إشتركي في قائمة حسناء الفارس البريدية

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-05-2009, 05:20 PM   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
حسناء رائعة

البيانات
التسجيل: Oct 2009
العضوية: 133996
المشاركات: 1,197
بمعدل : 0.67 يوميا
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 150

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الباجري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي المشاكل التى تواجه الطفل المولود حديثا وطرق علاجه - مشاكل تواجة الاطفال بستمرار




صحة رضيعك .. مسؤليتك
عندما يشعر الرضيع بأي ألم لا يستطيع أن يعبر عنه إلا بالبكاء؛ لذا تقع عليك عزيزتي الأم المسؤلية الكبرى لسلامة صحة رضيعك.
يؤكد الدكتور حسن البنا أن أمراض الأذن تختلف حسب شدة الإصابة وعمر الطفل. حيث يبدأ المرض غالباً بأعراض بالأنف مثل الرشح وانسداد الأنف وإحساس انسداد بالأذن وطنين يلي ذلك وبسرعة ألم في الأذن حيث يكون شديداً خاصة اثناء النوم. وقد يصاحب ذلك ارتفاع في درجة الحرارة وصداع وقئ.
ويضيف - وفقا لما ورد بالجمهورية - أما في الأطفال الرضع فإن الرضيع يعبر عن الألم بكثرة البكاء وبأن يضغط بالأذن المصابة علي الوسادة كما أنه قد يضغط عليها بيده. وقد يصاب الطفل بإسهال حاد يفسر علي أنه نزلة معوية.
أما في الحالات التي لم تعالج بسرعة فإن الألم يقل والأعراض الأخري قد تبدأ في الاختفاء ولكن مع خروج إفرازات صديدية بيضاء أو صفراء لزجة من الأذن وفي هذه الحالة تكون طبلة الأذن قد ثقبت نتيجة شدة الالتهاب.
في هذه الحالة يجدر بك عزيزتي الأم استشارة الطبيب فورا، وينصحك الدكتور حسن بما يلي :
- يجب عدم وضع الماء أو أي نوع من النقط بالأذن على أمل أن تقلل الأعراض.
- يجب ألا تستمعي لنصيحة أي شخص إلا الطبيب.
- إذا لم تجدي طبيبك فعليك أن تعطي طفلك أحد الأدوية المسكنة عن طريق الفم حسب سن طفلك حتي تتمكني من استشارة الطبيب.
- أما الأهم هو أن يبدأ علاج التهابات الأذن الوسطي مبكراً بقدر الامكان. وفي أغلب الحالات يصف الطبيب نوعاً من أنواع المضادات الحيوية. والمدة المتفق عليها علمياً هي عشرة أيام حتي يتم القضاء علي الميكروبات نهائياً.
وفي النهاية يحذر الدكتور حسن من مضاعفات التهابات الأذن الوسطي لأنها كثيرة وأقلها إصابة الطفل بارتشاح خلف طبلة الأذن مما يستدعي تركيب أنابيب تهوية بالأذن وأشدها انتقال الالتهاب إلي داخل الجمجمة.
ولكي تتلافى الأم إصابة طفلها بالمرض ومضاعفاته:
- يجب إرضاع الطفل والأم جالسة.
- تلافي وسرعة علاج نزلات البرد والتهابات الأنف والجيوب الأنفية.
- يجب الإسراع بعرض الطفل علي الطبيب عند ظهور أحد الأعراض السابق ذكرها.
- يجب إعطاء الطفل الجرعة الكافية للمدة الكافية من الدواء.
- إذا قرر الطبيب إجراء جراحة استئصال للحمية خلف الأذن فلا داعي لتأخيرها.

الصفراء وحديثى الولادة
يعتبر مرض الصفراء من الأمراض الشائعة التى تصيب الأطفال حديثى الولادة , ومن الممكن أن يكون مرض الصفراء فسيولوجي طبيعي لايحتاج الى أى تدخل طبى أو علاجى , وقد تكون الصفراء من النوع المرضى الذى يتطلب إلى تدخل طبى وعلاجى سريع.
اولاً- مرض الصفراء الطبيعي او الفسيولوجي:
وهو الذي يصيب الأطفال في الأيام الأولى بعد الولاده وتتفاوت نسبته من طفل إلى أخر,و معظم حالات هذا النوع لاتقتضي التدخل الطبي ويعتقد أن السبب في ذلك هو عدم إكتمال نمو الكبد وعدم إكتمال وظائفها بعد الولاده مباشره بالإضافه الى بعض العوامل الموجوده في حليب الام (ولايعني ذلك إيقاف الرضاعه الطبيعيه ابداً ) , و وهذا النوع نادراً جداً ما يرتفع إلى نسبة معينة تطلب التدخل الطبي والعلاجى وإنما يمكن مساعدة الطفل بزيادة كمية الحليب والتأكد من عدم تعرض الطفل لجفاف قد يؤدي إلى زيادة المشكله وبالطبع متابعة نسبه الصفراء لأنه من الممكن أن يحتاج الطفل إلى تعريضه إلى ضوء خاص يخفض نسبة الصفراء.
ثانياً - النوع المرضى:
تطلب الإصابة بهذا النوع من الصفراء التدخل الطبى والعلاج السريع وذلك لأن هذا النوع من الصفراء تختلف أسباب الإصابة به ,ومن أهم تلك الأسباب:
هناك أسباب تتعلق بإختلاف نوعية وفصيلة الدم بين الطفل ووالدته وخاصة عندما تكون فصيلة دم الأم من النوع (o) أومن النوعية السالبه , وقد يكون هذا النوع من أخطر أنواع الصفراء على الإطلاق , ويجب أن تعطى الأم علاجاً بعد الولادة مباشرة وخاصة إذا كان الطفل يحمل فصيلة دم موجبة , و ذلك لتجنب تعرض بقية الأطفال إلى تلك المتاعب.
وقد تكون هناك أسباب أخرى ترتبط بنقص بعض من الإنزيمات أونقص الخميره G6PD.
الأثار الضارة لمرض الصفراء:
من الممكن أن تكون تلك الأثار خطيرة جدا ً, و ذلك إذا زادت نسبة الصفراء عن نسبة محددة ( وهذه النسبه تختلف حسب العمر فكلما تقدم عمر الطفل بالأيام كلما قل أثر الصبغه عليه ).
وقد تصل نسبة الصبغة وترتفع إلى أن تصل وتترسب فى الدماغ مما يؤدى إلى حدوث مشاكل بالحهاز العصبى , وقد ينتهى الأمر فى النهاية إلى حدوث التخلف العقلى.
طرق العلاج:
اولاً - يجب على الأم أن تتاكد أن طفلها يأخذ نسبه جيده من الحليب بحيث تمنع الجفاف.
ثانياً - قد يحتاج الطفل إلى تعريضه الى ضوء خاص ( وليس إلى ضوء الشمس أوضوء مصابيح النيون كما يعتقد البعض فهذه عديمه الفائده لأنه يجب أن يكون الضوء بنسيه معينه وبطول موجات معين ) ويمكن أن يحتاج الطفل في الحالات الشديده إلى تغيير دم.

كيفية الاعتناء بالحبل السرى للمولود

العناية بالحبل السرى:
- كيف تعتنين بالحبل السرى للطفل المولود حديثاً؟ بالرغم من أنه أمر قد لا يلتفت إليه العديد من الأمهات
أو قد يدور بأذهانهن لكنهن يجهلن الاعتناء بالحبل السرى.
كيفية الاعتناء بالحبل السرى؟
بعدما يقطع الحبل السرى بعد الولادة يتبقى جزءاً منه يكون بحاجة إلى العناية والنظافة الدائمة حتى يقع بفرده ويستغرق ذلك من أسبوع إلى أسبوعين.
وتتوقف سرعة التئام الحبل السرى على مدى العناية والنظافة التى تقدمها الأمهات لأطفالهن لهذا الجزء الصغير من الجسم.
يتم تنظيف الحبل السرى برفق بواسطة قطعة من القطن نظيفة ومبللة بكحول، ويتم تنظيفه من فوق وحول منطقة السرة بأكملها وعن مرات التكرار يكون ذلك مع تغيير حفاضة الطفل مع ضمان ارتدائه للحفاضة أسفل الحبل السرى قليلاً لمنع الاحتكاك أو إثارته.
لا تقلق الأم إذا وجدت إفرازات أو دم جاف فى منطقة السرة فهذا أمر طبيعى إلا إذا حدث إحمرار شديد واستمر لفترة طويلة وكانت هذه الإفرازات لها رائحة كريهة فلابد من اللجوء إلى الطبيب على الفور ليرى ما إذا كانت توجد هناك عدوى أم لا.
وهذه الخطوات البسيطة للعناية بالحبل السرى حتى يسقط الجزء المتبقى منه، لكن هناك خطوة أخيرة متبقية وهو عندما يأخذ المولود حماماً ينبغى الحرص على عدم ابتلال الحبل السرى ويكون ذلك حوله فقط إلى أن يسقط كلية يمكن للمولود أن يأخذ حماماً عادياً حتى عند منطقة السرة

