالنداء واهي مو حاسة فيه أبد .. !!
أخذ جواله وحطه بجيبه ورجعلها هزها واهو ينادي : مرام مادريت ان نومك ثقيل بهالشكل يالله حياتي قومي ولا ترا باطلع وأخليك !
<< مسكين يكلم نفسه
اتنهد بقووة ووقف محتار فيها !!
راح قعد جبمها على السرير وشالها من مكانها حطها بحضنه وضمها لصدره وباس جبينها ... الا ........... فتحت عيونها !!
خالد بضحكة: لو أدري ان ضمتي بتصحيك كان ضميتك من أول ..
مرام بكسل نوووم : خلصت نمشي ..؟
خالد انخبل منها وقال : ايه حياتي من أول أصحيك وانتي مو حاسة يالله بانتظرك تحت الحقيني
مرام واهي تقعد بكسل : استنى خالد انزل معاك ..
خالد مو قادر يتحملها بحضنه أكثر حطها على السرير وقال : ولا كلمة مرام .. استناك تحت بسرعه الحقيني ولنا كلام بعدين ..
مرام مو مستوعبة شي فركت عيونها بتعب ويوم ابعدت ايدها مالقته بالغرفة .. !!
قامت لبست عبايتها وطلعت واهي يالله تشوف الطريق .. نزلت وطلعت ولقته بالسيارة ينتظرها ..
ركبت وسكرت الباب وعلى طول سندت راسها على الجمب ونامت
<<< وخالد يردد يالييييييييل ماطولك !


********
على المغرب
طلعت أم سعود من المطبخ وشافت عبير بالصالة وقالت : عبير تعالي يمه اقلي السمبوسة
عبير واهي لامة ركبها ومعها مصحفها تقرا وقالت : يمه وين سولا عنك تعرفيني أصدع من ريحة القلي !
أم سعود: سولا قاعدة تقلي اللقيمات زين تعالي قطعي السلطة وانا اقلي السموبسة
عبير : طيب بس أخلص الجزء ودي هالشهر أختم القرآن مرتين..

فتون من أعلى الدرج : خلصت جزئييييييييييييييييييييييين !!!!!!!!
عبير بقهــر : يووووووه شفتي يمه دايم تسبقني ذي بكل رمضان .. انتي شلون تقرين ابفهم ؟؟؟
فتون وهي تنزل الدرج : زي العالم والناس بس بدون انقطاااع ..
أم سعود : زين أجل امشي قطعي السلطة يافتون
فتون : أول شي سويتوا فميتو ؟؟؟؟؟؟؟؟
ام سعود بضحكة : وحنا نقدر ننساه لاتقلبين السفرة علينا
فتون : ههههههههههه زين عرفتووووني

ودخلت المطبخ مع أمها ومشت للصحن الي فيه الخضرة وهي تقول : شلون أقطعها ؟؟
ام سعود : سلطة يافتون شالي شلون تقطعينها ؟؟
فتون : أول مره اقطع سلطة طيب مادري كيف !
ام سعود : وأنا فاضية أعلمك الحين ؟؟ اطلعي بس نادي اختك
فتون : الحمدلله فرجت اصلا ريحة القلي قالبة معدتي

طلعت نادت عبير واهي قعدت تقلب بالتلفزيون وفاجأة صرخت : عطشاااااااااااااااااااانة كم باااااااااااااقي وقت ؟؟؟؟؟؟
عبير من المطبخ : يامهبولة لاتخربين أجرك باقي نص ساعه ..
فتون : يووووووه ياطولها ..
ومشت للتلفون تمضي وقتها .. دقت على بيت خالتها وشوي الا رد مشعل
مشعل : الووووو
فتون : مشعلووووووووووه شلونك ؟؟؟
مشعل : بسم الله علينا قاعدين نفطر شتبين انتي ؟؟؟
فتون : تفطروووووون؟؟؟ ماشاء الله مسجدكم يحبكم يأذنلكم بدري !!
مشعل : ههههه ليته والله ..
فتون : تستهبل انت ووجهك .. قولي بس شمسوين على الفطوووور ؟؟؟
مشعل : فيمتووووو !
فتون : هههههههههههههه أجل مثلي انت هذا الي همك
مشعل : اي والله مارضيت أصوم الا يوم ذكروني فيه ..

ساره تصارخ جمبه واهو هاوشها يسكتها

فتون : شفيها سوسو ؟؟؟؟
مشعل : أزعجتني وانا بعد ثايمة ثايمة
فتون : ياعممممري عطني اياها ..
مشعل : لا مابي سولفي معاي خلي الوقت يروح جوعااااان
فتون : وانا عطشااااانة

ساره : ابي أكلللللللللللللم ..

فتون : هاتها ياشيخ ..
مشعل : بحط اسبيكر وكلميها
فتون : ياثقل طينتك ياخي مابي اكلمك انت ابي اكلمها إهي
مشعل : مب على كيفكم ابي اسمع ..

وحط اسبيكر ونادها .. وساره قعدت جمبهم تقول : فتوووون انا ثايمة !
فتون : شاطرة حبيبتي ماكلتي شي أبد ؟؟
ساره : ولااااااااااااااااااااشي ..

دخل فيصل هالوقت ولقى مشعل وساره متلمين عند التلفون يسولفون استغرب وقعد جمبهم !

ومشعل يقول : كذاااااابه كذااااااابة .. كل شوي تاكل حلاو وتشرب عصير واذا شبعت قالت اللهم اني ثايمة
ساره : ماما حنان قالت تثـومين ثـوم الاطفال .. آكل شوي وأثوم شوي ..
فتون : اي شطووورة ساره ربي يعطيك حسنااااات ..
مشعل : وانا مصوميني من فجر الله والله جف حلقي
فتون : معليه والله انا كنت اصوم وانا اصغر منك ..
مشعل : انتوا البنات غييييييير تتحملون أكثر من العيال
فتون : ههههههههههههههههه ومن وينلك هالمعلومة ؟؟؟
مشعل : فيصل قالها لمنى اليوم ..
فتون : اممممم فيصل .. شخباره فيصل ؟؟؟
رفع فيصل حاجب يوم سمعها تسأل عنه وأشر لمشعل يسكت ومايقوله انه هنا ..

مشعل : طيب الحمدلله كل شوي يذكر امي بالفيمتو ..
فتون : ههههههههههه حتى اهو برمضان يطق فيه عرق الادمان ؟؟
مشعل : ايييييه كلنا ..
فتون : زين مشعل لا تنسى تشرب الفيمتو بطريقتنا الخاصة

ساره : وشووووووو ؟؟؟

مشعل : ههههههه مو شغلك شي بيني وبين فتون ..
فتون : لا خلها تتعلم بالعكس حلو عليها .. اسمعي سوسو اذا شربتي الفيمتو طولي وانتي رافعة الكاس على فمك ليييييييين يصير فمك أحممممممممر بعدين روحي شوفي وجهك بالمراية كنك حاطة رووووج !

رفع فيصل السماعة هالوقت وقال : شهالكلام تخربين اخواني انتي ؟؟؟
فتون بصدمة : بسم الله انت وين طلعت !
فيصل متجاهل كلامها : وانا اقول من وين متعلمين هالحركات اثرها نصايحك ؟؟
فتون : ايه نصايحي يبه خلنا نستانس مافيها شي ..
فيصل : والوناسة ماتصير الا باللعب بالنعمة !
فتون هاللحظة رجعتلها روح القتال مع فيصل وقالت : الحين هالحركة تسميها لعب بالنعمة ؟؟ والله ودك تجربها بس موقادر ويا هالشنبات ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فيصل ضحك بس مابين وافتعل العصبية واهو يقول : ليه شايفتني بزر عندك ؟؟؟
فتون : شدعوة أنا الي بزر يعني ؟؟؟ وهذاني للحين اسويها !!
فيصل : هين انتي بزر لين تعجزين ماتكبرين ..
فتون : طالعة عليييييييييييييييييييييك
فيصل : تشب عاد .. ولا وحده بهالعمر بالله تفتش مخازن الناس وتتسلق الدواليب وتورط غيرها بمصايبها ..
فتون ولع وجهها من الفشلة يوم اتذكرت الموقف وقالت بحرج : انا ماورطت احد انت الملقوف الي دخلت وقتها وورطت عمرك فيني..
فيصل : لا والله ؟؟ وكان أزين لو مادخلت وتركتك تطيحين ويتكسر كل ضلع فيك !
فتون بخرعة : اسم الله علي شهالفال الخايس ؟؟
فيصل : مو تلوميني ليش أدخل !
فتون : تدري عاد هذا انت يافيصل دومك متورط معاي مو شي جديد .. من عرفت نفسي وانا ماغير أوقع بمصايب وبالآخر تجي فيك .. معقولة بعد كل هذا ماكرهتني ؟؟؟
فيصل بشعور صادق همس : ماتصدقين لو أقولك حبيتك أكثر !

فتون انلجم لسانها من اعترافه الصريح وماعرفت بايش ترد .. !!
فيصل نفسه مادرا شلون طلعت هالكلمة منه بلا شعور .. وخفق قلبه بكل عنف واهو يترقب رد جارح .. ولا صراخ لاذع .. ولا تسكر السماعة بوجهه ..

لكنه اتفاجأ يوم سمعها تقول بصوت خانقته العبرة : فيصل أنا آسفة .... باي
سكرت السماعة وضاعت عيونها بالفراغ واهي تكابد دمعتها

" حبيتك أكثر " مو معقول فيصل بعد كل الي سويته فيك تحبني أكثر ؟؟ انت أي قلب تحمل بداخلك .. عمركم شفتوا وحدة تتمنى شخص يكرها ؟؟؟ ان كان أبد ما مر عليكم وحده من هالنوع فيالله عدوني أول وحده تتمنى هالشي .. ايه اتمنى يكرهني فيصل ويشوفني أبشع الخلق بعينه !! لأني ماقدر أحبه .. ماقدر أحققله أحلامه .. ماقدر أعيش مع انسان ذليته وأهنته .. انسان تحمل مصايبي وفوق هذا يحبني وانا مو قادرة أعطيه شي .. ولا شي .. ليتني على الأقل أفكه من شري .. انا ابتسامة وبالقوة ابتسمت يوم شفته لأني حسيته يستاهل بعد كل الي سويته فيه .. لكن هل اذا شفته مره ثانية باقدر أبتسمله من جديد ؟؟؟؟
قطع أفكارها دخول أبوها وسعود من برا .. وأبو سعود بإيده كيس فول وتميز .. << يمي يمي
ابو سعود : فتون امسكي ودي المطبخ
قامت فتون وبالها مو معها ومسكت كيس الفول من تحت ولأنه حااااار والكيس خفيف لسعها بقووووة وصرخت : آآآآآآآآآآآآآآآي يلسع !
ابو سعود : وانتي ليه مسكتيه من تحت .. ؟؟ امسكي ياماما من هنا فووووق ..
مسكت فتون الكيس من فوق واهي مكشرة من الألم ومشت للمطبخ واهي تتأوه وهمست بقهر: حسبي الله عليك يافيصل !

سعود الي سمعها وعقد حواجبه باستغراب !! شدخل فيصل تتحسب عليه ؟؟؟ ولا هي تعودت تحط حرتها فيه حتى بغيابه بعد !
تجاهل الموضوع وطلع لغرفته يبدل وأخذ مصحفه ونزل الصالة يقرا لين يأذن المغرب ..

::

" اللــــــــــه أكبر الله أكبـــــــــــــــــــــر "
صدع الآذان بكل روحانية يتبعه آذان مسجد آخر وآخر وكلها تعلن انتهاء وقت الصيام بهالوقت الكـل يستمع له ويترقبه غير عن كل الأوقات ..
وياحلو الآذان لما يخترق الحواس غصب ويشعل بالقلب مشاعر ايمانية مع أجواء الفطور الجميلة .. كان هذا شعور كل من يفطر ويستمع لباقي الآذان وهو يتردد بكل شموخ واعتلاء .. كم نفتقد بالغربة هذا الصوت الجهوري الي يولد بالقلب الطمأنينة والراحة واحنا نستشعر رمضاننا شامخ بشموخ صوت الآذان .. ((مو ورقة التوقيت جمبنا نطالع وقت المغرب متى ونقارنه بالساعه كل شوي لين يتوافقون ونعلم بعض ان الوقت دخل وناكل تمرتنا وصوت الأغاني يردح ببيوت الكفرة الي بجمبنا !! ))

هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه << يضحكون علي عبير وفتون !! اضحكوا مالومكم يانتوا عايشين بنعمة ببلد الاسلام ماتساويها نعمه احمدوا الله واشكروه

أبو سعود : الحمدلله .. يالله نلحق على الصلاة ياسعود ..
سعود : يالله ..
أبو سعود : وهالعلة خالد عيا لايقوم ؟؟؟
ام سعود : والله مت مووت وانا اصحي فيه تقول اصحي جنازة ماتحس !
ابو سعود : مادري شالي سهره واهو وراه دوام وصيام .. المهم حاولوا فيه يقوم يصلي على الاقل
ام سعود : ان شاء الله

طلعوا يصلون وعبير قالت : يمه بنصلي التراويح بأي مسجد ؟؟
ام سعود : جمب بيتنا مانبي نبعد لان وراي مشاوير القظا
فتون : يووووووه مابي جمب بيتنا ما اخشع الا مع توفيق صائغ ..
ام سعود : لاحبيبتي بعيد وقلتلك وراي مشاوير
عبير : يمه احنا نروح مع السواق وانتي روحي مشاويرك مع سعود ..
ام سعود : وسعود فاضي لدلعكم انتوا الي لازم بكل رمضان مناقر على المسجد .. اهي صلاة ولا تمشي ؟؟
فتون : لا صلاة ولأنها صلاة الواحد يختار المسجد الي يرتاح فيه والامام الي يخشع معاه
ام سعود : الله واكبر فتون تحكي عن الخشوع !! اليوم بس مشوها زي ماقولكم وبكرا روحوا الي تبون ..

فتون : يوووه طيب المهم لحد يغير القناة شوي وتجي طاش ماطاش
ام سعود : عشتوووا .. هذي الي تسولف عن الصلاة والخشوع مسرع ماقلبت على طاش ماطاش !!
فتون : ههههههههههههههههه الحياة دين ودنيا ماااامي
عبير : استغفر الله هذي انتي دايم .. وانتي صايمة انسانة ثانية ومن تفطرين تطلع شياطينك ..
فتون :قصدك تطلع حقيقتي لان شياطيني محبوسة طول رمضان ياويل حالها..
أم سعود : فتوووووون وبكم ان شاء الله !!
فتون : هههههههههههههههههههههههههههههه استغفر الله ..
::

رجعوا من الصلاة وانحطت السفرة الرمضانية المعتادة واتعشوا واحمدوا ربهم على النعمة
وفتون قعدت قبال التلفزيون تتابع برامجها الي خزنتها بجوالها وقت الدعايات قبل ..

ابو سعود وقف واهو ماسك شاهيه وقال : عبير ..
عبير : سم ؟
ابو سعود : تعالي يمه مكتبي أبيك شوي ..
استغربت عبير وقالت: ان شاء الله

راح أبوها لمكتبه واول ماراح التفتت عبير لسعود وامها وقالت : شيبي ابوي ؟؟؟
ام سعود بابتسامة : أندري عنه ؟؟ مناديك هو روحي شوفيه ..
عبير : شكلك تدرين يمه قوليلي وش يبي !
ام سعود : ههههههههههههه وليه ماتخلينه هو يقولك طيب !
عبير : بخليه بس مهدوولي (( والتفتت لسعود : سعود تدري عن شي ؟؟
سعود يمثل البرائة ويهز راسه : أبدا !
عبير : والله ماظنيتك تجهل شي ان كان ماأبديت رايك فيه بعد ..

