إشتركي في قائمة حسناء الفارس البريدية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-27-2009, 11:57 PM   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
حسناء مذهله
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ام هاني1

البيانات
التسجيل: Dec 2008
العضوية: 92482
المشاركات: 4,863
بمعدل : 2.27 يوميا
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 250

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ام هاني1 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

important كيف كان يعامل الرسول صل الله عليه وسلم زوجاته وكيف اوصى بالنساء كافه




يعامل الرسول الله عليه وسلم
يعامل الرسول الله عليه وسلم



قال حبيبي محمد صل الله عليه وسلم في وصيته وقبل وفاته

( أيها الناس ، الله الله في الصلاه ، الله الله في الصلاه ) وظل يرددها

ثم قال :

( أيها الناس، اتقوا الله في النساء، اتقوا الله في النساء ، اوصيكم بالنساء خيرا )

الهذه الدرجة تصل أهمية معاملة النساء بالخير ؟؟

فهل نعلم أنه ماأتت هذه الوصية بعد التأكيد على وجوب المحافظة على الصلاة إلا لأهميها


فهل نقتدي برسولنا في حسن المعاملة ؟؟

ويقول عليه الصلاة والسلام : ((أكمل المؤمنين إيماناً أحسنهم خلقاً، وخياركم خياركم لنسائهم)) اخرجه أحمد وأهل السنن.


قال النبي محمد صل الله عليه وسلم :
( الدنيا متاع وخير متاعها المرأة الصالحة )رواه مسلم والنسائي وابن ماجه


قال النبي محمد صل الله عليه وسلم :
(استوصوا بالنساء خيرا فإنما هن عوان عندكم، إن لكم عليهن حقا، ولهن عليكم حقا)



قال النبي محمد صل الله عليه وسلم :
(إنما النساء شقائق الرجال، ما أكرمهن إلا كريم، وما أهانهن إلا لئيم)







ومعاملات الرسول صل الله عليه وسلم هي القدوة... حيث كان يعامل زوجاته اجمل معاملة وكان يساعد السيدة عائشة رضي الله عنها في عمل البيت.



وكانت عائشة تقول:
كان رسول الله وأنا حائض يأخذ الإناء الذي فيه الطعام، ويقسم عليّ أن آكل منه، ثم يأخذ الإناء، ويتحرى موضع فمي ويضع فمه على موضع فمي من الإناء. مجاملة بل مؤانسة وإظهارا للمودة رحمة بهذه الزوجة، وكان يفعل هذا، وتقسم على هذا عائشة أنه كان يفعل ذلك في إناء الماء، فكانت تشرب عائشة ويأخذ هو الإناء ويتحرى موضع فمها فيشرب؛


كل ذلك ليعلم أمته كيف تكون العلاقة بين الزوجين وكيف تدوم المودة والرحمة، كيف تحتاج المرأة لملاطفة الرجل، لملاعبة الرجل، إلى حسن الكلام مع المرأة وكان نبينا يقول:
"خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي ، استوصوا بالنساء خيرا."
يقول ربنا عز وجل:
"وقولوا للناس حسنا"

برغم المكانة العظيمة والمنزلة الرفيعة التي يتمتع بها الرسول الكريم ، فهو سيد البشر وهو أول شفيع وأول مشفع .. فإن الرقة التي كان يتعامل بها مع زوجاته تفوق الوصف.


ولأن الرسول بشر كما قال :
"إنما أنا بشر مثلكم يُوحى إلي"

وكذلك زوجاته فإن بيت النبوة كانت تعترضه بعض الخلافات والمناوشات بين الحين والحين..
إلا أن ثمة فارقاً مهماً ينبغي أن نلتفت إليه وهو أن الله عز وجل قد جعل رسولنا الكريم هو القدوة والأسوة الحسنة، وهو نعم القدوة ونعم الأسوة، فقد قال عنه ربنا في كتاب يتلى إلى يوم الدين:

"وإنك لعلى خلق عظيم".


ولذلك إذا استعرضنا المواقف الخلافية "بين النبي وأزواجه فسنجد تصرفاته نموذجاً ينبغي على كل مسلم ومسلمة أن تهتدي به حتى ينالوا السعادة في الدنيا والآخرة..

دخل الرسول ذات يوم على زوجته السيدة (صفية بنت حيي) ـ رضي الله عنها ـ فوجدها تبكي،

فقال لها ما يبكيك؟ قالت: حفصة تقول: إني ابنة يهودي؛ فقال : قولي لها زوجي محمد وأبي هارون وعمي موسى

, وهكذا نرى كيف يحل الخلاف بكلمات بسيطة وأسلوب طيب.