اخطاء شائعة لدى الأمهات الجدد

بعد ولادة طفلك ستسمعين كم من النصائح لم تسمعيه من قبل، ولكن قد تكون كثير من هذه النصائح خاطئة.
إليك بعض الأخطاء الشائعة التى قد ينصحك بها البعض مع تصحيح لهذه الأخطاء.
- كل الأطفال يجب إعطاؤهم جلوكوز فى المستشفى0خطأ
تقول د. هناء القراقصى – طبيبة أطفال وأستاذ طب الأطفال بجامعة القاهرة – إن حالات معينة فقط من الأطفال هم الذين يحتاجون لإعطائهم جلوكوز، مثل الأطفال الذين يعانون من نقص السكر فى الدم أو من صفراء حديثى الولادة. إن كل الأطفال يفقدون ما بين 6% إلى 10% من أوزانهم خلال الأسبوع الأول بعد الولادة، فلا يجب أن يعتبر هذا النقص فى الوزن كمؤشر لعدم نجاح الرضاعة الطبيعية. فى الواقع، إن الدراسات أظهرت أن إعطاء جلوكوز للطفل يتعارض مع الرضاعة الطبيعية لأن ذلك يضعف مجهود الطفل فى تعلم الرضاعة الطبيعية.
شربك للماء أثناء الرضاعة الطبيعية يخفف لبنك.خطأ
إن شرب الماء لا يغير من تركيب اللبن، وشرب الكثير من السوائل تقول د. هناء هام جداً للرضاعة الطبيعية حتى تكون لديك كمية مناسبة من اللبن وحتى لا تصابى بالجفاف.
لا تستخدمى كرسى الأطفال الخاص بالسيارة قبل أن يبلغ طفلك 3 شهور.خطأ
إن كرسى السيارة هام جداً لسلامة طفلك. إن عضلات رقبة الطفل ضعيفة ورأسه ثقيلة، ولو توقفت السيارة فجأة أو انحرفت أو صدمت حتى ولو كانت السيارة تسير بسرعة بطيئة جداً، قد يعانى الطفل من إصابات بالغة أو قد تحدث وفاة إذا لم يكن جالساً فى كرسيه بشكل آمن. لذلك، ففى كثير من الدول، لا يسمح للأبوين بترك المستشفى دون وضع المولود الجديد فى كرسيه الخاص بالسيارة. هناك كراسى مصممة لكل الأعمار، اقرئى التعليمات الموجودة مع الكرسى جيداً لتتأكدى أن الكرسى مصمم للأطفال المولودين حديثاً، واقرئى أيضاً التعليمات الخاصة بتركيب الكرسى لتثبيته جيداً وبشكل آمن.
يجب أن يكون وضع الكرسى مواجهاً لخلفية السيارة وذلك فى مقعد السيارة الخلفى.
أفضل وضع لنوم الطفل على بطنه لأن هذا الوضع يقلل الغازات والمغص.خطأ
إن وضع طفلك على بطنه وهو مستيقظ قد يقلل من الغازات، لكن لا تتركيه أبداً على بطنه وهو نائم، فقد ثبت أن النوم على البطن أحد أهم أسباب ظاهرة الموت المفاجئ فى الأطفال حديثى الولادة. تقول د. هناء: "ليس بسبب أن الطفل لا يستطيع التنفس من أنفه كما يعتقد البعض، لكن الأهم أنه لا يستطيع استخدام عضلات صدره فى التنفس. تزيد هذه المشكلة فى الشتاء عندما يكون الطفل مرتدياً ملابس كثيرة ومغطى بأغطية ثقيلة." إن أفضل وضع لنوم الطفل هو على ظهره أو على جنبه على أن يكون ذراعه الأسفل مفروداً للأمام حتى لا يستطيع أن ينقلب على بطنه. يجب الإشارة أيضاً إلى أن الوسادات لا يجب أن تستخدم أبداً قبل سن سنة لأنها قد تتسبب فى اختناق الطفل.
يمكن إعطاء عصير البرتقال للطفل بعد بلوغ شهرين لحمايته من الإصابة بالبرد ولإمداده بفيتامين "ج".خطأ
تقول د. هناء: "هذه عادة شائعة، فالأبوين حتى قد لا يسألون طبيب الأطفال قبل أن يفعلوا ذلك." وتوضح د. هناء أن هذا تصرف خطر، لأن عصير البرتقال حمضى جداً وإذا ما أعطى للطفل مبكراً قد يتسبب ذلك فى مشاكل فى الجهاز الهضمى للطفل فى حياته بعد ذلك. وتقول د. هناء أن عصير البرتقال حتى ولو كان مخففاً لا يجب أن يعطى للطفل قبل 9 شهور، وأن أفضل عصير يمكن البدء به منذ الشهر الرابع هو عصير التفاح أو الكمثرى دون تحلية وتخفيفه بالماء بنسبة 10 وحدات ماء إلى وحدة واحدة عصير.
يجب أن يبدأ إعطاء الطفل أطعمة صلبة منذ الشهر الثالث.خطأ
تعلق د. هناء على ذلك قائلة: "إن الجهاز المناعى للقناة المعدية المعوية للطفل لا تكون مكتملة قبل 4 شهور." وتوصى بعدم البدء فى إعطاء الطفل أطعمة صلبة قبل الشهر السادس أو السابع. تقول د. هناء: "أنه بتتبع تاريخ الأشخاص الذين يعانون من مشاكل مثل التهابات الأمعاء، القولون العصبى، وعسر الهضم، وجدت الدراسات أن أغلب هؤلاء الأشخاص قد تم إعطاؤهم أطعمة صلبة مبكراً." من الأفضل عدم التسرع فى إعطاء الطفل أطعمة صلبة لإن رد الفعل العكسى للسان الطفل الذى يجعل الطفل يلفظ الطعام، يقل ببلوغ الشهر السادس، كما أن معظم الأطفال يستطيعون فى هذه السن الجلوس دون مساعدة فى مقعد الطعام المرتفع، وهذين العاملين يجعلان إطعام الطفل أسهل. من العلامات الأخرى التى تدل على أن الطفل مستعداً لتجربة الأطعمة الصلبة: عندما يحاول الوصول إلى طعام والديه أو عندما يحرك فمه كأنه يأكل.
الأطفال يحتاجون لارتداء أحذية عند تعلم المشى.خطأ
إن الأقدام العارية أفضل لأنها تساعد الطفل على الشعور بشكل أفضل بالتوازن وكذلك الشعور بالاحتكاك الطبيعى بين قدميه والأرض عند محاولاته الأولى للمشى. لكن الأطفال يمكن أن يمشوا عاريين الأقدام على الأماكن النظيفة فقط فى البيت وليس خارج البيت. عندما يكون الطفل مستعداً للمشى واللعب خارج البيت، يحتاج عندئذٍ لارتداء حذاء لحماية قدميه. الأحذية ذات الكعوب خطر، فتجنبى الأحذية الموضة ذات الكعوب مثل بعض الصنادل، أو البوت. تذكر د. هناء الأبوين بأن مقاس الحذاء المناسب يجب أن يكون أعرض من قدم الطفل بمسافة عرض إصبع وأطول من قدمه أيضاً بمسافة عرض إصبع. إذا كان الحذاء صغيراً على الطفل، فقد تكون قدمه محشورة دون أن تلحظى ذلك، فانتبهى إلى وجود احمرار أو أى علامات فى قدم الطفل والتى تعتبر مؤشراً لضيق الحذاء. إذا تكرر خلع الطفل للحذاء، فهذه أيضاً علامة على أن الحذاء ضيق.