" وينـــــــك عبير "
<< ابوها يناديها

عبير : جاية جاية .. (( ومشت واهي تقول : الله يستر حاسة السالفة فيها حياة أو موت !
سعود: هههههههههه ولو اهي كذا بيختارك انتي يالدلوعه !

ام سعود : ياعمري عليها جبانة عبير
سعود : مره .. ليتها تصير ربع فتون بس
ام سعود : اي والله لو هي فتون الي مناديها كان نطت تركض ..
سعود وهو يطالعها آخر الصالة تتفرج ولاهي حاسة بأحد : ههههههههههههههههههههههههههههه حبيلها ..

دخلت عبير المكتب لقت ابوها قاعد على الكنب الصغير فيه .. مشت واهي تقول : شفيه يبه ؟؟
ابو سعود بابتسامة : شوي شوي اقعدي اول
عبير استحت وقعدت وهي تقول : ههههههه متحمسة ابعرف ..
ابو سعود : وانا جايك بالكلام .. عبير حبيبتي امس كنت ببيت ابوي انا وعمانك اتسحرنا سوى .. اتكلمنا بموضوع زواجكم واتشاورنا سوى ان يتم زواجكم باجازة الحج ان شاء الله !
عبير سكتت لحظة تبي تستوعب بعدها قالت بصدمة : اجازة الحج هذي ؟؟؟؟؟
ابو سعود : ايه هذي أجل السنة الجاية ؟؟
عبير : يبه انت تقصد زواجكم يعني ملكتم موو؟؟
ابو سعود : لا ياعبير اقصد زواجكم يعني الزواج الي تنتقلين فيه لبيت زوجك .. وشورنا ان يتم الزواج على طول بلا ملاك !
عبير انقهرت وقالت : ليه طيب ؟؟؟
ابو سعود : احسن يمه .. مافي شي يمنعنا نأخر الزواج وتملكون قبل واهو ولد عمك واكيد تعرفينه ويعرفك فماله داعي نقول خلكم تتعرفون على قبل وهالكلام !
عبير : بس .. مادري يبه احسها صعبة بعدين يمكن هو مايبي !
ابو سعود : لا هو كان معانا وأبدى موافقته على الموضوع باقي رايك انتي عبير ..
عبير : شلون يبه زواج بدون ملكة ماحسها تركب !
ابو سعود : بالعكس يمه صدقيني أزينلك .. انا اقولك لو هو غريب كان لابد من الملاك لكن ولد عمك وتعرفينه وشوله نأجل الزواج وخير البر عاجله !
عبير بتردد : مادري يبه .. ماتوقعت ابد زواجنا يتم بهالسرعه وخايفة !
ابو سعود : خوفك ماله داعي حبيبتي وبعدين هو شعور طبيعي بتحسينه حتى لو ملكتي وقرب الزواج بتخافين .. يالله عبورة خليني افرح فيكم بعدين جدك وعمانك موافقين مو حلوة اجي اقولهم عبير رفضت !
عبير : هي مو حلوة بس مادري يبه شلت هم !
ابو سعود : أدري صعب عليك تستوعبين الموضوع بسرعه بس هذي ثلاث شهور قدامك استوعبيه زي ماتبين ..
عبير : ياربي الله يعيييييييين
ابو سعود : يعني موافقة .. ؟
عبير بحيا : مبدئيا ايه بس ودي أستخير !
ابو سعود : من حقك يمه .. استخيري وعلميني بالي تحسينه ومايصير خاطرك الا طيب ..
عبير : ان شاء الله ..

ابو سعود : يالله حبيبتي ناديلي سعود..

قامت عبير وطلعت ودخلت الصالة واهي وجهها مثل الطماطم أحممممممر ..

اول ماشافتها امها وسعود ضحكوا عليها
عبير واهي تقعد بقوة : يعني كنتوا تدروووون ؟؟؟
سعود : أجل امور زي هذي بتخفانا !
عبير : ماشاء الله زين انتوا شرايكم ؟؟
ام سعود بحنية : والله استحسنت الفكرة صحيح مفاجأة هالخبر بس ان فكرتي فيه مايعيبه شي !
عبير : يمه ثلاث شهور بس مره قريييييييييب ..
سعود : ولو انتي مملكة من سنة مستحيل بتستعدين للزواج قبل ثلاث شهور ولا شهرين بعد!
ام سعود : وهو صادق ..
عبير : ياربي خفففففففت

سعود : المهم انتي وش قلتي لابوي
عبير بحرج : قلتله .. موافقة مدبئيا لين استخير !
ام سعود : ياعمري الله يريح قلبك ويكتبلك الي فيه خير يارب ..

عبير : آمين .. (( والتفتت على فتون وشافتها وهي مندمجة بالتلفزيون ونادتها من مكانها : فتوووووووووون يالخااااااااااايسة تعالي اقعدي معااااااااي استغلي أياااااااامي قبل ماتزوووووووج !!
التفتت فتون وبعيونها نظرات استنكار ..

عبير وهي تضحك : اسمعي النكته بس .. احتمال يصير زواجي بإجازة الحج هذي !!
فتون نطت واقفة وهي تصرخ : ايييييييييييييش ؟؟؟؟؟؟
ام سعود : شفيك باسم الله تقولك زواجها مب موتها !

فتون مشت لها بحمق وهي تقول : وش السالفة !!
عبير : ابوي تو كلمني يقول هو وعماني وحتى تركي يبون الزواج بإجازة الحج !
فتون وهي مكشرة : الحمد لله والشكر خل يسولفون عن الملكة بعدين الزواج!
عبير : لا يقولون ماله داعي ملكة ! زواج على طول
فتون بصدمة : مب صاحين .. وانتي شرايك؟؟
عبير : مادري مترددة ..
فتون : يعني احتمال توافقين ؟؟؟
عبير : ايه ليه لاء !!
طالعتها فتون بنظرة اتجمعت فيها الدموع بلا شعور .. ورمت الريموت بقوة على الكنب وطلعت الدرج بسرعه!
عبير تناديها : فتون شفيييييييك ؟؟
سعود تبع فتون بنظراته لين طلعت وقال : فتون اوقات تطلع حساسيتها بمواقف غريبة !
ام سعود والعبرة خنقتها : لاتلوم خواتك ياسعود الا أحمد ربي وأشكره الي علقهم ببعض جدسين بروح وحده !
عبير حزنت حيل على فتون ووقفت واهي تقول : باطلع اشوفها هالبايخة .. وايييييييييه ياسعود نسيت اقولك ابوي يبيييييييك
سعود : بدري ياحلوة .. (( وقام يشوف أبوه وأم سعود راحت بأفكارها لوين ماتتخيل بنتها الكبيرة عروسة بفستانها الأبيض ..

دخلت عبير على فتون لقتها متربعة على السرير وحاطة ايدها على خدها والدموع أربع أربع ..
عبير وهي تسكر الباب : فتون ياعمري الحين ليه الزعل ليه الدموع ؟؟؟
فتون : ..............
عبير قعدت جمبها وقالت تمازحها : تحبيني انتي ووجهك ؟
فتون واهي تدفها : انقلعي انتي مو وجه حب يا أكبر خاينة شفتها بحياتي ..
عبير : شدعوة فتوووووون؟؟ انتي دارية اني باتزوج الحين ولا بعدين !
فتون وهي تمسح دموعها بسرعه : ايه ادري بس مو الحين .. على بالي باقي أقل شي سنة وتملكين قبلها ونستوعب فراقك شوي شوي .. مب فاجأة تصير ثلاث شهوووور بس!
عبير : ياعمري يافتون والله انا نفسي انصدمت بالخبر بس لو فكرتي مافي شي يخليني أرفض !
فتون بغيرة : طبعا ذا الحبيب الغالي الي يلزمك تضحين بالدنيا كلها عشانه ..
عبير بابتسامة: مب أغلى منك يافتون ..
فتون ضحكت بسخرية وقالت : العبي على غيري يا حلوة ..
عبير : ياربي فتون ترا بابطل اتزوج مره وحده شرايك ؟؟؟
فتون : يكون أحسسسسسسسسسسن ..
عبير : خليني اشوف حبيب القلب اذا خطبك وش بتسوين ؟؟
فتون بتكشيرة : منهوو ؟؟
عبير : إلي هو ..
فتون : أقول فكينا من سيرته تكفين ..
عبير : منهوو ؟؟
فتون باستهبال : الي هوووو !!!
عبير : هههههههههههههههههههههههههههه ياحبيلك وبس ..
أخذت فتون المخدة ورمتها بقوة على عبير وضحكت ..

******

"فهذا الشهر الذي أوله مغفره .. وأوسطه رحمه .. وآخره عتق من النار "

أبو فيصل واهو يستمع للشيخ بالتفزيون : سبحان الله ! أوله مغفره ومشت .. وهذانا الحين بأوسطه الله يتغمدنا برحمته
أم فيصل : اللهم آمين .. مر بسرعه ياحسافته ويبيلنا ناخذ عمره قبل لاتجينا العشر الأواخر ويزدحم الحرم ..
ابو فيصل : يالله رتبي مع البنات انتوا كل ما زانت وحده شانت الثانية << افهموا قصده ..
ام فيصل : هههههههههههههههههه لا ان شاء الله يجي يوم نتوافق جميع ..
ابو فيصل : ههههههه ليته ..

منى من أعلى الدرج : يمــــــــــه جا آدم ؟؟؟؟؟
ام فيصل : ايه من أول ..
منى : يالله زين باطلع الحين أنا وحنان ..
أم فيصل : بسرعه ولاتتأخريون عشان ترجعون قبل تجي خالتك..

أبو فيصل : وين بيروحون ؟؟
ام فيصل : للسوق يكملون مشتريات العيد ..
ابو فيصل : الله يلحقنا خير .. المهم اذ جت اختك ابي زي ماتفقنا !!
ام فيصل بضيق : خلاص ترا طولتها عاد كافي 10 ايام ..
ابو فيصل تردد شوي .. بعدها قال : خلاص شوفي انتي خليك صارمة بالبداية وارفضي لا تتنازلين بسرعه عشان يحسون بغلطهم عدل ..
ام فيصل : ابشر ان شاء الله ..

مرت منى على غرفة مرام أول ودقت الباب ودخلت .. لقت مرام تمشي بالغرفة وتكلم بالجوال قعدت على السرير واهي تأشرلها بسرعه تخلص

مرام : أوكي خالد أنا أكلمك بعدين ..
خالد : قصدك أشوفك بعدين ..
مرام بفرحة : ليه جااااااي ؟؟
خالد : طبعا عندي حجة اليوم بجيب أهلي يتسحرون عندكم ناسية ؟؟
مرام : ايه صح اليوم خميييييس .. واااااو وناااااسة ..
خالد : آآآآآآآآآآآآآه الله يصبرني هالكم ساعه ..
مرام : ههههههه صبرت كل هالايام مو صابر هالساعات ..
خالد : والله استخفيت خلاااااص عقاب أهلك مايرحم كلش ..
مرام : قلتلك طلعت هالتمشية من عيووووننا ..
خالد : حسبي الله عليك يامشعل فظيحة انت ..
مرام : ههههههه مادري شالي غيبه ذاك اليوم واستقبلني وانا داخلة واشتغل رادار عند أبوي
خالد : والله ان شفته اليوم لأوريه شغله زين اخليه يحرم يطري اسمي على لسانه
مرام : هههههههه خير تسوي ..
خالد : اوكي ياعمري انتي توصين شي ؟
مرام : سلامتك حبيبي ..
خالد تنهــــــــد من قلبه وبعدها قال : ........... سلام ..
اتونست مرام على تنهيدته الي تبين شكثر متولع ومشتاق .. وسكرت والابتسامة مرتسمة على وجهها ..

منى واهي ساندة خدها على ايدها بملل : عشتي ويا هالخدود الحمر ..
مرام: آآآآآآآآآآآآه يذببببببح يامنى ..
منى : شوي شوي على عمرك تو الناس ..
مرام : والله بيجي يوم أمشي أهلوس بسبته ..
منى : هههههههه آه بس ليت من يجيبلي الحبيب ويعيشني بهالحب والله لأهلوس ماعندي مانع ..
مرام الي عرفت السالفة : أحسه بيجي .. ماظنيت بعد ماشافك بكل ذاك الزين بيظيعك من ايده
منى : آه يجنن يامرام بس يقهررررر اتخيلي كل ما أسأل لينا عنه تقولي ماعلق علي ولا جاب سيرة للي صار أبد ..
مرام : شكل طبعه غامض هذا ومايحب يحكي يحب يتصرف على طوووول ..
منى : ياويل قلبي لو صااااار ..
مرام : هههههههههههههههه وتلوموني قبل اثقلي وما اثقلي وشوفيك الحين مستخفة عليه
منى شبصت ظهرها وقالت مفتعلة الجديه : أبد ! جاني ولا ماجاني ألف واحد يتمناني !!
مرام : هههههههههههههههههههههههههههههه مسرع قلبتي ..
منى : ههههههههههههه المهم خالتي بتجينا على السحور
مرام : يقولي خالد يالله بسرعه مر رمضان !!
منى : اي والله زين قوليلي وين وصلتي بالقرآن ..
مرام : النحل .. وخالد بالكهف !
منى : ماشاء الله خلود يقرا ؟؟
مرام : ايه قعدت وراه لين صار يقرا وبالآخر سبقني
منى : ههههههه ياحليله المهم انا جاية لسالفة وأشغلتيني عنها
مرام : وشوووو ؟
منى : بروح السوق أنا وحنان تجين معانا ؟؟
مرام : حنان بتروووح ؟؟؟
منى : ايه ..
مرام : منى ماتلاحظين حنان اتغيرت شوي وصارت تطلع وتروج وتجي وتقعد معانا أكثر من قبل وتضحك !!
منى بابتسامة : الا ملاحظة وأمي ملاحظة بعد بس ماحبينا نعلق وتركناها بطبيعتها
مرام : شالي غيرها ؟؟
منى : مادري بس وش ماكان الحمدلله وان شاء الله ترجع مثل قبل وأحسن
مرام : ياااااارب يازينها خالتي واهي فرفوووشة
منى : اي والله .. المهم الحين بتجي ولا لاء ؟؟
مرام : اممممممم .. ودي وماودي .. خالتي بتجي ولا ابي يجون وانا تعبانة ومالي خلق ..
منى : قصدك خالد مب خالتي .. انتبهي بس لايدري ابوي يوريك بعد ذاك اليوم !
مرام : بس عاد مب على كيفه يحرمنا من بعض للعيد خلاص كفاية 10 ايام عقاب !
منى : كيفك بتتهورين اليوم لاتلومين الا نفسك
مرام : اهو مشعل لو مادرا عن شي عشنا بسلام ..

فتحت منى الباب واهي تقول باستهبال : ولا انا بعد ماأرضى تـُعصى أوامر أبوي بدون علمه !
مرام : انقلعي بس عساني اشووووووف فيك يوووم متولعة وماتلقين الي يبرد قلبك..
منى : هههههههههههههههههههه بتبطييييييين عضم .. بااااااااي ..