وفي صحيح مسلم تروي لنا السيدة عائشة طرفاً من أخلاق رسول الله فتقول:
ما ضرب رسول الله شيئاً قط بيده ولا امرأة ولا خادماً إلا أن يجاهد في سبيل الله.."


وعندما يشتد الغضب يكون الهجر في أدب النبوة أسلوباً للعلاج، فقد هجر الرسول زوجاته يوم أن ضيقن عليه في طلب النفقة..

ويقول الإمام ابن القيم في بيان هدية صلى الله عليه وسلم مع زوجاته
"وكانت سيرته مع أزواجه:
حسن المعاشرة، وحسن الخلق.
وكان يسرب إلى عائشة بنات الأنصار يلعبن معها. وكانت إذا هويت شيئا لا محذور فيه تابعها عليه. وكانت إذا شربت من الإناء أخذه فوضع فمه موضع فمها وشرب وكان إذا تعرقت عرقا -وهو العظم الذي عليه لحم- أخذه فوضع فمه موضع فمها".


"وكان يتكئ في حجرها، وكان يقبلها وهو صائم".

"وكان من لطفه وحسن خلقه أنه يمكنها من اللعب ويريها الحبشة، وهم يلعبون في مسجده، وهي متكئة على منكبيه تنظر وسابقها في السير على الأقدام مرتين.. وتدافعا في خروجهما من المنزل مرة".

وإذا تأملنا هدية صل الله عليه وسلم
في معاملة نسائه، نجد أنه كان يهتم بهن جميعا،
ويسأل عنهن جميعا، ويدنو منهن جميعا. ولكنه كان يخص عائشة بشيء زائد من الاهتمام، ولم يكن ذلك عبثا، ولا محاباة، بل رعاية لحداثة سنها، فقد تزوجها بكرا صغيرة لم تعرف رجلا غيره
عليه السلام، وحاجة مثل هذه الفتاة ومطالبها من الرجل أكبر حتما من حاجة المرأة الثيب الكبيرة المجربة منه.


ولا أعني بالحاجة هنا مجرد النفقة أو الكسوة أو حتى المعاشرة الزوجية ، بل حاجة النفس والمشاعر أهم وأعمق من ذلك كله.

ولا غرو أن رأينا النبي صل الله عليه وسلم ينتبه إلى ذلك الجانب ويعطيه حقه، ولا يغفل عنه، في زحمة أعبائه الضخمة، نحو سياسة الدعوة، وتكوين الأمة، وإقامة الدولة.

* * * (لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة) * * *

فهل توجد في اي اتفاقية او دستور او أي نظام آخر ، ما جاء في الإسلام وكيف أنه شرع تشريعات تهدف للمحافظة على عرض المرأة وكرامتها وألزم الرجل بأداء حقوقها كاملة وتكفل لها بحلول لما يعرض لها من مشاكل في حياتها الزوجية وحياتها العامة .

نتأمل معاملة النبي صل الله عليه وسلم لأزواجه فيما ذكره ابن كثير – رحمه الله – في تفسير قوله تعالى :
( وعاشروهن بالمعروف ) :
{ أي طيبوا أقوالكم لهن وحسنوا أفعالكم وهيآتكم بحسب قدرتكم كما تحب ذلك منها فافعل أنت بها مثله
كما قال تعالى ( ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف )
قال رسول الله صل الله عليه وسلم
(خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي)
وكان من أخلاقه صل الله عليه وسلم أنه جميل العشرة دائم البشر يداعب أهله ويتلطف بهم ويوسعهم نفقة ويضاحك نساءه حتى إنه كان يسابق عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها يتودد إليها بذلك قالت سابقني رسول الله صلى الله عليه وسلم فسبقته وذلك قبل أن أحمل اللحم ثم سابقته بعد ما حملت اللحم فسبقني فقال هذه بتلك ويجتمع نساؤه كل ليلة في بيت التي يبيت عندها رسول الله صلى الله عليه وسلم فيأكل معهن العشاء في بعض الأحيان ثم تنصرف كل واحدة إلى منزلها وكان إذا صلى العشاء يدخل منزله يسمر مع أهله قليلا قبل أن ينام يؤأنسهم بذلك صلى الله عليه وسلم



هذه نقطة من بحر حسن معاملته عليه الصلاة والسلام
اسأل الله العظيم ان يوفق كل زوجين ويبارك لهما ويجمع بينهما في خير