طفلى فى اسبوعه الأول

جلد الطفل حديث الولادة كثيرا ما تظهر عليه أنواع مختلفة من الطفح بميكروبات من الأنواع السبحية والعنقودية ومصدر ذلك هو أيدي من يقومون بالعناية بالطفل. وعلى الأم القيام بحمام لحديث الولادة وتنظيفه مع مراعاة غسيل الأيدي. كما أن مسح جلد المولود يجب أن يتم بلطف حيث أن أنسجة الجلد السطحية رقيقة جدا في الأيام الأولى من العمر. وهناك مصدر آخر للجراثيم هو إفرازات من الأم أثناء عملية الوضع ولذا من المفيد استعمال مادة مطهر خفيفة بعد الولادة مباشرة مثل سائل السافلون المطهر (ويستخدم بعد تخفيفه بالماء الدافئ). ويتم علاج البثور الجلدية بالمضادات الحيوية.
ومن أنواع الطفح الجلدي التي قد تظهر في الأيام الأولى من عمر الطفل:
- أرتكاريا ويختفي هذا الطفح تلقائيا دون حاجة إلى علاج بعد يومين أو ثلاثة.
- وهناك البقع الحمراء التي تظهر حول العين وعلى الوجنتين وهى نوع من الحساسية الجلدية ناتجة عن تلامس الوجه مع مواد معينة مثل الصوف أو العطور والمساحيق التي تضعها الأم أو إفرازات الولادة. ولعلاج هذه الحالة يجب تنظيف الوجه جيدا مع تفادى احتكاكه بأى مسببات للحساسية إضافة إلى استعمال مراهم ضد الحساسية.
- يغلق الطفل عينيه لتجنب مضايقات الضوء فى الأيام الأولى. وقد يظهر انتفاخ في الجفون نتيجة عملية الوضع.وأحيانا تتراكم بعض الافرازات الصفراء أو البيضاء في زاوية الجفن القريبة من الأنف. وعلاج هذه الحالة يستلزم وضع قطرة عين تحتوى على مضاد حيوى عدة مرات يوميا. وفي حالة انسداد أو الضيق بالقناة الدمعية يتم عمل محاولة للتدليك الرقيق لهذه المنطقة ( زاوية العين القريبة من الأنف ) لأنها احيانا ما تكون كافية لتسليك القناة الدمعية فإن لم ينجح هذا الإجراء يتحتم اللجوء إلى اجراء جراحي من طبيب عيون.
وقد يبدو الحول على بعض الأطفال وهذا شئ طبيعي لأن الطفل خلال الثلاثة شهور الأولى يكون غير قادر على تركيز النظر.
في الإناث قد يتسرب من شفاه المهبل أحيانا إفراز مخاطي أو دموى ناتج عن انتقال هرمونات الأم عن طريق المشيمة وليس هناك مبرر للقلق ويختفى دون أى علاج.
وتنتفخ أحيانا منطقة الثدى عند الذكور والاناث بسبب هرمونات الأم المتنقلة إلى الطفل. وإن محاولة تدليك الثدى المنتفخ (أو تعصيره) قد تؤدى إلى تكوين خراج قد يستلزم علاجه إجراء جراحى ومضادات حيوية.
على الأم المواظبة على تنظيف الحبل السرى والجلد حول قاعدته بكحول نقي مرتين يوميا. وبعد السقوط (ويبدأ عادة من اليوم الرابع حتى اليوم العاشر) تستمر عملية التنظيف حتى يبلغ الطفل أسبوعين من العمر. في بعض الأحيان يتبقى في منطقة السرة نسيج أحمر فيقوم الطبيب بعملية مس لهذا النسيج بمادة نترات الفضة بتركيز معين حتى يضمر.
وجود فتق سرى يؤدى إلى بروز السرة وارتفاعها نتيجة بروز جزء من الأمعاء الدقيقة تحت الجلد. ويزيد بروز الفتق مع تقلصات الامعاء أو الامساك المستمر.
- وهذا الفتق بمكن علاجه بطرق غير جراحية أنجحها طريقة المشمع اللاصق وتتكرر خطوات عملية اللصق بعد 5 أيام.
والفتق السرى عيب خلقي وحزام البطن لا يمنع حدوثه بل قد يؤدى إلى حدوث مغص.

تفادي السمنة عند الرضع

يعتبر الطفل الرضيع سميناً إذا كان وزنه يزيد بسرعة لا يمكن مقارنتها بزيادة طوله، ويبدو عليه أنه سمين.
ليس بالضرورة أن يعتبر مثل هذا الرضيع متمتعاً بصحة جيدة، إن الأطفال الذين يستمرون على السمنة أثناء الطفولة والبلوغ عادة ما يكون آباؤهم أو اخوتهم أو أجدادهم مصابين بالسمنة، إن أي طفل لديه ميل عائلي للسمنة بحاجة إلى مساعدة؛ لأن زيادة تقديم الطعام للطفل تعلمه زيادة الأكل، بعض الأطباء لا يبدؤون في تطبيق أي إجراءات غذائية في مثل هذه الحالات حتى تظهر علامات السمنة على الطفل، ولكن الوقاية أيسر من العلاج.
احتياطات غذائية لمنع السمنة المفرطة عند الأطفال الرضع
إذا كان أحد أفراد أسرتك لديه مشكلة فيما يخص سهولة حدوث السمنة، فاتبعي الاحتياطات الغذائية التالية لمنع الطفل من أن يصبح سميناً، وإذا كان الطفل سمينا بالفعل فإن هذه الإرشادات ستكون مفيدة أيضا.. إن الهدف بالنسبة للأطفال في مرحلة النمو هو دائما تخفيض معدل الزيادة في الوزن (وليس فقدان الوزن):
- حاولي أن تعلمي الطفل من البداية أن يتوقف عن تناول الطعام قبل أن يصل إلى درجة الشبع. ساعديه على أن يتوقف عن الأكل قبل أن يشعر بالامتلاء التام ويكون مترددا في تناول قضمة أخرى، عندما يغلق الطفل فمه أو يدير رأسه أو يريد أن يلعب فإنه يفقد اهتمامه بالطعام.
- حاولي أن ترضعي الطفل من الثدي طبيعياً، فأطفال الرضاعة الطبيعية يكونون أقل وزنا.
- إذا كنت ترضعين الطفل طبيعياً لا تقومي بإرضاعه على فترات متقاربة (تكون أحيانا كل ساعة)، هؤلاء الأطفال يتعلمون أن يأكلوا عند الغضب وأن يستخدموا الطعام كمسكن للتوتر.
- إذا كان الطفل يتناول الرضاعة الصناعية لا تسمحي له بأن يحتفظ بالرضّاعة كرفيق له أثناء النهار أو الليل. فالأطفال الذين يسمح لهم بحمل الرضّاعة والتجول بها يتعلمون كثرة الأكل واستخدام الطعام كوسيلة للراحة والتهدئة.
- لا تقدمي الطعام للطفل كلما بكى، فغالبية الأطفال الذين يبكون تكون لديهم الرغبة في أن يُحملوا أو يعانقوا وربما يكونون ظمأى وبحاجة إلى القليل من الماء فقط.
- أيضاً علمي الطفل أن يجعل الالتصاق بك (بدلا من تناول الطعام) وسيلته للراحة من الضغط والتعب.
- لا تفترضي أن الطفل الذي يقوم بالمص جائع؛ فقد يكون الطفل بحاجة فقط إلى المسكّتة أو المساعدة على العثور على إبهامه، ولا تستخدمي بسكويت التسنين أو أي أطعمة أخرى بديلا عن حلقة التسنين.

- لا تصري على أن يقوم الطفل بشرب كل الرضّاعة، فهو عـادة يدرك كميـة الحليب (الصناعي) الذي يحتاجه إلا إذا كان وزنه قليلا.
- لا تقومي بتوسعة ثقب حلمة الرضّاعة؛ لأن ذلك سيتسبب في سرعة تدفق الحليب وقد يؤدي إلى اختناق الطفل.
- لا تقومي بإطعام الطفل أكثر من مرة كل ساعتين عند الولادة، ومرة كل ثلاث ساعات من الشهر الثاني إلى الشهر السادس من العمر.
- أطعمي الطفل ببطء، ولا تقومي بأي خطوة من شأنها الإسراع في تناول الطفل للطعام؛ فالشعور بالشبع يكتمل عند خمس عشرة إلى عشرين دقيقة من تناول الطعام ( ترتبط عادة سرعة تناول الطعام بالسمنة عند البالغين).
- لا تقدمي الأطعمة الجامدة (غير السائلة) قبل الشهر الرابع من عمر الطفل (أو الشهر السادس عند الأطفال الذين يتناولون الرضاعة الطبيعية).
- حددي للطفل ثلاث وجبات عدا الحليب يوميا عند بلوغه الشهر السادس من العمر.
- لا تصري على أن يأتي الطفل على جميع ما في الطبق أو أن يأكل محتويات علبة الطعام الجاهز عن آخرها.
- لا تشجعي الطفل على تناول المزيد من الطعام بعد أن يبدو عليه الشبع بأن يدير رأسه أو يغلق فمـه.
- تـوقفي عـن الرضاعة سواء الطبيعية أو الصناعية عند بلوغ الطفل إثني عشر شهراً من عمره؛ فقد أثبتت إحدى الدراسات الحديثة أن تأخير الفطام يسبب زيادة نسبة الإصابة بالسمنة.
- لا تقدمي الحلوى للطفل إلى أن يبلغ إثني عشر شهراً من عمره على الأقل.
- لا تقدمي الطعام للطفل لإشغالـه أو إلهائـه، وبدلا من ذلك قـدمي له شيئا يلعب به إذا أردت أن تستفيدي من بعض الوقت.
- استخدمي الإطراء أو الملاصقة الجسمية (كالاحتضان مثلاً) بدلاً من الطعام كمكافأة على السلوك الحميد.
تنبيه: يجب أيضا ألاّ تجوعي الطفل؛ فلا تقدمي الحليب قليل الدسم أو المقشود للطفل قبل بلوغه سنتين من العمر؛ ذلك أن دماغ الطفل ينمو بسرعة ويحتاج إلى الدهون الموجودة في الحليب كامل الدسم.
وعلى الرغم من أن المبالغة في تغذية الأطفال أكثر حدوثا من إهمال تغذيتهم؛ إلا أن تجويع الطفل يكون أكثر ضررا عليه.