طلعت وسكرت الباب ونادت حنان ونزلوا ركبوا السيارة ومشوا للسوق

*****

طول الطريق وهي تغني : يا واحشني وإنت جنبي .. سبت ألف حاجة في قلبي .. بدلالك بعيونك بجمالك بجفونك.. لست أدري إيه مخبي آآآآآآآآه .. آآآآآآه اممممممممممم ..

خالد : فتون اهجدي الي يسمع يقول هي الي بتعرس بعد ثلاث شهور مب عبير ..

فتون ترد بأغنية : قول كدا .. اهو كدا .. كان فين ياحبيبي كل دا .. عيني أنا روحي أنا .. أنا حاسس بيك من سنه ..

عبير : ههههههههه دامك حاسه ياعمري ليش تنكدتي يوم دريتي اننا بفترق؟؟

فتون برضو تغني : تدرين وادري بنفترق .. تدرين قلبي بيحترق .. انتي الزمان وعيا الزمان لانتفق !

ام سعود : هذي الي ماترد الا بالاغاني يابنت استغفري حنا وين عايشين ..

فتون وهي تضحك : عييييييش الحلم حقيقة .. عيييييش بكل دقيقة ..

عبير ماقاومت : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه مب صااااااحية اختي

خالد ضحك بعد وقال : قاموس أغاني هذي ارمي الكلمة عندها وفرها ألاها تغني

فتون طبلت وهي تغني : العين وصابتنا .. وكل مصيبتها ترا من عيووون الناس ترا من عيوون الناس

ام سعود وهي تكتم ضحكتها على بنتها : لا حول ولاقوة الا بالله .. خالد شغل اذاعة القرآن خل يهدا ابليسها
فتون : ههههههههههههههههههههههههههههه جنية على غفلة ..

وصلوا بيت خالتهم ونزلوا ..
دقوا الجرس شوي وفتحلهم فيصل باب الشارع ..
دخلت ام سعود وسلمت عليه ومشت لداخل ..

خالد سلم عليه وقال : طالع ؟؟؟
فيصل : مب الحين شوي .. وانت ؟؟
خالد : طبعا لاء يبيلها سؤال هذي ..
فيصل : نكرتنا خلاص ؟ ايه الله يرحم ذيك الايام ..

دخلو البنات وسلموا وفتون قالت : خالد يالله ارجع البيت ولا بعلم عمي عليك !
خالد : ايييييوا كملت .. انا الي جاي بصرّف مشعل لا والله انتي الي يبيلك تصريف قبل ..
فتون : قلعتكم ليه ماتلزمون حدودكم ؟؟؟
خالد : وانتي أحد وكلك علينا ؟؟؟
فتون : لا بس مؤدبة ولا ارضى بالغلط

فيصل : إممممحق هههههههههههههههههههههههههههه
فتون وايدها على خصرها : شعندك تضحك الا مؤدبه وصايرة مضرب المثل بأخلاقي ..

خالد واهو يرجع على ورى : والدليل الإف إم الي فاتحته لنا بالسيارة (( ودار عنهم ودخل ..
فيصل : أفااااا تسمعين أغاني برمضان ؟؟؟
فتون : لااااااااااااااا .. أنا الي كنت أغني ..
فيصل وهو رافع حواجبه : ماشاء الله أخس والعن ..
فتون : ليه شفيها عندي موهبة وماقدر أكبتها ..
فيصل : شهالمواهب الكشخة .. زين احترمي الشهر على الاقل ..
فتون واهي رافعة حاجب : انا مو النوع الي أغير شخصيتي برمضان وألتزم فيه واتعبد واذا خلص رجعت حليمة لعادتها القديمة لا ..انا هي انا ماأتغير .. ولو باتغير باستمر برمضان وغيره !
فيصل : وهل ممكن تتغيرين ؟؟
فتون : ممكن ليش لاء ؟
فيصل : بكل شي ؟؟
فتون : وشو بكل شي يعني زي ايش ..؟؟
فيصل كان وده يقولها .. " قلبك ومشاعرك " بس اهو رمى عليها بالتلفون اعتراف بحبه وهذاها قدامه ماكن الكلمة مأثرة فيها .. قلبها جليد مايذوب وشالي يلزمه يسوي معها عشان يغيرها ؟؟ اتذكر جفاه وقسوته معها قبل كيف أثرت فيها لين دمعت عيونها .. حاول يستمر بهالاسلوب بس انهار عند طيحها بالمخزن .. وبعدها عجز قلبه يطاوعه يرجع لنفس الاسلوب !!
فتون : قولي زي ايش ..؟
فيصل انتبه وقال : اسألي نفسك يافتون ..
فتون وهي تلف قالت بضيق : فيصل للأسف انا ماعندي محاكاه داخليه ! اذا تبي توصلي شي وصله بطريقتك .. أما انا فلا تنتظر مني أحس على نفسي لأني مستحيل بحس بيوم من الايام ! (( ودارت عنه ومشت ..

الا صوته من وراها : بيجي يوم يافتون تبكين على خسارتك !!

التفتت فتون بقوة وطالعته من فوق لتحت لحظات ورفعت راسها بثقـة ودخلت البيت ..

لقت العيلة كلها مجتمعة وكلمته الأخيره يتردد صداها باذنها " أبكي على خسارتي ؟؟؟ " أي خسارة الي تتكلم عنها يافيصل ؟؟؟ اتنهدت بحمق .. ودخلت سلمت عليهم وقعدت ..

دارت بينهم سوالف عن السوق والتجهيزات والعيد وترتيباته والاستراحات والبحر والطلعات ..

الا ام فيصل تسأل : وين سعود لاتقولون مب جاي؟
ام سعود : الا بيجي ان شاء الله .. دقي عليه يافتون شوفي وينه ..
فتون : اوكي ..( وطلعت جوالها واتصلت وحطت الجوال على اذنها بالوقت الي دخل فيصل الصالة وقعد معاهم وماتدري ليه عورها قلبها مره !

رد سعود : هلا بغلا الدنيا ..
فتون ابتسمت : هلاااااااااااا حبيبي وينك ؟؟
سعود : بالطريق ..
فتون : جاي بيت خالتي ؟؟
سعود : يب ..
فتون : اووكي نستناك .. طيب سعود باطلبك طلب ..
سعود : آمري يا وعـ ... !! آمري فتون ..
فتون لقطت الاسم هالمره وصارت المره الثانية الي يغلط باسمها وينطق وعد ! بس شكله هالمره انتبه على نفسه .. وقالت بضحكة : شفيك تلخبطت !
سعود بحذر : ماتلخبطت ليه انتي شسمعتي ؟؟
فتون بدهاء : سمعت وعــد !!
سعود انصدم لأنه متأكد انه مانطق اسمها كامل !! هذي شلون عرفت الاسم من عندها !!! لايكون مفتشة بأغراضي ولا دارية بطريقتها تسويها فتون هذي من حبها لي تحسب ان لها حق بكل اموري الخاصة .. وقال : ليه قعدة معاك يافتون !
فتون : هههههههههههههههه انتظرها على جمر !
سعود اتأكد انها تدري عن شي وقال : بعـــد ؟؟؟ خلاص خير ان شاء الله والحين شتبين !
فتون وهي تضحك : أبي تمر السوبرماركت تجيبلنا حلويات ..
سعود : اوكي اي نوع ؟؟
فتون : على ذووووقك ..
سعود : خير .. يالله سلام
فتون : سلاماااات .. ((وسكرت واهي متونسة انها مسكت طرف الخيط الي يوصلها لأعماق سعود وتعرف عنه كل شي وتعرف منهي وعد الي مستحله تفكيره لدرجة يخليه ينطق اسمها أكثر من مره !!!

انتبهت على أصواتهم العاااااالية وخالد يترجى خالته ويقول : خاااااااااالتي ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماااااااااااااء ..
ام فيصل وهي تضحك : راحمتك بس راحمة نفسي بعد من هوشة عمك .. والله ان طلعتوا لايطربق الدنيا على راسي ..
خالد : واهو وش درااااااااه ؟؟؟؟ وذا مشعل أنا أأدبه .. (( ووقف ومشى لمشعل وشد إذنه وهو يقول : اسمــع ! لو قلت لابوك ان خالد جانا وقعد مع مرااام ترا باذبحك .. وانا باطلع الحين مع مرام بعد اياني واياك تعلم ابوك بشي..
مشعل بقهر : زيييين ابعد ايدك يالوحش !
ابعد خـالد ايده وقال لخالته : يالله خالتي وافقي بلييييييييييز !
ام فيصل تلتفت لاختها : ياختي شوفي ولدك ذا بيودينا بداهية !
ام سعود : خالد اركد الله يهديك انتوا الي تماديتوا ذاك اليوم ومارجعت البنت الا بصبح الله تستاهلون..
خالد بهيام : شسوي فيها يمه جننت مخي ماعاد صرت أعرف راسي من رجولي !

مرام استحت من كلامه قدام الكـــــــــل وغطت وجهها بظهر منى واهي ميته من الحيا ..

منى : هههههههههههه حرام عليك سيحتها قدامنا ارحمها شوووووي ..
عبير باستهبال : طيب ماينفع تطلعنا بدالها ؟؟؟
خالد : اقول انتي هش بس كلها ثلاث شهور وتبردين قلبك (( ويخبط على صدره : مو انا الي محترق ولاحد حاس فيني ..
ام فيصل : يالله عاد من قبل ماتملك اتفقنا زواجكم عقب ماتخلص مرام الجامعة ..
خالد : ولأني راضي بهالاتفاق الخايس المفروض ماتستقعدون لطلعاتنا يبه زووووجتي حلالي .. !
ام سعود وسعت عيونها بولدها تبي يهجد بس هو من شاف مرام استخف وبدل مايهدا مشى لمرام ومسك ايدها وقالها : قومي يامرام بس يالله ..

طالعت مرام امها وبعيونها رجاااااء تبيها ترضى ..

ام فيصل رضخت بس مابينت لهم وقالت : خلاص مالي شغل ان صار شي ولا درا عمك بقول مادريت عنهم !!
فيصل : خالد وجع اترك اختي ولا انا بعلم ابوي الحين !
خالد : ياحسافة عشرتنا ياولد خالتي !
فيصل : هههههههههههههه وين عشرتنا يوم أطلبك نطلع ..
خالد : خل الطلعات تولي واطلبني بعدين طلب يسوى وتشوف وقفتي معاك شلون..
فيصل : كل ذا عشانها ؟؟ ماخبرتك راعي خقااات ..
خالد : هههههههههههههه اشوف فيك يووم واذكرك !

وسحب ايد مرام غصب عن الكل ومنى تضحك وتقول : شوي شوي على اختي..
مرام ماتت من الحيا منه والفشلة من أهلها .. ولبست عبايتها
وطلعت وركبوا بالسيارة واهو ماصدق حصل عليها أخيرا وانطلق بالسيارة بجنون مو أقوى من جنون مشاعره !

::

بنفس الوقت وصل سعود وأول مادخل سألته فتون : وين الحلويات ؟؟
سعود وقف وقال : يوووه بالسيارة !
فتون برطمت وام سعود قالت : امش ادخل لاحقين عليها ..
.. مشى لأهله سلم عليهم وقعد ..

ماطالت القعدة الا يوم قاموا يجهزون السحور..
حنان سحبت نفسها للدرج وطلعت غرفتها وفتون الي انتبهتلها وابتسمت بمكر وطلعت وراها ..
ما أمداها تسكر الباب الا وسمتعه يدق !! توقعت انها ساره لحقتها وفتحت وابتسمت باستغراب يوم لقت فتون وقالت : خير ؟
فتون : ممكن أدخل ؟؟
حنان : أكيد ممكن بس غريبة شعندك ؟؟؟
قتون : بخاطري أسولف معاك لحالنا ..
حنان : ياعمري انتي تعالي ..
دخلت فتون وسكرت الباب وحنان مشت للاب توبها واهي تقول : ثواني بس ..(( وبسرعه شيكت على أي جديد لعضوها الي أسرها وبعدها سكرت اللاب توب ومشت وقعدت قدام فتون واهي تقول : ايه شعندك ؟؟
فتون وهي تحط رجل على رجل : ماعندي سالفة محددة بس كذا بغيت اسولف معاك .. وفاجأ اتذكرت وقالت : الا والله عندي سالفة خطييييييرة !
حنان وهي تضحك : انتي خلصيني عندك سالفة ولا لاء !
فتون بحماس : الا ياحنان عندي سالفة بمليون ريال بعد !! وماظنيت أحد يقدر يعاوني فيها غيرك !
حنان : وشي حمستيني ؟؟؟
فتون : حنان تذكرين انتي ياما كنتي مستودع أسرار اخوي سعود مووو ؟؟؟
حنان : على قولك .. كنت .. وانا اتغيرت وسكرت الدنيا بوجهي واهو تعب معاي لين يئس مني وتركني ..
فتون : سعود ماتركك ياحنان سعود للحين يتمنى زي ماكلنا نتمنى ترجعين مثل أول وصدقيني بيرجع يعتبرك أمينة سره بكل شي ..
حنان : والله يافتون عشان سعود وعشان ساره وعشان أهلي وكل الي يحبوني هذاني أحاول أتغير وأقتل الحزن بداخلي وأعيش طبيعية حالي حالكم ..
فتون ابتسمت واهي تعرف السر ورى هذا التغيير بس أجلت الموضوع يوم طرا على بالها سالفة سعود الي هي أهم بالنسبة لها <<< بيذبحها صالح لو درا عنها !
فتون بعين لامعة : اوكي اسمعي .. سعود من جا وانا ملاحظة عليه أمور تشكك !
حنان : مثل ايش ؟؟
فتون : أول شي يسرح كثيييييييير بالبداية أخذتها عن حسن نية وقلت يفكر بشغله بس صارت مواقف ثانية بينتلي ان فيه سرررررر بحياته !!
حنان بحماس : شالمواقف قوليلي ؟؟؟
حكتها فتون كل شي صادفها مع سعود .. وبالآخر قالت : واهو حس ان وراي شي وقال بنتكلم بعدين !! وانا مادري كيف اذا اتكلمنا أحسسه انه دارية وأخليه يعترف مو يتهرب !!
حنان بضحكة : وعــد !! من تكون هذي ؟؟
فتون : مااااادري أمووت وأعرف !
حنان : اوكي اسمعي أول شي اذا سألك حسسيه انه مو داري عن نفسه كلش وحتى مو مرتين بس نطق اسمها لا قوليله مرات كثيرة تقلب اسمي باسمها وانت مو داري !
فتون توسعت عيونها وقالت بضحكة : فديت دهااااااائك خالتووووو
حنان : هههههه مو لازم نحبكها صح عشان يخق ويعترف !
فتون : زين واذا اعترف ابين اني متونسة ولا مصدومة ولا كيف !
حنان : على حسب قصته .. فتون انتي يمكن ماتعرفين سعود مثلي سعود انسان غامض مايحب يحكي الي بخاطره لأحد وأسراره يكتمها بقلبه وكل الي همه يسعد الي حوله ويرضي أمه وأبوه حتى لو على حساب نفسه .. ياما ضغط على عمره واتحمل امور تضايقه بسبيل يرضي غيره !
فتون : ياعمري عليه والله ماتعلقت فيه من شوي ..
حنان : سعود يختلف عن غيره عمره ماحب ولا عمره لفتت نظره أي بنت مع كل المعجبات الي حوله حتى أنا ومنى كنا نضحك عليه نقوله شكينا برجولتك لأنه مايعبر البنات كلش ! حتى بنت عمه شوفي ماتحسينه متلهف عليها اذا ماكان متضايق بعد !
فتون بتكشيرة : هين هذي مالومه لو تضايق منها وكرها بعد !
حنان : عاد اقولك هذا هو سعود مو أي بنت تأثر فيه ! ومو بسهولة يحب ويطيح ودام هذي تقولين ماغير يسرح فيها ويطري اسمها فشكل مكانتها مو عادية بقلبه ومهمة حيل عنده !
فتون : ياعمري عليك ياسعود ليت من شافها وعرفها عاد احنا الحين مو دارين توقعاتنا صح ولا تطلع وعد شي ثاني ماطرا على بالنا ..
حنان : انتي اقعدي معاه وخليه يحكيك وعلميني
فتون : ان شاااااء الله ..