منقول



;dt ;hk duhlg hgvs,g wg hggi ugdi ,sgl .,[hji ,;dt h,wn fhgkshx ;hti

تابعينا على تويتر وأبشري بالمواضيع الزينة والجديدة

عرض البوم صور ام هاني1   رد مع اقتباس
قديم 12-28-2009, 02:27 AM   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
حسناء أميرة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بنت ادلب

البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 95173
المشاركات: 8,978
بمعدل : 4.26 يوميا
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 218

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
بنت ادلب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي

جزاك الله خير الجزاء
وبارك الله فيك ونفعنا واياك بما تقدمينه خدمة لدينك
وطلبا للمثوبة والأجر وجعله الله في موازيين حسناتك
وادعوا الله أن يكون رسولنا الكريم قدوة لغيره من الازواج
في تعاملهم الطيب مع زوجاتهم ونسأل الله الصلاح


عرض البوم صور بنت ادلب   رد مع اقتباس
قديم 12-28-2009, 04:02 AM   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
حسناء مذهله
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ام هاني1

البيانات
التسجيل: Dec 2008
العضوية: 92482
المشاركات: 4,863
بمعدل : 2.27 يوميا
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 250

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ام هاني1 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي

تشرفت بمرورك جزاك الله خير
وغفرالله لك ولوالديك ورزقك الله الفردوس الاعلى


عرض البوم صور ام هاني1   رد مع اقتباس
قديم 12-29-2009, 02:27 PM   المشاركة رقم: 4 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
حسناء طموحة

البيانات
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 145670
المشاركات: 5,965
بمعدل : 3.37 يوميا
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 3687

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
همتي جنتي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي

صلى الله عليه وسلم
بارك الله فيك أم هاني
ونفع بما كتبت وجزيت خيرا


عرض البوم صور همتي جنتي   رد مع اقتباس
قديم 12-29-2009, 06:03 PM   المشاركة رقم: 5 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
حسناء مذهله
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ام هاني1

البيانات
التسجيل: Dec 2008
العضوية: 92482
المشاركات: 4,863
بمعدل : 2.27 يوميا
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 250

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ام هاني1 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي

بارك الله فيك أختي على مرورك الطيب

عرض البوم صور ام هاني1   رد مع اقتباس
قديم 12-29-2009, 10:16 PM   المشاركة رقم: 6 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
«مشرفة كتاب الله كتابي»
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أمة مؤمنة

البيانات
التسجيل: Sep 2008
العضوية: 86587
المشاركات: 9,937
بمعدل : 4.46 يوميا
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 4699

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أمة مؤمنة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي


عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم
مشاركة رائعة
بارك الله فيك ونفعنا بك
وجعل ما كتبتِ ونقلتِ في موازين حسناتك
وأثابك الفردوس الأعلى

عرض البوم صور أمة مؤمنة   رد مع اقتباس
قديم 12-30-2009, 05:02 PM   المشاركة رقم: 7 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
حسناء شقية
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غـ’ـلآ روحـ’ـيے..!

البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 139021
الدولة: حيــ جدة ـاتي
المشاركات: 672
بمعدل : 0.37 يوميا
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 15

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
غـ’ـلآ روحـ’ـيے..! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي

جزاك الله الجنه


عرض البوم صور غـ’ـلآ روحـ’ـيے..!   رد مع اقتباس
قديم 01-01-2010, 05:34 AM   المشاركة رقم: 8 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
حسناء مذهله
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ام هاني1

البيانات
التسجيل: Dec 2008
العضوية: 92482
المشاركات: 4,863
بمعدل : 2.27 يوميا
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 250

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ام هاني1 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي

بارك الله فيكم أخواتي على مروركم الطيب

عرض البوم صور ام هاني1   رد مع اقتباس
قديم 04-18-2010, 07:09 PM   المشاركة رقم: 9 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
حسناء أميرة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمدية

البيانات
التسجيل: Nov 2008
العضوية: 90974
المشاركات: 33,174
بمعدل : 15.31 يوميا
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10979

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمدية غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي

جزاك الله خير الجزاء
وبارك الله فيك ونفعنا واياك بما تقدمينه خدمة لدينك
وطلبا للمثوبة والأجر وجعله الله في موازيين حسناتك
وادعوا الله أن يكون رسولنا الكريم قدوة لغيره من الازواج
في تعاملهم الطيب مع زوجاتهم ونسأل الله الصلاح


عرض البوم صور محمدية   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


الساعة الآن 12:14 AM


Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1