يرقان الطفل حديث الولادة

قبل كل شئ لايفيد إعطاء الطفل الماء والسكر أو السيروم السكري أو وضع الطفل تحت ضوء لمبة النيون في إزالة اللون الأصفر من الطفل وهذه ممارسة خاطئة وخطيرة لأنها تعطي الأهل الشعور بأمان كاذب وأنهم يعالجون الطفل بينما تكون قيم البيليروبين آخذة رالإرتفاع و قد تؤذي الطفل.

تصاب نسبة كبيرة من الأطفال حديثي الولادة بإصفرار في لون الجلد والعينين و هو ما يسمى باليرقان أوأبو صفار أو تسميات أخرى حسب البلدان.
يظهر اليرقان عادة في اليوم الثاني أو الثالث بعد الولادة أما اليرقان الذي يلاحظ من اللحظة الأولى لولادة الطفل فهو حالة مرضية خاصة ولا ينطبق عليها كل ما سيرد في هذه الصفحة و كل يرقان يلاحظ منذ اللحظة الأولى للولادة يستدعي استشارة طبيب الأطفال مباشرة دون أي تأخير لأنه قد يخفي خلفه أمراض هامة.
أكثر حالات اليرقان عند الطفل حديث الولادة تسمى باليرقان الفيزيولوجي و كلمة فيزيولوجي تعني انه يرقان طبيعي وسيزول من تلقاء نفسه.
ما هو اليرقان :
اليرقان هو ارتفاع في قيمة مادة في دم الطفل تسمى البيليروبين و البيليروبين ينتجه جسم الإنسان بشكل طبيعي من تحطم الكريات الحمراء ثم يقوم الكبد بإلتقاط هذه المادة وطرحها عن طريق البراز و خلال هذه العملية الطبيعية تكون قيم بيليروبين الدم عند الطفل ضمن الحدود الطبيعية ولا يظهر اللون الأصفر على الطفل.
لماذا يحدث اليرقان :
يحدث اليرقان عند بعض الأطفال حديثي الولادة نتيجة لعدة أسباب وأهمها هو عدم نضج الكبد عند الطفل بحيث أن الكبد لا يستطيع التخلص من كمية البيليروبين الزائد في الدم كذلك زيادة انتاج البيليروبين في هذه الفترة من حياة الطفل و زيادة إمتصاص البيليروبين من أمعاء الطفل و يؤدي ارتفاع قيم البيليروبين الى ظهور اللون الأصفر في الجلد و العينين و أول ما يظهر اللون الأصفر على وجه الطفل ثم يتجه ظهور اللون نحو الاسفل نحو الصدر ثم البطن وأخيرا القدمين
ما هي خطورة اليرقان على الطفل حديث الولادة :
أكثر حالات اليرقان عند الأطفال حديثي الولادة هي حالات سليمة و تزول لوحدها و لكن أحيانا إذا حدث إرتفاع شديد في قيم البيليروبين يمكن أن يكون اليرقان خطيرا جدا و يؤدي الى تراكم هذه المادة في دماغ الطفل وتأذي الدماغ و إصابة الطفل بحالة خطيرة تسمى اليرقان النووي و قد يصاب نتيجة لذلك بالتخلف العقلي والشلل الحركي.
متى يصبح اليرقان خطرا :
تختلف قيم البيليربين التي يصبح عندها اليرقان خطرا على الطفل و ذلك حسب وزن و عمر الطفل و وجود حالة مرضية معينة لديه و يتم تحديد قيم البيليروبين من خلال معايرة هذه المادة بأخذ عينة من دم الطفل وأفضل طريقة يلجأ اليها الاهل هي زيارة الطبيب وهو الذي يقرر حاجة الطفل لأي إجراء مثل هذا.
كيف تعرف فيما إذا كان طفلك مصاب باليرقان :
يكون لون الطفل حديث الولادة أحمر داكن عادة ومن الصعب على الأهل غالبا معرفة وجود لون أصفر في جلد الطفل إلا إذا هذا اللون شديدا ومن الأمور التي تسهل اكتشاف وجود اليرقان هو ضغط جلد الطفل بشكل بسيط و ملاحظة تغير لون جلد الطفل نحو الاصفر و أفضل مكان لذلك هو جبهة او أنف الطفل و يجب ملاحظة لون الطفل تحت ضوء الشمس العادي أو ضوء النيون لان هناك أمور بسيطة تعطي انطباعا كاذبا بأن لون الطفل أصفر بكثير مما هو في الواقع لذلك يجب عدم ملاحظة لون جلد الطفل تحت لون لمبة حمراء و يجب عدم إلباس الطفل ثيابا صفراء خلال فترة اليرقان لأن ذلك يوحي بأن لون الطفل زائد الإصفرار و كل ذلك طبعا لا يغني عن أخذ رأي الطبيب.
معالجة اليرقان عند حديث الولادة :
الحالات الخفيفة والمتوسطة من اليرقان تزول لوحدها دون علاج أما حالات اليرقان الشديد فتحتاج للعلاج في المشفى بواسطة لمبات نيون خاصة أو بتبديل دم الطفل و يجب التأكيد هنا أن ضوء النيون العادي في المنزل لا يفيد في العلاج و كذلك اعطاء الماء و السكر للطفل أو السيروم السكري و من الأمور التي تساعد على سرعة زوال اليرقان هو التأكيد على الإكثار من الإرضاع الوالدي
حالة خاصة :
حالات قليلة جدا من يرقان حديث الولادة تحتاج لإيقاف الإرضاع الوالدي لعدة أيام وهذا يقرره طبيب الأطفال.

من الأفضل نوم الرضع على ظهورهم

تشير نظرية جديدة إلى أن بعض الرضع ربما يتوفون أثناء النوم لتوقفهم عن التنفس وهم يحلمون أنهم عادوا مرة أخرى إلى الرحم.
فقد قال كتاب جديد للباحث الأسترالي جورج كريستوس إن الحلم يمكن أن يكون مقنعا بشدة لدرجة أن وظائف جسم الرضيع تعود إلى حالة ما قبل الولادة.
فالجنين لا يحتاج أثناء وجوده في بطن أمه إلى التنفس حيث يحصل على الأوكسجين من الأم، أثناء وجوده في وسط من السوائل.
وعلى الرغم من ذلك يقول خبراء في المملكة المتحدة متخصصون في الوفاة المفاجئة للأطفال الرضع إنه ليس لديهم دليل يشير إلى أن ذلك هو سبب الوفاة.
وقد انخفضت معدلات وفاة الرضع أثناء النوم في العديد من الدول عقب تقديم نصائح للأبوين من ضمنها وضع الطفل على ظهره أثناء النوم.
ولا يزال سبب الوفاة في نحو نصف تلك الحالات غير واضح حتى الآن.
خطر مبكر
وتحدث معظم حالات الوفاة المفاجئة للرضع أثناء النوم قبل أن يتم الطفل ستة أشهر من العمر.
وهناك العديد من النظريات التي حاولت الكشف عن سبب تعرض الرضع في هذا السن بالذات للخطر.
عما يحلم الرضيع؟ حسنا قد يحلم بحياته في الرحم
ومن بين تلك النظريات نظرية الدكتور كريستوس، محاضر الرياضيات والفيزياء بجامعة كيرتين للتكنولوجيا وله أبحاث في التعلم والذاكرة. وقد شرح د. كريستوس نظريته في كتاب بعناون "الذاكرة والأحلام: العقل البشري المبدع".
ويشير الباحث إلى دراسة أجريت في الولايات المتحدة وذكر فيها بعض الأشخاص أنهم يتوقفون عن التنفس حينما يحلمون بأنهم يسبحون تحت الماء.
وقال إن نوم الرضع يشمل ثماني ساعات من نوم ما يعرف بالاختلاج أو "حركة العين السريعة"، وهي الفترة التي تشهد أحلاما في نوم البالغين.
وكتب الدكتور كريستوس "عما يحلم الرضيع؟ حسنا قد يحلم بحياته في الرحم".
وأكد أن هذه النظرية قد تساعد في تفسير سبب زيادة الخطر بالنسبة للرضع الذين تكون وجوههم مواجهة للسرير أثناء النوم لأنهم حينئذ يكونون في وضع أشبه بالوضع الجنيني وهو ما يزيد من احتمال أن يحلموا بكونهم في الرحم
لا دليل
ولكن قد يكون من الصعب إثبات هذه النظرية حيث لا يُعرَف الكثير عن أحلام الرضع، كما يعتقد بعض الخبراء إنه من المحتمل ألا يكون هؤلاء الرضع في شهورهم الأولى يحلمون بالمعنى المعروف.
لا دليل يؤيد صحة هذه النظرية على الإطلاق
ولكن دكتور روبين كامبل، وهو محاضر في علم النفس بجامعة ستيرلينج تتضمن أبحاثه أحلام الأطفال، وصف تلك النظرية بأنها "سخيفة".
ويقول إن الأبحاث تشير إلى أن الأحلام التي يعتقد فيها الشخص أنه في بؤرة الأحداث لا تبدأ إلا بعد مضي سنوات من الولادة.
وقال في تصريحات لبي لبي سي أونلاين "لا يمكن ببساطة القول بأن الرضع يحلمون كما يحلم البالغون. فلا دليل يؤيد صحة هذه النظرية على الإطلاق".
إجراءات للسلامة
وتقول مؤسسة دراسة وفيات الرضع إنه ينبغي أن يعي الأبوان السبل القائمة بالفعل والفعالة لتقليل المخاطر التي قد يتعرض لها أطفالهم الرضع.
ويضيف متحدث باسم المؤسسة "لا أحد يعرف أسباب وفاة الرضع أثناء النوم. من المحتمل أن تكون هناك عدة عوامل تجتمع سويا في مرحلة غضة من مراحل نمو الطفل".
ويتابع قائلا "إن المؤسسة لا علم لها بوجود أي أدلة بحثية تدعم نظرية أن الأحلام قد تسبب وفاة الرضع".
ويضيف "إذا أراد الآباء إتباع النصائح المؤكدة للمساعدة في تقليل فرص الموت المفاجئ للأطفال فينبغي أن ينام الطفل على ظهره وألا يدخن الأبوان، كما عليهما الانتباه ألا يدفئ سرير الصغير أكثر من اللازم أثناء النوم".