ابتسمت حنان لها كنها تبي تعرف اذا عندها شي ثاني ولا خلاص لأنها قلبها عند النت وفتون حست فيها وعرفت ان اللحظة جت وقالت : ابعرف انتي شالي عاجبك بهالنت مسنترة عليه الليل والنهار .. أبد كنك عمي صالح !!
حنان ابتسمت بحذر وقالت : ليه عمك صالح اهو بعد مسنتر على النت ؟؟؟؟
فتون : يوووه مررره .. ماغير بالمواقع الالكترونية والحين طايح بمنتدى مايقوم منه أبد ..
حنان قرصها قلبها وقالت : بعد ؟؟ ماشاء الله عليه وو .. ماتعرفين اي منتدى هذا ؟؟؟
فتون : لا بس ليش السؤااااال ؟؟؟
حنان : لابس لأني أعرف أغلب المنتديات قلت يمكن مر علي فيها ..
فتون : ويهمك هالشي ...؟؟
حنان بلعثمة : عادي بس فضول شفيك انتي ؟
فتون : يحقلك صراحة لأن عمي هذا كومة أسرار ودي اعرفها خاصة رفضه للزواج .. أموت وأعرف ليه رافض يتزوج !! << افا يالنصب !
حنان : معقولة للحين رافض ؟؟؟؟
فتون : ايه والحين أكثر بعـد واصلا ماعاد صار أحد يتجرأ يفتح معاه السيرة لأنه يولع ويعصب أحس ان فيه سر بحياته هو الثاني !
حنان ارتسمت على شفاتها ابتسامة خفيفة مسرع أزالتها لكن فتون مسرع مالقطتها !!

اتمنت يكون كلامها أثر على حنان وأولد الشك بقلبها ان هالي قلب حياتها طول الشهور الي فاتت اهو حلمها القديم صالح !

دخلت ساره عليهم وبإيدها ورقة وشافت فتون وضحكت وقالت : انتي هنا ؟؟؟
فتون وهي تمد لسانها : لا هنااااااااك !
ساره ضحكت وعطت حنان ورقة ورجعت تبي تطلع وهي تقول : ماما تقول يالله السحور ..
فتون : يالله .. (( وطلعت معها وحنان قامت للاب توب بسرعه .. وقبل ماتفتحه قلبت ورقة ساره بتشوف وشهي ؟؟؟
شافتها راسمة بنت صغيرة طايحة على الأرض !! رسمة بريئة لبنوته أم 4 سنوات لكن واضح ان الرسمة معبرة ومؤثرة واهي راسمه حول البنت الطايحة 7 قلووووب ! واضح انها تقصد بهالقلوب أهلها .. بس ليه هالرسمة ياسوسو ليه ؟؟؟؟؟

::


توقيع : ملاك الروح

ممممّآعمري رجيت من هالزمن حآجــه


ممنـوع وضع الصور النسآئيه بـإحسآس القلـم !!

عرض البوم صور ملاك الروح   رد مع اقتباس
قديم 11-03-2008, 04:02 PM   المشاركة رقم: 48 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
حسناء أميرة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ملاك الروح

البيانات
التسجيل: Dec 2005
العضوية: 4966
الدولة: ღ ~ .. بحيــــره .. ~ღ
المشاركات: 33,788
بمعدل : 10.59 يوميا
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 288

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ملاك الروح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي

نزلت فتون الدرج وهي تنزل انتبهت لفيصل قاعد يكلم بالجوال .. والصالة فاضية الكل بالمطبخ والخدامات رايحين جايين بالسفرة والصحون وخرابيط السحور ..
مشت وقعدت على الكنب وراقبته واهو يكلم بالجوال واهو حس بوجودها بس مابيّن انه منتبه وكمل كلامه يقول :
ايه على قولك الغربة بحد ذاتها كريهة مو عاد غربة ووحده والله شي يقتل ! ..
هههههههههههههههههههه خلاص يبه كلم البنت وانا عقب باتصرف !

انصدمت فتون من هالكلام ؟؟ شالي غربة ووحده وشالي كلم البنت ! فيصل انت شتخربط فيه ؟؟ يوووه شفيني انا الحين شدخلني ! ياربي تعبت من أحاسيسي هذي الي مرات أحسها تهتم بكل مايتلق فيك ومرات أحسها تنفر بقوة منك ! اتذكرت الخسارة الي اتكلم عنها وعورها قلبها .. أي خسارة تقصد فيصل فهمني تراني خلاص مب طايقة عمري !!

سكر فيصل الجوال ورفع راسه وشافها واهي مسرحة وقال بصوت رخيم : بايش تفكرين ؟؟؟
انتبهت فتون وقالت : نعـم ؟؟؟
فيصل : أوه .. آسف !
فتون : على ايش .. ؟
فيصل : سألت سؤال مالي حق فيه .. فوتيها !
فتون ضاعت الحروف عند شفاتها وماعرفت بايش ترد .. يعني اهي بروحها محتاره يجي اهو يحيرها أكثر معاه .. لو هي بوضعها قبل كان من قبل مايسحب سؤاله صرخت فيه وقالت مو شغلك !! بس الحين مو قادره ترده وبنفس الوقت مو قادرة ترد عليه !!

قامت وكل الضيق حاشيها وقالت بهمس : عن اذنك ..
ومشت للمطبخ وين ماكل العيلة هناك الي يغرف والي يحوس والي يضحك ولاحد داري بالمعركة النفسية الي تدور بين شخصين !

قعدوا على السفرة واتسحروا سوى ..

::

للمره الثالثة تلاحظ مرام جوال خالد يدق واهو مايرد عليه .. !! كان حاطه على الصامت يشحن وقالب وجهه .. بس اهي انتبهت لنور الشاشة الظاهر من الجوال وبالقوة ضبطت أنفاسها واهي تتمنى تعرف الرقم المتصل !
وقف خالد على محطة بانزين وخلال مايعبي العامل سألها : تبين شي من السوبرماركت ؟؟؟
مرام : اممممم انت تبي؟؟
خالد : اذا بغيتي شي نزلت جبتلي مثلك
مرام : اوكي ابي بيرا ..
خالد باستغراب : بيرا ؟؟؟؟؟؟؟
مرام بضحكة : ايه شفيك مستغرب ترا بيرا عصير عادي بس غازي وطعمه روعة
خالد : عاد تصدقين مايليق عليك أحس البيرا مشروب رجالي !
مرام : هههههههههههههههههه لاتكفى لاتحس كذا لأني مدمنتها ادمان << تقلدني 
خالد : ههههه بالعافية عليك.. اوكي بجيبلي معاك أجربها
مرام : زين جيب تفاح موسي اهو اطعم شي
خالد : والله خبرة ماشاء الله
مرام : هههههههههههههههه حدي

ضحك خالد ونزل واهي ظلت بالسيارة تراقبه بعيونها لين اختفى وبسرعه أخذت جواله وطالعت الرقم لقته نفس الرقم الي اتصل ذاك اليوم والي خزنته بجوالها !!!
رفعت حاجبها واهي تحاول تلقى تفسير لاتصال هالرقم المتكرر على خالد .. اهي خزنته بجوالها بس ماحاولت تعرف منهو أبد .. وفاجأة واهي ماسكة الجوال رن نفس الرقم وخفق قلبها بكل عنف .. ودها ترد وتعرف منهو وبنفس الوقت خايفة .. مو خايفة من خالد .. خايفة تنصدم من الشخص .. خايفة يطلعها أحد ماتتمناه .. وبلحظة خانها التفكير ضغطت رد على الاتصال وهالمرة اهي الي سكتت : ............
صوت أنثوي ناعم : الوووو .. !
شخصت عيون مرام من سمعت الصوت وأخذت نفس عميق وقالت : نعم !!
ـ : أهلين .. مين معاي ؟؟؟
مرام : انتي الي مين ؟؟
ـ : عفوا هذا مو جوال خالد ؟؟؟
مرام : الا جوال خالد وأنا زوجـة خالد .. مين حضرتك ؟؟
ـ .......... ( صمت ) .......... وانقطع الخط !!

سكرت مرام الجوال بقهر ورمته مكانه !!! سعرت النار بصدرها واهي تقول هذي هي ماغيرها أكيد .. قلتلي ياخالد انك غيرت رقمك عشان ماتوصلك وهذي هي الحين وصلتلك ؟؟؟ شلون وصلت ؟؟ ولايكون كلمتك !! ياويلي لو كنت راد عليها ومكلمها .. عصفت فيها الأفكار واهي تحس نفسها وسط نار تسعر ..

طلع خالد من السوبرماركت ومشى وركب السيارة ومعاه الكيس ..
التفت واهو يقول : تأخرت عليك ؟؟
حاولت مرام تخفي انفعالها وقالت : لا عادي ..
عادتها تبتسم اذا كلمها بس هالمره ردت باقتضاب ..
حرك السيارة واهو يقول : خذي البيرا اشربي !
مرام : مابي الحين ..
خالد : راح تسخن ..
مرام : كيفها عاد مو مشتهية الحين ..
سكت خالد وطالعها وحس ان فيها شي مو طبيعي .. قال بنعومة : حبي شفيك ؟؟
مرام : ولا شي ..
خالد : شلون ولاشي تركتك تضحكين والحين الشرر يتطاير من عينك !!
اتنهدت مرام وسكتت ..
رفع خالد حواجبه باستغراب وضربت عينه بجواله لقاه مفصول من الشاحن ومكانه متغير وخفق قلبه بقوووة ! عرف انها تلقفت وردت على الاتصال وأكيد سمعت صوت رهف بس شالي دار بينهم هذا الي مايدري عنه !!
سكت وعرف ان هالليلة ليلته الي هرب منها ومن مواجهة مرام لماضيه .. وكن هالخاطر وصلها يوم قالت بصوت مرتجف : خالد انا عمري ماسألتك عن ماضيك واتجنبت الحكي فيه .. بس الحين لو سمحت أبي أعرف هذي شلون تقدر توصلك ؟؟؟
خالد بهدوء : رديتي على جوالي ؟؟؟
مرام : ايه رديت ولو سمحت لا تسألني ليه لأن هذي مو أول مره ألقى اتصالها بجوالك !
خالد : اممممم .. برضو مايحقلك تردين !
مرام بانفعال : ايه المفروض أقعد غبية على عماي ولا ادري عن شي .. مو كافي محترمتك ولاعمري سألتك عنها بشي لأني صدقت وعدك يوم تقولي ماضيك انتهى ومستحيل تخبي عني اي شي يطري بحياتك !!!
خالد بنفس الهدوء : وانا عند وعدي مرام ..
مرام بنفس الانفعال : وين عند وعدك وانت زعلت الحين لأنك ماتبيني أعرف بمكالماتك ولا ادري عن شي !!
خالد انجرح بس اتحملها وقال : انا زعلت عشانك رديتي على جوالي !
مرام : وليه تزعل ؟؟؟؟ خايف أعرف شي عنك موووو ؟؟؟
خالد : لا حياتي خايف يطلع واحد من أخوياي ومابيه يسمع صوتك !

هنا سكتت مرام وماعرفت ترد !! حست انفاعلها زاد عن حده واهو ماتوضح انه غلطان بشي لحد الآن ! انقهرت من نفسها ومن الوضع ومن الاتصال .. ودارت وجهها للشباك واهي تكابد دموعها ..
التفت خالد وشاف شكثر وجهها مولع من القهر ..
مد ايده ومسك ايدها بنعومة وضغط عليها وهالحركة خلت دموعها تخونها وتنزل ..
شاف خالد دموعها وقال بحنية : ماتستاهل إهي ولا دمعة من عينك .. !
ماردت مرام ومسحت دمعتها بايدها الثانية .. وخالد سأل : كلمتيها ؟؟
هزت مرام راسها ..
خالد : شقالت لاني ترا ماكلمتها ؟؟
التفتت مرام وطالعته بعدم تصديق وقالت : جد ؟؟
خالد بابتسامة تذوب : والله حياتي ماكلمتها .. اهي مره بس رديت ومن سمعت صوتها عرفتها وسكرت بوجهها ولاعاد صرت أرد لين الحين انتي الي رديتي ..
يوه شكثر تأنيب الضمير مؤلم واهي الي حسبته راد عليها ومكلمها ومخبي عنها هالشي .. انقهرت حيل من نفسها والي حز بخاطرها اكثر تحمله لصراخها وانفعالها بكل هدوء واهو مو غلطان بشي .. !
مرام : معليه خالد انا غيرتي أعمتني ..
خالد : غاري ياعمري ومن حقك تغارين أنا كلي لك ومحد له حق يشاركني فيك بس اهم شي ماتظلمني ..
مرام من بين دموعها : معليه آسفة ..
خالد : أنا الي آسف لاني احطك بمواقف مهي من مستواك ..
مرام : خالد اهي شلون توصلك ..؟؟
خالد بتنهيدة : انتي لازم تعرفين بكل شي ..

وصلوا البحـر واختاروا أحد الجلسات المغلقة.. وهناك ماكان بخواطرهم لحظتها الا تفريغ هالشحنات الي سببها لهم هالاتصال بوقت اتمنى خالد تكون هالجلسة غير !

خالد : شوفي حياتي .. انا وقت ما كنت أدرس الجامعة اشتغلت بشركة تدريب كم شهر بس .. وبهالشركة اتعرفت على زميل لي اسمه عادل .. عزمني مره على بيته و .. وشفتـ ..
مرام فهمت وكملت : شفت هالبنت هناك .. بالصدفة مو ؟
خالد : بالضبط ..
مرام : اوكي انا فهمت الباقي .. تطورت علاقتكم من بعد هالصدفة وانت حبيتها وبغيت تاخذها بس ظروف دراستك منعتك ..
هز خالد راسه بابتسامة ..
مرام : اوكي خالد الحين هذا ماضي الي مو قادرة افهمه شالي رجعها ؟؟
خالد : اهي اتزوجت ولد عمها وماتوفقت معاه واتطلقت .. ورجعت تكلمني تبي ترجع الي بيننا ..
مرام وهي رافعة حاجب : أووه ! طموحها عالي هذي !!
خالد : وش ماكان حياتي انا رفضتها بكل قناعة لاني ربطت قلبي فيك .. انتي وبس انتي ومابي غيرك انتي ..
مرام ذاب قلبها من كلامه بس لازال خوفها يقرصها وقالت : حبيبي بس اهي وصلتلك الحين أكيد عن طريق اخوها الي هو خويك .. ودام علاقتك مستمرة بأخوها بتقدر توصلك متى ماحبت !
خالد : علاقتي مو قوية فيه .. ويوم غيرت جوالي مافكرت أعطيه بس للأسف جا مره اهو وفريق عمل لشركتنا وشافني وسلم علي وسألني عن جوالي وانحرجت وعطيته ..
مرام : مشكلة يعني والحل ؟؟
خالد باستهبال : تبيني أتهاوش معاه واتطاق انا وياه عشان يكرهني وتنقطع علاقتنا ؟؟
مرام بضحكة : ماظن فيه حل غير كذا
خالد : لا ياعمري الحل بايدك انتي ..
مرام .. : انا ؟؟
خالد : ايه انتي اذا صدقتيني واقتنعتي اني مستحيل اخونك وأخبي عنك شي وانك الوحيدة بقلبي مابه غيرك .. راح تريحين قلبك وتريحيني ..
مرام : انا مصدقتك خالد بس اتصالاتها اهي و ..
خالد وهو يمسك ايدها بنعومة : خليها تحرق جوالي مو راد عليها ولا على أي رقم غريب .. اهي مأملة لأن مابعد تزوجنا بس اذا تم زواجنا ان شاء الله بتقطع الأمل ..
مرام بتنهيدة : يــــارب .. لاني مو متحملة أشوف وحده تحاربني عليك ..
خالد : مستحيل ياحياتي وحده بهالدنيا تساويك
ابتسمت مرام ابتسامة سحرت عينه وقلبه ..
رفع ايدها لفمه واهو يطالعها بحب وباس أصابعها بنعومة اصبع اصبع وهمس : أحبك مرام !

وشهد كل احساس حي بداخلهم على هالحب الكبير الي يربط بين قلوبهم .. والي مايندرى هل بتصفالهم الدنيا ويستمر حبهم على هالحال ..ولا بتخونهم الدنيا بلحظة غفلة منهم !!

::


نرجع لبيت ابو فيصل .. بعد السحور
طلع سعود جاب الحلويات وأول مادخل تراكضوا عليه ساره ومشعل
وفتون تمشي من وراهم : خير خير خير ؟؟ ابعد انت وياها هذا لي ..(( وأخذت الكيس
ساره تقول لفتون : ممكن شوكلت لو ثمحتي !
مشعل : وانا عطيني بعد !
فتون : اسكت انت اذا عرفت تتكلم مثل اختك عطيتك ..
مشعل : ماعرف ذي خالتي حنان معلمتها وانا محد علمني
فتون : استح على وجهك والله امك مربيتك أحسن تربية بس مايبان فيك
مشعل: بتعطيني ولا شلون ؟
فتون : انقلع والله ماعطيك شي

مشعل سحب الكيس منها واهي جرته بقوة وصاروا يتجارووون الكيس لين انشق وطاحت الحلويات بالارض ..
مشعل : أحلىىىىىىىىى باخذها كلها (( وانحنى ولم أغلبها بإيدينه
فتون : حلويااااااااااااتي ياخسييييييييييس .. سعوووووود شووووفه !
سعود : وبعدين معاكم بزران انتوا ؟؟
فتون : قوله يجيبها الحمار أخذ أزين شي
سعود : عيب يامشعل عطها واهي تعطيك من نفسها ..
مشعل الي بدا يفتح الحلويات : مب راضية تعطيني تقول اتكلم بأدب وانا مب فاضيلها الحين
فتون : عساك تغص فيها ان شاء الله !
مشعل بانفعال : استغفري !!!!
فتون : هههههههههه مسكين الا عساه سم بعد !
مشعل صرخ : استغفررررررررررري ..

منى : بس يامشعل لا تصارخ !!

مشعل بقهـــــر : خليها تستغفر عشان اقدر آكل لأن دعوة المظلوم مستجابة ..
ضحكوا عليه وام فيصل قالت : دامك تعرف انها مظلومة ليش تاخذ حقها ..

فتون رمت باقي الحلويات على مشعل و أخذت لبنان وأكلته وقعدت ببرود على الكنب والتقت عينها بعين فيصل الي كان شاهد على كل الي صار ..

كانت تعلك اللبان ويوم شافته خففت العلك وعيونها اتعلقت بعيونه !

"وش الخسارة يافيصل قولي ؟؟؟ "

" ابعدي عيونك لاتطالعيني تراني مو ناقص اعيش بألغازك أكثر"

" انا نفسي مو عارفة ليه ضاقت فيني الدنيا من سمعتني هالكلمة.. "

" بايش تفكرين يافتون وشالي تحسين فيه .. ريحي خاطرك وريحيني معاك "

ماتحمل نظراتها ونزل عينه وحاول يشغل نفسه بأي سوالف مع سعود ..
بس ماكانت أي سوالف !!
كانت سالفة لفتت سماع كل المتواجدين والي منشغلين بالسوالف مع بعضهم يوم قال فيصل : وافقت الشركة على طلب سفري وان شاء الله بعد العيد بسافر أمريكا !!
ام فيصل بفرح : ماشاء الله مبرووووووك ماعلمتني من قبل !
فيصل : حبيت أعلمكم اذا اجتمعنا كلنا ..
سعود : مبروك والله وزين سويت يوم قدمت عليها ..
حنان : حركة يافيصل عاد يبيلك تدبر امور الفيزا والسفر من الحين ..
فيصل : وهذاني حايس بهالترتيبات الله يعين ويسهل !
منى : يوووه فيصل ماتخيل البيت بدوووووونك عاد لازم من هالسفرة ؟؟؟
فيصل : اهو مب لازم بس انا حبيت أجربها وأجرب نفسي بالشغل هناك .. وقدمت عليها ووافقوا الحمدلله
أم سعود : الله يسهلك يارب ..
عبير : وكم بتقعد ؟؟
فيصل : اهي يا اربع شهور يا ثمان يا سنة .. وكل واحد ومهاراته !
سعود : موفق ان شاء الله واذا عندك اي استفسار اسألني ..
فيصل : أكيد ماستغنى !!

كانت ساكته طول هالكـلام محد انتبه لسكوتها الا اهو ماغيره !! رفع عينه وشافها وكنه انتبه او توهم انه وجهها حيل مصدوووم !!
اتمناها تنطق تقول اي كلمة تعبر عن خاطرها .. يبي يعرف شتحس فيه وش ردة فعلها لكنها كانت ساكتة كنها للحين ماستوعبت !
كمل سوالفه وعينه كل شوي تلقط أي حركة منها واهي ماغير ساكته وتقلب بجوالها شوي وتغير جلستها كل شوي كنها متوترة وشي مو عاجبها !

مر الوقت واتأخر وقامت ام سعود واهي تقول : يالله ماورى ماقعدنا ..
سعود : تراني رجعت مصطفى البيت وانا بوصلكم
ام سعود : زين اشوا اننا ماعتمدنا على هالخالد الي خرج ولم يعد
منى : هههههههههههه مهبول ولدك ياخالة والله ان اتأخروا هالمرة لايمدد أبوي العقاب سنة بعد !
خالد : مايتوب اهو بس خليها تجي على روسهم ..
ام فيصل : دقي يامنى على اختك هاوشيها وقوليلها ترجع بسرعه ..
منى : اوكي ..

وطلعوا كلهم من البيت وفتون تسحب رجولها تسحيب .. وبالحوش انتبهت لفيصل واهو ماشي للملحق .. التفتت لقت اهلها عند الباب يطلعون .. رجعت تلفت لفيصل بخاطرها كلام تبي تقوله ماقدرت تمنع نفسها ومشت بسرعه عنده واهو منشغل عند باب الملحق ..

وقفت وراه لحظات وبعدها قالت : ليه بتسافر ؟؟؟؟
التفت فيصل وبعيونه نظرة استغراب .. وشافها واهي عاقدة ذراعينها على صدرها وبعيونها نظرات تحقيق واستجواب !
ابتسم وقال : شغل يافتون !
فتون : انت قلت انه اختياري ومو ضروري اوكي ليه تغرّب عمرك وتتعب قلبك بفراق أهلك وتتعب ناس كثير معاك !
فيصل بسخرية : محد مهتم لفراقي واجد .. يمكن يزعلون بالبداية بس مسرع مايلهون ويتعودون على غيابي ..
كان يتكلم عن هالناس واهو مستبعدها منهم .. حست ان سفره هذا وراه ألف رسالة ورسالة يوصلها لها .. نزلت عيونها على الارض شوي ورجعت رفعتها وفيها نظرة غريبة واهي تقول : شالخسارة يافيصل ؟؟؟
فيصل ابتسم يوم درا انها شغلت بالها هالكلمة وقال : لا تشغلين بالك .. بتعرفينها مع الايام ..
فتون : وانا مافيني صبر اصدمني مره وحده وقولي !
فيصل : وليه تحدين عمرك على الصدمات فتون ليه ماتجنبين نفسك هالخسارة وبس!
فتون :لأني ... لأني ماعندي احساس يافيصل اوكي ؟؟ وصلي انت الي تبي ولا تتوقع مني اوتعي أنا على نفسي وأحس .. لأن قلبي حجر مايحس حلووو ؟؟؟
فيصل : لا مو حلو .. ولا هو صحيح هالكلام !
فتون بسخرية : عمرنا ماراح نتفق .. ! (( ودارت مبتعدة عنه وبخاطرها تتفجر أنواع المشاعر المبعثرة .. شالي صار فيها ماتدري .. بس الي تدري عنه ان فيصل كوى قلبها وروحها !

::

وصلوا البيت وطلعت فتون غرفتها ولاحظت عبير صمتها وملامحها المعصبة << لاحظوا معصبة مو حزينة ! انقهرت من نفسها ليه شغل بالها بكلامه ليه اتأثرت بسالفة سفره .. ليه هددها بالخسارة الي مو قادرة تعرفها !!
عبير : فتون شفييييييييييك ؟؟؟
فتون : مب طايقة عمري !
عبير : ليه طيب شصاير !
فتون بحمــق : أكررررررررره ولد خالتك سامعه شلون أكرهه ؟؟ أكرررررررررهـه ! (( وأخذت ملابسها ودخلت الحمام !
استغربت عبير شالي خلاها تقول هالكـلام ؟؟ ضحكت عليها وقالت هذي كل ماحست انها تحبه قالت أكرهه .. هههههههه حتى قلبك فلـّـة يافتون !

طلعت من الحمام لقت عبير نايمة .. صلت الفجر ونزلت الصالة .. قعدت تقلب بالتلفزيون تنتظر سعود يرجع من الصلاة .. وماطال انتظارها يوم دخل ابوها وسعود ومعاهم خالد
أبو سعود : ماشاء الله شالي مسهرك للحين ؟؟؟؟
فتون : انتظر سعود .. ودي اسولف معاه شوي
ابو سعود واهو يمشي للدرج : لاحقين على السوالف الحين ناموا أبركلكم ..
خالد : والله أنا تعبان وبروح أنام
فتون : نوم الظالم عباااااااادة
خبطها خالد على راسها وطلع الدرج تاركها تبرطم من وراه وتسب ..

قعد سعود على الكنب واهو يتنهد .. وسند راسه على ورى وسكر عيونه .. ابتسمت فتون على شكله ومشت وقعدت جمبه وقالت بضحكة : ياعمري ياسعود أجل طحت ومحد سمى عليك!
ضحك سعود بخفة واهو لازال على وضعه .. ياحلوها شكلها واثقة من كلامها ..!
فتون : شفيك تضحك زين ضحكنا معاك ؟؟
سعود : شتبين تعرفين ؟؟
فتون بتلقائية : منهي وعـد ؟؟
سعود : شلون عرفتي عنها ؟؟
فتون :حبيبي انت مو داري عن نفسك !! ترا أغلب وقتك مسرح وفكرك طاير بالعلالي .. وزود على كذا مرات كثيييييييييرة تجي تناديني تروح تناديني باسمها !! سكت انا مره مرتين ثلاث اربع لين خلاص حسيت ان في سالفة مو عادية والي أثبتلي صراحة الايميل الي جاك منها والي عرفته على طول لأني سامعة الاسم قبل !
سعود لازال مسكر عينه ويستمع لفتون وقلبه ضج بالمشاعر هاللحظة .. معقولة لهالدرجة اتصرف بلا وعي .. كنت اضحك على نفسي لاشفت وجه وعد بكل مكان .. بس ذا اسمها بعد مايفارق لساني .. آه ياوعد ملكتي روحي ..
فتون : سعود نمت ؟؟؟؟
سعود فتح عيونه بخفه وهمس : لا مانمت .. اوكي فتون تبي تعرفين منهي هذي ؟؟؟
فتون : أكييييييييد
سعود : بوعد يندفن هالكلام بالصالة ومايطلع ؟؟؟
فتون بحماس : ياشيخ ينحرق بعد مو يندفن بس علللللللمني
سعود سكر عينه وحس ان بخاطره يفضفض مشاعره لأحد وارتاح يحكي فتون لأنه يدري ان حبها الكبير له بيخليها تحافظ على سره .. وقال : أوكي .. وعد هذي بنت جمعتني وياها صدفة .. بنت لفتتني من أول مره شفتها حسيت انها مو غريبة علي .. كان فيها شي جاذبني وخلاني ماارتاح لين أكلمها .. وكلمتها ومع الوقت عرفتها أكثر .. مادري شالي صار بالضبط ولقيتها ملكت قلبي وحياتي .. مابغيت أحبها .. كنت أبي أعاونها لأنها تحتاج المعونة .. وكنت أبرر اهتمامي فيها اهتمام واحد بوحده محتاجة ومن ديرته .. بس بالآخر صار كم موقف خلاني أتصرف بدافع غير الاهتمام .. حسيت الي يحركني شي ثاني أكبر من مجرد اهتمام .. حسيت اني حبيتها بكل نبض ينبض بكياني ..
فتون : ............ واهي ؟
سعود مافهم سؤالها لأنه كان يحكي مشاعره بحبور كنه يحكي نفسه وعبر عنها واهو يتخيلها قدامها متناسي أي شي حوله ..
سعود قعد وطالع فيها لحظات وقال : شفيها اهي ؟؟
فتون : حبتك ؟؟؟؟
سعود اتذكر دموع وعد الي شافها بعيونها يوم سفره .. وقال : محد فينا اعترف بحبه للثاني بس تصرفاتنا تبين .. انتي قوليلي اذا تأثرتي لسفر شخص معنى كذا تحبينه ؟؟؟
ضاع الكلام من فتون واهي تحس هالسؤال موجه لها شخصيا .. ماتنكر ان سالفة سفر فيصل أثرت فيها بس اهي تنكر انها تحبه ! فلو بتقارن كلام سعود بمشاعرها فجوابها بيكون الرفض لا محالة وقالت : بصراحة مو شرط ! يمكن التأثر يكون لأن الشخص الي بيسافر تعودنا على وجوده وله مكانة بيننا وغيابة بيسبب فراغ كبير ..
سعود : اممم .. هذا الي قلته لنفسي أنا بعد ..
فتون : اهي تأثرت يوم سافرت ؟؟؟
سعود : شفت دموع بعيونها
فتون بخاطرها .. دموع ؟؟ لا هذا شي ثاني الحين .. ماظنيت انا بابكي على فيصل .. واتذكرت " بيجي يوم تبكين على خسارتك " يوووه فيصل إبعد عن بالي ارجوك خلني أركز مع اخووووي .. قالت بضيق : الدموع تعبر عن مشاعر كثيرة سعود .. بس أكيد بتميز مشاعرها اذا رجعت وشفت لهفتها وفرحتها برجعتك ..
ابتسم سعود وقال : واذا شفتها وشفت فرحتها وعرفت انها تحبني وانا أحبها اوكي وبعدين ؟؟؟
فتون : بعدين لا تظيعها من ايدك وكلـ ........... ! قطعت كلامها وقالت بضيق : بنت عمي ؟؟
هز سعود راسه واتنهد بقوووووة ورجع سند راسه وقال : حبي كان خطأ يافتون .. بس مادريت عن نفسي الا يوم وقعت ولازم أحاول أطلع من شباكها .. انا مردي راجع لديرتي ونصيبي اهو بنت عمي رضيت أم أبيت ..
فتون بقهر : لا ياسعود والله قهر ! أكيد انت ماحبيت وعد الا لانك لقيت فيها أشياء مالقتيها بمنال واهي الي بتسعدك وتريحك .. حسافة تظيع من ايدك وتربط نصيبك مع وحده عمرك ماراح تحبها ..
سعود مقتنع بكلامها بس قال : هذا قدري يافتون ..
فتون : وانت لا تستسلمله ..!
سعود : غصب عني انا مو عايش لنفسي بس .. انا عطيت كلمتي من شهور لابوي وجدي وعمي وانحسبت هالكلمة علي ولازم أوفيها لو وش ماصار .. صعب تستوعبين هالكلام وتقتنعين فيه .. بس انا مستوعب أهميته وش المشاكل الي بتصير من وراه لو ماتم !
فتون ضاق صدرها مرررررره وقالت : ياليتها عاد تستاهل هالتضحية .. ليتها تستاهلك وتستاهل قلبك هذي الي مادري بأي طريقة تفكر وتتصرف !!!!
سعود يحاول يبررلها : الدنيا قست عليها يافتون واذا لقت العوض بتتعدل .. المهم أنا حكيتك لأنك بغيتي تعرفين بس أبيك تنسين هالكلام يافتون ولا تجيبين طاريه لأحد !
فتون : ابشر ياسعود ولو اني اتمنى ان ربي يقلب الأمور وتصير اهي مكان منالوه
سعود بتنهيدة : أنت ترييييد وأنا أرييييد والله يفعل مايريد !