غرفة مولودك‏..‏ لها مواصفات

إذا قررت تخصيص غرفة لطفلك الرضيع وترغبين في توفير عنصر الأمان فيها‏,‏ فهذه بعض النصائح التي تقدمها لك مهندسة الديكور نجوي حسن حول اختيار الغرفة المناسبة ومكملاتها‏:‏
-‏ يفضل أن تكون الغرفة قريبة من غرفة نوم الأم لتستطيع أن تسمع صوته وبكاءه أثناء الليل‏.‏
- يفضل كذلك أن تكون الغرفة صحية من حيث درجة الحرارة ودخول الشمس والبعد عن مصادر الازعاج والتلوث ومراعاة وسائل السلامة بداية من نوع الطلاء والأرضيات‏,‏ وفتحات التوصيلات الكهربائية‏,‏ إلي نوع الأثاث والمفروشات المستخدمة‏.‏
‏-‏ سرير الطفل مهم جدا أن يكون مريحا وآمنا للطفل وقادرا علي حمايته من حركته التي تتطور بسرعة قد لايتوقعها الأهل‏.‏
- تحتاج غرفة طفلك إلي جهاز‏(‏ انتركوم‏)‏ لكي يسمح لك بسماع صوت طفلك عندما يصحو من النوم وأنت بعيدة عنه بالمنزل‏,‏ وهو متوفر بالأسواق وبأسعار مناسبة‏.‏
-‏ حتي لاتضطري إلي الذهاب إلي المطبخ في كل مرة يحتاج فيها طفلك إلي ارضاعه أو حمله وتعريضه لتيارات البرد يمكنك تخصيص ركن من الغرفة لوضع ثلاجة صغيرة‏,‏ وفرن ميكروويف أو جهاز كهربائي لغلي الماء في غرفة الطفل‏.‏
-‏ احرصي علي أن تكون توصيلات الكهرباء من النوع الآمن وغطيها بسدادات للأمان‏,‏ لأن فضول الطفل قد يدفعه لادخال أي شيء في الفتحات‏.‏
-‏ خصصي لنفسك كرسيا في غرفة طفلك قد تحتاجينه أثناء ارضاعه أو تنويمه‏,‏ أو عندما تحكين له الحواديت عندما يكبر قليلا‏,‏ وكذلك تخصيص كرسي ومنضدة بحجم صغير لطفلك سوف يسعده جدا الجلوس عليه خصوصا في نهاية عامه الأول‏.‏
-‏ أرضية غرفة الأطفال يجب أن تكون آمنة لأنه في سنواته الاولي سوف يكون قريبا من الأرض كثيرا سواء بالتدحرج أو الجلوس أو الحبو أو المشي وحتي السقوط والقفز‏..‏ وأفضل شيء هو أرضيات‏(‏ الفينيل‏)‏ خصوصا أنها آمنة للسقوط ولا تسبب الحساسية ومتوفر منها ألوان جميلة تناسب الأطفال‏,‏ ويمكن كذلك وضع سجادة صغيرة في منتصف الغرفة ذات رسوم مناسبة للأطفال بحيث يمكن اخراجها وتنظيفها باستمرار
-‏ الشبابيك في غرفة طفلك لها وظيفتها كذلك‏,‏ فهي بالإضافة للتهوية والإضاءة‏,‏ أيضا وسيلة من وسائل الديكور بالغرفة‏,‏ ويراعي أن تكون آمنة‏,‏ فلا تحتوي مثلا علي أربطة قد يلفها الطفل حول عنقه‏,‏ واهتمي باختيار أنواع يسهل فكها لتنظيفها وغسلها‏.‏ وللحصول علي ظلام تام يمكن استخدام ستائر‏(‏ البلاك أوت‏)‏ أو الشرائح‏,‏ وهي متوفرة وبأسعار معقولة‏

قشور فروة الرأس عند حديثى الولادة...
خلايا جلد فروة رأس الأطفال حتى الأصحاء منهم تنمو بسرعة أكبر من سرعة سقوطها مما يترك طبقة من الجلد الأصفر الجاف. اعرفى كيف تتعاملين مع هذه الحالة.
ما الذى يؤدى لتكوين هذه الطبقة؟
لا أحد يعلم تحديداً السبب وراء هذا النوع من الطفح الجلدى لكن يؤثر فيه التغيرات الهرمونية التى تحدث أثناء الحمل والتى تثير الغدد الدهنية. قد تكون هناك علاقة بين الإفراز الزائد للدهون والقشور التى تظهر على فروة رأس الطفل.
ما هو السن الذى تظهر فيه هذه الحالة؟
تكون هذه الحالة شائعة فى الأطفال حتى سن 3 شهور ولكنها قد تظهر فى أى وقت حتى سن سنة تقريباً. نادراً ما تظهر هذه الحالة بعد عمر سنة.
ما هو أفضل علاج؟
تستجيب الحالات البسيطة عادةً بغسل الشعر برفق مرة يومياً باستخدام شامبو أطفال. ألطف طريقة لعلاج ومنع تكوين قشور جديدة هى أن تقومى مرة فى اليوم بوضع زيت على فروة رأس الطفل ثم تتركيه لمدة 15 – 20 دقيقة تقريباً حتى يصبح الجلد طرياً وينفصل عن فروة الرأس. باستخدام فرشاة شعر ناعمة، قومى بتسريح فروة رأس الطفل ثم قومى بغسل الشعر باستخدام شامبو أطفال. قد تختفى تماماً هذه القشور بعد أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع من بداية اتباع الطريقة السابقة. لا تنزعى القشر بأظافرك لأن ذلك يؤدى إلى زيادة تكوين القشر.
إذا لم تتحسن الحالة مع الوقت باستخدام طرق العلاج السابقة، قد يصف لك الطبيب شامبو طبى أو كريم خاص بعلاج هذه الحالة.
هل يمكن أن تسوء الحالة؟
قد ينتشر القشر إلى مناطق أخرى وفى بعض الحالات قد يظهر التهاب خميرى فى بعض المناطق التى بها ثنيات مثل منطقة ثنيات أعلى الفخذ. إذا حدث هذا، ستصبح هذه المناطق شديدة الاحمرار وبها أكلان. إذا أصيب طفلك بالتهاب خميرى، الجئى للطبيب لأنه قد يصف لك كريم مضاد للالتهابات الفطرية.

خطر البدانة يبدأ من لحظة الولادة
أوضحت دراسة طبية جديدة أن الأطفال الذين تزيد أوزانهم بسرعة في مرحلة الرضاعة المبكرة قد يتعرضون لخطر أكبر للإصابة بالبدانة في الكبر.
- وقد أكد الأطباء على الأطفال الذين يزيدون في الوزن بضعة جرامات شهرياً وخاصة في الأشهر الأربعة الأولى من حياتهم قد يكونون أكثرعرضة للإصابة بالبدانة والإفراط في الوزن عند بلوغهم سن السابعة.
- وقد أكد الأطباء على إن الوزن الطبيعى للأطفال يتراوح مابين 6-8 كليوجرامات , وهذا هو الحد الطبيعى , كما أكد الأطباء على أن هذه الجرامات القليلة الزائدة كل شهر قد تؤدى إلى تضاعف وزن الطفل وتجاوز هذا الحد.
-وقد قام فريق البحث بتقييم أوزان أكثر من تسعة عشر ألف شخص ممن ولدوا بعد إكتمال مدة الحمل بين العامين 1959 و1965، وقال الخبراء إن فترة الرضاعة والطفولة المبكرة قد تمثل فترة حاسمة وحرجة لخطر الإصابة بالبدانة.
- يشار هنا أن الأوزان قد تتضاعف عند الأطفال عادة في الأشهر الأربعة والستة الأولى من حياتهم، لذلك تكون هذه الفترة مهمة في تنظيم الوزن.
- ويشدد الباحثون على أن المعدل السريع للزيادة في الوزن قد يرتبط بخطر الإصابة بأمراض القلب في الحياة اللاحقة، وأوصوا بضرورة إدخال برامج غذائية مخصصة للأطفال مع الرضاعة الطبيعية في الأشهر الستة الأولى من عمر الطفل.

أسلوب غذائى يناسب عمر الرضيع
يختلف الإسلوب الغذائى الذى يتم إتباعه مع الإطفال ,وفقاً للمرحلة العمرية , وقديماً:
فى الأربعينات:
كانت الأمهات يطعمن أطفالهن القشدة والذبدة والبيض المسلوق بمجرد بلوغه الشهر الثانى.
فى الخمسينات:
بدأ خبراء التغذية ينصحون بتقديم الحبوب والخضروات للطفل الرضيع من اليوم العاشر للولادة ، وبعض العصائر وسلطات الخضار.
وقد أثبتت الدراسات العلمية التى أجريت مدى أضرار تلك الأساليب الغذائية على الجهاز الهضمى والكلوى , ثم عاد أخصائيوا التغذية يبحثون مرة أخرى عن أسلوب غذائى معتدل يلائم إحتياجات الرضيع وكان الإجماع على أن الحليب هو الغذاء الوحيد الذى يحتاجه الرضيع حتى سن من 4 إلى 5 شهور .وذلك لإحتوائه على العناصر الغذائية التى تساعد فى عملية بناء خلايا الجسم , ويعتبر حليب الأم من أفضل أنواع الحليب , وبإمكان الأمهات اللائى لا يرغبن فى إرضاع أولادهن رضاعة طبيعية الإعتماد على الأنواع الجيدة من الحليب والتى يطلق عليها حليب الجيل الأول التى تضمن حصولهم على نوعية جيدة من التغذية , ويمكن إضافة فيتامين (د) فعلى الرغم من إحتواء حليب الجيل الأول على نسبة لا بأس بها من هذا الفيتامين وهى 400 وحدة دولية فى كل لتر , ولكن هذة الكمية لاتكفى لإمداد الجسم بحاجته اليومية من هذا الفيتامين والتى من المفترض أن تصل إلى بين1000، 1500 وحدة دولية ..
أما بالنسبة إلى الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية فيجب أن يحصلون على الكمية التى يحتاجها الجسم من فيتامين"د" , وقد يكون ذلك من خلال المكملات الدوائية , وذلك لأن حليب الأم خال تمامًا من هذا الفيتامين وفى معظم الأحيان يقدم للأطفال غذاء يطابق هذه المواصفات ويفى بمتطلباتهم الفسيولوجية إلا أن بعض الأمهات يبدأن بعد هذه السن فى تقديم بعض التجاوزات متخطية كافة المحاذير بدافع غريزة الأمومة الفياضة .
وتقوم الأم تدريجيًا فى تقديم الخضروات والفواكه بكميات قليلة وبالتناوب ثم تتبعها بكميات من اللحوم والأسماك وعندما يتقبل الطفل هذه المحاولات تبدأ الأم فى النظر إليه كشخص بالغ علمًا بأنه عندما يبلغ الرضيع شهره السادس يمكن الإستغناء عن وجبة الحليب التى يتناولها فى منتصف النهار وتستبدل بوجبة تؤكل بالملعقة رغم عدم وجود أى ضرورة للإستعجال.
وعلى الأم أن تعرف أن الرضيع يستشعر لذه كبيرة أثناء قيامه بعملية المص وعلى الأم أن تعرف أيضاً وهذا مهم جدًا أن لسان الرضيع يظل غير قادر على دفع الطعام فى إتجاه الخلف حتى سن من 4إلى6 شهور لذلك لن يفيد فى شئ القيام بعملية التنويع الغذائى قبل ذلك .
أهم التغيرات التى تحدث للرضيع خلال العام الأول:
يتضاعف وزن الرضيع ثلاث مرات.
تطول قامه الرضيع بنسبة 50% بينما يزداد حجم الدماغ بنسبة 25 إلى 30%, وتعتبر هذه المرحلة من أهم المراحل العمرية فى حياة الطفل , وذلك لأنها تتميز بنمو الخلايا والأنسجة.
ماهى العناصر الغذائية التى يجب أن يتناولها الرضيع؟
الحديد:
يحتاج الأطفال إلى كمية من الحديد تتراوح بين 5 - 10 ملليجرامات يومياً وهى كمية كبيرة نسبياً يصعب تغطيتها رغم إتباع برنامج غذائى متوازن إذا لم يشتمل هذا البرنامج على نصف لتر من حليب الجيل الثانى يومياً.
وقد يؤدى نقص الحديد إلى:
إزدياد القابلية للتعب.
الإنفعال.
الإصابات المتكررة بإلتهابات الأنف والأذن والحنجرة والشعب الهوائية.
ومع تقدم الطفل فى العمر تظهر أعراض أخرى مثل صعوبة التعلم وتأخر النطق.

الأحماض الدهنية:
تعتبر الأحماض الدهنية من أهم العناصر التى يجب أن يتناولها الأطفال وخاصة حمض اللينوليك والألفالينوك نظراً لأهمية كل منهما لتمام النمو الدماغى للرضيع وهما حمضان موجودان فى حليب الجيل الثانى بنسبة 340 إلى568 ملليجراماً فى كل لترمن حليب الجيل الثانى.
الكالسيوم: يجب أن يحصل الرضيع على مالايقل عن 500 ملليجرام يومياً من الكالسيوم والذى يتوفر فى الحليب , وذلك لأهمية هذا العنصر بالنسبة للجسم والتى تتمثل فى إنتاج الخلايا العظمية.
حليب الأبقار:
يحتوى حليب الأبقارعلى نفس نسبة الكالسيوم التى يحتوى عليها حليب الجيل الثانى, وعلى الرغم من ذلك يعتبر حليب الأبقارغير ملائم فى سد حاجة الأطفال من الكالسيوم , وذلك لأنه يحتوى على كمية من البروتينات تزيد بنسبة 50% عن الكمية التى يحتوى عليها حليب الجيل الثانى.
وقد يؤدى إلى إضطرابات هضمية وبدانة مفرطة ليس فقط بسبب تناول كميات من اللحوم وإنما بسبب شرب حليب الأبقار وعلى الجانب الآخر لا يحتوى حليب الأبقار على الأحماض الدهنية اللازمة للأطفال الرضع فى مراحل نموه المختلفة.
لذلك يؤكد خبراء التغذية أن التنوع الغذائى السليم يجيب أن يبدأ بإستخدام حليب الجيل الثانى مع الرضيع حتى بلوغه العام الأول على الأقل لإمداده بكمية الطاقة اللازمة له.
الموضوع منقول للافادة

وشكرآآآآآآآآآ

المشاكل التى تواجه الطفل المولودياريت اللى تقرا الموضوع تقولى رايهاالمشاكل التى تواجه الطفل المولود







hglah;g hgjn j,h[i hg'tg hgl,g,] p]deh ,'vr ugh[i - lah;g j,h[m hgh'thg fsjlvhv

تابعينا على تويتر وأبشري بالمواضيع الزينة والجديدة

عرض البوم صور الباجري  
قديم 11-05-2009, 05:40 PM   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
حسناء رائعة

البيانات
التسجيل: Oct 2009
العضوية: 133996
المشاركات: 1,197
بمعدل : 0.67 يوميا
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 150

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الباجري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي المشاكل والاضطرابات الشـخصية التي تجابه أبناءنا - الاضطرابات التي يعاني منها ابناءنا

المشاكل والاضطرابات الشـخصية التي تجابه أبناءنا



ليس من السهل التعرف على الأطفال الذين يعانون من الاضطرابات الشخصية ، ذلك لأن معاناتهم تحدث في العادة بصمت بحيث لا يبدو عليهم أنهم مختلفون أو مزعجون بالنسبة لمعلميهم ، وإدارة مدرستهم ، كما أنهم لا يمارسون أية سلوكيات خطيرة ومضر للآخرين ، بل نجدهم ميالين للهدوء والبساطة ، وتجنب التوتر والإزعاج ، وربما نجدهم في بعض الأحيان ميالين للاستبداد البسيط من أجل الحفاظ على الهدوء والسكينة في البيت .