وانتهت الجلسة عند هالكلمة .. مهما خططنا وفكرنا ودبرنا بالآخر الله يفعل مايريد والي كاتبه اهو الي بيصير !

******
ابريطانيا

مر أول اسبوع على شغل وعـد بالمحل وكانت مره مرتاحة خاصة انها قدرت ترجع للحجاب هالشي الي أجبرتها ظروفها تتركه ووقت الي اتحسنت هالظروف ماترددت ولا لحظة انها ترجع تلبسه بكل اعتزاز ..
طلعت من المحل بعد ماستلمت راتب عمل أول اسبوع تدريبي..
والاسبوع الجاي يترسم دوامها موظفة استقبال ..
كانت شايلة شنطتها الصغيرة على كتفها وتمشي وعيونها ضايعة بالرايح والجاي.. تحس بتعب مع الصيام لكن نصيبها من الدنيا اهو التعب .. التعب النفسي والجسدي .. شهد وقفت معها وعاونتها وماقصرت بس مرات تتعاكس الظروف .. مثل هالمره دوام وعد يبدا وينتهي وشهد بمحلها صعب تطلع ..
لزم على وعد انها تروح وتجي بالباص وهالشي معناه تتحمل المشي والحر لين توصل لمحطة الباص ..

وصلت المحطة وطالعت الساعه .. باقي دقايق ويوصل الباص ..
سندت ظهرها على الجدار بتعب .. هل ممكن تنقلب الأقدار بيوم وتعيش معززة بحياتها بدل هالمعاناة الي تعيشها .. ؟؟ هل عدل حياتها الي تعيشها والي يقابلها ببلدثانية وسط أروع القصور بنت تعيش منعمة بالخدم والحشم والسائق الخاص !!
وين العدل مابين حياتها وحياة البنت المرفهـة بذاك المكان ؟؟

وصل الباص وركبت وأخذها لمنطقة أول مره تروحها .. تعرف فيها بعض العوائل بس لها سنين ماشافتهم !
وجاية تكسب فيهم أجر عسى الله يعوضها

وصلت ونزلت .. ومشت بين البيوت الصغيرة .. اهي مع ضعفها الا انها باينة بين هالبيوت والناس انها بنت عز ! حمدت ربها وشكرته حالها أحسن من غيرها بكثير ..

لقت طفلين يلعبون .. نادت واحد منهم وانحنت قدامه وقالت : وت از يور نيم ؟؟
الطفل : إياد ..
ابتسمت وعد بفرح .. لقت البيت المنشود بدون ماتبحث عنه
مسكت ايده وقالت : وديني لبيتك إياد ..
مشى معها واهو يطالعها بابتسامة ونظرة غرابة .. مسحت على شعره بابتسامة مطمنة

وصلوا البيت وقالت وعد :إياد حبيبي روح ناد ماما
إياد : اوووكي .. (( ودخل البيت يركض ينادي امه ..

أخذت وعد نفس عميق وطلعت المبلغ الي استلمته توها .. طالعت فيه لحظات لو سألوها شكثر محتاجته بتعدد حاجاتها الي ماتنتهي .. !!
لكنها مقتنعة بقول الله سبحانه وتعالى ((من ذا الذي يقرض الله قرضاً حسناً فيضاعفه له أضعافاً كثيرة ))
واهي تتصدق ياعسى الله يفتح الخير بوجهها ويعوضها ويطفي نار خطيئتها ..

أقبلت أم اياد والتعب ظاهر على ملامحها ومن شافت وعد عرفتها وابتسمت بفرح واهي تقول : وعـــــــــد ! ياأهلا وسهلا حبيبتي
وعد بابتسامة : هلا فيكِ خالتي (( وحضنتها بكل رحمة ومحبة ..
أم إياد : اتفضلي ياقلبي ..
وعد : سوري خالتي ماقدر لازم ألحق على الباص .. بس أنا جاية أباركلك بالشهر وأعطيك هدية بسيطة مني ..
ام إياد : تسلمي ياقلبي لشو متعبة حالك !
وعد : غالية ياخالة ولك حق علينا .. (( وحطت المبلغ بايدها وام اياد دمعت عيونها من الفرحة وشكرتها من قلبها
ودعتها وعد ومشت واهي تحتسب أجرها عند ربها .. ابتسمت بكل فرح واهي الي اتسببت بإدخال السرور على ناس طيبة ومحتاجة اتذكرت حديث الرسول الي يقول (( وإن أحب الأعمال إلى الله سرور تدخله على مؤمن ، تكشف عنه كرباً ، أو تقضي عنه ديناً ، أو تطرد عنه جوعاً ))
الحمدلله عمري مانمت جيعانة أنا أحسن من غيري بكثير .. الحمدلله ..
وصلت للمحطة وانتظرت الباص الثاني .. جا وأخذها لمنطقة بيتها ..
نزلت ومشت للبيت ماصدقت وصلت بسرعه راحت لأمها سلمت عليها وعطتها دواها وراحت لغرفتها أخذتلها شاور يبرد عليها وبعدها نامت بكل تعب ..

مر الوقت ماحست الا يوم جاتها أمها تدق عليها الباب وتقولها شهد جاية تنتظرنا
انتبهت للوقت يوووه صارلي كم نايمة وشهد عازمتنا على الفطوووور ..
طلعت من الغرفة لقت شهد بالصالة ..
شهد : صباح الليييييييييييل ..
وعد : هههههههه مساء الورد معليه نمت مو دارية عن نفسي
شهد : ومو عارفة كيف اوصلك لاتلفون ولا جوال !
وعد : مشي حالك حبيبتي ..
شهد : على قولك .. يالله مطوله ؟؟؟
وعد : دقايق بس ..

رجعت غرفتها جهزت على السريع ولبست طرحتها .. وطلعت لهم عاونت امها وطلعوا من البيت وركبوا السيارة ومشوا لبيت صديقتهم الغالية شهد وأمها ..

أفطروا سوى وقعدت أم وعد ويا أم شهد وبعض الجارات..

ووعد وشهد كانوا بالغرفة سوى ..
وعد اهي تقلب بجوال شهد : قدم جهازك ليه ماتجيبي نفس جهازي ؟؟؟
شهد : بفكر أغيره بس ماقررت أي نوع ..
وعد : جيبي نفس جهازي مره حلو وسهل
شهد : اوكي اعطيني جهازك دامك راميته بالدولاب على الفاضي
وعد بنظرة سخرية : لا ياعمري تحلمي فيه .. هذا أعز شي أملكله !
شهد : ياعييييييييني .. بس جد وعد افتحي الجوال واستخدميه بدل مهو مرمي بس كذا ..
وعد : شهد اتكلمنا بدا الموضوع قبل بليز لاتضغطي علي انا مرتاحة كذا
شهد : اوكي ليه ماتفتحيه ولما يجي تقفليه ؟؟
وعد : ليه شايفتني استغلالية !
شهد : مو كذا .. بس مادري انتي كيف تفكري !
وعد :صدقيني انا مرتاحة على الاقل مو محملته جميل !
شهد : مادري اش حايكون موقفه اذا جا وماحصلك ولا حصل أي أثر عنك ..

وعد على طول اتجمعت الدموع بعينها وقالت : ياشهد انا الي متعلقة فيه بس هو عادي ! هو كان يهتم ويسأل لأني بنت بلده وحس بقرابة بيننا بدي الغربة بس وقت مايجي ويلاقيني اختفيت ماعتقد حيهتم بالشكل الي تتصوريه ..
شهد : مادري ليه احس انه حيقلب الدنيا عليك ..
وعد : وانا احس انه حينصدم بالبداية بعدين حايعيش طبيعي ولا كن صار شي !
شهد : يالله ماندري عاد يمكن يصير شي ثاني مانتوقعه !
وعد : المهم انتي اسحبي نفسك من الموضوع وخلاص
شهد : انا زي مانتي عارفة محلنا حينقل الاسبوع الجاي للسوق الثاني .. وماعتقد حيقدر يوصلي أبدا ..
وعد بحزن : مرات اقول لنفسي خليني أتركله أي أثر بسيط يوصله لي يمكن يفكر يدورني .. يمكن يفقدني ويسأل عني .. أكون سويت الي علي وابتعدت ولو جاني يكون جاني بإرادته وتمشي الأمور وقتها زي ماربي يريد .. بس ارجع اقول لا ليه أعاني والواقع واضح انه مستحيل تستمر علاقتنا مهما كان نوعها ..
شهد : ياعمري ياوعد شوفي كيف تعبتي وانتي بس استعديتي لفراقه ..
وعد بكت من قلبها وقالت : ماتمنيت أحب أحد أبدا ولا اتعلق بأحد .. ماابغى أعاني أكثر من معاناتي انا الي فيني كافيني .. ليه لما حبيت لقيتني وقعت بحب واحد مو مناسب ؟؟ ليه سعود بالذات ؟؟ سعـ ـود ! ياويلي والله صعب فراقه ياشهد صعب .. صعب .. (( وراحت بنوبة بكاء تقطع القلب ..

قلبها الي غيم عليه الحزن سنين ودنين .. أشرقت عليه مشاعر ماحستها بيوم ! مشاعر عذبة نقلتها لسعادة وعيشتها بحبور وهناء وقت الي تملك قلبها حـب من يستحق الحـب ! لكن انقتلت هالمشاعر واهي بالمهاد يوم تجسدت الحقيقة قدامها .. مستحيل تكون لسعود !! وياويل قلبها الي تعلق بحتى حروف اسمــه !

*****


كلها أيام وليالي وينتهي هالشهر الفضيل .. ناس معتكفة بالمسجد وناس بالحرم وناس ماتطلع من السوق !
هذا هي ام سعود وبناتها طالعين من المسجد بعد صلاة التراويح والخشوم حمر كثر ماصاحوا مع الدعاء .. ركبوا السيارة ينتظرون سعود .. شوي وأقبل عليهم من بين زحمة الرجال ..
ركب السيارة واهو يقول : يووه اليوم زحمة شي مو طبيعي
ام سعود : اكيد للية خمس وعشرين وشاكين انها ليلة القدر ..
سعود : الله يكتبلنا أجرها
ام سعود : آمين .. يالله تأخرنا ترا تلاقيهم يحرتونا وأكيد خالتك وصلت ..

فتون : خليهم يحترونا عارفين اننا بالصلاة ليش ماراحوا هم صلوا بعد ..
سعود : مب كل واحد يقدر على قيام المساجد فتون ..
أم سعود : بالذات مسجد توفيق صائغ يطول حيل بالصلاة ..
فتون : وش عندها خالتي جاية بيت جدي اليوم ؟؟
ام سعود : هَـو .. مب أول مره تجي تسلم عليهم ومهي مطولة بالكثير ساعه وتروح ..
فتون : بيجي احد معها ؟؟
ام سعود :مشعل وساره بس ..
فتون : وليه مو مطولة شوراهم ؟؟؟
ام سعود بغت تخبرهم بس سكتت يوم دقها سعود !!
وقالت : مادري عاد كلن وظروفه ..

التفتت فتون لعبير وشافتها مسرحة بعالم ثاني وابتسامة خفيفة على وجهها ..
فتون واهي تنغزها : ألووووو
عبير انبتهت : هاه .. !
فتون : وين وصلتي عسى ماظيعتي بس ؟؟
عبير : لا معاكم لا تخافين ..
كانت سارحة تتخيل لو تلتقي اليوم بتركي .. العيلة كلها مجتمعة ببيت الجد واهي من زمااان ماشافته .. كيف بيكون لقائهم وذي أول مره يتواجهون بعد خطوبتهم !!

ضحكت فتون عليها .. ياحلوها اختي شكلها تفكر بالحبيب .. ! مر عليها طيف فيصل هاللحظة .. واتذكرت كلامه واتذكرت سالفة سفره وانقهرت وهمست بحمق : سخيف !
عبير باستغراب : منهوو ؟
فتون : واحد قاعد يلعب باعصابي ..
عبير : هههههههههههههههه أخيرا قدر عليها ..
فتون وهي صاكة على سنونها : أكرررررهـه
عبير بمكر : زين ليه كل شوي تطرينه دامك تكرهينه
فتون انقهرت من عبير وانقهرت من نفسها بعد << ماعندها غير القهر هذي وقالت بقهر بعد: اقول ارجعي اسرحي أحسن ..
عبير : هههههههههههههههههههه أبركلي

وصلوا ونزلوا من السيارة ودخلو البيت .. كلن راح لمجلسه وسلموا على العيلة ولقت أم سعود اختها ودخلوا بضجة السوالف ..