وقد يستثارون في أحيان أخرى إذا تغيرت الأحوال من حولهم ، ويشعرون بالانزعاج إذا ما كلفهم المعلم بوجبات بيتية صعبة ، كما أنهم يخشون العلاقة مع زملائهم الأطفال ، ويميلون إلى الحذر من المخاطر مهما كانت بسيطة .

إن المربي يستطيع من خلال خبرته وتجربته أن يتلمس المشكلات التي يعاني منها هؤلاء الأطفال والمراهقين من خلال الملاحظات التالية :


ويعتقد الكثير من الآباء والأمهات أن ظهور هذه المؤشرات لدى أطفالهم لا يعدو عن كونه مجرد مشاكل بسيطة تتعلق بمراحل النمو، وأنها ستزول عند الكبر .

كما أن بعض المربين ربما يحاولون تجنب مثل هؤلاء الأطفال الذين لا يتميزون بمواهب ملحوظة ، ولا يثيرون المشاكل في الصف أو المدرسة غير مدركين حقيقية ما يعانونه من اضطرابات نفسية .

قد ينتاب هؤلاء الأطفال والمراهقين أحياناً نوبة من الغضب والثورة ويعقبهما نوبة بكاء ، وقد يلجئون إلى الفرار من المدرسة ، وفي الغالب يبدو عليهم [الجبن] في تعاملهم مع الآخرين ،ويتسمون [بالخجل] ، و[عدم الثقة بالنفس ] و[ الحساسية الزائدة ] حيال أي تغير مهما كان طفيفاً في تفاعلاتهم العادية مع زملائهم ، وتنتابهم مشاعر الضيق ،والابتعاد عن التعامل مع الآخرين بسبب إخفاقهم في إظهار قدرتهم على المواجهة ،أو تكوين علاقات عادية مقبولة مع زملائهم .

كما تؤدي الحساسية إزاء ردود أفعال الآخرين في الغالب إلى شعور هؤلاء الأطفال ب[ الخجل ] غير الطبيعي والارتباك وتجنب عمل أي شيء مفضلين الانزواء داخل الصف خشية الوقوع في الخطأ عندما يوجه لهم المعلم أي سوأل ،أو خشية سماع تعليقات غير لائقة من زملائهم .

.ويعاني الأطفال ذوي المشكلات الشخصية من التشاؤم وفقدان الأمل في إشباع حاجاتهم ، والإحباط ، وتجنب الإقدام والمثابرة الإيجابية ، ولا يسعون إلى تحقيق أهدافهم ، وقد يدعم هذا شعورهم بأنه لا يوجد شيء في الحياة يستحق البقاء ، وتنتابهم نوبات الحزن ، ولوم النفس واليأس الذي قد يجعلهم يفكرون بالانتحار إذا ما ساءت أحوالهم ، ولم تجري معالجتهم في الوقت المناسب .

إن هذه السمات والخصائص التي ذكرناها لدى الأطفال ذوي المشاكل الشخصية ليست خاصة بهؤلاء فقط ، فقد تظهر هذه السمات أو بعضها لدى الآخرين من غير ذوي المشكلات الشخصية ، ولكن عندما تبدأ هذه الخصائص في التأثير على عادات الطفل العادية ، وقدرته على الشعور بالراحة وإقامة علاقات عادية مع الآخرين ، وهبوط مستواه الدراسي دون مستوى قدراته العقلية ، عند ذلك يمكن القول أن الطفل يتعرض للمشاكل الشخصية ، ويتطلب من المربين من ذوي المؤهلات المتخصصين في العلاج النفسي التدخل لعلاجه .

إما العوامل المسببة للمشاكل والاضطرابات الشخصية فهي :








أولاً : العوامل الوراثية :
تشير الدراسات التي أجراها العلماء والباحثون في مجالي التربية وعلم النفس أن العوامل الوراثية تلعب دوراً خطيراً في ظهور الاضطرابات الشخصية ، فقد أوضحت الدراسات التي أجراها العالم [ ديفيد روزنثال ] رئيس معمل علم النفس بالمعهد الوطني للصحة النفسية في الولايات المتحدة أن أقرباء الدرجة الأولى [ الوالدين والأخوة والأبناء ] يمكن أن تظهر بينهم اضطرابات الشخصية بمعدل الضعف بالمقارنة مع أقرباء الدرجة الثانية [ الأجداد والأعمام والأحفاد ] حيث تزداد احتمالية تعرض الأفراد لتلك المشكلات كلما زادت درجة القرابة بينهم .

وهناك العديد من العلماء الذين يمزجون بين عوامل الوراثة وعوامل البيئة كعوامل مترابطة ومتلازمة في كل مرحلة من مراحل نمو الفرد ، وهناك من يعتقد أن البيئة لا يمكن أن تؤثر إلا على الإنسان الذي يحمل خصائص وراثية معينة .

كما أوضحت الدراسات التي أجراها كل من الباحثون بكلية الطب [ بجامعة بيل ] الأمريكية [ ليكمان و وايزمان و مريكانجر و بوليس و بروسوف ] أن أقارب الدرجة الأولى لأفراد مصابين باضطرابات الاكتئاب أو الهلع هم أكثر عرضة للإصابة بتلك الاضطرابات .

كما اتضح من تلك الدراسات أن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين[5 ـ17] سنة ،والتي تنتشر تلك الاضطرابات بين والديهم هم أكثر عرضة أيضاً للإصابة باضطرابات القلق والاكتئاب والهلع مثل الوالدين تماماً ، وأن هناك علاقة وثيقة بين اضطرابات القلق والاكتئاب لدرجة أن حدوث أحدهما يزيد احتمالية حدوث الآخر كما أجرى العالم [أزنك وبريل] دراسات على التوائم [ أحادي البيضة ] و[ ثنائي البيضة ] ، وقد أوضحت تلك الدراسات تزايد معدل حدوث تلك المشكلات الشخصية بين زوجي التوائم المتماثلة بحيث إذا أصيب أحدهما بمشكلة ما فغالباً ما يصاب الآخر بها .

وعليه فقد أصبح واضحاً أن العوامل الوراثية تلعب دوراً أساسياً كمسببات للمشكلات الشخصية لدى الأطفال والمراهقين ، ورغم صعوبة تحديد مدى تأثير العوامل الوراثية ، فإن هناك بعض الأفراد قد تظهر لديهم استعدادات للإصابة بالقلق والاكتئاب كرد فعل للنظام البيئي الذي يعيشون فيه ، ومن المهم أن نأخذ في اعتبارنا أن الأطفال والمراهقين يحملون معهم خصائص واستعدادات وميولا معينة إلى النظام البيئي الذي يعيشون فيه ، وينبغي عدم اعتبارهم مجرد متلقين سلبيين لتأثير العوامل البيئية عليهم ، فهم يتأثرون بالبيئة ويؤثرون فيها .

إن معالجة هذه الحالات لدى الأطفال والمراهقين تتطلب دراسة شاملة لأحوالهم الأسرية بغية التعرف على مسببات تلك المشاكل وعلاجها .

ثانياً : العوامل النفسية :

يعتقد العديد من العلماء والمفكرين التربويين ، وفي المقدمة منهم العالم [فرويد] أن القلق يعتبر عاملاً أساسياً في حدوث المشكلات النفسية لدى الطفل خلال مراحل النمو ، ابتداءً من الميلاد وحتى الطفولة المبكرة ، حيث يواجه الطفل ضغوطاً مستمرة من الوالدين وغيرهم من أفراد الأسرة

المحيطين به ، لكي يستطيع التكيف مع العادات والتقاليد والأعراف الاجتماعية وهم يسعون إلى كفّ غرائزه الأولية ومنع إشباعها الفوري .

أما الطفل فيحاول نتيجة تلك الضغوط كبت الغرائز غير المقبولة لدى الأسرة ، والتي غالباً ما تنطوي على رغبات جنسية وعدوانية ، بسبب تلك الضغوط المسلطة عليه أثناء عملية تدريبه وتنشئته الاجتماعية من قبل أسرته ، غير أن شدة تأثير وسيطرة تلك الغرائز على الطفل تحول دون كبتها بصورة تامة ، حيث تبقى ضاغطة على الطفل طلباً للإشباع ، وهذا ما يؤدي إلى أن تصبح الغرائز مصدراً للتهديد بالظهور والإفصاح عن نفسها من وقت إلى آخر .

ويسود الاعتقاد لدى العلماء أن تهديد الغرائز بالظهور إلى منطقة الشعور ، ومحاولة الطفل إشباعها تعتبر السبب الأساسي لحدوث[ القلق ] لدى الطفل ، حيث يُجبر على بذل أقصى الجهد لمنع ظهور تلك الغرائز إلى الشعور ، وقد يؤدي إخفاقه في كبت غرائزه إلى التعرض إلى [القلق الحاد] ، وربما إلى [الهلع ] لدى البعض الآخر ، وقد يتسبب ذلك في حدوث أعراض جانبية أخرى كالمخاوف المرضية ، والشكوى من بعض الأشياء البيتة ، والشكوى من بعض الآلام الجسمية دون سبب عضوي واضح ، وقد يوجه الطفل دوافعه العدوانية إلى نفسه ، حيث يظهر ذلك في صورة أعراض [ الاكتئاب ] ، [والخوف ] من الانفصال عن الوالدين ، أو من المدرسة ، كما يمكن أن يحدث الاكتئاب نتيجة محاولة الطفل التحكم في الغضب ، والحزن ، لا شعورياً ، وذلك بتوجيه تلك المشاعر نحو الذات .

ويرى العالم [ أريكسن ] أن خبرة الطفل في اكتساب الثقة بدلاً من الشكوك تعد مرحلة مهمة في حياته ، والتي سوف يبني بموجبها علاقاته مع الآخرين ، ومع العالم من حوله مستقبلاً، فإذا أخفقت تلك الخبرات المبكرة في توفير مشاعر الأمن والارتباط بالآخرين فإنه سوف ينظر للعالم من حوله باعتباره عالماً مخيفاً لا يوفر الأمن الكافي والتقبل به ، وهذا يقود بدوره إلى أن يصبح القلق أمرٌ حقيقي في وجوده ، وقد يتعرض في المراحل التالية من حياته إلى نتائج مدمرة تسبب له القلق واليأس وتشمل تلك المراحل في نظر [أريكسن ] الاستقلال في مقابل الخجل والريبة ، والمبادأة مقابل الشعور بالإثم والذنب ، والمثابرة مقابل الشعور بالعدوانية ، والشعور بالهوية مقابل تشويه الهوية .

وبسبب عدم قدرة الطفل على التعامل مع العالم المحيط به بثقة ، فإنه يتعرض للشعور المزمن بالقلق ، والميول الدفاعية ، والانطواء ، وكل ذلك يؤدي في النهاية إلى نشوء مشكلات نفسية شديدة ، وقد تتخذ صور الجبن ، والعزلة الاجتماعية والاكتئاب .

ولابد أن أشير في النهاية إلى أن أساليب التخويف الذي تمارسها الأسرة تجاه الأطفال يمكن أن تتحول إلى محفز أساسي للقلق ، ثم أن الخوف يتحول إلى حالة مرضية لدى الطفل من خلال المعايشة والمواجهات الاجتماعية ، فعندما يرى الطفل والده يواجه متطلبات الحياة باستمرار بحالة خوف ، أو يتحدث أمامه بأسلوب يعبر عن اليأس والاكتئاب والقلق من المستقبل فإنه يمكن أن ينقل تلك المشاعر والأفكار المؤذية لطفله ، حيث ينتاب الطفل شعور بأن العالم من حوله مكان مخيف ، ويدفعه إلى الانكماش والانعزاال والجبن ، والخجل الشديد ، والتخوف من النقد.

إن على الآباء والأمهات أن يدركوا أن أبناؤهم يراقبونهم دائماً في كل حركاتهم وتصرفاتهم ويقلدونهم ويتعلمون منهم ، ولذلك يتوجب عليهم أن يكونوا قدوة مثالية لأبنائهم ، ويمدونهم بكل ما هو جيد ومفيد ، ويبعدوا عنهم أي شعور بالخوف أو القلق ، ويوضحوا لهم أن الحياة شيء جميل ورائع مهما واجه الإنسان من مصاعب ، وأن السعادة كل السعادة في أن يواجه الإنسان الصعاب ويتغلب عليها بجده وجهاده ، ولا شك في أنه قادر على تحقيق ذلك إذا شاء .



ذكرنا فيما سبق أن الأطفال يتشبهون دائماً بآبائهم وأمهاتهم ، ويقلدونهم في حركاتهم وتصرفاتهم ، ويأخذون منهم الكثير من الصفات والعادات ، وقد اتضح من الدراسات التي أجراها العديد من العلماء أن الأطفال ذوي المشكلات الشخصية هم في الغالب ينتمون إلى أسرٍ يعاني فيها أحد الوالدين ،وربما كلاهما من نفس المشكلات .

فقد أوضحت الدراسات التي أجريت على العديد من أسر الأطفال المراهقين ذوي المشكلات الشخصية وجود العديد من الخصائص التي تجمع بين الوالدين والأبناء ، ومن بينها التسلط والقسوة ، والتحكم الزائد ، فالوالدان يعلّمان أطفالهما ، سواء عن قصد أو دون قصد ، أن العالم من حولهم مخيف ، وأن الفرد الذي يعيش فيه يتعرض تلقائيا للتوتر والقلق، ويحذرونهم باستمرار من أن أي أخطاء يرتكبونها تعرضهم للنبذ والرفض من الآخرين .

إن هذه الأساليب تسبب للطفل الشعور المستمر بالخجل مما يجعله يتجنب لقاء الآخرين ، أو جلب انتباههم لكي لا يتعرض للنقد أو الرفض ، وبالتالي يسيطر عليه الجبن والعزلة الاجتماعية .

وقد تلجأ بعض الأسر إلى توجيه النقد لأطفالهم باستمرار من أي عمل أو تصرف تأتوا به ، فهم ينتقدونهم على مظهرهم أو ملابسهم أو عاداتهم أو خصائصهم الشخصية أو أصدقائهم أو قدراتهم وإنجازاتهم الدراسية ، وقد يوجهون لهم صفات سيئة جداً ، كأن يصفونهم بالغباء أو القبح أو التفاهة وغيرها من الصفات السيئة التي تؤثر بالغ التأثير على حالتهم النفسية .

كما أن بعض الأسر تغالي في حرصها الشديد على أطفالها ، وتسعى لتوفير الحماية الزائدة لهم من المخاطر المحتملة ، وتحذرهم باستمرار من الآخرين، أو من الكلاب أو غيرها من الحيوانات ويحاولون أن يصوروا لهم صورة مفزعة عما يمكن أن يحدث لهم إن هم ابتعدوا عنهم ، وهكذا يخلقون لدى أطفالهم شعوراً بأن ذويهم يحاولون فعلاً تجنب المواقف والناس لشعورهم بالخطر .

وفي أحوال أخرى تحاول بعض الأسر تشجيع أطفالها على تأكيد ذاتهم ، واستقلاليتهم ، وقد يوجهون لهم العقوبة إذا ما مارسوا أموراً تعبر عن عدم الاستقلالية بتوجيه الاتهامات لهم بعدم الكفاءة والقدرة ، وفي أحيان كثيرة يشجعون أطفالهم على اتخاذ القرارات بأنفسهم ، لكنهم يعاقبونهم إذا أخطأوا ، وقد نجد البعض يشجعون أطفالهم على التحدث وفي الوقت نفسه يخبرون الآخرين الجالسين معهم بأن طفلهم يشعر بالخجل ، وغير ذلك من الصفات التي تعبر عن عدم الكفاءة ، وهذه الازدواجية في التعامل مع أطفالهم يمكن أن تعرضهم إلى الكثير من المشاكل النفسية كالارتباك والقلق، والغضب ، والجمود .

ينبغي على الوالدين وعلى المربين أن يحرصوا على عدم توجيه أي عبارات تنم عن الاستهانة بالأطفال ، أو تحط من قدرهم أو قابليتهم ، أو إشعارهم بالإحباط إذا ما أخطأوا في عمل ما ، فالذي لا يعمل هو فقط الذي لا يخطئ . إن الواجب يقتضي منا تقويم أخطائهم إن حدثت بروح من التفهم والاحترام لمشاعرهم ، وتنمية شعورهم بالثقة بالنفس ، وبعث الشجاعة الأدبية لديهم لكي نمكنهم من مواجهة المجتمع والعالم المحيط بهم بكل همة ونشاط وهم على أكمل استعداد .

بنوتت الباجري

عرض البوم صور الباجري  
موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


الساعة الآن 08:50 PM


Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1