انتبهت عبير لوجدان واهي قاعدة تسولف مع نهى واتذكرت سلامها كيف كان حيل بارد .. عكس قبل الي كانت تمازحها وتفرح بجيتها ..
قامت ومشت لعندها ووجدان استغربت واهي تطالع عبير تمشيلها وابتسامة على وجهها.. مسكت عبير ايد وجدان وقالتلها : وجدان أبيك شوي ..
خفق قلب وجدان بقوة .. ذي شتبي فيني ؟؟ لايكون تحكيني عن خطوبتها وحبها اهي وتركي لا عبير أرجوك اتركيني ..
لفوا طرحهم وطلعوا الحوش ووجدان على طول قالت : شعندك عبير ؟؟؟
عبير انسندت على حافة النافورة وقالت بابتسامة : وجدان قد ايش حاقدة علي ؟؟؟؟
سكتت وجدان لحظات بعدها رفعت حاجب ودارت وجهها بدون رد ..
عبير : ادري انك حقدتي علي من كل قلبك ان كانك ماكرهتيني بعد .. بس وجدان حبيبتي انتي بنت عمتي وغالية عندي بغلاة فتون اختي .. مابي هالسوالف تفرقنا وتسبب خدش بعلاقتنا ..
وجدان بهمس : عبير مافي شي ..
عبير : شلون مافي شي ؟؟ شوفي حتى ماتبين تحطين عينك بعيني .. وجدان انا دارية ياعمري شكثر الوضع حساس بالنسبة لك لكن هذا قدر مكتوب من عند ربي لكل وحده مننا مو بكيفنا احنا نمشي الاقدار !
وجدان : اوكي عبير وانا استسلمت للقدر شالمشكلة ؟؟
عبير : استسلمتي بالكلام بس لكن قلبك لازال حاقد وزعلان موو ؟؟
وجدان : لاتخافين ماراح آذيكم بشي !
عبير : وجدان باعطيك كف على هالكلام !! الحين انا شكيت بأذيتك ؟؟ ادري انك مستحيل تسوينها لأنك ذوق وأخلاق .. انا الي مزعلني اهو حزنك وأحسك مب طايقة رقعة وجهي .. و لاتحسبين كل الي يهمني تركي يخطبني والباقي بالطقاق لا ياوجدان أنا تهمني علاقتي معاك ولايرضيني تزعلين بهالشكل أبد ..
وجدان : هو سؤال واحد ياعبير .. يوم سألتيني قبل ان كان أحب تركي وعرفتي اني أحبه .. وش كنتي تفكرين لحظتها ؟؟؟ ليه ماقتيلي انك انتي بعد تحبينه وانه هو يحبك ؟؟؟؟
عبير : اول شي ياحياتي أنا ماكنت أدري انه يحبني !! تعرفين شكثر ولد خالك غامض ولايحكي ولايعبر ولا يبين .. لكن صحيح انا كنت أحبه وقتها بس كيف تبيني أعترفلك وانتي باين انك متأثره بحبه وباجرحك لو اتكلمت .. ولأني وقتها والله مادري وش تركي يفكر فيه وشالي بخاطره ؟؟؟
وجدان : يعني تبين تقنعيني ان ماكان بينكم علاقة ؟؟؟
عبير بانفعال : لااااااااا .. وجدان انتي صاحية ؟؟ والله مابيننا ولا شي لهاللحظة .. ويكون بمعلومك له كم خاطبني للحين ماسمعت حتى صوته !! يمكن انتي تشوفينه وتكلمينه أكثر مني بس أنا وربي مابيني وبينه شي !
وجدان حنت شوي وقالت : اشوفه واكلمه صح بس صدقيني تركي مايعتبرني غير اخته !
عبير : هنيالك حياتي بأخوته لا تحسبيني بازعل واقول ينتهي اي شي بينكم لا .. وياليت انتي تريحين قلبك وتعتبرينه زي أخوك !
وجدان ابتسمت أخيرا وقالت : لا تلومويني عبير صراحة كانت صدمة بالنسبة لي وكرهتك وكرهت تركي بعد وقتها .. بس على قولك كل شي مقدر ومكتوب ..
عبير بابتسامة : وجدان انتي صغيرة وحلوة وربي ان شاء الله يعوضك بالي يسعدك ويعيشك بين السماء والأرض ..
وجدان : آمين ..
عبير واهي تغمزلها : يعني صافي يالبن ..؟
وجدان واهي تضحك : صافي ياقشطة ..
انفتح باب الرجال وطلع خالد ووجدان استحت ومشت راجعة لداخل ..
خالد : شعندكم برا ؟؟
عبير : نسولف شوي ..
خالد : أوكي انا ماشي ..
عبير : على وين ؟؟
خالد : مايبيلها سؤال !
عبير : ياويلي من هذا الي حتى واهو ببيت جدي مو قادر يصبر عنها !
خالد بهيام : قلتيها ياعبير .. احس اني فاقد التركيز وانا لي ثلاث ايام ماشفتها
عبير باستهبال : لا أجل الحق على عمرك !
خالد : هههههههههه اوكي يالله باي
عبير : باي ..
طلع خالد واهي وقفت مكانها شوي .. وبعدها مشت راجعة لداخل الا سمعت صوت من وراها يغني : مساء الخير والاحساس والطيبة .. مساء مايليق الا بأحبابي
اتسمرت عبير مكانها واهي تسمع هالصوت الي خفقله قلبها بكل عنف .. التفتت بخفة وشافت تركي واقف عند الباب وابتسملها يوم التفتت ابتسامة ذوبتها وكمـل : هلا بالي يصيب العطـر بالريبه .. يقول العطـر أنا زايل واهو باقي ..
ولع وجه عبير من الحيا وحست انها شوي وتطيح من الحرج وقالت بضحكة خجل : هلا تركي ..
تركي انخبل منها وقال : هلااااااااابك .. شلونك عبير ؟
عبير بصوت أقرب للهمس : بخير .. انت شلونك
تركي غني بهمس وعيونه معلقة فيها : انا مو تعبان أنا .. أنا دنيا من التعب راحتها بإيديك ..
نزلت عبير عيونها للأرض كثير عليها كل هذا مره وحده .. بتذبحني ياتركي خلاص روووح وبالقوة قدرت تهمس : سلامتك من التعب ..
تركي بشوق : متى ياعبير متى .. ؟

" وشو الي متى ؟؟ "

التفت تركي بقوة وعبير من سمعت الصوت وشافت التفاتة تركي خافت يكون أبوها ولا حدا عمانها وضربت الأرض ركض على داخل .. بس واهي تركض سمعت ضحـــــــــــــكـة من وراها قدرت تميز آذانها صاحب الضحكة وعرفت انه عمها صالح وولعت من القهر .. !

صالح : ههههههههههههههههههههههههههههه جبانة بنت أخوي ..
تركي بقهر : انت الحين شطلعك لا بارك الله بهالشنبات
صالح وهو يخبط على صدره : جيت وأنا عمكم أنقذ الموقف لا تخقون وتروحون فيها ..
تركي : وماسويت خير طيرتها من قدامي وأنا الي ماصدقت عيني يوم شفتها
صالح وهو يدفه : تحب بنت أخوي انت ووجهك !
تركي واهو يلوي ايد صالح : يالله ليتني أشوف فيك يوم تحترق من الشوق وماتلقى من تطفي شوقك !
صالح وهو يضحك : طحنا بهالحظ من زماااااااااااان شدراك انت..
تركي واهو يدفه : ماظنيت انت وهالوجه تعرف تحب وتشتاق
صالح يفتقل الحزن : شفيكم كلكم تحطمون مشاعري ترا انا في قللللب .. في احسااااس !
تركي : تخسى ..امش ندخل ماعاد لها داعي وقفتي برا
صالح واهو يمشي لداخل : قلعتك انت ماسمعت الحديث الي يقول في التأني السلامة وفي العجلة الندامة ..
تركي واهو لازال منقهر منه : اقول اص بس لا عرفت وش نوع هالحديث تعال اتفلسف
ضحك صالح عليه ودخل واهو بخاطره مقتنع بالي سواه .. من لمحهم من شباك المجلس واقفين برا انهبل .. بغى يوقف معهم لايطلع عليهم حدا الشيبان ويصير موقفهم غلط وماكانت نيته يبعد عبير بس اهي ماتت من الخوف وهجت بلا تفكير !

::

كانت فتون قاعدة وانبتهت لتصاريخ البزران بالحوش .. طالعت من الشباك لقت وائل ولد عمها وباقي البزران يلعبون كوره وساره بينهم ..
فتحت الشباك وطلعت راسها وقالت : سااااااره .. ادخلي حبيبتي لاتعورك الكورة ..
ساره : أبي العب ..
فتون : وائل انتبه لا تجي الكورة عليها
وائل : خليها تدخل بنتكم هذي نبي نلعب حنا براحتنا ..
فتون انقهرت منه وقالت : العبوا محد ماسكم بس فتح عيونك زين ولا تصقع أحد
وائل برطم بكلام غير مسموع ..
فتون : اقول لا تقعد تخربط .. ساره بتقعد برا وانت انتبه وانت تلعب وبس !

ورجعت تقعد وجت عينها بمنال وشافتها تطالعها بحمق .. شكلها سمعتني وأنا أصارخ على وائل ياشيخة انقلعي انتي وهالنظرات ..

شوي الا دخلت ساره مغطية وجهها وتبببببببببببببكي ..
شافتها فتون وقامتلها بسرعه وقالت : شفيك ياساره ؟؟؟
ساره وهي تبكي : وااائل .. ضربني بالكورة .. على وذهـي " وجهي"
فتون ولعت من القهر ومسكت ايدها وطلعت الحوش واهي تتوعد فيه وتسب .. شافت البزران وماشافته بينهم سألت عنه قالها مشعل انه ضربها بالعاني ودخل البيت غرفة الخدامات ..

مشت مسرعه والبزران تحمسوا ومشوا وراها .. راحت من الباب الثاني الي يفصل عن الحريم ومشت للغرفة وفتحت الباب بكل قووووة ودخلت ..
لقت وائل واقف فيها
فتون بصراخ : ليش تصقع ساره بالكورة .. ؟؟؟؟؟؟
وائل : مانتبهتلها ..
فتون : لاتكذب انا دارية انك مسويها بالعاني لأن ما امداني أكلمك الا دخلت ساره تصيح .. وتوني سائلتهم برا قالولي صقعتها بالعاني ..
وائل بخوف : كذابييييييين
فتون : انت الكذاب ياسخيف .. قسم بالله لو عدت الحركة هذي مره ثانية ترا أنا الي باضربك ولاهمني اخوك ولا اختك ولا مين من يكون ..

" انتي قربي منه بس وتشوفين وش يصير فيك يالبزر "

التفتت فتون لقت منال واقفة وراها قالت بقرف : أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ..اقول انتي اص ولا كلمة ماتدرين عن السالفة لا تتدخلين ..
منال : لا أدري بس مانزل مستواي للبزران مثلك جاية تهددين اخوي .. فيك حرة طلعيها فينا احنا مو بهالبزر !
فتون : مني محترة ولاشي الظاهر انتي الي محتره وذا حالك دايم ياكافي عمرك لا ابتسمتي ولا ضحكتي كن عفريت حاشيك ..
منال : انطمي ولا كلمة يالحقوده انا مادري أهلك شلون متحملينك انتي وهالسان الوصخ والاخلاق الخايسة
فتون : شوفوا من يتكلم على الأقل أنا عايشة طبيعية مو مثلك معقدة قلبك أسود من الدولاب الي وراك !

كـــــــــف قــــــوي صقعتهــــا منال فييييييييه واهي تقول : سكتلك أنا واجد وانتي كل مالك تتمادين ..
فتون مسكت خدها واهي مصدومة !!! عمرها مانضربت بحياتها والحين تنضرب من أكره مخلوقة على قلبها بكــت من القهر وقالت بصيااااااااااح : ياحماااااااااااااارة عســــــــــــــــى إيدك الكســــــــــر ان شــــــــــاء الله ..

كان صياحها عااااااااالي ووصــــــل لمسامع حدا الخدامات الي راحت نادت عبير وقالتلها فتون تبكي وجت عبير تركض وشافت اختها ماسكة خدها وتبكــــــي .. ومنال عند الباب تطالعها من فوق لتحت وتقول : انت الي حديتيني أمد ايدي عليك احترمي نفسك وألفاظك تسلمين ..

عبيـر بصدمـة : شصــــــــاير ؟؟؟؟
مشعل كان واقف وشايف كل الي صار وحكى عبير ..

عبير بانفعـال : منال انتي كيف تتجرأين وتمدين ايدك عليها ؟؟؟
منال بصراااخ : لأنها طويلة لسان وحقوودة وماتحترم أحد ..
عبيـر : كنك قاعدة تعددين صفاتك انتي مو هي .. ماشفت أحقد منك ياسخيفة ..
منال : عبيـــــر احترمي نفســـك وخليك برا الموضوع لايجيك كف ثاني انتي بعد !!

مشعل ركــض طاير لمجلس الرجال ودخل يركض عند سعود وهو يلهث بحماس وخووف..
سعود باستغراب : مشعل شفيك
مشعل قرب منه وقال واهو يلهث : منال ضربت فتون كف .. !
سعود بصدمـة : ايش ؟؟؟؟؟؟
مشعل : واللللللله ..
وقف سعود والغضب معتلي وجهه وقال لمشعل : شوفلي الطريق بسرعه ..
ركض مشعل وشافله الطريق ودخل سعود وعيونه تصرخ بالغضب ..
وصل الغرفة الي كانت بعيدة عن مجلس الحريم وباب يفصل بينهم .. ومنال يوم سمعت صوت سعود لبست طرحتها بضيق .. ودخل وشافها واهي رافعة حاجب وتطالعهم من فوق لتحت !
شاف فتون واهي منكسرة وتبكي وخدها محمر وآثار الاصابع فيه وانفعل واهو يقول: ليش تمدين ايدك عليها !
منال كانت مولعة حدها ومو ناقصة أحد وقالت : سعود لو سمحت انت بالذات مابي أغلط عليك !
سعود : ولك عين تغلطين أكبر من هالغلط بعد ؟؟؟؟
منال : انت ماتدري عن شي ارجوك لا تتدخل ..
سعود : وشالي صار زين فمهوني ..
حكته عبير الي صار باختصار واهي يالله تنفس من القهر ..

مشت فتون ومسكت ايد اخوها واهي تقول : خلك منها ياسعود ولاتنزل نفسك لمستواها وتكلمها !
منال بسخرية : الظاهر ناسية وش يصيرلي سعود يابنت عمي !
فتون : لا شلون أنسى أسوأ حدث بحياتي !
سعود صرخ : فتووووووون .. اطلعي برا انتي واختك وخلوني معاها وانتبهوا لجد يجي هالغرفة !
طلعوا خواته واهو التفت لمنال بقوة وقال بغضب : مهما كانت الاسباب يامنال ايدك ماتمدينها على خواتي سامعه ولا لاء !!
منال : وان كان خواتك مايأدبهم الا الضرب شتبيني أسوي ؟؟
سعود : خواتي وأنا أعرفهم وأعرف أخلاقهم شزينها ومايغلطون على أحد الا اذا كان اهو يستاهل الغلط !
منال : ايه قولها صريحة ياسعود .. قول ان أخلاقي مو عاجبتك واني أستاهل من يغلط علي واني ما أعنيلك شي بحياتك !
سعود : منال لاتقعدين تفسرين كلامي على كيفك أنا مو قاعد أبدي رايي فيك أنا قاعد أتكلم عن الي صار الحين ..!
منال : والحين شايفني غلطانة مو لأني فعلا غلطانة .. لأنك ماتشوف أي زين فيني لا انت ولا خواتك !!
سعود : وانتي على أي أساس حكمتي بهالشي ..؟
منال : أدري ياسعود .. أدري انكم ماتبوني وانك منجبر تاخذني وأدري اني ماأحرك بقلبك أي شعور .. كنت قبل أهتم بجيتك وقعدتك ولا حتى نظرتك لي وبسمتك بس الحين لا لأني أدري انك تغصب نفسك عليها ويبه ترا محد ضاربك على إيدك .. تقدر تفسخ الي بيننا واحمد ربك ان ماصار شي رسمي ..
سعود : كلامك ذا كله يامنال من خيالك ومن نظرتك السودا للدنيا .. انا محد جابرني عليك وافقت بإرداتي وبتستمر خطوبنتا برضو بإرادتي !!
منال : ليه ياسعود ؟؟؟ انا مابي رحمة من أحد ولا انك تراعي المشاكل مع ابوك وابوي على حسابنا .. تحس انك ماتبيني مو مرتاحلي يبه خلني ودورلك على الي تسعدك !
سعود بضيق : منال أرجوك فضي هالسيرة .. ان كنتي تظنيني من النوع الي يفكرش خطوبته عشان راحة وحب فما عرفتيني زين يامنال .. الي يربطنا أكبر من كذا يابنت عمي !
منال : وشو .. عاداتنا وتقاليدنا .. فرحة جدي وابوي وأبوك ؟؟؟؟
سعود : وهالأمور ماتعنيلك شي ؟؟؟
منال : مو لدرجة انك تضغط على نفسك ومشاعرك وتجبر عمرك علي !
سعود : قلتلك انا مو مجبور انتي ليه مو مصدقة ؟؟؟
منال : لاني ماشفت عكس كذا !!
سعود : ماحصلت فرصة أثبتلك العكس .. منال أرجوك .. لاتخليني أكره عمري وأكره الساعه الي فكرت أخطب فيها .. اتركي عنك هالأفكار وفكري زي العالم والناس .. وأهم شي لازم تفكرين فيه وتحطينه ببالك اني ما ارضى أحد يغلط على خواتي لو مين من يكون !
طالعته منال بنظرة ألم لمعت فيها الدموع .. لاحظها سعود ورق قلبه وقال : فيك خصال طيبة يابنت عمي بس انتي الي مسودة الدنيا بوجهك .. اصحي قبل ماتخسرين كل الي حولك .. (( ومشى للباب واهو يقول : عن اذنك (( وطلع تاركها تبكي إحساسها فعلا بالخسارة .. خسارة نفسها قبل أي خسارة ثانية !!

*******

بمنزل ثاني فوضـى تختلف تمااااااما عن ذيك الفوضى .. ومشاعر من نوع غير !

نزل أنس واهو بأبهى حلة وكشخـة وأمه ابتسمت من خاطر أم تتمنى الخير والسعادة لولدها
لينا : اككككككككشخ عز الله رحتي فيها يامنى
ضحك أنس وقال : جاهزين نمشي ؟؟
ام أنس : ايه يالله ..
وطلعوا وركبوا السيارة متوجهين لبيت أبو فيصل ..

لينا : تصدقون منى الخبلة من الحيا حتى انا ماتكلمني .. ترسلي مسجات وتستقبل مسجات واذا دقيت سكرت بوجهي من الحيا
أم أنس : ههههههههههههه ياحلوها هالبنت خجولة ومؤدبة يوم الخطبة ولا رفعت عينها من الأرض ..
لينا : بالبداية بس ولا بعدين بتشوفون تراها أرج مني ..
ابتسم أنس واهو يتخيل منى بملامحها الناعمة .. من شافها ببيته يوم وصوله واهو ماهناله بال لين كلم أمه تخطبها .. مايبي يحكي مع لينا عنها مايبي يسمع بس سيرتها .. ماكان يرضي قلبه الا انه يخطبهـا .. وخطبها ويا وكبـــــر فرحته يوم وافقت .. مايدري انها اهي بعد ماصدقت بخبر خطوبته ! اليوم شوفتهم الشرعية طبعا محد داري عن الشوفة الحلوة الي صارت بيوم وصله << هع هع

وصلوا البيت .. واستقبلوهم أهل البيت بكل حفاوة وترحيب .. أنس دخل مع فيصل وأبو فيصل لمجلس الرجال .. ولينا وأمها استقبلوهم أم فيصل وحنان ومرام .. وقعدوا سوى قعدة ودية ..

نزلت منى وطالعت نفسها بالمراية للمرة العاشرة .. ودخلت عليهم وسلمت وماقصرت ام أنس بالمديح الي أحرجها واهي حدها مو نااااااقصة ..

ماطال الوقت يوم جا فيصل وناداها تدخل

طلعت منى وأمها ومنى تحس الأرض تتزلزل تحتها !
فيصل : ههههههه شفيك يالله تبلعين ريقك !
منى بحرررررج : خايفة يافيصل ياربي طيب وين أقعد ؟؟
فيصل : اقعدي قبااااله خليه يتمقلك لايجي بعديني يقول ماشفتها زين !
منى : لااااااااا والله فشلة !
ام فيصل : انتي خذي صينية الشاهي حطيها لهم واقعدي جمب اخوك
منى : مابي اشيل لاء .. والله لا أكبها على وجهه من الخوف
فيصل : ههههههههههه مهبولة اختي .. انا بشيل الصينية الحين انتي امشي بس وهناك تخيريلك مكان ..
منى : زين ..
ومشت مع اخوها واهي يالله تتنفس من الخوف .. فتح فيصل الباب وطالعها تدخل
منى وهي صاكة سنونها : انت ادخل قببببببلي غطي علي ..
فيصل : الحمدلله اقول ادخلي لا أجرك مع ايدك
استسلمت منى واهي تتوعد فيصل بقلبها .. ومشت وعيونها بالأرض لين وصلت قدام أبوها ورفعت راسها تطالعه وتأشر بإيدها .. وين ؟؟ يعني وين أقعد ؟؟
أبو فيصل اشرلها بعيونه على المكان وكان قبال أنس .. مشت وقعدت وعيونها على الارض مارفعتها أبد ..
أنس ماقدر يمنع ابتسامة ترتسم على وجهه واهو يطالع هالبنت الصغيرة شلون كبرت وأنوثتها اكتملت بكل نعومة وحلاوة ..
كان ماخذ راحته بالنظر لين بدا أبو فيصل يعرف بمنى ويعرف منى بأنس مايدري انهم حافظين سيرة بعض .. !
منى على غفلة منها رفعت عيونها توقعت ان انس يطالع أبوها واهو يحكي واتفاجأت يوم شافت نظراته مصوبة عليها ونزلت عيونها بسرعه وقلبها يضرب طبوووووووووول ..

ضحك أنس بخاطره .. واهو يتمنى تعلن موافقتها هالمره قدامه ليطير فيها لآخر الدنيا من الفرحة .. بس كان العرف انها تقوم خلاص وابوها يسأله عن رايه وهذا الي صار لما أعلن أنس موافقتـه بكل ثقة وأصر يعرف ردها الحين قبل يطلع ..

دخل فيصل لقاها قاعدة على الدرج مادخلت للحريم ..
فيصل : هههههههههههههههههه هذا معناه انك موافقة ومستخفة؟؟؟
منى : اسكت روح عني تراني شوي وأصيييييييح من الحرج
فيصل : هههههههههه عليكم احاسيس عجيبة انتوا يالبنات .. المهم أنس يبيك تردين الحين موافقة ولا لا؟
منى : ليه الحين اصبروا علي شوي ..
فيصل : يالله عاد ذا شي روتيني اتعودنا عليه ولا ادري انك موافقة حتى بغيت أرجع بنص الطريق اسوي نفسي سائلك لأني عارف جوابك
منى : ياسلاااااااااام من حقي افكر وأستخير و
فيصل : خلاص بقولهم رفضت ..(( ومشى عنها الا منى صرخت : فيصل والله لا أذبحك
فيصل بمكر : أجل قوليها وخلصينا ..
منى بحيا : موافقة ..

وبكذا اتحددت ملكتها ثاني العيد لأن ثالث العيد اهو يوم عودة أنس وسعود لابريطانيا
شفتوا مسكينة حظها شلون ؟؟ << نفس حظي 


********

نزلت الدرج بسرعه وعبايتها بإيد وشنطتها بإيد وسعود قابلها أول الدرج وهو يقول : بل بل بل على ويييييييين كل هالرجة ؟؟
فتون واهي تلبس عبايتها بسرعه : عهود تنتظرني برا وبنروح السوق
سعود : هالوقت ؟؟
فتون : ايه شفيها ..
سعود : مره متأخر
فتون : شنسوي عاد باقي يومين على العيد وباقي اشياء ماشتريتها ..
سعود : عسى بتروحون مع سواق؟
فتون : لا مع أخوها ..
سعود برضو مارتاح وقال : أوكي زيني حجابك واقصري صوتك وبلا هبال قدام الرجال..
فتون واهي تطلع : لا توصي حرييييييييييييص !

طلعت واول ما اقبلت على السيارة رجعتلها الرهبة الي تحسها من وجود هالشخص والي تخليها لاشعوريا تخفض صوتها وتستحي وتحسب حساب لكل حركاتها ..

ركبت السيارة ورى عهود وهمست بالسلام ..
عهود باستهبال : وشووو ؟؟ ما اسمع !
فتون بخاطرها يعل ابليسك عهود الشر .. وقالت بصوت أعلى شوي : قلت السلام ..
سلطان : عليكم السلام .. شلونك فتون ؟
بلعت فتون ريقها واهي تذكر موقفها معاه وقالت : بخير .. (( بس وماقدرت حتى تسأله عن احواله ..
مشوا للسوق وسلطان طول الطريق يدندن بروقااان .. وعهود تعلق على أغانيه وفتون بالقوة تمسك نفسها عن الضحك ..
وصلوا ونزلوا ..
وسلطان وراهم قال : لا تطولون بانتظركم عند ستار بكس ..
عهود فرحت انه مو ماشي معاهم وقالت : ابشررررررر ..
ودخلوا السوق .. مشت عهود وفتون لمحلات الاكسسوارات ..
عهود : آخ ياهالمحل مغري كل مامريت جمبه أتمنى أشري شي بس نفسي ماتطاوعني !
فتون باستهبال : المشكلة ترا مو فينا المشكلة فيهم اهم الي مايجيبون شي يناسب أنوثتنا
عهود : هههههههههه امحق أنوثه ..
فتون : شوفي هالمحل جنون عبير تموت على التناير الي عنده ..
عهود : اي دام تنانير مو داخلة ..
فتون وهي تضحك : عهود ترا لازم نتعود نلبسها ..
عهود : ليش ان شاء الله

فتون : الترم هذا بنبدا الجامعة ان شاء الله وش تبينا نلبس ؟؟؟

عهود : بالبس بانطلون وأخلي العباية علي ..
فتون : يوووووه فطسسسسسسسسة ..
عهود : ولا اني البس تنورة يييييييووه ماعرف أمشي !
فتون : عاد انا الي أعرف بس لازم نتعود ..

دخلوا المحل الي يبون وشروا أغراضهم ويوم طلعوا انبتهوا للسوق شلون كل ماله يزدحم
فتون : اعوذ بالله ساعه عشان نحاسب مادري وش مطلع الناس من بيوتهم ..
عهود : هههههههههه مطلعهم الي مطلعك
فتون : كلهم يبون ساعه حزام ورباطات شعر ؟؟؟
عهود : يعني الي حولها ..
فتون : اوكي شكله مايمدينا نشرب شي بهالزحمة خلاص يالله نرجع ..
عهود : نروح ستار بكس عند اخوي نشرب ونطلع مره وحده ..
فتون : لا صعبة عهود ماااااااابي ..
عهود : اقول امشي بس بخاطري ذاك الكابتشينو الي يعدل المزاااااج ..
فتون اشتهت تشرب بس ميته حيا من سلطان .. عمرها ماستحت من أحد قبل وش معنى سلطان يولد بقلبها مشاعر الخجل !
استسلمت ومشت اهي وعهود .. وكلمت عهود أخوها تقوله يطلبلهم كابتشنو ..
وقفوا سوى يتفرجون على الحلويات وسلطان يحاسب البايع .. التفت لهم وقال : بتقعدون ؟؟
عهود : ايه ايه يالله !
فتون بهمس : وين نقعد مع اخوك انتي صاحية ؟؟؟
عهود : عادي فتون ترا اخوي مايعض ..
مشوا لوحده من الطاولات المكشوفة وحطوا مشروباتهم .. وفتون ميته من الحرج .. عمرها ماسوتها قبل والحين بتسويها مع واحد مجرد اسمه يحرجها .. مو عاد تقعد معاه على طاولة وحده ..
قعدوا على الكراسي فتون وعهود جمب بعض وسلطان قدامهم كان يتصرف بتلقائية كنه مع خواته .. مو منتبه للانفعالات العجيبة الي تتأجج بخاطر فتون .. وهذا الي خلاه يبتسملها بكل مودة ويقول : كبرتي وحلويتي فتون !
ولع وجهها من الحيا واهو ضحك على حياها الوااااضح وقال : بس خلاص هي كلمة وسحبناها ..
خفق قلب فتون بعنف من وجوده وابتساماته وكلامه هالأمور الي حركت فيها أنوثتها ..
سلطان انشغل باتصال جاله ..
وعهود دقت ذراع فتون وهي تقول بهمس : فتون شوفي ذاك من دخلنا الكفي واهو يطالعنا !!
فتون وهي تحرك الملعقة بكاسها : كيفه لا تطالعين فيه ..
عهود : شوفي امانة نظراته مو واحد معجب ..نظرات تخرع باسم الله كنه شايف فلم مرعب قدامه ..
ضحكت فتون على تعليقها وقالت : بس لا تطالعين فيه انتي بعد لا ينتبه لك اخوك ويوريك ..

سلطان قطع عليه الارسال داخل المحل فوقف وابتعد شوي واهو يكلم ..

بهاللحظة أقبل الشخص عليهم وعهود اخترعت وقالت : فتون جاي عندنا ؟؟؟
فتون : منهوو ؟؟
عهود : الشاب الي اقولك شوفيه جاي عندنا ونظراته تخرررررع !!

التفتت فتون وشــافته واهو مقبل عليهم وفورا عرفتـه .. وشخصت عيونها وشهـــقت من كل قلبهــــــا !!

آخر شي كانت تتوقعه انها تشوف هالشخص .. !!
وبهالمكان .. !!
وبهالوضع !!!!!!

**********
البارت الجاي قريييييييب .. بس ابي توقعاتكم بالتفصييييييل
خليني اشوف مدى تقارب الأفكار


توقيع : ملاك الروح

ممممّآعمري رجيت من هالزمن حآجــه


ممنـوع وضع الصور النسآئيه بـإحسآس القلـم !!

عرض البوم صور ملاك الروح   رد مع اقتباس
قديم 11-03-2008, 06:04 PM   المشاركة رقم: 49 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
حسناء ملفته
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية صديقتي تؤام روحي

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 60727
الدولة: عالمي..الوردي..
المشاركات: 1,017
بمعدل : 0.41 يوميا
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 18

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
صديقتي تؤام روحي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي

رووووووووووووووعه ملووووووووكه

تكفييييييين كمليييييها والله ما فيا اصبر

ننتظرك ..


توقيع : صديقتي تؤام روحي

كسرني | الخووف | ..
و اشواقي رقيقه ,, ماتحب الخوف !!

.

عرض البوم صور صديقتي تؤام روحي   رد مع اقتباس
قديم 11-04-2008, 01:24 AM   المشاركة رقم: 50 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
حسناء لبقه
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية القطه نونى

البيانات
التسجيل: Oct 2008
العضوية: 88669
الدولة: عند أنوسى
المشاركات: 2,701
بمعدل : 1.26 يوميا
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 26

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
القطه نونى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي

والله بدي ابو سك على هاالقصة الروعة وبليزكمليها لانه ما حد فيه صبر ينتظر وكتير مشكووووووووووووووووورة على هاالبارت عن جد مرررررررررررررررة رائع


عرض البوم صور القطه نونى   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


الساعة الآن 02:40 AM


Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1